:: أنا المستريح اللي يمشي على هواهـ . . وانا خالي البال اللي حياته بمزاجه ! ( الكاتب : صمتي اتعبهم )       :: كاسبر رود يلتقي سوسا في نهائي بطولة الأرجنتين للتنس ( الكاتب : مسترٍيحٍ آلُِبَآلُِ )       :: الحارس ملائكة يدخل التاريخ بـ«رأسية قاتلة» ( الكاتب : ώảịţịήịg Яōşě✿ )       :: ماني يمنح ليفربول الفوز بصعوبة على نوريتش ( الكاتب : شوق المها )       :: طريقة عمل اللحم بالفخار ‏ ( الكاتب : شوق المها )       :: بسكويت بالجوز والشوكولاتة ( الكاتب : نور الشمس )       :: الشباب والهلال يتزعمان التايكوندو ( الكاتب : مسترٍيحٍ آلُِبَآلُِ )       :: أبجورات ارضية \ تجميي ( الكاتب : نور الشمس )       :: كبكات روعة \ تجميعي ( الكاتب : مسترٍيحٍ آلُِبَآلُِ )       :: برشلونة يتجاوز خيتافي بهدفين ( الكاتب : نور الشمس )      

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعـاليــات ومواضيع شــوق المميزة

نجم الأسبوع



 
العودة   منتديات شوق > منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية > ركن المواضيع الإسلامية > الرسول والصحابة
 

عدد المعجبين2الاعجاب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 20-03-2016, 03:34 AM
نسمة هدوء غير متواجد حالياً
    Male
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 6426
 تاريخ التسجيل : May 2015
 وقتك معانا : 1723 يوم
 أخر زيارة : 02-07-2019 (03:09 PM)
 المشاركات : 7,781 [ + ]
 التقييم : 2825
 معدل التقييم : نسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ






قَالَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ وَيُعْطِي عَلَيْهِ مَا لا يُعْطِي عَلَى الْعُنْفِ. [ابن ماجة]
الرفق يفتقر إليه معظم الناس وحينما يدخل العنف إلى البيوت أو حينما يكون العنف في العمل فإن أخطاراً كبيرةً تنتظر الناس
يعني الإنسان أحياناً لو فرضنا معلم ، أو أب ، قد يخالف ابنه بعض القواعد ، قد يرتكب بعض الأغلاط، قد تزل قدمه ، فأسهل طريقة لتلافي
هذا الخطأ أن يضربه ضرباً مبرحاً ، لكن أن يقنعه وأن يحلم عليه ، وأن يراقبه مراقبةً دقيقة ، وأن يتابعه ، وأن يتهدده أحياناً ، وأن يتوعده أحياناً وأن يحاسبه حساباً
دقيقاً هذا يحتاج لنفس طويل يحتاج إلى حنكة ، وحكمة ، إلى رغبة في عدم جرح نفسه ، أما أسلوب العنف سهل وسريع لكن أثره ضعيف وقد يخلق
في الإنسان جرحاً لا ينتهي ، أما أسلوب التعليم ، الإقناع ، المداراة، المتابعة المراقبة ، إبداء الملاحظة ، التشجيع الترغيب هذا يحتاج الإنسان إلى خبرة في التربية
والحقيقة الأبوة مسؤولية كبيرة ، الابن أحياناً ينساق إلى مكارم الأخلاق بفعل أب حكيم وقد يهوي في مهاوي الرذيلة بفعل أب غير حكيم .
إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ / يحب الهادئ ، يحب صاحب الصوت المنخفض ، يحب الذي يخطط، يحب الذي يأخذ الأمور بالتؤدة بهدوء ، الله عز وجل علمنا
قال الله تعالى : (قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ) [سورة النمل]
قبل أن تغلي كالمرجل ، وقبل أن تنفجر تحقق من هذا الكلام
قال لي أحد أخوانا عنده معمل حلويات ، كلف عامل يأتيه بقطع فجاء بمئة قطعة ، عددتها فوجدتها تسعاً وتسعين ناقصة قطعة ، ووجدها مع أحد الموظفين
أليس هذا دليلاً واضحاً على أن هذا الموظف مد يده ووضع القطعة في جيبه ! قال لي هذا الأخ : كدت أن أنفجر عليه وأن أطرده لأنه سارق، ثم ملكت نفسي
وقلت يا فلان تحقق أرجئ هذا إلى اليوم التالي فذهب إلى المعمل كي يحاسبهم فقال له : أرسلت لك مائة قطعة اشترى صانعك قطعة أعطيني ثمن تسعة وتسعين.
انكشفت الحقيقة ، أحياناً الإنسان يرتكب حماقة يبقى طوال حياته يذوب ألماً لتسرعه ، يعني أيام ترتكب جرائم ، فالإنسان لا يتسرع يوجد قاعدة ذهبية
حينما تغضب إياك أن تتخذ قراراً قل سأتخذ قراراً بعد أسبوع ، تجد في اليوم التالي هدأت ، في اليوم الثالث تحققت في اليوم الرابع جئت بأدلة إيجابية في اليوم الخامس
الأمر بدا لك على شكل آخر ، في اليوم السادس الأمر لا يحتاج إلى طلاق ولا إلى فصم شركة ، ولا إلى تدمير أسرة ، ولا إلى موقف عنيف حاد هذه الآية الكريمة :
(قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ) إياك أن تتخذ قراراً في حالتين ، الغضب ونقص المعلومات ، وهذا معنى قوله تعالى:
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ) [سورة الحجرات]
الحقيقة الإنسان قبل أن ينهش أعراض المؤمنين ، قبل أن يقيمهم قبل أن يطعن بهم ، من دون تحقق ، من دون تثبت ربنا عز وجل يوم القيامة هو الذي يفصل بين خلقه .
إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ وَيُعْطِي عَلَيْهِ مَا لا يُعْطِي عَلَى الْعُنْفِ / يبدو أن أجر الرفيق بالحديث طبعاً له أجر كبير جداً، قال النبي صلى الله عليه وسلم:
( إِذَا أَرَادَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ بِأَهْلِ بَيْتٍ خَيْرًا أَدْخَلَ عَلَيْهِمُ الرِّفْقَ ) البيت الهادئ من نعم الله الكبرى ، بيت الصخب والضجيج وتكسير الأبواب
وتكسير الأواني، والصياح، والغضب والضرب ، هذا بيت فيه شياطين، قال النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
إِذَا دَخَلَ الرَّجُلُ بَيْتَهُ فَذَكَرَ اللَّهَ عِنْدَ دُخُولِهِ وَعِنْدَ طَعَامِهِ قَالَ الشَّيْطَانُ لا مَبِيتَ لَكُمْ وَلا عَشَاءَ وَإِذَا دَخَلَ فَلَمْ يُذْكَرِ اللَّهَ
عِنْدَ دُخُولِهِ قَالَ الشَّيْطَانُ أَدْرَكْتُمُ الْمَبِيتَ فَإِذَا لَمْ يَذْكُرِ اللَّهَ عِنْدَ طَعَامِهِ قَالَ أَدْرَكْتُمُ الْمَبِيتَ وَالْعَشَاءَ
