العودة   منتديات شوق > الأقســام الأدبية والثقافية > شـوق القصص والروايات

شـوق القصص والروايات قصص , روايات أدبية , قصص الحب , قصص واقعية و حقيقية

إهداءات الأعضاء

رويات فهد وهند

الجزء الاول .. ابدأ بتعريفكم بعائله هند الأم :- اسمها رحاب أم طيبه جدا حنونه وقريبه لبنتها هند الأب :- اسمه محمد , دائم الانشغال بعمله لايأتيهم آلا في نهاية

Like Tree3Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 07-08-2016, 04:41 PM
.:: المستوى الثالث ::.

عطر الليل غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
لوني المفضل Darkgreen
 رقم العضوية : 7228
 تاريخ التسجيل : Jul 2016
 وقتك معانا : 719 يوم
 أخر زيارة : 12-25-2016 (09:12 PM)
 الإقامة : جده
 المشاركات : 613 [ + ]
 التقييم : 387
 معدل التقييم : عطر الليل is just really niceعطر الليل is just really niceعطر الليل is just really niceعطر الليل is just really nice
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي رويات فهد وهند



الجزء الاول ..
ابدأ بتعريفكم بعائله هند
الأم :- اسمها رحاب أم طيبه جدا حنونه وقريبه لبنتها هند
الأب :- اسمه محمد , دائم الانشغال بعمله لايأتيهم آلا في نهاية الأسبوع بسبب ظروف عمله .
لمى :- أخت هند الصغرى عمرها 4سنوات دلوعه البيت
هند (بطله القصه ) :- عمرها 17 سنه جميله جدا (( العيون الواسع وبشرتها بيضاءعيونها كأنها مكحله ومملوحه حيل يعنى جذابه أي احد يشوفها >>>يفتح فمه من جمالها اما اخلاقها فهي طيبة جدا بس فيها صفه ماهي حلوه (( عنيده جدا ))
نبدأ القصه
فى الصباح الباكر كانت رحاب كالعادة تذهب لحجره بنتها هند لتوقظها من نومها حتى تذهب الى مدرستها
الام :- هند هند هند قومي تأخرتى بسرعه السايق جاهز وانتى نايمه ؟؟؟
هند وفيها النوم :- ماما عطينى خمس دقايق و اقوم على طول
الام :- بعد تبين خمس دقايق !!!!!! اقول قومي من النوم وماراح اتحرك لين تقومين
هند وهي تقوم من السرير :- يوووووووه خلاص قمت
الام نزلت تحت وهند ذهبت للحمام (وانتم بكرامه ) تغسل وجها ثم لبست مريولها حق المدرسه وضعت مسكرا لانها تحب تكون فى قمه الجمال >>>وانتى ياهند ناقصه جمال خخخخخخخخخخخ علشان تحطين مسكرا ؟؟؟
هند وهي تنزل بسرعه من الدرج متوجه الى باب الشارع امها تناديها بصوت عالي : هند والفطور
هند :- معليش ماما بفطر بالمدرسه
وسكرت هند الباب وراها
الام فى خاطرها :- البنت هذي بتجيب لي المرض
فى المدرسه
هند دخلت المدرسة بهدوء .. لكن سمر اول ماشافت هند ( سمر صديقه هند الروح بالروح وهي بعد جميله ومملوحه بس ماتجي لمستوى جمال هند )
سمر تصارخ :- صبااااااح الخير هند ... وينك من الصبح ؟؟؟
هند و هي منقهره :- اووووووه سمر بعدين معك الظاهر أمي موصية عليك عشان تكملين كلامها فى المدرسه .
سمر وهي تضحك :- هههههههه طيب يلا .. وبسرعه الطابور
فى بيت هند
رحاب تكلم زوجها محمد بتلفون :- محمد ؟؟ متى تجي الحمل زاد علي ؟
محمد :- رحااااااب كل ما تكلمينى تقولين نفس الكلام ما تعودتى على ؟؟ بعدين لهدرجه انا غالي عندك
رحاب وهي منحرجه :- ايه غااااالي بس وجودك بالبيت مهم , لا تنسى هند كبرت وفى سن مراهقه لازم تكون بالبيت ثلاثه ايام بالأسبوع على الاقل
محمد :- عارف والله بس شو أسوي ؟؟ الأشغال ماتخلص . المهم إخبار بناتي ؟؟
رحاب :- لمى شغلة بروحها , صارت شقيه هاليومين حيييل وهند بالمدرسة واذا جت بالبيت يا نايمه ياعلى التلفون .
وهكذا الام تشرح لزوجها محمد معاناتها مع بناتها .......

