:: فريق القمر\ نيسان التيما 2019 الجديدة كلياً - معرض نيويورك للسيارات ( الكاتب : نور الشمس )       :: فريق القمر\ كأس الأمم الأفريقية 2019: أبرز الأرقام القياسية ( الكاتب : نور الشمس )       :: فريق القمر\ جدة .. العفو عن قاتل مقابل بناء مسجد وإطلاق 10 سجناء مُعسرين ( الكاتب : نور الشمس )       :: فريق القمر\ النَّفي في اللغة العربية ( الكاتب : نور الشمس )       :: انواع الخواتم الرجالية ( الكاتب : مسترٍيحٍ آلُِبَآلُِ )       :: عبدالكريم الحمد: أين رجالات النصر ( الكاتب : نور الشمس )       :: نادٍ برازيلي يرفض عرض الهلال لضم لاعبه ( الكاتب : نور الشمس )       :: شيء لا يصدق … هل تتخيل ان ادارة الريال اشترت اللاعبين في هذا الصيف دون دفع اموال…! ( الكاتب : مسترٍيحٍ آلُِبَآلُِ )       :: فريق القمر\ شوكولاته| الايفون ( الكاتب : نور الشمس )       :: فريق القمر \ الافتراضي بيتزا بشكل مختلف ( الكاتب : نور الشمس )      

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعــاليـــات شــوق

تحدي الثنائيات

من الصفر

قريبا



 
العودة   منتديات شوق > منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية > ركن المواضيع الإسلامية > الرسول والصحابة
 

العفو النبوي مع إيذاء المشركين

كثيراً ما كان لأسلوب العفو الذي تحلى واتصف به نبينا صلى الله عليه وسلم من الآثار الإيجابية التي تغير نفس من تعرض له بالإيذاء، فقد كان المشرك يأتي وفي نيته

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 10-03-2016, 09:44 AM
أميرة غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~
الْحَمْدُ لِلَّهِ

عَدَدَ كُلِّ شَيْءٍ

وَالْحَمْدُ لِلَّهِ

مِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ
الأوسمة الممنوحة
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 6626
 تاريخ التسجيل : Oct 2015
 وقتك معانا : 1328 يوم
 أخر زيارة : 13-06-2019 (01:30 PM)
 المشاركات : 14,223 [ + ]
 التقييم : 9006
 معدل التقييم : أميرة has a reputation beyond reputeأميرة has a reputation beyond reputeأميرة has a reputation beyond reputeأميرة has a reputation beyond reputeأميرة has a reputation beyond reputeأميرة has a reputation beyond reputeأميرة has a reputation beyond reputeأميرة has a reputation beyond reputeأميرة has a reputation beyond reputeأميرة has a reputation beyond reputeأميرة has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة الممنوحة

افتراضي العفو النبوي مع إيذاء المشركين



كثيراً ما كان لأسلوب العفو الذي تحلى واتصف به نبينا صلى الله عليه وسلم من الآثار الإيجابية التي تغير نفس من تعرض له بالإيذاء، فقد كان المشرك يأتي وفي نيته قتله صلى الله عليه وسلم، وليس على وجه الأرض من هو أبغض إليه منه، ويعود وليس على وجه الأرض من هو أحب إليه منه صلوات الله وسلامه عليه؛ وذلك لعفوه عنه وإحسانه إليه.. فقد كان نبينا صلى الله عليه وسلم أكثر الناس عفواً، لا ينتصر لنفسه قط، ولا يغضب إلا إذا انتُهكت محارم الله، أما في حقه الشخصي، فقد كان عفوّاً حليماً رحيماً، فعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: (ما انتقم رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه في شيء قط، إلا أن تُنتهك حُرمة الله، فيَنتقِم لله بها) رواه البخاري. وعندما قيل له: ادعُ على المشركين، فقال صلى الله عليه وسلم: (إنِّي لم أبعث لعَّاناً، وإنما بُعِثْتُ رحمة) رواه مسلم.

