:: فريق القمر\ نيسان التيما 2019 الجديدة كلياً - معرض نيويورك للسيارات ( الكاتب : نور الشمس )       :: فريق القمر\ كأس الأمم الأفريقية 2019: أبرز الأرقام القياسية ( الكاتب : نور الشمس )       :: فريق القمر\ جدة .. العفو عن قاتل مقابل بناء مسجد وإطلاق 10 سجناء مُعسرين ( الكاتب : نور الشمس )       :: فريق القمر\ النَّفي في اللغة العربية ( الكاتب : نور الشمس )       :: انواع الخواتم الرجالية ( الكاتب : مسترٍيحٍ آلُِبَآلُِ )       :: عبدالكريم الحمد: أين رجالات النصر ( الكاتب : نور الشمس )       :: نادٍ برازيلي يرفض عرض الهلال لضم لاعبه ( الكاتب : نور الشمس )       :: شيء لا يصدق … هل تتخيل ان ادارة الريال اشترت اللاعبين في هذا الصيف دون دفع اموال…! ( الكاتب : مسترٍيحٍ آلُِبَآلُِ )       :: فريق القمر\ شوكولاته| الايفون ( الكاتب : نور الشمس )       :: فريق القمر \ الافتراضي بيتزا بشكل مختلف ( الكاتب : نور الشمس )      

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعــاليـــات شــوق

تحدي الثنائيات

من الصفر

قريبا



 
العودة   منتديات شوق > منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية > ركن المواضيع الإسلامية > الرسول والصحابة
 

¨*•.¸. ♥ ألقاب الصحابيات .. كيف ومما جاءت ♥.¸.•*¨

هنالك االكثير من الناس من يعرف أسماء والقاب الصحابيات الجليللات والتابعات في الأسلام ولكن قد يغفل البعض منهم عن كيف جاءت هذة التسمية التي لُقبت بها هذة الصحابية

عدد المعجبين4الاعجاب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 19-12-2015, 08:33 PM
ام عمر غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6717
 تاريخ التسجيل : Dec 2015
 وقتك معانا : 1289 يوم
 أخر زيارة : 09-04-2019 (02:46 AM)
 المشاركات : 8,007 [ + ]
 التقييم : 1178
 معدل التقييم : ام عمر has much to be proud ofام عمر has much to be proud ofام عمر has much to be proud ofام عمر has much to be proud ofام عمر has much to be proud ofام عمر has much to be proud ofام عمر has much to be proud ofام عمر has much to be proud ofام عمر has much to be proud of
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي ¨*•.¸. ♥ ألقاب الصحابيات .. كيف ومما جاءت ♥.¸.•*¨



هنالك االكثير من الناس من يعرف أسماء والقاب الصحابيات الجليللات والتابعات في الأسلام

ولكن قد يغفل البعض منهم عن كيف جاءت هذة التسمية التي لُقبت بها هذة الصحابية



بسم الله نبدأ :

* الطاهرة / سيدة نساء قريش *
هي خديجة بنت خويلد - رضى اللَّه عنها- أم المؤمنين، وخير نساء العالمين،
كانت تدعى في الجاهلية الطاهرة لطهارة سريرتها وسيرتها، وكان أهل مكة يصفونها بسيدة نساء قريش، وكانت ذات شرف ومال وحزم وعقل،
وكانت لها تجارة، فاختارت النبي ليقوم بها لأمانته وصدقه وحسن سيرته في الناس، وصفاتة جعلتها ترغب في الزواج منه ،
فتزوجها وعمره خمسة وعشرون عامًا وهي عمرها أربعون عامًا، فولدت له أولاده كلهم عدا إبراهيم وهم ...
( زينب، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة الزهراء، والقاسم، وعبد الله )
وكانت -رضى الله عنها- مثالا للوفاء والطاعة، تسعى إلى مرضاة زوجها، وعندما نزل الوحى على رسول اللَّه كانت أول من آمن به.
ثم سارعت إلى التصديق برسالته والدخول معه في الدين الجديد ... رحمها الله وأرضى عنها وحشرنا معها يوم الدين




=============


* فاطمة الزهراء *
هي فاطمة بنت محمد ( رسول الله صلى الله علية وسلم ) بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم القرشية سيدة نساء الأمة، وأحب الناس إلى أبيها وأصغر بناته
أمها خديجة بنت خويلد بن أسد القرشية سيدة سيدات بيت النبوة. ولدت فاطمة -رضي الله عنها- سنة إحدى وأربعين من مولد النبي صلى الله عليه وسلم
زوجها هو علي بن أبي طالب، وكان عُمرها خمس عشرة سنة وخمسة أشهر ونصفًا، وكان عُمر عليٍّ إحدى وعشرين سنة وخمسة أشهر.
وابناها هما الحسن والحسين سيدا فتيان الجنة
إنها حبيبة رسول الله وريحانته وراحة قلبه وأول من لحق به بعد موته من نساء آل البيت

هناك عدة أقوال بخصوص تسميتها أستعرض لكم منها ...

وكانت تُكنى " أم الحسن وأم الحسين " وكانت ترعى والدها كثيراُ علية السلام بعد وفاة أمها
رحم الله أبنة سيد الخلق ورضي عنها



=====================


* صاحبة القلادة *
هي زينب بنت محمد صلى الله عليه وسلم " غنية عن تعريف نسبها ) وزوج أبو العاص بن الربيع
يرجع سبب تسميتها بهذا الأسم عندما بدأت ملحمة صراع الأسلام بين المسلمين وكفار قريش، وهاجر النبي وأصحابه إلى المدينة،
وهاجرت معه رقيَّة وفاطمة وأم كلثوم، وبقيتْ زينب وحيدة في مكة بجوار زوجها الذي ظل متمسكًا بوثنيته، ثم تطورت الأحداث فخرج المسلمون لاسترداد حقهم
الذي تركوه بمكة فتعرَّضوا لقافلة أبى سفيان، فخرجت قريش برجالها، وبدأت الحرب بين الفريقين، وكانت غزوة بدر الكبرى.

وانتصر المسلمون وانهزم الكفار والمشركون. فوقع أبو العاص أسيرًا عند المسلمين، فبعثت قريش لتفديه، وأرسلت "زينب" بأخى زوجها "عمرو بن الربيع"
وأعطته قلادتها التي أهدتها لها أمها "خديجة" يوم زفافها، فلما وصل عمرو ومعه تلك القلادة التي أرسلتها لفداء زوجها الأسير،
ورأى الصحابة القلادة أطرقوا مأخوذين بجلال الموقف، وساد الصمت الحزين برهة، فقطعه النبي والدموع حبيسة عينيه، وقال لهم في رقة رقّت لها أفئدة المسلمين
" إن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها وتردوا عليها مالها فافعلوا ". قالوا: نعم يارسول اللّه. " فأطلقوه، وردّوا عليها الذي لها.
[أبو داود وأحمد والحاكم] رحم الله أبنة سيد الخلق ورضي عنها




=====================


* صاحبة الهجرتين *
أنها السيدة رقية -رضى الله عنها- بنت محمد ( رسول الله صلى الله علية وسلم ) بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم القرشية
ولدت قبل الهجرة بعشرين عامًا، ونشأت في أحضان أبيها رسول الله، أمها السيدة خديجة بنت خويلد رضى الله عنها.

