:: حب الشباب لدى الرجل ( الكاتب : نور الشمس )       :: أظهر قوتك ووسامتك بذقن جذابة ( الكاتب : نور الشمس )       :: مصادرة ومخالفة لسيارة باتمان في روسيا !! ( الكاتب : نور الشمس )       :: الزمالك يسقط الترجي بثلاثية في الأبطال ( الكاتب : نور الشمس )       :: «فيفا» لا يستبعد تأجيل المباريات الدولية الودية بسبب «كورونا» ( الكاتب : نور الشمس )       :: بيل جولدبيرغ يتحدث عن استعادة لقب wwe العالمي ( الكاتب : نور الشمس )       :: كيف تعرف أن إبنك يدخن؟ ( الكاتب : نور الشمس )       :: في وصف الجنة ( الكاتب : نور الشمس )       :: اسعافات اولية لطفلك ( الكاتب : نور الشمس )       :: بارفيه الفراولة باللبن الجرانولا ( الكاتب : نور الشمس )      

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


 
العودة   منتديات شوق > منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية > ركن النقاشات والحوار الجـاد
 

ركن النقاشات والحوار الجـاد القسم يهتم بالمواضيع الحوارية والنقاشات الجادة والمتنوعة

عدد المعجبين2الاعجاب
  • 1 اضيفت بواسطة سُكُون
  • 1 اضيفت بواسطة سُكُون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 27-12-2015, 10:49 AM
سُكُون غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 6699
 تاريخ التسجيل : Dec 2015
 وقتك معانا : 1550 يوم
 أخر زيارة : اليوم (04:41 AM)
 العمر : 26
 المشاركات : 18,112 [ + ]
 التقييم : 39343
 معدل التقييم : سُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة الممنوحة

افتراضي مفهوم الحوار ""




[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]
ما هو الحوار؟
وما هي شروط الحوار؟
وهل للحوار أداب ينبغي التقيد بها؟
وهل ينبغي أن ينتهي كل حوار بإتفاق الأطراف؟