فى المدرسه
سمر وهى تصيح :- هند انا ماعاد اتحمل مسخرة البنات علي وش ذنبي انى مريضه ؟ الله اللي كاتبه .
هند وهي تحاول تهديها :- ماعليك منهم والله ماوراهم الا الهم وربي راح يبلاهم , شوفي ياسمر الواحد لازم يصبر على امر الله والمرض ما هو عيب وصدقينى بكرا راح تشفين و تقومين بالسلامه صدقينى راح اذكرك.
( طبعا تتسألون وش مرض سمر .. سمر مريضه بالقلب عندها ضعف فيه من وهي صغيره )))
هند :- يالله سمر بطلع هالحين السايق جاء راح اكلمك اليوم بالتلفون .. أوكيه ؟؟
سمر : طيب انتظرك الليله
هند وهي تلبس عباتها : سي يوو
هند وهي تركب السياره:- يالله مصطفى حرك ... بس لاتروح للبيت على طول روح لمحل الحلويات بشتري حلويات للمى نسيت اشتري لها من المدرسه .
مصطفى ((مصري )):- اوكيه انسه هند
وصل مصطفى للمحل ونزلت هند مسرعه ودخلت فى المحل وهي تشتري وما انتبهت انه فى واحد قدامها يشترى .. وعلى طول تصادموا .. هند و هي طايحة على الرجال طاح حجابها .....
الرجال مصدوم و هند موقفها صعب قامت على طول وغطت وجها >>>بعد ايش ؟؟ شافها الرجال
هند وهي منحرجه :- اسفه ماكان قصدي >>>طبعا عيونها فى الارض
الشاب :- لا عادي اذا ودك سويها مره ثانيه ماعندي مانع
رفعت هند رأسها وهي مصدومه كان الرجال ووووووووسيم جدا وجذاب وجرئ جدا
هند وهي منقهره :- صدق انك سخيف ... اعتذرت لك و خلاص
الشاب وهو يقرب منها :- حلوه ولسانها طووووويل
هند :- حدك ... لا تقرب و لا اصارخ عليك
الشاب :- هههههههههه على بالك هامة عندي ؟؟ لا والله .. بس على فكره حرك’ الطيحه واضح انك قاصدتها ههههههههههههههههههههههه
هند وهي معصبه اعطت الرجال كف محترم وهو مسك يدها قبل لا تلمس خده و قبلها بقووووووه , وهند مصدومه منه
ومشي وخلاها
هند نست كل شيء ومشت طالعه من المحل وركبت السياره وهي تحس انها مخنوقه
يوم وصلت للبيت دخلت وهي معصبه ولا انتبهت انه فى سياره غريبه قدام البيت وهي تنزل عبائتها وتنادي امها : ماما...ماما
الا وفي رجال طالع من المجلس (( أظن أنها غرفة الجلوس )) عمره تقريبا 50 او اكثر .. شافته هند وانصدمت وقال الرجال :- انتى اكيد هند والله وكبرتى ياهند وحلويتى ......
هند تعجبت وهي تحاول تغطي وجهها
الرجال مد يده لحجاب هند وقال :- لاتغطين . أنا ...........
الا و سمعوا صراخ قوي وراء الرجال ..هند بخوف تناظر مكان الصراخ
ناظرت هند لمكان الصراخ بخوف كان صراخ رحااااب وفجأه سقطت رحاب مغمى عليها ... هند وكأنها أنشلت ماقدرت تروح لامها كانت دموع هند تتساقط على خدها الذي أضاف حمره جميله وكأنها دميه .......
ناظر الرجال هند بحزن و قاااال :هند راح اتصل بالإسعاف
ثم خرج عنهم
هند وكأنها صحت من نوم ركضت إلى أمها تحضنها وهي تصيح : ماما... ماما وش فيك قومي علمينى وش صار ؟؟
جاءت سيارة الإسعاف وتم نقل رحاااااب للغرفة العناية المركزة ... هند كانت عند الدكتور
هند و هي تبكي بشكل يقطع القلب: تكفى يادكتور علمنى شو فيها أمي ؟؟
الدكتور : فيها انهيار عصبي حااااد ادعي لها ..
