:: وجوه تكتسي غطائها بالضباب ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: كلما مر يوم في حياتك اقلب الصفحة فضلا ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: لحن الروح يامرحبآ باللي طلتهآ علينآ مثل ضوء القمر ،،~ ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: تطبيق سلعات للبيع والشراء ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: تطبيق سلعات للبيع والشراء ( الكاتب : ώảịţịήịg Яōşě✿ )       :: القدر جابك ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: جزم طبية اديداس \ تجميعي ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: شيلبي موستانج Signature Series موديل 2020 . . وحش بقوة 825 حصان وسعر باهظ ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: تربل اتش: لا أخاف من تأثير انتقال نجوم nxt للعروض الأخرى! ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: كوبي براينت يحصل على تكريم خاص في مباراة كل النجوم ( الكاتب : عنيزاوي حنون )      

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعـاليــات ومواضيع شــوق المميزة

نجم الأسبوع



 
العودة   منتديات شوق > منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية > ركن النقاشات والحوار الجـاد
 

ركن النقاشات والحوار الجـاد القسم يهتم بالمواضيع الحوارية والنقاشات الجادة والمتنوعة

عدد المعجبين3الاعجاب
  • 3 اضيفت بواسطة الفؤاد

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 25-01-2016, 03:51 AM
.:: المستوى الثامن ::.
الفؤاد غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6788
 تاريخ التسجيل : Jan 2016
 وقتك معانا : 1498 يوم
 أخر زيارة : 29-11-2019 (07:14 PM)
 الإقامة : مدينة (( جدة ))
 المشاركات : 4,175 [ + ]
 التقييم : 9941
 معدل التقييم : الفؤاد has a reputation beyond reputeالفؤاد has a reputation beyond reputeالفؤاد has a reputation beyond reputeالفؤاد has a reputation beyond reputeالفؤاد has a reputation beyond reputeالفؤاد has a reputation beyond reputeالفؤاد has a reputation beyond reputeالفؤاد has a reputation beyond reputeالفؤاد has a reputation beyond reputeالفؤاد has a reputation beyond reputeالفؤاد has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
Jdeed3 دروس وعبر لتغير النفوس المستسلمة



دروس وعبر لتغير النفوس المستسلمة
كان كافور الإخشيدي وصاحبه عبدين أسودين, فجيء بهما إلى قطائع ابن طولون, صاحب الديار المصرية وقتئذ, ليباعا في أسواقها, فتمنى صاحبه أن يباع لطباخ حتى يملأ بطنه بما شاء, وتمنى كافور أن يملك هذه المدينة ليحكم وينهى ويأمر, وقد بلغ كل منهما مناه, فبيع صاحب كافور لطباخ, وبيع كافور لأحد قواد المصريين فأظهر كفاءة واقتدارًا.

ولما مات مولى كافور قام مقامه, واشتهر بذكائه وكمال فطنته حتى صار رأس القواد وصاحب الكلمة عند الولاة, وما زال يجد ويجتهد حتى ملك مصر والشام وغيرهما.

مرّ كافور يومًا بصاحبه فرآه عند الطباخ بحالة سيئة, فقال لمن معه: لقد قعدت بهذا همته فكان كما ترون, وطارت بي همتي فكنت كما ترون, ولو جمعتني وإياه همة واحدة لجمعنا عمل واحد.

كم نحن بحاجة إلى تأمل حال كافور وصاحبه, ذلك لأن نفرًا من الناس يتفننون في لبس لباس صاحب كافور, وفي تقمص شخصيته وهمته وطموحاته, فتكون النتيجة مزيجًا من الفشل والقهر والهم والألم.

ليس ثمة شيء أيسر من جلد الذات, وإن كان ذلك حقًا, وقد يكون مطلوبًا في بعض الأحيان, إذ ليس حال أمتنا بحال يثلج الصدر, العقول قد هاجرت إلى العم سام, والمناهج التربوية والتعليمية تعشعش عليها عناكبُ التخلف وغربان الضياع, وحقوق الإنسان المسلم مستباحة , لقد أثبت التاريخ إن الإنسان لا يمكن له أن يقيم حضارة أو يصنع مستقبلًا ما لم يغير من نفسه ابتداءً, ثم يسير جادًا في طريق التغيير حتى يغيّر مَنْ نفسه وما حوله, وليس ذلك مستحيلًا أو بعيد المنال, بل المستحيل هو ما تجعله أنت مستحيلًا.

لاستسهلن الصعب أو أبلــغ المنـى
فما انقـادت الآمــال إلا لصــابر

إنّ البداية الحقَّة للنهوض وصناعة الحياة هي في الرغبة الصادقة في إحداث شيء مؤثر, وهي في القرار الحازم الذي يتخذه الإنسان من أجل التغيير.

نحن بحاجة إلى هذه النفوس التي قررت أن لا ترضخ للواقع المزري, واعتقدت أنها قادرة على السباحة عكس التيار, كما أننا بحاجة إلى ازدراء تلك النفوس المستسلمة التي لا شموخ فيها ولا سمو.

تأمل ذلك الحوار القوي الصاعد بالمعنويات إلى عنان السماء, والذي دار بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين الصحابي الجليل خباب بن الأرت لما جاءه شاكيًا حاله وحال المعذَّبين من الصحابة.