كانت رقية رضى الله عنها ملازمة لأختها أم كلثوم لتقارب السن بينهما، ولم يفترقا حتى خطب عبد العزى بن عبد المطلب (أبو لهب)
السيدة رقية لابنه عتبة، كما خطب السيدة أم كلثوم لابنه الآخر عتيبة.فلما بُعث رسول الله( وأنزل الله عز وجل: تبت يدا أبى لهب.
قال أبو لهب لابنه عتبة: رأسى من رأسك حرام إن لم تطلق ابنته. ففارقها ولم يكن قد دخل بها، وأسلمت رقية -رضى الله عنها- حين أسلمت أمها السيدة خديجة
وبايعت النبي ثم تزوجها عثمان بن عفان بمكة فكان زواجها سعيدًا موفقًا متكافئًا.

ثم هاجرت رقية مع زوجها عثمان إلى أرض الحبشةواستقر بهما المقام بالحبشة، حتى أشيع أن أهل مكة قد كفوا أيديهم عن تعذيب المسلمين
فعادت السيدة رقية مع زوجها عثمان وبعض الصحابة إلى مكة، ولكنهم فوجئوا بأن أهل مكة مازالوا على عنادهم وعندما عادت السيدة رقية إلى مكة
كانت أمها خديجة قد لقيت ربها، فحزنت عليها أشد الحزن ، ثم ما لبثت أن هاجرت إلى المدينة بعد أن هاجر زوجها عثمان من قبل.
ولدت رقية من عثمان ابنها عبد الله وبه كان يكني، ولما بلغ ست سنوات نَقَرَهُ ديكُ في وجهه، فطمر وجهه فمات،
وكانت رقية قد أسقطت قبله سقطًا وقت هجرتها الأولي، ولم تلد بعد ذلك رحم الله أبنة خير البشر . رحم الله أبنة سيد الخلق ورضي عنها



==========================


* ذات النطاقين *
هي أسماء بنت أبي بكر والدة الصحابي الجليل عبد الله بن الزيير وأخت أم المؤمنين عائشة وهي آخر المهاجرات وفاة.
كانت أسماء تخرج بليل تحمل الزاد والماء لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأبيها خلال الهجرة النبوية ولقد شغلها الخوف وأربكتها العجلة
عن البحث عن رباط تربط به قربة الماء وسفرة الزاد، فأخذت نطاقاً من ثيابها وربطت به السفرة والقربة فلقبها الرسول صلى الله عليه وسلم
بــ " ذات النطاقين " كما في صحيح البخاري . رحم الله أسماء ورضي الله عنها وأرضاها



=======================

* مرضعة الرسول *
حليمة بنت أبي ذويب من قبيلة بني سعد بن بكر.من بادية الحديبية بالقرب من مكة،

قدمت حليمة السعدية مع نساء قومها يلتمسن الرضاع من أبناء مكة،فرجعت صاحباتها بأبناء مكة ولم تجد هي أحداً ترضعه سوى اليتيم محمدا
وقالت حليمة:" قدت في سنة شهباء( جدباء ) على أتان لي ومعي صبي لنا وشارف ( ناقة )، فقدمنا مكة
فوالله ما علمت منا امرأة إلا وقد عرض عليها رسول الله فتأباه إذا قيل أنه يتيم الأب فوالله ما بقي من صواحبي امرأة إلا أخذت رضيعاً غيره
فلما لم أجد غيره قلت لزوجي إني لأكره أن أرجع من بين صاحباتي وليس معي رضيع،لأنطلق إلى ذلك اليتيم فلآحذنه
فأخذته حليمة ووجدت بركة في شرفها، وثديهاوآل بيتها، وأغنامها، وأرضها التي كانت تعاني من الجد
رحم الله أمنا حليمة ورضي عنها وأرضاها


=====================


* حاضنة الرسول *
بركة بنت ثعلبه بن عمر بن حصن بن مالك بن عمر النعمان وهي أم أيمن الحبشية، مولاة رسول الله وحاضنته.
ورثها من أبيه ثم أعتقها عندما تزوج بخديجة أم المؤمنين رضي الله عنها. وكانت من المهاجرات الأول
حظيت بمنزلة عالية عند الرسول الكريم وأكرمها أعز مكرمة لها في الدنيا عندما قال صلى الله علية وسلم فيها ...
" أم أيمن أمي ، بعد أمي " وقوله " هذه بقية أهل بيتي "... رحم الله أم أيمن ورضي عنها


========================

* شهيدة البحر *
هي أم حرام بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام الأنصارية من بني النجار أخت أم سليم وخالة أنس بن مالك.
كان بيتها من أحسن البيوت وأحبها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وذات يوم أخذته سنة من النوم، ثم قام وهو يضحك
فسألته فقال: " أناس من أمتي يركبون البحر كالملوك على الأسرة " فقالت: " يا رسول الله ادع الله أن أكون منهم " فقال : " أنت مع الأولين "
فلما كان زمن معاوية بن أبي سفيان- رضي الله عنه- سنة اثنين وأربعين من الهجرة ركبت أم حرام البحر وركب معها زوجها عبادة بن الصامت
فلما قدمت إليها البغلة حين خرجت من البحر وقعت أم حرام فاندق عنقها وماتت ونالت الشهادة ودفنت في قبرص ... رضي الله عن أم حرم وأرضاها


========================


* المعلمة الأولى / صاحبة النملة *
هي الشفاء بنت عبد الله بن عبد شمس القرشية العدوية،
أسلمت قبل الهجرة وهي من عقلاء النساء وفضلائهن وكانت تكتب بالعربية في الوقت الذي كانت الكتابة عند العرب قليلة ،
فكانت تعرض على رسول الله ما كانت ترقي به الناس في الجاهلية. وكان يسمع منها صلى الله عليه وسلم
علمت الناس الكتابة والقراءة مبتغية بذلك الأجر والثواب من الله ... رضي الله عنها وأرضاها


=======================

* الصابرة المجاهدة *
هي السميراء بنت قيس، أسلمت فشمخت بإسلامها، وشمخ بها الإسلام فإذا هي نموذج فريد متحرك لما تنبغي أن تكون عليه المرأة المسلمة.
وحين نفر المسلمون إلى أحد، وسارعت السميراء تحرض ولديها، النعمان بن عبد عمرو، وسليم بن الحارث، للنفرة مع رسول الله
ونفرا معه ودخلا المعركة وأستشهداء فما زادها أن قالت: "إنا لله وإنا إليه راجعون "
وما هي إلاسويعات حتى جيء لها بولديها الشهيدين فقبلتهما وحملتهما على ناقتها ورجعت بهما إلى المدينة

وفي الطريق قابلتها عائشة أم المومنين- رضي الله عنها- فقالت : وراءك يا سميراء؟. قالت: أما رسول الله صلى الله عليه وسلم
فهو بحمد الله بخير وأما المسلمون فقد اتخذ الله منهم شهداء، وأما الكافرون فقرأت قوله تعالى ...
" ورد الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيراً وكفى الله المؤمنين القتال "
قالت عائشة- رضي الله عنها-: فمن هؤلاء الذين فوق الناقة يا سميراء؟ قالت: هما ولداي، النعمان وسليم قد شرفني الله باستشهادهما
وإني لأرجو الله أن يلحقني بهما في الجنة ... رحم الله السميراء وأسكنها الله فسيح جناته


==========================



رجاء تابع

وعدم الرد







¨*•>¸> ♥ Hgrhf hgwphfdhj >> ;dt ,llh [hxj ♥>¸>•*¨




عاشق الورد معجبون بهذا.