يعرف الحوار إصطلاحاً بأنّه تدأول الحديث والكلام بين طرفين أو أكثر حول موضوع معيّن أو مسألة ما يتم التّباحث بها، ويرتكز الحوار على مفهوم النّقاش البناء والذي يتم من خلاله بتبادل الخبرات والمعلومات والوصول لأفكار جديدة أو تحسين فكرة قديمة وتبادل الآراء المختلفة. يعتبر الحوار من أكثر أساليب التّواصل رقيّاً، حيث ينطوي على العديد من الأخلاق الحميدة التي ينبغي أن يتمتع بها كل فرد، ويؤثر الحوار على صبر الأفراد وقدرة إسماعهم للآخرين، وتكمن أهميّة الحوار بالوصول للعديد من الحلول المرضية لجميع الأطراف وهو مصدر لتبادل الأفكار والثقافات وإحدى أهم وسائل الإتّصال الفعّالة. وللحوار شروط معيّنة كتوافر شخصين أو أكثر ووجود فكرة معيّنة يتم التّناقش بها وتبادل الآراء بشرط إحترام الرّأي الآخر والسّماح للآخرين بالتّعبير عن آرائهم بشكل ديموقراطي ودون تعصّب بإعتباره العصا السحريّة بتبادل الثّقافات والأفكار. وللحوار النّاجح والمثمر آداب ينبغي التقيّد بها والعمل بها أثناء الحوار كإحترام الرّأي الآخر وتقبّل الأفكار كافّة وحسن الإنصات والإستماع مما يضفي رونقاً خاص للمحاور ويشعر المتحاور بأهميّة كلامه فيدفعه للإستماع وتقبّل الآخرين كما تقبلّوا رأيه، وينبغي التنبّه لعدم مقاطعة أحاديث الآخرين وإنتظارهم لحين الإنتهاء من كلامهم حتّى وإن طال، وعلى الشخص أن لا يبدي أيّاًَ من مظاهر الملل و عدم الإكتراث لما يقولوه الآخرين أو الإستهزاء بأفكارهم أو معتقداتهم فعلى الفرد التحلّي بالإحترام لجميع الأفراد المتحاورين وإحترام آرائهم فيكون أساس الحوار الإحترام المتبادل، وإن وجد بمجلس الحوار شخصاً متعصّباً لرأيه ولا يجيد آداب الحوار فينبغي التحلّي بالصّبر والحلم ومحاولة توضيح وجهات النّظر بكل هدوء ودون تعصّب، وعلى الأفراد المتحاورين التحلّي بالصّدق عند إبداء الآراء تجاه أمور معيّنة والإبتعاد عن الكذب فكلّما كان المتحاور صادقاً بكلامه كلّما كانت قوّة إقناعه أشد و أقوى على باقي الأفراد،ولا ينبغي على الفرد المحاور أن يتحدّث بكل أمور يتم طرحها والتحاور بها فعليه أن يتحدّث بما يمتلك مع المعرفة الكافية التي تمكّنه من التحاور. كما سبق وتحدّثنا أنّ الحوار هو نقاش يدور حول موضوع معيّن أو مشكلة ما ويجب التقيّد أثناء الحوار بجموعمة من الآداب وهذا لا يعني بالضرورة الوصول لحل واحد مرضي لجميع الأطراف، فالحوار هو تبادل للآراء وليس إجبار الآخرين على تبنّي هذه الأفكار والعمل بها فالحوار يرتكز على قاعدة أساسها الديموقراطيّة وترتكز على تقبّل الرّأي الآخر فيجب أن نحترم وجهات النّظر المتعدّدة والمختلفة وهنا يمكن لقول بأنّ هذا النّقاش مثمر وناجح، وليس بالضرورة أن تكون أفكارنا هي الصحيحة دوماً فعلينا تفهّم أفكار الآخرين ومحاولة البحث بصحّتها فقد نكون على خطأ وبالتّالي نحصل على المعرفة والفائدة. يبقى الحوار تلك الوسيلة الإجتماعيّة الأكثر فائدة والأكثر نفعاًعلى الإطلاق عند التقيّد بآدابها وهي المحور الأساسي لتبادل الثّقافات والآراء، والطريقه الأكثر نفعاً بتهذيب النّفس وآدابها.
[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]

اهمية الحوار !...