[مسلم ـ ابن ماجة ـ أحمد]
فإذا دخل الشيطان إلى البيت صار في عنف ، خصومات ، أعمال عنيفة.
إِذَا أَرَادَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ بِأَهْلِ بَيْتٍ خَيْرًا أَدْخَلَ عَلَيْهِمُ الرِّفْقَ وإن الرفق لو كان خُلقاً لما رأى الناس خَلقاً أحسن منه ، وأن العنف لو كان خَلقاً لما رأى الناس خَلقاً أقبح منه.
عَنْ عَائِشَةَ رَضِي اللَّه تَعَالَى عَنْهَا تَقُولُ: كُنْتُ عَلَى بَعِيرٍ صَعْبٍ فَجَعَلْتُ أَضْرِبُهُ فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
عَلَيْكِ بِالرِّفْقِ فَإِنَّ الرِّفْقَ لا يَكُونُ فِي شَيْءٍ إِلا زَانَهُ وَلا يُنْزَعُ مِنْ شَيْءٍ إِلا شَانَهُ
هكذا النبي صلى الله عليه وسلم علمنا ، سبحان الله إذا الإنسان هادئ يشيع فيمن حوله الهدوء إذا كان هو صاخباً عنيفاً يربي من حوله
على العنف ، الأب العنيف أولاده عنيفين جداً ، تعلموا منه العنف في تعاملهم مع بعضهم عنيفون جداً ، هو يضربهم وهم يضربون بعضهم بعضاً.
قرأت البارحة في الجريدة خبر أن أصغر مجرمين في العالم وقعت هذه الجريمة في بريطانيا طفلان لا تزيد أعمارهما عن أحد عشر عاماً قتلا طفلاً عمره
سنتان ونصف بلا سبب إلا لأنهما رأوا في بعض التمثيليات في برامج التلفزيون مثل هذه الجريمة فقتلاه والمجتمع البريطاني ضج بهذه الجريمة
طفل أحد عشر عاماً يقتل طفل صغير جداً بلا سبب وبلا هدف ، الطفل يقلد إذا الأب حليم يحلم إذا الأب حكيم يكون حكيماً
فمن نعم الله عز وجل أن يكون البيت فيه الحلم ، والأناة ، والتواصل .
النبي صلى الله عليه وسلم لم يرضَ العنف على البعير ، قد يقول أحدكم ماذا أفعل ؟ طبعي صعب ، أنا حاد الطبع، هذا الذي يستسلم لطبعه من دون أن يجهد
في ضبط نفسه هذا إنسان بعيد عن أن يكون في المستوى الراقي ، لأن النبي عليه الصلاة والسلام يقول: إنما الحلم بالتحلم ، وإنما الكرم بالتكرم ، وإنما العلم بالتعلم
ولهذا الحديث لفتة لطيفة جداً ، أنت حينما تتحلم ولست حليماً ، أنت حينما تقهر إرادتك وتحلم ولست حليماً دفعت ثمن الحلم الأصيل
فإذا فعلت هذا مراراً تجلى الله عليك بالحلم الخلق الأصيل ، فالحلم ثمنه التحلم والكرم ثمنه التكرم ، فأنت في أول الأمر تصنع الحلم ، تصنع الهدوء
تصنع الأناة ، تصنع الحكمة، إن تصنعتها أكرمك الله بالحلم الأصيل والحكمة الأصيلة ، والأناة الأصيلة ، فالخلق الأصيل ثمنه خلق متكلف أنت
تضبط أعصابك وتكظم غيظك وتحلم ، الله جل جلاله يكافئك على حلمك هذا أو على تحلمك هذا بأن يجعلك حليماً ، كل إنسان يظن أن هذا الطبع
لا يتغير هذا إنسان لا يعرف ما الإنسان أنا أعتقد أن هناك تطوراً جذرياً يصيب كيان الإنسان من قمة رأسه إلا أخمص قدميه إذا عرف الله
وكثيراً ما أسمع ممن حول أخوتنا المؤمنين أن فلان ما كان هكذا .
أنا أعرف زوج كان عنيفاً إلى درجة أنه لا يرتدع عن ضرب زوجته ، لأتفه سبب فبعد أن عرف الله عز وجل كان من أنجح الأزواج
ومن أحكمهم ، ومن أشدهم حلماً ، لا تستمع إلى مقولات الناس أن الطبع يغلب التطبع هذا كلام ليس له معنى ، هذا كلام ليس منضبط
لما الصحابة تعرفوا إلى الله وآمنوا بالله صاروا حلماء ، حكماء ، كادوا من فقههم أن يكونوا أنبياء .
إذاً الرفق خلق عظيم ، ويكاد الحكيم أن يكون نبياً
والحلم سيد الأخلاق أن هذا الخلق العظيم الذي هو محط آمال كل الناس ثمنه التحلم ، والتحلم تكلف الحلم ، والتحلم تصنع الحلم أنت لست حليماً
لكنك تكلفت الحلم هذا التكلف هو الذي عليك وعلى الله الباقي ، على الله أن يهبك خلقاً أصيلاً أساسه الحلم ، فإذا الإنسان في بيته حليم
في عمله حليم هادئ حكيم ، يفكر ، يخطط ، يوجه ينصح ، يتابع الأمر ، يعاتب فهو حكيم ، أما الصدام والموقف العنيف هذا لا يأتي
إلا بالعنف وأنا لا أبالغ إذا قلت أن الشيطان مناسبته الوحيدة أن يجعلك تغضب فإذا غضبت أصبحت إنساناً آخر أقرب إلى مخلوق ليس إنساناً.
والحمد الله رب العالمين