رد مع اقتباس
قديم 19-12-2015, 08:50 PM   #2


ام عمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6717
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 أخر زيارة : 09-04-2019 (02:46 AM)
 المشاركات : 8,007 [ + ]
 التقييم :  1178
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: ¨*•.¸. ♥ ألقاب الصحابيات .. كيف ومما جاءت ♥.¸.•*¨



* أم المساكين *
هي زينب بنت خزيمة الحارث بن عبد الله بن عمرو بن عبد مناف بن هلال بن عامر بن صعصعة الهلالية و إحدى زوجات النبي
كانت تدعى في الجاهلية – أم المساكين – واجتمعت المصادر على وصفها بالطيبة والكرم والعطف على الفقراء والمساكين في الجاهلية والإسلام
ولا يكاد اسمها يذكر في أي كتاب إلا مقرونا بلقبها الكريم -أم المساكين ... رحمها الله ورضي عنها



=====================
* صاحبة الهجرتين وزوجة الخلفتين *
أَسْمَاء بِنْت عميس بن معْد مالك بن قَحافة، أخت ميمونة بِنْت الحَارِث زوج النَّبِيّ صلّى الله عليه وسلّم، وأخت أم الفضل امْرَأَة العَبَّاس.
هاجرت إلى الحبشة مع زوجها "جعفر بن أبي طالب". ولما استشهد "جعفر" في مؤتة تزوجها "أبو بكر"، فلما مات تزوجها "علىّ بن أبي طالب".

وهي صحابية جليلة، عالمة، عاقلة، صابرة، متعبدة، صاحبة بصيرة في تأويل الرؤيا، لقبت بصاحبة الهجرتين، حيث إنها أول من هاجرت إلى الحبشة
وتلتها إلى المدينة المنورة، ولقبت أيضاً بـ " مصلّية القبلتين، وزوجة الشهيدين، وزوجة الخليفتين "
وحصلت على وسام الإيمان من رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال " الأخوات الأربع مؤمنات:- ميمونة، و أم الفضل، وسلمى، و أسماء "
رضي الله عن أسماء وأرضاها


========================

* خطيبة النساء *
هي أَسْمَاء بِنْت يزيد بن السّكن الأنصارية، وهي ابنة عمة مُعاذ بن جبل‏،
وفدت رضي الله عنها على رسول الله علية الصلاة في السنة الأولى للهجرة وبايعته بيعة الإسلام.
و كانت رضي الله عنها تنوب عن نساء المسلمين في مخاطبة الرسول ص فيما يتعلق بهن، وقد أتته ذات مرة فقالت له ...
" يا رسول الله، إني رسول من ورائي من جماعة نساء المسلمين كلهن يقلن بقولي، وهن على مثل رأيي، إن الله تعالى بعثك إلى الرجال والنساء
فأمنا بك واتبعناك، ونحن معشر النساء مقصورات مخدرات، قواعد بيوت، ومواضع شهوات الرجال، وحاملات أولادهم،
وإن الرجال فضلوا بالجمعات وشهود الجنائز والجهاد، وإذا خرجوا للجهاد حفظنا لهم أموالهم، وربينا أولادهم، أفنشاركهم في الأجرة يا رسول الله ؟ "

فالتفت رسول الله إلى أصحابه وقال: " هل سمعتم مقالة امرأة أحسن سؤالاً عن دينها من هذه؟"
فقالوا: بلى يا رسول الله، فقال علية الصلاة " انصرفي يا أسماء، وأعلمي من وراءك من النساء أن حسن تبعّل إحداكن لزوجها وطلبها لمرضاته
واتباعها لموافقته يعدل كل ما ذكرت للرجال". وحسن التبعّل: أي حسن المصاحبة في الحياة الزوجية والمعاشرة... رحم الله أسماء وأرضاها



======================

* أول شهيدة في الأسلام *
سمية بنت خباط ، فعند بداية ظهور رسالة الأسلام أعجب ياسر وعائلتة بالدعوة وأمنوا بالنبي الكريم وجهروا بايمانهم
على الرغم من تعذيب قريش المفزع لمن يتخلى عن عقيدتهم المشركة فقامت الدنيا ولم تقعد اذ جاءت بنو مخزوم الى ياسر وعائلته
وتوعدوهم بالعذاب ان هم لم يرجعواعما امنوا به فما كان منهم الا ان عاندوا الكفار واصروا على الاسلام فاسرع الطغاة الجبابرة
الى تعذيبهم في بطحاء مكة حتى توفاهم الأجل من أثر التعذيب ... رحمهم الله جميعاُ ورضي عنهم



=======================

* صاحبة الرط *
أم سليط من نساء الأنصار وممن بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهي والدة أبي سعيد الخدري رضي الله عنه
قال عمر: " فإنها كانت تزفر القِرَب يوم أحد " رواه البخاري ، وحدث ان عمر بن الخطاب رضي الله عنه قسم مروطاً بين نساء من نساء المدينة
( قسم مروطاً : يعني أعطى أثواباً غير مخيطة، والمِرط: كساء من صوف أو خز وهو القماش)، فبقى مِرطٌ جيد ...
فقال له بعض من عنده : يا أمير المؤمنين، أعط هذا ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي عندك يريدون أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب

وكانت زوجة لعمر وهي أصغر بنات فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله عنها ) فقال عمر رضي الله عنه: أم سليط أحق به
فعمر رضي الله عنه قدم أم سليط رضي الله عنها في إهدائها القماش الجيد المتبقي، قدمها على زوجته حفيدة رسول الله صلى الله عليه وسلم،
لأنَّ أم سليط كانت تحمل القِرَب إلى الناس في غزوة أحد، مما يدلُّ على فضل السقاية في المعارك، وأنَّها من المناقب العظيمة.
رحم الله أم سليط وأسكنها فسيح جناتة



==========================

* جـبل الصـبر *
هي عمة النبي صلى الله عليه وسلم صفية بنت عبد المطلب رضي الله عنها ،
قوية الشخصية مطيعة للرسول وللدين أنه لما كان يوم أحد أقبلت امرأة تسعى حتى إذا كادت أن تشرف على القتلى فكره النبي صلى الله عليه وسلم أن تراهم
فقال : المرأة المرأة ، قال الزبير رضي الله عنه : فتوسّمت أنها أمي صفية ، قال : فخرجت أسعى إليها فادركتها قبل أن تنتهي إلى القتلى .
قال : فَـلَدَمَتْ في صدري ! وكانت امرأة جلدة ! ، قالت : إليك لا أرض لك ! ، قال فقلت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عزم عليك
قال : فوقفت ، وأخرجت ثوبين معها ، فقالت : هذان ثوبان جئت بهما لأخي حمزة فقد بلغني مقتله فكفنوه فيهما
قال : فجئنا بالثوبين لنكفن فيهما حمزة ، فإذا إلى جنبه رجل من الأنصار قتيل قد فعل به كما فعل بحمزة
قال : فوجدنا غضاضة وحياء أن نكفِّن حمزة في ثوبين والأنصاري لا كفن له ، فقلنا : لحمزة ثوب وللأنصاري ثوب .
فقدرناهما فكان أحدهما أكبر من الآخر فأقرعنا بينهما فكفّنا كل واحد منهما في الثوب الذي صار له .