لطالما كانت ثقافة الحوار قائمة بين النّاس منذ الأزل، فالحوار هو بلا شكّ ضرورة حتميّة فرضتها طبيعة البشر وفطرتهم المجبولة على التّحدث مع الآخرين والاستماع إليهم، ولقد حاور الله تعالى إبليس -لعنه الله- في القرآن الكريم، حيث استفهم جلّ وعلا -وهو أعلم بمن خلق- من إبليس عن سبب عدم سجوده لآدم فقدّم اللّعين إبليس حجّته الواهية قائلا (أأسجد لمن خلقت طينًا)، ولقد استمرّ الحوار بعد ذلك بين الأنبياء وأقوامهم فقد استلزمت الدّعوة في كثيرٍ من المراحل إلى ضرورة لجوء النّبي إلى محاورة قومه من أجل أن يقنعهم ويقيم عليه الحجّة بالبرهان والمنطق السّليم، وقد بقي سيّدنا نوح عليه السّلام في قومه ألف سنةٍ إلا خمسين عامًا يدعوهم ويحاورهم، وإنّ أهميّة الحوار تكمن في عدّة نقاط نذكر منها: الحوار وسيلة لإيصال المعلومة الصّحيحة، فالإنسان حين يريد أن يوصل معلومة صحيحة إلى النّاس فإنّه يلجأ إلى الحوار معهم من أجل إقناعهم بفكرته وبالمقابل استماعه لهم في حال رغبوا بطرح أي سؤال للإجابة عليه، وإنّ تبادل الآراء هذا يولّد في النّهاية فكرة صحيحة على الأغلب إذا كان الحوار مستندًا إلى قاعدة علميّة موضوعيّة بعيدًا عن الهوى والميول والتّعصب والعاطفة. الحوار وسيلة لتصحيح الأفكار الخاطئة والعقائد الفاسدة، فكثيرٌ من النّاس يعتنقون أفكاراً قد تخالف مسلّمات الدّين أو معتقداته أو قد تمسّ أعراف المجتمع وتقاليده المُتّفق عليها، وبالتّالي يكون التّحاور هو خير وسلية من أجل إقناع صاحب الفكرة الخطأ بالفكرة الصّحيحة. الحوار يعلّم الإنسان التّواضع وحسن التّعامل مع الآخرين والإصغاء لهم، فالإنسان حين يحاور النّاس فإنّه يعلم في المقابل أنّه سوف يتلقّى منهم الأسئلة أو يستمع إلى آرائهم، وبالتّالي يهيئ نفسه لذلك ويمرّنها على تقبّل النّقد إن وجد، أو الإساءة أحيانًا ممّن لا يُحسن آداب الحوار، وبالتّالي فإنّ الحوار يُكسب الإنسان قوّة في الشّخصيّة كما يجعله يتحلّى بالصّفات الحسنة، ممّا يضع له القبول في الأرض والمحبّة في نفوس النّاس. الحوار يجعل الحكمة والحقّ ضالّة الإنسان، فالإنسان المتحاور وهو يدخل قاعة الحوار يضع أمامه هدفين لا ثالث لهما إمّا أن يُقنع صاحبه برأيه وفكرته أو أن يقتنع هو بفكرة ومعلومة محاوره، وبالتّالي تبقى المعلومة الصّحيحة والفكرة الصّائبة هي ديدن وهدف المتحاورين وضالتهم المشنودة أبداً. وأخيرا فإنّ أهمية الحوار أنه يصنع أُسساً سليمة في التعامل الإنساني بعيداً عن كثير من المظاهر التي باتت تسيء إلى مجتمعاتنا وتستخدم العنف والقوّة لفرض الراي على الآخر.
[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]

اهمية الحوار في حياتنا ؟!؟
عندما خلق الله تعالى الإنسان كرّمه عن بقية الكائنات الحيّة بالعقل والتفكير، وبناءً على ذلك سوف يتمّ حسابه يوم القيامة، وفطر الله عز وجل هذا الإنسان على حبّ الجماعة والتواصل ونبذ العزلة والإنطوائيّة، وأوجب على كل واحد احترام آدميّة أخيه الإنسان والابتعاد عن إهانته أو تجاهله، ومن الأمور التي تساعد في تطبيق مبدأ احترام آدميّة الإنسان هي محاورته. يحتاج الإنسان الى الحوار في مختلف مراحل ومواقف حياته، فقد أوجب علينا الإسلام الاستماع لرأي الآخرين وحسن الإنصات لهم واحترام رأيهم، فالحوار هو لغة التفاهم بين الناس والوصول إلى مكنونات الشخص الداخليّة. وقد ضرب لنا الله عز وجل أروع الأمثلة في الحوار عند خلقة سيدنا آدم حيث أنّه عز وجل حاور الملائكة أنه سيخلق في الأرض خليفة لعبادته، قال تعالى في سورة البقرة ((وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ))، وكذلك عمل الرسول المصطفى الكريم صلى الله عليه وسلم فقد اتبع أسلوب الحوار مع الصحابة في كثير من الأمور التي تستوجب ذلك وكان لا يستصغر أحد على الحوار، وكذلك فعل جميع الأنبياء والرسل عليهم السلام من قبله صلى الله عليه وسلم. أهمية الحوار في حياتنا تحقيق المحبّة بين أفراد المجتمع الواحد، فالحوار يولّد لدى الفرد الراحة، وعدم الكبت، والشعور بالعدل. تحقيق العدالة، ففي بعض القضايا لا يجوز اتّخاذ أي إجراء دون محاورة جميع الأطراف من أجل تجميع أكبر قدر من المعلومات للقدرة على اتّخاذ الإجراء المناسب والصحيح، فغياب الحوار يولّد غياب جزء من المعلومات وبالتالي عدم اتّخاذ القرار الصائب على الأغلب. عند محاورة الأطفال في المراحل الأولى من حياتهم يجعل هذا الأسلوب هو النمط السائر في حياتهم، ممّا يُنتج جيلاً واعي وديمقراطيّاً وقادراً على الاستماع للصوت الآخر واحترامه. تقريب وجهات النظر بين الناس فمن خلال الحوار يقوم كلّ شخص بتوصيل وجهة نظره ورأيه في موضوع ما، وبالتالي الوصول إلى نقطة مشتركة بينهم. تنمية مهارات فن التواصل مع الناس حيث إنّ الحوار يعكس رقي الأفراد، وبالتالي رقي المجتمع ورقي الأمة. تبادل المعلومات والثقافات والخبرات، فالله عز وجل خلق الناس مختلفين وأعطى الحكمة لمن يشاء؛ لذلك عند اتّباع أسلوب الحوار تنتقل هذه الخبرات بين أبناء المجتمع الواحد. ولا يعني اتّباع أسلوب الحوار انتشار الفوضى، أوعدم أخذ القرارات الصارمة في بعض الأمور، ولكن يجب على القائد الناجح معرفة متى يجب التوقّف عند حدٍّ معيّن من الحوار واتّخاذ الإجراء المناسب بعيداً عن التحيّز واتّباع الهوى.