هند وهي خلاص تعباااااااااانه جدا : يارب لا تحرمنى أمي
اتصلت هند بالسائق , جاء لها وذهبت الى البيت دخلت وشافت اختها لمى تبكي وحضنتها ....
لمى وهى تصيح : هند .. أبي ماما
هند : ياعيون هند انتى ... ماما راح تجي لا تبكين
لمى وهي خلاص نااااامت بحضن هند ..... اخذتها هند لغرفتها علشان تنومها
فجأه قالت هند فى نفسها : انا ليييش ماتصل فى بابا واعلمه باللي صار ؟؟؟
ذهبت هند لجوالها واتصلت فى ابوها ولكن طلع الخط مغلق
رن جرس البيت راحت هند تشوف من
هند : مين
الرجال : افتحي ياهند انا اللي جيتكم اليوم
هند و هي مصدومه : خيييييير أنت وش تبي علمني وش سويت لماما
الرجال :هند أنا عمك ابو خالد
هند وهي منصدمه اكثر : ها , عمي ؟؟ اصلا إنا ماعندي عم ..
الرجال : والله أنا عمك واذا ما أنتى مصدقه شوفي بعد ...(والرجال يدخل من تحت الباب بطاقته )
هند وهيتأخذ البطاقه شافت انه كلامه صحيح >>>>>>>>>>> بعد ما قرأت اسمه
هند فتحت الباب ما تدري ليييش مرتاحه له
ابو خاااالد: مابغيتى ياهند تفتحين الباب ؟ظ عموما وش اخبارك ؟
هند وهي متعجبه: ابسألك ؟ اذا فعلا انت عمي وينك طول ها المده ؟ وليييش بابا ماعلمنى انه لي عم ؟
ابوخاااالد وهو مبتسم: سالفه طويله بس تعالي معي هالحين انتى واختك لمى لبيتى ..
هند : لييييييييش نروح معك؟؟؟؟
ابوخالد: هند ابوك ماهو فيه وأمك بالمستشفى تعالي معي هالحين انتى ولمى بكرا اوديك للمستشفى تشوفين أمك
هند و الدموع على خدها: بس لييش أحس انه فيه شي صاير وماما ماكانت إلا بخير وش صار لها علشان تدخل المستشفى ؟؟
ابو خالد وهو يغير الموضوع : تعالى.. ترى (( ربا )) بنت عمك تسأل عنك ..
هند بتعجب : بنت عمي ؟
ابوخالد: ايه .. عندك بنت عمى و ولد عم كماان
في البيت اصلا هي كانت تفكر شلون تقدر تنام بدون امها
هند : طيب بروح أجيب لمى
ابو خالد : انتظر بالسيارة ..
وصلت هند ولمى لبيت عمها كان بيت عمها من الخارج جميل .. هذا غير الحديقة اللي فيها جميع أنواع الورود كان منظر البيت مغري ..
هند نزلت من السياره وهي حامله اختها لمى اللي كانت نايمه على كتف هند
دخلت هند خلف عمها ابو خالد نزلت هند غطاء وجهها وشاافت البيت من الداخل كان منزل عمها تحفه كان واضح العز فيه ....
ابو خالد وهو يصارخ : ربااااااااااااااااا
ربااا وهي نازله من الدرج (( ربااا عمرها19 يعنى اكبر من هند بسنتين حلوه .. عليها عيون خطيره وهي طيبه حييييل )
رباااااا : هااااااااي بنت عمي و ربي ماتوقعت انه يكون لي بنت عم لا وحلوه حيييل ياحظي فيك يا بنت عمي هههههههه
هند وهي منحرجه : مشكوره
رباااااا: وشاسم اختك ؟
هند: لمى
ابو خالد : هند اخذي راحتك ترى البيت مافيه الا انا و خالد وربااااا
رباااا: ماما توفت من زماااااان
ربااا وهي ماسكه يد هند : تعالي و عشان اريك غرفتك انتى ولمى .
هند: غرفتى ؟؟ شلون انا بس اليوم عندكم وبكرا ابروح لبيتنا
ابو خالد : هند روحي ودي لمى غرفتها وتعالى ابيك بموضوع
راحت هند مع ربااا
رباااا: هند والله انك دخلتى قلبي حيييل يمكن حب من اول نظر .. هههههههه