من هنا جأت تسمية هذه الصحابية رضي الله عنها مع علمها بمقتل أخيها حمزة رضي الله عنه وما وقع له من التمثيل بجثته بعد مقتله .
فيالها من صابرة محتسبة ويالها من مُطيعة ممتثلة ... رضي الله عنها وأرضاها


======================

* الكريمة بنت الكريم *
هي سفانة بنت حاتم بن عبد الله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن طيء الطائي،
وأبوها حاتم الجواد الموصوف بالجود الذي يضرب به المثل في الكرم وحسن الخلق ؛فيقال :" أكرم من حاتم " ؛ لأنه كان زاهداً في الخير.
وهي من أجود نساء العرب كأبيها ، فقد كان أبوها يعطيها من إبله فتهبها وتعطيها الناس ، فقال لها أبوها ...
" يا بينه إن الكريمين إذا اجتمعا في المال أتلفا، فإما أن أعطي , وتمسكي وإما أن أمسك وتعطي فإنه لا يبقى على هذا شيء "
فقالت: " والله لا أمسك أبداً. وقال أبوها: وأنا والله لا أمسك أبدأً. فقاسمها المال وتباينا ولم يتجاورا ".
رضي الله عنها وأرضاها


=======================


* ذات القميص النبوي *
هي فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف ،
توفيت في السنة 4 للهجرة وعمرها ما يقارب 60 سنة, فكفنها رسول الله في قميصه, ودفنها في مقبرة البقيع.
فعن جابر بن عبد الله قال: بينما نحن جلوس مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذ أتى آت فقال...
" يا رسول الله، إن أم علي وجعفر وعقيل قد ماتت. فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : قوموا بنا إلى أمي.
فقمنا وكأن على رؤوس من معه الطير، فلما انتهينا إلى الباب نزع قميصه فقال: إذا غسلتموها فأشعروها إياه تحت أكفانها.
فلما خرجوا بها جعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مرة يحمل، ومرة يتقدم، ومرة يتأخر، حتى انتهينا إلى القبر،
وتمعّك في اللحد ثم خرج فقال: أدخلوها باسم الله، وعلى اسم الله. فلما أن دفنوها قام قائماً فقال ...
" جزاك الله من أم وربيبة خيراً، فنعم الأم، ونعم الربيبة كنت لي. "

قال: فقلنا له ـ أو قيل له ـ: يا رسول الله لقد صنعت شيئين ما رأيناك صنعت مثلهما قط. قال: ما هو؟ قلنا: بنزعك قميصك، وتمعّكك في اللحد.
قال: أمّا قميصي فأردت ألا تمسّها النار أبداً إن شاء الله، وأما تمعّكي في اللحد فأردت أن يوسّع الله عليها قبرها.
رحم الله فاطمة وأسكنها فسيح جنانه


======================

تابع وعدم الرد








 
عاشق الورد معجبون بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 19-12-2015, 08:54 PM   #3


ام عمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6717
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 أخر زيارة : 09-04-2019 (02:46 AM)
 المشاركات : 8,007 [ + ]
 التقييم :  1178
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: ¨*•.¸. ♥ ألقاب الصحابيات .. كيف ومما جاءت ♥.¸.•*¨



* صاحبة بيت الشورى *
هي فاطمة بنت قيس بن خالد الأكبر بن وهب بن ثعلبة بن وائلة بن عمرو بن شيبان بن محارب بن فهر،
أخت الضحاك بن قيس يقال : إنها كانت أكبر منه بعشر سنين .

في بيتها اجتمع أصحاب الشورى لما قتل عمر بن الخطاب رضي الله عنهم .
وروت عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث . أخرجها الثلاثة .رضي الله عنها


=======================

* صاحبة الرؤيا *
هي عاتكة بنت عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصى,عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم
أسلمت عاتكة بمكة ,وهاجرت إلى المدينة
وهى صاحبة الرؤيا المشهورة فى قصة بدر حيث رأت عاتكة بنت عبد المطلب فيما يرى النائم قبل مقدم ضمضم بن عمرو بخبر أبى سفيان بثلاث ليالى
قالت: رأيت رجلا أقبل على بعير له فوقف بالأبطح ، فقال: انفروا يا آل بدر لمصارعكم فى ثلاث فذكرت المنام ...
وفيه: ثم أخذ صخرة فأرسلها من رأس الجبل فأقبلت تهوى حتى ترضضت فما بقيت دار ولا بنية إلا دخل فيها بعضها



==========================

* صاحبة بيت الأذان *
هي النوار بنت مالك بن صرمة بن مالك بن عدي بن النجار الأنصارية من بني عدي ، وهي والدة زيد بن ثابت الصحابي المشهور وأخيه يزيد
وحيث أن بيتها أطول بيت حول المسجد كان بلال رضي الله عنه يؤذن فوقه من أول ما أذن، إلى أن بنى رسول الله مسجده،
و كان يؤذن بعد ذلك على ظهر المسجد وقد رفع له شيء فوق ظهره ، رحمها الله وأرضاها


=======================


* الحوراء العيناء *
هي أم رومان بنت عامر بن عويمر بن عبد شمس
مات زوجها الحارث بمكة فتزوج أبو بكر أم رومان فولدت له عبد الرحمن وعائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم
وأسلمت أم رومان بمكة قديما وبايعت وهاجرت إلى المدينة مع أهل رسول الله ،
توفيت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة في ذي الحجة سنة ست من الهجرة

أخبرنا يزيد بن هارون وعفان بن مسلم قالا حدثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن القاسم بن محمد قال لما دليت أم رومان في قبرها
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سره أن ينظر إلى امرأة من الحور العين فلينظر إلى أم رومان وفي حديث عفان ونزل رسول الله في قبرها ...
رحمها الله وأرضاها وأسكنها فسيح جنانه



=======================

* أم الشهداء *
هي عفراء بنت عبيد بن ثعلبة أسلمت وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم
رزقها الله سبعة بنين كلهم شهدوا بدراً مسلمين، فاستشهد معاذ ومعوذ وعاقل في بدر، وخالد استشهد في يوم الرجيع،
وعامر استشهد في يوم بئرمعونة، وإياس وعوف استشهد يوم اليمامة ، رحمهم الله جميعاً وأسكنهم جناتة ورضي عنها