قال خباب: شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو متوسد بردة له في ظل الكعبة, فقلنا: ألا تستنصر لنا, ألا تدعو لنا؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "قد كان من قبلكم يُوخذ الرجل, فيحفر له في الأرض, فُيجعل فيها, ثم يُؤتى بالمنشار فيوضع على رأسه فُيجعل نصفين, ويمشط بأمشاط الحديد ما دون لحمه وعظمه, ما يصدُّه ذلك عن دينه, والله ليتمن الله هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله والذئب على غنمه, ولكنكم تستعجلون ".(رواه البخاري)

ولقد فرَّ عبد الرحمن الداخل من الشام بعد سقوط الدولة الأموية على أيدي العباسيين, فلم يرضه ما آل إليه أمره, فأبى إلا التغيير, فكانت العاقبة أن شيّد ملكًا في قعر بلاد النصارى, وأقام حضارة إسلامية دامت أكثر من ثمانية قرون.

وفي عالم الإدارة السياسة والمال حوادث كثيرة ونجاحات عديدة, فهذا مانديلا عاش ثمانية وعشرون عامًا في سجن في جنوب أفريقيا, وكان يقود التغيير ويؤججه وهو في سجنه, حتى أخرجه حاكم جنوب إفريقيا ديكلارك مرغمًا من سجنه, وأصبح مانديلا هو الحاكم, بل أصبح أسطورة, والحاكم السابق اليوم في طي النسيان, فيا للعجب!!

وماليزيا مَثَلٌ متميز في التغيير, حيث صممت أن تصبح دولة صناعية خلال عشر سنين (1986 – 1995) فغيرت من شأنها تغييرًا شاملًا واستطاعت أن تصبح كما أرادت في المدة التي رسمتها لنفسها.

ولقد تعجبت من قصة هيلين كيلر, حيث في 27/6 من عام 1880 ولدت هيلين الأمريكية العمياء والصماء والخرساء التي أصبحت أحد الأمثلة البشرية في تحقيق الذات والنجاح, ليس للمعوقين فحسب, وإنما للأسوياء وللمتفوقين منهم أيضًا, بعدما تمكنت هذه المرأة من تذليل إعاقتها الثلاثية, وعاشت حياة زاخرة بالعمل والثقافة والعطاء.

وإليك قصة أخرى مثيرة وهي قصة كاشا, حيث عندما خضع رايان كاشا (21) سنة لاختبارات الذكاء في طفولته, وتبين أن نسبة ذكائه منخفضة جدًا, وقال الأطباء إنه معاق, بدأ والداه يحاولان التكيف مع مأساتهم الجديدة, ولكن رايان تغلب على إعاقته, والتحق بالجامعة, وتخرج فيها بمرتبة الشرف.

إن العملية التغيرية وصناعة الحياة تحتاج إلى عقلاء أذكياء لا يرضيهم الواقع المعوج, ولا يركنون إلى الحال الرديء, هم في حركة دائبة, لا يكل أحدهم ولا يمل, إذْ التغيير والتفاعل والحركة هي شأن الأحياء, أما سكان اللحود والمقابر الذين فارقوا الدنيا وضمهم قبر ضيق موحش فهم أصحاب السكون والهمود والخمود،



 توقيع :







رد مع اقتباس
قديم 25-01-2016, 06:20 AM   #2


الصورة الرمزية سُكُون
سُكُون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6699
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 العمر : 26
 أخر زيارة : يوم أمس (10:56 PM)
 المشاركات : 18,111 [ + ]
 التقييم :  39343
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: دروس وعبر لتغير النفوس المستسلمة



موضوع جميل شكرا لك


"""


 
 توقيع :
اللهم أجعلني ممن طاب ذكرهُم وحسنت سيرتهم
وأستمر أجرهّم في حياتهم وبعد موتهم
يارب العالمين. |
.


رد مع اقتباس
قديم 25-01-2016, 08:50 AM   #3


الصورة الرمزية غريب في عالمي
غريب في عالمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6676
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : 01-05-2018 (08:28 AM)
 المشاركات : 1,255 [ + ]
 التقييم :  2419
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: دروس وعبر لتغير النفوس المستسلمة



أبدعت في الاختيار .

عاشق الورد .

من حياتي تقبل أجملها .


 


رد مع اقتباس
قديم 26-01-2016, 01:34 AM   #4


الصورة الرمزية عبق الورد
عبق الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6482
 تاريخ التسجيل :  Jul 2015
 أخر زيارة : 04-12-2019 (11:52 PM)
 المشاركات : 10,698 [ + ]
 التقييم :  5669
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
تحلى بوصفك دايم أبيات شعري !
ومن لامني ياحبيبي فيكـ غلطان
لوني المفضل : White
افتراضي رد: دروس وعبر لتغير النفوس المستسلمة



عاشق الورد
مبدع طرح رآقي
دمت بخير


 
 توقيع :
ان القلب ليحزن و ان العين لتدمع و اني يا ابي على فراقك لحزينة الحمد لله راضية بقضاء الله وقدره واسأل الله ان يلهمني الصبر وان يصبرني و لا أقول الا ما يرضى ربنا سبحانه وتعالى انا لله و انا اليه راجعون
دعواتكم له بالرحمه.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دروس وعبر سنابل الحياة ركن المواضيع الإسلامية 2 15-02-2015 03:08 PM
دروس مهمّمة ..لأسرة مطمئنة ..مجموعة دروس قيّمة .. نور القمر الحمل والولادة , عالم الطفل 10 19-12-2011 11:02 PM
دروس وعبر من حياة الرسول قبل البعثه0 روان ركن المواضيع الإسلامية 22 28-04-2011 06:14 PM


All times are GMT +3. The time now is 12:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1