هند وهي فى عالم اخر تحس بخوف : هاا وش تقولين ؟
ربااا: لا انتى مو معاي ؟؟
هند : ربااا والله خايفه على امي حييييل
ربااا: لا يهمك تعالي اعطينى لمي وانتى روحي شوفي ابوي .
هند : ربااا ؟ خالد وين ؟؟ علشان أبي انزل بدون حجابي وعباتى ؟؟
رباا: لا خالد سهران مع أصدقاءه
هند : طيب بروح أشوف عمي
هند وهى نازله شافت عمها ينتظرها ما تدري ليييش هند انقبض قلبها
كان واضح على عمها الحزن
هند : عمي علمنى بكل شي ارجوك
ابو خالد: هند أول للازم تعرفين انه كل أنسان مصيره لقبره
هند والدموع بعيونها : ارجوك .. لا تقول لا تكمل .... بابا لالالالالالالالا ما مات
ابو خالد والدموع بعيونه : هند حبيبتى ابوك مااات وهو بطريقه لكم بحادث
ابو خالد قام من مكانه وراح لها و حضنها : تكفين ياهند ارحمى نفسك
هند وهي تصيح: علشان كذا ماما اغمى عليها
ابو خالد : انا كنت رايح لبيتكم لان ابوك اتصل فينى أمس يقول للازم أشوفك ....
طبعا حنا كان بينا خلاف بسبب انه إنا اخو أبوك من ابوي وعلشان كذا لا امه تحبامي ولا امي تحب امه وبعد ماااتوا امي وامه وجدك اللي هو أبوي ابتعدنااا عن بعض بسماكنا نكره بعض ولا نحب بعض يعنى لا شفت ابوك بشارع سلمنا على بعض
وأمس يوم كلمني حسيت انه يبينا نكون قراب من بعض سبحان الله كان حاس انه بيموت
هند : الله لايحرمنى منك
ابو خالد: يالله روحي نامي وان شاء الله بكرا تشوفين أمك
هند : ان شاء الله
راحت هند ودموعها بعيونها شافتها ربااا
ربا: هند عظم الله اجرك
هند : اجرنا واجرك.. ربا ابي أنام مع اختى وينها؟
ربا وهي تأخذ هند للغرفه
ربا: ارتاحي هند تبين اجيب لك عشاء ؟؟
هند: لامشكوره مالي نفس
ربا: طيب نامي اشوفك بكرا
هند وهي تلوي على اختها : ان شاءالله
سكرت ربااا باب الغرفه وهند متمدده على السرير جنب اختها
قامت تنشد و هى تمسح على شعر اختها : يا بابا ... ياغالي ماغبت عن بالي ...
ادعى وانا اصلى يابابا .....ياغالـــــــــــــى
هند : ااااااااه يا بابا محتااااااااجه لك .. احس المصائب فوق رأسي موتك من جهه وامي من جهه الله يرحمك ويسكنك فسيح جناته .
هند وهي تحط ايديها على وجهها وتبكي نااامت بدون ماتحس بشي >>>مانامت من يوم ماجات من المدرسه ....... مسكينه
فجأه اثناء الليل حست هند بصداع قالت هند فى نفسها أبروح أشوففي المطبخ فيه بندول
وهى نازله راحت للمطبخ وأخذت تشوف وين البندول
حست هند إن خلفها احد لفت تشوف من وكانت المفاجأه نفس الشاب >>>عرفتوه اللي بالمحل .؟؟
الشاب طلع خااالد: انتى !!!!!!!!!
هند: انت !!!!!!!!!!!
خالد: انا اكيد حلم انتى في بيتنا
هند: اكيد انت خالد >>>طبعا هند نست انها مو متغطيه
خالد: ايه انتى بنت عمي هند هههههههههههههههههه
هند و هي مستغربه منضحكه : سخيف
خالد و هو يقرب : انا سخيف
هند : لا تقرب يا أسخف انسان عرفته
خالد قرب مررره لهند مد ايده اتجاه هند
هند مسكته كأس ماء كان جنبها وكبته فوق خالد
خالد و هو منصدم :انا اوريك ان مادفعتك هالحركه ماأكون خالد ... هالحين راح أعذرك بسبب وفته ابوك
هند وهي تبكي طلعت على طول تركض لغرفتها