=====================

* الخنساء *
هي تماضر بنت عمرو بن الحارث بن الشريد السلمية، وتعرف أيضاً " بأم الشهداء "
وُلدت سنة 575م، ولُقبت بالخنساء لصغر أنفها وجمالها كانت الخنساء تحرِّض أبناءها الأربعة على الجهاد في سبيل الله
وأصغى أبناؤها إلى كلامها، فذهبوا إلى القتال واستُشهدوا جميعًا يوم القادسية وعندما بلغ الخنساءَ خبرُ وفاة أبنائها لم تجزع وصبرت،
وقالت قولتها الشهيرة: "الحمد لله الذي شرَّفني باستشهادهم، وأرجو من ربي أن يجمعني بهم في مستقر رحمته". رضي الله عنها



=======================

* المعتدة *
انها الفريعة ابنة مالك بن سنان بن عبيد الأنصاري المجاهد الشهيد... وأخت الصحابي الجليل سعد بن مالك بن سنان
روت سيدتنا الفريعة ثمانية أحاديث نبوية منها حديث سكنى المتوفى عنها زوجها في بيتها المؤجر فقد قالت فيما روته كتب الحديث :
" أنها جاءت إلى رسول الله تسأله أن ترجغ إلى أهلها في بني خدرة فإن زوجها خرج في طلب أعبد له أبقوا (هربوا)
حتى إذا كانوا بطرق القدوم لحقهم فقتلوه فسألت رسول الله أن أرجع إلى لأهلي فإني لم يتركني في مسكن يملكه ولا نفقة فقال: نعم.
فخرجت حتى إذاكنت في الحجرة أوفي المسجد دعاني أو أمر بي فدعيت له فقال كيف قلت ؟ فرددت عليه القصة التي ذكرت من شأن زوجي
فقال : امكثي في بيتك حتى يبلغ الكتاب أجله. قالت فاعتددت فيه أربعة أشهر وعشرا ... رحمها الله



====================

* المرأة القرآنية *
هي زينب بنت جحش الأسدية ، وسبب تسميتها بهدا الأسم يرجع الى هذة القصة ...

يقال .. أن عبد الله بن المبارك ( وهو أحد الصالحين) كان راجعا من أداء فريضة الحج،
وفي طريقه، قابل امرأة عجوز عليها ثوب من صوف، وخمار من صوف كذلك، فاقترب منها وحياها بتحية الإسلام؛
قائلا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
فردت عليه بقول الله تبارك وتعالى: ( سلام قولا من رب رحيم) " يس الآية 58"
فقال لها ابن المبارك: يرحمك الله، ما تصنعين في هذا المكان؟!
فأجابته بقول رب العزة: ( من يضلل الله فلا هادى له) " الأعراف الآية 186"
فعرف الرجل أنها قد ضلت طريقها، فسألها عن المكان الذي تقصده.
فقالت: ( سبحان الذي أسرى بعبده من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ) " الإسراء الآية 1"
فعلم من إجابتها أنها انتهت من أداء فريضة الحج وأنها تود التوجه إلى بيت المقدس، فسألها: منذ متى وأنت تائهة عن الطريق؟
قالت: ( ثلاث ليال سويا ) " مريم الآية 10"
فرق ابن المبارك لحالها قائلا: لا أرى معك طعاما أو شرابا، فمن أين تأكلين وتشربين؟
قالت: ( وهو الذي يطعمني ويسقين ) " الشعراء الآية 79"
قال ابن المبارك متعجبا: لماذا لا تكلميني مثلما أكلمك؟
قالت: ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) "ق الآية 18"
فسار معها وجعلها مع إحدى القوافل التي كانت في طريقها لبيت المقدس، وقد سأل عنها ابنها الذي وجده في نفس القافلة،
فأخبره الابن إنها منذ حفظت القرآن وهي لا تتكلم بغيره منذ سنوات مخافة أن تنطق بما يغضب الله تبارك وتعالى.
حينها قال عبد الله بن المبارك: ( يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم ) " آل عمران الآية 74"
رحم الله المرأة القرآنية ورضي الله عنها



=========================


* الصوامة القوامة / حارسة القرآن *
هي حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنه وزوج النبي علية الصلاة والسلام
عرفت بكثرة صيامها وقيامها وتمسكها بعبادتها ، وبحارسة القرآن

فبعد ان توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم و كان ما كان من حروب الردة و استشهاد الكثير من الصحابة من حملة القران
واستقر رأي المسلمين على جمع القران و تدوين المصحف كلف الصديق من جمعه و كتب في صحيفة
استأمن عليها حفصة بنت عمر فقد كانت امرأة كاتبة فصارت حارسة القران الكريم
ثم طلب منها عثمان رضي الله عنه منها المصحف لينسخه لجميع الامصار على قراءة واحدة
بعد اختلافهم في القراءة ثم اعاده اليها و ظل عندها الى ان توفاها الله و كانت اوصت به الى اخيها
التقي الورع عبد الله رضي الله عنه ورحمها رحمة واسعة



==========================


* المجادلة *
هي خولة بنت ثعلبة الأنصارية ، وقصة تسميتها ترجع الى ...

عن عائشة رضي الله عنها ، قالت " تبارك الذي وسع سمعه كل شيء، إني لأسمع كلام خولة بنت ثعلبة ويخفى على بعضه،
وهي تشتكي زوجها إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهي تقول: يا رسول الله أكل شبابي ونثرت له بطني،
حتى إذا كبرت سني وانقطع ولدي ظاهر مني. اللهم إني أشكو إليك..
فما برحت نزل جبرائيل بهذة الأية الكريمة " تقَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ "
[المجادلة:1]. رضي الله عنها


======================



* الممرضة الأولى *
هي نسيبة بنت كعب المازنية من بني النجار، وأمها الرباب بنت عبدالله بن حبيب، وكنيتها أم عُمَارة.
أسلمت "رضي الله عنها"، وحضرت ليلة العقبة، وبايعت رسول الله
شهدت يوم أحد مع زوجها غَزيّةَ ابن عمرو وابنيها، تريد أن تسقي الجراح، ولما مالت كفة المعركة تجاه المشركين، انحازت إلى رسول الله
وبدأت القتال دفاعاً عن رسول الله بالسيف، وترمي بالقوس، وجُرحت اثني عشر جرحاً ما بين طعنة برمح أو ضربة بسيف،
وقد أعجب رسول الله { بأم عمارة وجعل يقول: ومن يطيق ما تطيقين يا أم عمارة.
كما شاركت يوم اليمامة بسقاية وتضميد جراح المجاهدين ومشاركتهم بالجهاد حتى قطِعت يدها،
إضافة إلى أنها جرحت أحد عشر جرحاً أيضاً. رحم الله ام عمارة ورضي عنها


======================


تابع وعدم الرد









 
عاشق الورد معجبون بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 19-12-2015, 09:00 PM   #4


ام عمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6717
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 أخر زيارة : 09-04-2019 (02:46 AM)
 المشاركات : 8,007 [ + ]
 التقييم :  1178
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: ¨*•.¸. ♥ ألقاب الصحابيات .. كيف ومما جاءت ♥.¸.•*¨