نبض..~ معجبون بهذا.
 توقيع :
اللهم أجعلني ممن طاب ذكرهُم وحسنت سيرتهم
وأستمر أجرهّم في حياتهم وبعد موتهم
يارب العالمين. |
.

رد مع اقتباس
قديم 27-12-2015, 11:01 AM   #2


الصورة الرمزية سُكُون
سُكُون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6699
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 العمر : 26
 أخر زيارة : اليوم (04:41 AM)
 المشاركات : 18,112 [ + ]
 التقييم :  39343
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: مفهوم الحوار ""



لا تناقش كثيراً ... ولا تجادل ..

فلم يهلك الأمم التي قبلكم إلا كثرة الجدل..

إذا كنت تتوقع أنك لا تستطيع إقناع الطرف الآخر ..
إذا كنت تشعر أنك في وسطٍ لا يستجيب لك .. لا يحتويك
.. لا يتفهم أفكارك ..

لا تناقش


إذا كنت غير ملم بموضوع النقاش .. غير مدرك لسبب النقاش
.. ولا لبعد النقاش
إذا شعرت أن نقاشك لا يقدم الحل المناسب ..

لا تناقش

إذا شعرت برغبة من يحاورك في إستفزازك .. والعبث بأعصابك

لا تناقش

إذا كان موضوع النقاش ليس سوياً ..

لا تناقش

إذا شعرت بعدم قناعتك بموضوع النقاش ..
وأحسست بعدم قدرتك في إظهار وجهة نظرك
بطريقة مقنعة ... .

فلا تناقش

إذا أحسست أن النقاش قد يسلك مساراً متوسع ... ولا تستطيع أحتواءه ...

فلا تناقش

إذا شعرت بأنك قد تخسر من يناقشك ... وتتخذه خصماً بعد مودة

فلا تناقش


لا
تناقش لأن الدنيا والعمر أقل زمناً من أن تهدرها في نقاشٍ لا يجدي..

( `•.¸
`•.¸ )
¸.•
ولـكـن
إذا تولدت لديك روح الإصرار على التعلم ..
وقدرة إستيعاب التغيرات في أي حقائق ..
إذا شعرت أنك مطمئن إلى من تحاور ..
وعرفت أن النقاش لن يكلفك كثيراً من الزمن .. للوصول
إلى مبتغاك من النقاش .
إذا كنت تتقن فن الإنصات .. والملاحظة الحسية .. والفكرية ..
إذا عقدت العزم على أن ترضى بتغيير مالم يكن صحيحاً ..
و أن لا تخجل بالإعتراف .. بخبرة محدثك .. أو بقلة علمك ..
و إن أعجبك اسلوب من تحاور ..