والسيرة النبوية زاخرة بالأمثلة والمواقف الدالة على عفوه صلى الله عليه وسلم عمن آذاه، ورحمته بمن أراد قتله من المشركين, نذكر بعضاً من ذلك:

مع أهل الطائف

سألت عائشة رضي الله عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم قائلة: (يا رسول الله، هل أتى عليك يوم كان أشد من يوم أحد؟) فقال صلى الله عليه وسلم: (لقد لقيت من قومك ما لقيت، وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة، إذ عرضت نفسي على ابن عبد ياليل بن عبد كُلال، فلم يجبني إلى ما أردت، فانطلقت وأنا مهموم على وجهي، فلم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب (ميقات أهل نجد)، فرفعت رأسي فإذا أنا بسحابة قد أظلتني، فنظرت فإذا فيها جبريل فناداني، فقال: إن الله قد سمع قول قومك لك، وما ردوا عليك، ولقد أرسل إليك ملَك الجبال لتأمره بما شئت، فناداني ملك الجبال وسلم عليَّ، ثم قال: يا محمد! إن الله قد سمع قول قومك لك، وأنا ملَك الجبال، وقد بعثني ربك إليك لتأمرني بأمرك فيما شئت؟، إن شئتَ أن أُطبق عليهم الأخشبين (الجبلين)، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئا) رواه البخاري.

عفوه عمن أراد قتل

عن جابر رضي الله عنه قال: (كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم بذات الرقاع، فإذا أتينا على شجرة ظليلة تركناها للنبي صلى الله عليه وسلم، فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم فتفرق الناس في العضاة (شجر به شوك)، يستظلون بالشجر، ونزل رسول الله صلى الله عليه وسلم تحت شجرة، فعلق بها سيفه.. قال جابر: فنمنا نومة فجاء رجل من المشركين: فاخترط (أخذ) سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أتخافني؟ قال: لا، قال: فمن يمنعك مني؟ قال: الله.. قال جابر: فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعونا فجئنا، فإذا عنده أعرابي جالس، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن هذا اخترط سيفي وأنا نائم، فاستيقظت وهو في يده صَلْتًا، فقال لي: من يمنعك مني؟ قلت: الله، فها هو ذا جالس، ثم لم يعاتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم) وفي رواية أبي عوانة: (فسقط السيف من يده، فأخذه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: من يمنعك مني؟ قال: كن خير آخذ، قال: تشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله؟ قال الأعرابي: أعاهدك على ألا أقاتلك، ولا أكون مع قوم يقاتلونك، قال: فخلى سبيله، فجاء إلى قومه فقال: جئتكم من عند خير الناس) رواه البخاري.

وقد تحققت النتيجة التي رغب النبي صلى الله عليه وسلم فيها وهي هدايته، حيث أسلم الرجل ورجع إلى قومه، واهتدى به خلق كثير، قال ابن حجر: "ففي هذا العفو والمنّ دليل على شدة رغبته صلى الله عليه وسلم في تأليف الكفار ليدخلوا في الإسلام".

عفو وإحسان مع ثمامة

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: بعث النبي صلى الله عليه وسلم خيلاً قِبَل نجد، فجاءت برجل من بني حنيفة، يقال له: ثُمامة بن أثال، فربطوه بسارية من سواري المسجد، فخرج إليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ما عندك يا ثمامة؟ فقال: عندي خير يا محمد، إن تقتلني تقتل ذا دم، وإن تنعم تنعم على شاكر، وإن كنت تريد المال فسل منه ما شئت.. فتُرِك حتى كان الغد فقال: ما عندك يا ثمامة؟ فقال: ما قلت لك، إن تنعم تنعم على شاكر.. فتركه حتى كان بعد الغد فقال: ما عندك يا ثمامة؟ فقال: عندي ما قلت لك، فقال صلى الله عليه وسلم: (أطلقوا ثمامة) فانطلق إلى نخل قريب من المسجد فاغتسل ثم دخل المسجد فقال: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله، يا محمد! والله ما كان على الأرض وجه أبغض إليَّ من وجهك، فقد أصبح وجهك أحب الوجوه إليَّ، والله ما كان من دين أبغض إليَّ من دينك، فأصبح دينك أحب دين إليَّ، والله ما كان من بلد أبغض إليَّ من بلدك، فأصبح بلدك أحب البلاد إليَّ، وإن خيلك أخذتني، وأنا أريد العمرة، فماذا ترى؟ فبشره رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمره أن يعتمر..فلما قدم مكة قال له قائل: صبوت (خرجت من دينك)؟ قال: لا ولكن أسلمت مع محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم) رواه البخاري.