* السفيرة *
هي ظمياء بنت اشرس التميميه من بني بهدلة بن عوف بن سعد بن زيد مناة بن تميميه
وهى صحابية وقع ذكرها في حديث طويل أخرجه الفاكهي في كتاب مكة وكانت شخصية بارزة في صدر الإسلام
سميت بذلك حين اختلف قومها مع بني عبدالقيس في ماء ادعته عبدالقيس في الجاهلية فكان بينهم قتال ،
وحين جاء الإسلام وضعفت النزعة القبلية
فبعثت بنو سعد ظمياء لتشكو عبدالقيس وتنازعهم الماء ، وبعثت عبدالقيس وافدا لهم يرد الدعوى،
فالتقى الموفدان عند الرسول صلى الله عليه وسلم وتقدمت ظمياء فقالت :
يا رسول الله ، بعثني إليك بنو بهدلة بن عوف ، فان تمكن عبدالقيس من مائنا تهلك مضر .فرد موفد عبدالقيس :
أعوذ بالله أن أكون كوافد عاد ، ثم تنازل لها عن الماء ورجعت الى قومها ظافرة ... رحم الله ظمياء رحمة واسعة



==========================

* الحسناء *
هي زينب بنت حنظله الطائيه رضى الله عنها كانت متزوجه من اسامه بن زيد بن الحارثه ،
وعندما طلقها حلت ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ من يتزوج زينب بنت حنظلة وأنا أمهره ‏"‏‏.
فتزوجها نعيم بن عبد الله النحام‏ .



========================

* صاحبة البئر *
هي آمنة بنت الأرقم المخزومية وكانت ممن عاصر فجر الدعوة وتابع فصولها
وعندما هاجر المسلمون إلى المدينة , كانت آمنة في أول من هاجر ,
ولأنها من أوائل المسلمات ومن زمرة المهاجرات وهبها رسول الله صلى الله عليه وسلم ( بئراً ) في المدينة ودعا لها فيها بالبركة
فكانت هذه البئر تدعى باسمها فيقال لها : ( بئر آمنة ) لذلك سميت بصاحبه البئر رحمها الله



==========================


* مضيفة الرسول *
هي أم معبد هي عاتكة بنت خالد الخزاعية، من بنى كعب، صحابية جليلة.،
نصبت هي وزوجها خيمتهما فى قلب الصحراء لاستضافة الضيوف، وكسب أعطياتهم.
واشتهر عنها وصفها للنبى عندما كان مهاجرًا من مكة إلى المدينة ومعه "أبو بكر" واشتد بهم العطش، وبلغ الجوع بهم منتهاه،
فجاءوا إلى "أم معبد" ونزلوا بخيمتها،وطلبوا منها أن يشتروا لحمًا وتمرًا، فلم يجدوا عندها شيئًا، فنظر النبي فى جانب الخيمة فوجد شاة،
فسألها: "يا أم معبد! هل بها من لبن؟" قالت: لا. هي أجهد من ذلك (أى أنها أضعف من أن تُحلب)، فقال: "أتأذنين لى أن أحلبها؟"
قالت: نعم، إن رأيت بها حلبًا، فمسح ضرعها بيده الشريفة، وسمَّى اللَّه، ودعا لأم معبد فى شاتها
فدرّت واجترّت، فدعاها وطلب منها إناءً، ثم حلب فيه حتى امتلأ عن آخره، وقدَّمه إليها فشربت، حتى رويت،
ثم سقى أصحابه حتى رَوُوا، وشرب آخرهم ثم حلب ثانيًا، وتركه عندها وارتحلوا عنها. فما لبثت إلا قليلاً حتى جاء زوجها فلمّا رأى اللبن عجب،
وقال: من أين هذا يا أم معبد، والشاة عازب بعيدة عن المرعي حيال غير حامل ولا حَلُوبةَ فى البيت؟
قالت: مرّ بنا رجل كريم مبارك، كان من حديثه كذا وكذا ! قال: صِفِيهِ لى يا أم معبد.
فوصفتة وصفاً لا مثيل له ،فقال أبو معبد: هو واللَّه صاحب قريش، الذي ذُكر لنا من أمره ما ذُكر بمكة،
ولو كنت وافقتُه لالتمستُ صحبته، ولأفعلن إن وجدتُ إلى ذلك سبيلاً،

فأعدت أم معبد وزوجها العدة؛ كى يلحقا برسول الله فى المدينة، وهناك أسلما، ودخلا فى حمى الإسلام. ، رحم الله أم معبد



========================


* الممتحنة *
إنها الصحابية الفاضلة أم كلثوم بنت عقبة بن أبى معيط أخت عثمان بن عفان لأمه،
أسلمت قبل أن يهاجر رسول اللَّه إلى المدينة، لكنها لضعفها ورقتها لم تحتمل ما تعرض له مسلموا مكة بعد صلح الحديبية من فتنة وعذاب
وضاقت ذرعًا بما يصنع المشركون، فقررت -بالرغم من علمها بشروط الصلح أن تهاجر إلى المدينة حيث رسول اللَّه
ثم ليقضِ اللَّه بعدها فى أمرها ما يشاء. وهاجرتْ بمفردها، ليس معها من رفيق سوى الله عز وجل ودون أن تُعْلِمَ أحدًا بخروجها،
فيسر اللَّه لها قافلة لرجل من خزاعة، فاستبشرت خيرًا وأمِنت الرجل وقافلته على نفسها فأحسنوا صحبتها حتى بلغت مأمنها.

وخرج أهلها يبحثون عنها، فعلموا أنها هاجرت إلى المدينة، وقدم أخواها "عمارة" و"الوليد" المدينة فى طلب أختهما،
وعلمت الفتاة أن رسول اللَّه سيفى لهما بما وعد، فأقبلت نحو رسول اللَّه فقالت ...
" يا رسول اللَّه أنا امرأة، وحَالُ النساء إلى ما قد علمت من الضعف، فأخشى إن رددتنى إليهم أن يفتنونى فى دينى ولا صبر لي. "
فـإذا برحمة اللَّه تنزل لتلغى ذلك الشرط الجائر فى حق النساء، فأنزل الله تعالى فى ذلك قرآنًا يُتْلَى ...
(أيها الذين آمنوا إذا جاءكم المؤمناتمهاجرات فامتحنوهن ألله أعلم بإيمانهن فإن علمتموهن مؤمنات فلا ترجعوهن إلى الكفار)
[ الممتحنة: 10] رحم الله أم كلثوم ورضي عنها



=========================

* صاحبة الأمنية *
هي ميمونة بنت الحارث الهلالية، إحدى اللائى سماهن النبى " الأخوات المؤمنات " وهن ...
أم الفضل زوج العباس عم النبي، وأسماء بنت عُمَيْس زوج جعفر بن أبى طالب، وسَـلْمَى بنت عُميس زوج حمزة بن عبد المطلب عم النبي،
وميمونة بنت الحارث زوج النبي. وكانت أمهن هند بنت عوف أكرم عجوز في الأرض أصهارًا، فقد تزوج النبي ابنتيها: زينب بنت خزيمة

كان تعرف باسم "بَرَّة" فسماها النبي " ميمونة " لأنه تزوجها في يوم مبارك يوم عمرة القضـاء، وكان عمرها حينئذ ستّا وعشرين سنة.
وكانت تحب الله ورسوله، وتتمنى أن تنال شرف الزواج برسول الله وحقق الله أمنيتها وكانت آخر زوجات الرسول
وعرفت بالعبادة واشتهرت بالزهد، قالت عنها أم المؤمنين السيدة عائشة رضى اللَّه عنها ...
" إنها كانت من أتقانا للَّه وأوصلنا للرحم " [الحاكم وابن سعد].