منقول عن: شرح الحديث الشريف – أحاديث متفرقة – الدرس (054 – 127 ) :
أحاديث عن الرفق .
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1993-11-28 |
[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]




عبق الورد و ليث غسان معجبون بهذا.
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 20-03-2016, 08:27 PM   #2


سُكُون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6699
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 العمر : 26
 أخر زيارة : 13-02-2020 (05:00 PM)
 المشاركات : 18,110 [ + ]
 التقييم :  39343
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
لوني المفضل : Black

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ



جزاك الله خير

••


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 22-03-2016, 10:51 PM   #3


عبق الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6482
 تاريخ التسجيل :  Jul 2015
 أخر زيارة : 04-12-2019 (11:52 PM)
 المشاركات : 10,698 [ + ]
 التقييم :  5669
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
تحلى بوصفك دايم أبيات شعري !
ومن لامني ياحبيبي فيكـ غلطان
لوني المفضل : White
افتراضي رد: إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ



اللهم صلي وسلم على نبينا محمد
جزآك اللهـ آعلى الجنآن
سلمت يمنآك
دمت بخير


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 22-03-2016, 11:20 PM   #4


مستريح البال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 10-09-2019 (09:14 PM)
 المشاركات : 29,990 [ + ]
 التقييم :  2132
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Chocolate
افتراضي رد: إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ




يعطيكٍ العآأفيةة
طرح مكتمل بجميع جوانبه
جعل اقلامنا تقف عاجزة عن الاضافة
بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد والنافع
وأسأل الله تعالى أن يجازيكٍ علي عملكٍ
هــذا خــيــر الـــجــزاء
تحياتي لسموك
مستريح البآلٌ
،


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-06-2018, 11:00 AM   #5


نسمة هدوء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6426
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 02-07-2019 (03:09 PM)
 المشاركات : 7,781 [ + ]
 التقييم :  2825
 الجنس ~
Male
 
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ



تَوَآجدْ مُختلفْ جِدًا
ل رُوحَكْم الليلكَ وإجَلالٌ مُقدس


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 09-06-2018, 11:48 PM   #6


ليث غسان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8596
 تاريخ التسجيل :  May 2018
 أخر زيارة : 01-01-2020 (07:09 PM)
 المشاركات : 2,986 [ + ]
 التقييم :  12716
 
لوني المفضل : Cadetblue

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ





 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شرح حديث : ( مَنْ يَسْتَعْفِفْ يُعِفَّهُ اللَّهُ ، وَمَنْ يَسْتَغْنِ يُغْنِهِ اللَّهُ .. ) نور الشمس الرسول والصحابة 4 03-06-2019 02:31 AM
إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ ريافي الرسول والصحابة 5 15-04-2016 01:26 AM
إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ ريافي الرسول والصحابة 2 11-04-2016 06:31 PM
نَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ أميرة ركن المواضيع الإسلامية 2 30-03-2016 08:57 PM
إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ريتآج ركن المواضيع الإسلامية 15 15-09-2011 03:38 PM


All times are GMT +3. The time now is 10:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1