قال ابن حجر: "وفي قصة ثمامة من الفوائد: ربط الكافر في المسجد، والمنِّ على الأسير الكافر، وتعظيم أمر العفو عن المسيء؛ لأن ثمامة أقسم أن بغضه انقلب حُبّاً في ساعة واحدة، لِمَا أسداه النبي صلى الله عليه وسلم إليه من العفو والمنّ بغير مقابل، وفيه الاغتسال عند الإسلام، وأن الإحسان يزيل البغض، ويثبت الحب، وأن الكافر إذا أراد عمل خير ثم أسلم شُرع له أن يستمر في عمل ذلك الخير، وفيه الملاطفة بمن يرجى إسلامه من الأسارى إذا كان في ذلك مصلحة للإسلام، ولا سيما من يتبعه على إسلامه العدد الكثير من قومه".

لقد كان التحول في حياة ثمامة رضي الله عنه من الكفر إلى الإيمان، ومن البغض إلى الحب أثراً من آثار عفو النبي صلى الله عليه وسلم عنه وإحسانه إليه حين، قال: (أطلقوا ثمامة).

فائدة

يصف عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عفو النبي صلى الله عليه وسلم وإحسانه مع من آذاه فيقول: (كأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي نبياً من الأنبياء (يعني نفسه)، ضربه قومه فأدموه، فهو يمسح الدم عن وجهه، ويقول: (رب اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون) رواه البخاري. قال القاضي عياض: "انظر ما في هذا القول من جماع الفضل ودرجات الإحسان، وحسن الخُلق وكرم النفس، وغاية الصبر والحلم، إذ لم يقتصر صلى الله عليه وسلم على السكوت عنهم حتى عفا عنهم، ثم أشفق عليهم ورحمهم، ودعا وشفع لهم، فقال: اغفر، أو اهد، ثم أظهر سبب الشفقة والرحمة بقوله: (لقومي)، ثم اعتذر عنهم بجهلهم، فقال: (فإنهم لا يعلمون).

ومن المعلوم أن العفو عمن آذاك من غير المسلمين والإحسان إليهم لا يعني بأي حالٍ من الأحوال حبهم وموالاتهم، فثمة فرق شاسع بين العفو عن إساءتهم والدعاء لهم بالهداية، وبين حبهم أو الدعاء والاستغفار لهم وموالاتهم، فالأول جائز والثاني لا يجوز، قال الله تعالى: {مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ} (التوبة:113)، قال النووي: "وأما الصلاة على الكافر والدعاء له بالمغفرة فحرام بنص القرآن والإجماع".

ومما يدعو إلى العجب أن من مطاعن أعداء الإسلام على نبينا صلى الله عليه وسلم اتهامه بالشدة والعنف، مع أن رحمته صلوات الله وسلامه عليه من أخص شمائله وأخلاقه وألصقها بشخصيته، ولم تفارقه في سائر أوقاته وأحواله، في رضاه وغضبه، وسلمه وحربه، بل شملت رحمته المؤمن والكافر، والصديق والعدو، ومن آذاه ومن لم يؤذه، وقد قال الله تعالى عنه وعن رسالته: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ} (الأنبياء:107)، قال ابن كثير: "يخبر تعالى أن الله جعل محمداً صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين، أي: أرسله رحمة لهم كلهم"، وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أيها الناس! إنما أنا رحمة مهداة) رواه البيهقي وصححه الألباني.

وقد قال أحد المستشرقين المنصفين، وهو الإسباني"جان ليك" في كتابه (العرب): "لا يمكن أن توصف حياة محمد صلى الله عليه وسلم بأحسن مما وصفها الله بقوله: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ} (الأنبياء:107)".

ويقول ابن تيمية: "الرسول صلى الله عليه وسلم بعثه الله تعالى هدى ورحمة للعالمين، فإنه كما أرسله بالعلم والهدى والبراهين العقلية والسمعية، فإنه أرسله بالإحسان إلى الناس، والرحمة لهم بلا عِوَض، وبالصبر على أذاهم".