جاهدت في سبيل اللَّه واشتركت في معركة تبوك تنقل إلى المجاهدين الماء والزاد، وتسعف الجرحى، وتداوى المرضي،
وتضمد جراحهم، وقد أصابها يومئذٍ سهم من سهام الكفار، لكن عناية اللَّه حفظتها، رحم الله أمّ المؤمنين ميمونة ورضي عنها




===========================

* المهاجرة أرملة المهاجر *
هي سودة بنت زمعة ، لُقِّبت بذلك لأنها أسلمت وهاجرت إلى الحبشة مع زوجها السكران بن عمرو وتحملت مشاق الهجرة
وتوفى زوجها بعد أن عاد معها من الحبشة وقبل الهجرة إلى المدينة، وأمست سودة وحيدة لا عائل لها ولامعين حيث أهلها مازال لم يسلما
فلما سمع الرسول ما أصابها خشى عليها بطش أهلها، وهم أعداء الإسلام والمسلمين، فأراد أن يرحمها وينجدها من عذابها،
فأرسل إليها يخطبها له، وكانت السيدة خديجة قد ماتت، فتزوجها وكانت قد بلغت من العمر حينئذٍ الخامسة والخمسين،
بينما كان رسول الله في الخمسين من عمره.

ودخلت سودة رضى الله عنها بيت النبوة، وأصبحت واحدة من أمهات المؤمنين، وكانت الزوجة الثانية لرسول الله
وكانت مثالا نادرًا في التفانى في خدمة النبي وابنتيه، ثم هاجرت مع الرسول إلى المدينة.
ذات فطرة طيبة ومرح، وكانت ممتلئة الجسم، فكان رسول اللَّه كلما رآها تمشى ضحك لمشيتها، فكانت تكثر المشى أمامه كى تضحكه
وتُدخل السرور عليه، وكانت تنتقى من الكلمات ماتظن أنه يضحكه. لأنها تحبه حبَّا شديدًا، وكانت تسعى إلى مرضاته دائمًا

وكانت رضى الله عنها زاهدة في الدنيا مقبلة على الآخرة. وظلت كذلك حتى توفيت في آخر خلافة عمر
فحضر جنازتها وصلى عليها، ودفنت بالبقيع رحمها الله ورضي عنها



==========================


* صاحبة الميراث *
هي السيدة أم كُجَّة رضى اللَّه عنها عاشت فى المدينة تتعلم شرائع الإسلام من النبي، وتساند مسيرة الإسلام المباركة.
تزوجت أوس بن ثابت رضى اللَّه عنه أخا حسان بن ثابت - شاعر الرسول - وساهمت فى الجهاد، فحضرت أحدًا حيث استشهد زوجها
جاءت إلى النبي ( فقالت: يا رسول اللَّه، هاتان ابنتاى استشهد أبوهما معك يوم أُحد، وقد أخذ عمهما مالهما كله، ولم يدع لهما شيئًا إلا أخذه،
فما ترى يا رسول اللَّه، فو اللَّه لا ينكحان أبدًا إلا ولهما مال.

فقال رسول اللَّه : يقضى اللَّه فى ذلك ، فأنزل اللَّه تعالى فى أمرهما آية الميراث، وجعلها أساسًا وشريعة لكافة المسلمين،
قال تعالى: (يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ
لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ
يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَآؤُكُمْ وَأَبناؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعاً فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيما حَكِيمًا)[ النساء:11] .

فلما نزلت هذه الآية قال النبي " ادع إلى المرأة وصاحبها" فقال للرجل: "أعطهما الثلثين، وأعط أمهما الثمن، وما بقى فهو لك "
[أحمد وأصحاب السنن].



==========================


* الشهيدة الحية *
أنها أم ورقة بنت عبد اللَّه بن الحارث بن عُويمر بن نوفل الأنصارية ويقال لها: أم ورقة بنت نوفل .

قالت للنبى عند الخروج إلى بدر: يا رسول اللَّه ائذن لى فى الغزو معك، أُمَرِّضُ مرضاكم؛ لعل اللَّه أن يرزقنى شهادة. فقال لها
" قرى فى بيتك، فإن الله تعالى يرزقك الشهادة" [أبو داود] وتلك نبوءة نبَّأ بها رسولَ اللَه فعُرفت بعد ذلك رضى اللَّه عنها بالشهيدة.

وما إن أمرها النبي بأن تظل فى بيتها -حين سألته الخروج للجهاد- حتى بادرت بالطاعة وحسن الاستماع لكلامه.
وقد اشتهرت أم ورقة بالعبادة والزهد وتلاوة القرآن، كانت مرجعًا أمينًا، عاد إليه الخليفة أبو بكر الصديق
عند جمعه القرآن الكريم من البيوت وصدور الحفظة.

وكانت قد استأذنت النبي أن تتخذ فى دارها مؤذنًا، فأذن لها، ولما كان رسول اللَّه لا ينطق عن الهوى، فكان لابد من وقوع ما أُخبر به،
ففى خلافة الفاروق عمر -رضى الله عنه- كان لدى أم ورقة جارية وغلام يقومان بخدمتها،
فأحسنت إليهما، غير أنه لم يكن منهما سوى الغدر والخيانة؛ فقاما فى الليل فقتلاها ثم هَرَبَا. فلما أصبح عمر
قال: واللَّه ما سمعت قراءة خالتى أم ورقة البارحة، فدخل الدار فلم ير شيئًا، فدخل البيت مكان الصلاة فإذا هي ملفوفة فى جانب البيت
فأرسل فى طلب العبدين الهاربين، فَصُلِبَا فى المدينة على ما ارتكباه من الإثم، فكانا أول مصلوبين فى المدينة.
فكان عمر بن الخطاب يقول: صدق رسول اللَّه ( حين قال: "انطلقوا بنا نزور الشهيدة" [ابن عبد البر].


==========================


* الشيماء *
هي حذافة بنت الحارث وهي أخت النبي الكريم من الرضاعة... وحاضنته مع أمها حليمة السعدية رضى اللَّه عنها
أحبتْ الشيماء أخاها رسول اللَّه، منذ صغيرة و كانت تلاعب النبي علية السلام وهو صغير، وتقول له:

يا ربَّنَـا أبْقِ لَـنَا مُحَمَّـدًا :: :: :: حتى أرَاهُ يَافِــعًا وأمْـــــرَدَا
ثُمَّ أَراهُ سَـيِّدًا مُـسَـوَّدَا :: :: :: واكْبِتْ أعَادِيهِ مَعًا وَالْحُسَّدَا
وَأعْطِهِ عِزّا يَـدُومُ أبدًا

تابعتْ أخباره أولا بأول، وسمعتْ بدعوته حين بُعث فصدقتْه وناصرتْه. رأتْ فى دعوته السلام والأمن والحب والتسامح والإخاء
ولما أغارت خيل رسول اللَّه على هوازن " قبيلة الشيماء "، وهزم بنو سعد، كانت فيمن أخذ من السبي،
وكانت قد كبر سنها، وضعف جسمها وتغيرت ملامحها كثيرًا،
فقالت لمن أسرها من المسلمين أنا أخت صاحبكم. فلما قدموا بها، قالت: يا محمد ! أنا أختك. وعرّفته بعلامة عرفها،
فرحب بها وبسط لها رداءه فأجلسها عليه، ودمعت عيناه، فقال لها " إن أحببتِ أن ترجعى إلى قومك أوصلتُك، وإن أحببتِ فأقيمى مكرَّمة محبّبة "
فقالت: بل أرجع. فأسلمـت وأعطـاهـا النبي ( نَعـَمًا، وغـلامـًا، وجـارية؛ إكـرامًا لها [ابن هشام].