حينئذٍ ... لا تتردد ..
`•.¸
¸.•
ღ ღونــــاقـــشღ ღ `•.¸

واخيرا :
اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية


 
نبض..~ معجبون بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 27-12-2015, 06:40 PM   #3


الصورة الرمزية نبض..~
نبض..~ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6604
 تاريخ التسجيل :  Oct 2015
 أخر زيارة : 14-02-2018 (11:09 PM)
 المشاركات : 3,885 [ + ]
 التقييم :  3866
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Azure
افتراضي رد: مفهوم الحوار ""



ً




طرح مميز جداً
الحوار والمناقشة علاج ل المشاكل
يعطيج العافية


 


رد مع اقتباس
قديم 27-12-2015, 06:42 PM   #4
ممدوح عبدالله الحازمي عضو في ذمة الله


الصورة الرمزية 【«أدمنت حبك»】
【«أدمنت حبك»】 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 15
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 30-03-2017 (03:28 AM)
 المشاركات : 36,153 [ + ]
 التقييم :  214
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: مفهوم الحوار ""



الله يعطيك العافيه

موضوع رائع

وجهود أروع

نتظر مزيدك

بشوووق

ادمنت حبك ^ ^


 
 توقيع :
رحمة الله تغشاك وجنة الخلد مأواك

صدقه جاريه لصاحب العضويه

القران الكريم
https://www.youtube.com/watch?v=eODqd1bUQHw&t=154s



رد مع اقتباس
قديم 03-01-2016, 09:51 AM   #5


الصورة الرمزية غريب في عالمي
غريب في عالمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6676
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : 01-05-2018 (08:28 AM)
 المشاركات : 1,255 [ + ]
 التقييم :  2419
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: مفهوم الحوار ""



الحوار , وفنّ الحوار هو علم قائم بذاته , ويدّرس في معظم الجامعات حول العالم لأهميّته , وقد أسهبتِ جدّاً في الموضوع , وهذا لأهميّته في حياتنا .
من أهمّ العوامل المساعدة في اكتساب هذا الفنّ , هو كثرة القراءة , لما لها من أهميّة في توسيع مدارك الشخص , من خلال اختزال الكثير من الثقافة العامة داخل نفسه .

لا أزيد على ما طرحتِ , وشكراً لكِ , وتقبلي أجمل تحياتي .


 


رد مع اقتباس
قديم 05-01-2016, 06:24 AM   #6


الصورة الرمزية أميرة
أميرة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6626
 تاريخ التسجيل :  Oct 2015
 أخر زيارة : 25-02-2020 (05:51 AM)
 المشاركات : 14,250 [ + ]
 التقييم :  9106
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الْحَمْدُ لِلَّهِ

عَدَدَ كُلِّ شَيْءٍ

وَالْحَمْدُ لِلَّهِ

مِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ
لوني المفضل : Crimson

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: مفهوم الحوار ""



كلام جميل
ي قلبي
يعطيك الف عافيه
على هيك موضوع
كوني بخير


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
" لبس البنطال " " والضيق " و " الشفاف " و " العاري " أمام النساء نور القمر ركن المواضيع الإسلامية 14 07-01-2020 09:22 PM
""انشودة"" راحة"" البال"" للوسمي"" حنونه قسم الشيلات والأناشيد 12 02-01-2020 10:14 PM
..يــٌ‘ًـآآمـٌّن " يــبــنــٌ‘ًٌّـي علــٌ‘ًـى "" مـٌّووج " البحـٌ‘ًٌّـر دآآآرآآآ """ هويتك وأبتدى عمري ركن المواضيع الإسلامية 11 02-01-2020 10:13 PM
"""" لــــٌ‘ًــنـــٌ‘ًٌّـــعـــش . يــٌّومــــآ مــٌ‘ًــع /// آآآآآآآآآدم """"" هويتك وأبتدى عمري عالم الرجل - ازياء رجالية 23 02-01-2020 10:06 PM


All times are GMT +3. The time now is 03:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1