كثيراً ما نقرأ أو نسمع قول النبي صلى الله عليه وسلم لعقبة بن عامر رضي الله عنه: (يا عُقبة! صِلْ مَن قطعك، وأعطِ مَن حرمَك، واعفُ عمَّنْ ظلمَك) رواه أحمد وصححه الألباني، فنعتقد أن الأمر مقصور على المسلمين, ونحن معذورون في ذلك؛ لأن وصْل مَنْ قطعك, وإعطاء الذي حَرمك, والعفو عمَّن ظلمك وأساء إليك أمر صعب حتى لو كان القاطع والمانع والظالم لك مسلِماً, فما البال لو كان غير مسلم؟! وهذا الأمر ـالعفو عمن ظلمك ولو كان كافراًـ رغم صعوبته تجده كثيراً في السيرة النبوية التي ضرب لنا فيها النبي صلى الله عليه وسلم المثل الأروع في العفو والرحمة حتى مع أعدائه الذين آذوه، فلم يلعنهم أو يدع عليهم، بل عفا عنهم وأحسن إليهم، فعن أبي هريرة رضي الله عنه: (قيل: يا رسول الله! ادْعُ على المشركين، قال صلى الله عليه وسلم: إني لم أُبعَثْ لعَّاناً، وإنما بُعِثتُ رحمة) رواه مسلم

hgut, hgkf,d lu Yd`hx hglav;dk





رد مع اقتباس
قديم 11-03-2016, 01:17 AM   #2


سُكُون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6699
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 أخر زيارة : اليوم (09:58 AM)
 المشاركات : 17,743 [ + ]
 التقييم :  34641
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
لوني المفضل : Black

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: العفو النبوي مع إيذاء المشركين



اللهم صلِ وسلم عليه
بارك الله فيك


 


رد مع اقتباس
قديم 11-03-2016, 01:34 AM   #3


أميرة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6626
 تاريخ التسجيل :  Oct 2015
 أخر زيارة : 13-06-2019 (01:30 PM)
 المشاركات : 14,223 [ + ]
 التقييم :  9006
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
 SMS ~
الْحَمْدُ لِلَّهِ

عَدَدَ كُلِّ شَيْءٍ

وَالْحَمْدُ لِلَّهِ

مِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ
لوني المفضل : Crimson

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: العفو النبوي مع إيذاء المشركين





كل الشكر لك على
مرورك الرائع لمتصفحي
لا عدمت تواجدك العطر
مودتي لك



[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]


 


رد مع اقتباس
قديم 22-03-2016, 11:22 PM   #4


مستريح البال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 12-02-2019 (03:13 AM)
 المشاركات : 29,980 [ + ]
 التقييم :  2132
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Chocolate
افتراضي رد: العفو النبوي مع إيذاء المشركين




يعطيكٍ العآأفيةة
طرح مكتمل بجميع جوانبه
جعل اقلامنا تقف عاجزة عن الاضافة
بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد والنافع
وأسأل الله تعالى أن يجازيكٍ علي عملكٍ
هــذا خــيــر الـــجــزاء
تحياتي لسموك
مستريح البآلٌ
،


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احدث رسائل المولد النبوي الشريف 2014 - مسجات المولد النبوي الشريف منوعه 2015 ضحكه الدنيا مسجات , رسائل جوال sms 3 05-10-2015 03:16 PM
اذي المشركين للنبي سنابل الحياة ركن المواضيع الإسلامية 2 15-02-2015 03:08 PM
اسراف المشركين في ايذاء النبي سنابل الحياة ركن المواضيع الإسلامية 0 07-12-2014 09:14 AM
احدث رسائل المولد النبوى 2014 - مسجات المولد النبوى منوعه 2015 ضحكه الدنيا مسجات , رسائل جوال sms 2 13-04-2014 05:45 PM


All times are GMT +3. The time now is 06:36 PM.

أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ منتدى الجالكسي , خلفيات جالكسي @ شبكة أخبار الـرياضـة @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى الايفون , خلفيات الايفون @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "88" للمملكة العربية السعودية @ قسم الرياضة العربية @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1