ولما توفى رسول الله ارتد قومها فوقفتْ موقفًا شجاعًا، تدافع عن الإسلام بكل جهدها؛ حتى أذهب الله الفتنة عن قومها.
وكانت -رضى اللَّه عنها- كثيرة العبادة والتنسُّك، واشتهرت بشِعرها الذي ناصرت فيه الإسلام ورسوله،
وظلت تساند المسلمين وتشد من أزرهم حتى أتاها اليقين، فرضى اللَّه عنها.


=========================


* صاحبة الكفن *
هي حفصة بنت سيرين ، المحدِّثة الزاهدة، التي أمضت شبابها فى عبادة وتقوي، وكانت تقول ...
يا معشر الشباب! خذوا من أنفسكم وأنتم شباب، فإنى رأيت العمل فى الشباب.

كان ذِكْرُ الموت لايفارقها، فهى تعلم أن الدنيا أيام معدودة، فإذا ذهب يوم فقد ذهب بعضها؛ لذا كانت تتوقع الموت فى كل لحظة،
حتى روِى أنها كانت تحتفظ بكفن دائم لها هو جزء من ملابسها فإذا حجت وأحرمت لبسته، وإذا جاءت الأيام العشرة الأخيرة من رمضان لبستْه تقيم فيه.

قَرَأَتْ القرآن الكريم، وتدبرتْ معانيه وعمرها اثنتا عشرة سنة، وكان أخوها "محمد بن سيرين" إذا استشكَل عليه شيء من القرآن الكريم قال...
اذهبوا إلى حفصة، واسألوها كيف تقرأ ؟، واشتهرت حفصة بالزهد، والصبر الجميل على طاعة اللَّه وعبادته، وكانت كثيرة الصيام، طويلة القيام،
تدخل مسجدها تصلى فيه، وتتعبد بقراءة القرآن، ولا تخرج من بيتها إلا لحاجة أو لمقابلة من يأتون ليستفتونها، ويتعلمون منها ،
رحمها الله وأرضاها



============================


* المجيرة *
هي ( أم هاني ) فاختة بنت أبى طالب بن عبد المطلب بن هاشم، ابنة عم النبي وأخت على -رضى الله عنه-، وأمها: فاطمة بنت أسد.

تربت مع النبي فى بيت أبيها أبى طالب، فكانت تُكِنّ له المودة التامة والحب الكثير، وكانت قبل إسلامها تدفع عنه أذى المشركين،
وتنصره فى كل تحركاته فى سبيل اللَّه، وكان ( يصل فيها رحمه؛ فكان يزورها ويطمئن عليها.

وكانت -رضى الله عنها- قبل إسلامها زوجة لهبيرة بن أبى وَهْب بن عمرو المخزومي وعنها وقالت : ذهبتُ إلى رسول الله يوم الفتح،
فوجدتُُه يغتسل، وفاطمة تستره بثوب، فسلمتُ ، فقال: "من هذه"؟ قلت: أنا أم هانئ بنت أبى طالب ، فقال: "مرحبًا بأم هانئ"
فلما فرغ من غسله، قام فصلى ثمان ركعات ملتحفًا فى ثوب واحد ،
فقلتُ: يا رسول الله، زعم ابن أمى -تعنى عليَّا- أنه قاتل رجلاً قد أجرتُه: فلان بن هبيرة.
فقال لها رسول اللَّه (: "قد أجرنا من أجرت، وأمَّنَّا من أمَّنت" [متفق عليه]. رحم الله ام هاني


========================

* صاحبة الإزار *
هي فاطمة بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف القرشية، كانت زوج سالم مولى أبي حذيفة، وكانت من المهاجرات الأول،
وهي من أفضل أيامى قريش ، ثم تزوجها بعده الحارث بن هشام ، وذكر في ذلك حديث إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة ،
عن إبراهيم بن العباس بن الحارث عن أبي بكر بن الحارث، عن فاطمة بنت الوليد أم أبي بكر ــ
" أنها كانت في الشام تلبس الجباب من ثياب الخز ، ثم تأتزر " فقيل لها : أما يغنيك هذا عن الإزار ؟


فقالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر بالإزار "
وعُرفنت فيمابعد بصاحبة الإزار ... رحمها الله وأرضاها




===========================

رحم الله أمهات المؤمنين جميعاً
والصحابيات الجليلات والتابعيات ... فهن قدوتنا وعزتنا في حياتنا
وحشرنا معهن بإذن المولى العزيز الوهاب في جنات الفردوس العلى





جزاء الله خير الجزاء لمن جمعها











 
عاشق الورد معجبون بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 24-04-2016, 09:43 PM   #5


مستريح البال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 12-02-2019 (03:13 AM)
 المشاركات : 29,980 [ + ]
 التقييم :  2132
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Chocolate
افتراضي رد: ¨*•.¸. ♥ ألقاب الصحابيات .. كيف ومما جاءت ♥.¸.•*¨



جزاك الله الف خير
على كل ما تقدميه لهذا المنتدى
جعلة في موازين حسناتك
دمتٍ بحفظ الرحمن
،


 


رد مع اقتباس
قديم 26-04-2016, 10:07 AM   #6


ام عمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6717
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 أخر زيارة : 09-04-2019 (02:46 AM)
 المشاركات : 8,007 [ + ]
 التقييم :  1178
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: ¨*•.¸. ♥ ألقاب الصحابيات .. كيف ومما جاءت ♥.¸.•*¨



اسعد الله قلوبكم وامتعها
بالخير دوماً

أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم هذه الصفحه

وردكم المفعم بالحب والعطاء

دمتم بخير وعافية

لكم خالص احترامي


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تطبيق ♥♥♥♥مجموعة تطبيقات رائعة و جد مفيدة ♥♥♥♥ لك الشوق منتدى الجوال والإتصالات 0 28-07-2015 06:32 PM
تطبيق ♥♥♥♥ عندك دقة ملاحظة؟ اكتشف من هنا ♥♥♥♥ لك الشوق منتدى الجوال والإتصالات 0 28-07-2015 06:32 PM
♥♥ حكَايَةُ عِنْوَانَهَا الابْدَاعُ والتَألُقُ لـ♥ لك الشوق ♥ . عندالالفية34000 ♥الف الف مبروك ♥ αs̲тωяњ صــالة إلترحيـــب 12 25-10-2014 05:36 PM


All times are GMT +3. The time now is 06:32 PM.

أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ منتدى الجالكسي , خلفيات جالكسي @ شبكة أخبار الـرياضـة @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى الايفون , خلفيات الايفون @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "88" للمملكة العربية السعودية @ قسم الرياضة العربية @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1