_________________________________
بكمل بس اذا جفت ردود سي
الموضوع الأصلي: رويات فهد وهند || الكاتب: عطر الليل || المصدر: منتديات شوق

كلمات البحث





v,dhj ti] ,ik]





رد مع اقتباس
قديم 07-08-2016, 04:43 PM   #2
.:: المستوى الثالث ::.



الصورة الرمزية عطر الليل
عطر الليل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7228
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : 12-25-2016 (09:12 PM)
 المشاركات : 613 [ + ]
 التقييم :  387
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkgreen

اوسمتي

افتراضي رد: رويات فهد وهند



الفصل الثاني

هند وهى تمشي مستعجله مرت جنب خالد , خالد ضحك بصوت عالي وهو نازل
هند : صدق سخيف
دخلت هند على ربا : هاااي
ربا: هلا والله بهند
هند: اخبارك
ربا : بخير
هند : تعالي ابسألك , معك الجوال انتى ؟؟؟
ربا : ايه اكيد ليش ؟؟؟
هند : بغيت رقمك علشان يكون بينا اتصال
ربا : جوالي فوق الكمبيوتر سجلي رقمك فيه
هند وهى تسحب الجوال سجلت رقمها واخذت رقم خالد كل هذا وربا سرحانه بعالم اخر
هند : ربا ؟؟فيك شي ؟؟
ربا: هند , انا انخطبت
هند: صدق ؟؟ الف مبروك
ربا : بس انا ماقررت
هند: ربا اذا رجال صالح وافقي ؟؟
ربا: انا ماعرفه ابوي يمدحه
هند : فكري زين
ربا: ان شاء الله . يوووووووه ماجبت لك شي تشربينه ؟؟؟؟؟
فى بيت ام سمر

ام سمر : وش قررتى سمر؟
سمر: مدري الى ألان ماصار شي أصلا الموضوع نسيته
ام سمر: وش نسيتيه!
سمر: ماقصدي بس موضوع هند شاغلنى أبوها توفى وضايق صدري عليها
ام سمر: انا لله وان اليه راجعون .. بس ترى عادل اليوم بيجي مع أهله يخطب رسمي
سمر وهى منحرجه: طيب ممكن اذا جاء اتكلم معه ؟؟
ام سمروهى منصدمه : وش تتكلمين بعد ؟؟
سمر: ماما لا تفهمينى غلط بس انا حالتى ماهي حاله بنت طبيعيه , أنا معي القلب ممكن ماأعيش... و علشان أوافق للازم اقعد معه .
ام سمر ودموعها بين عيونها: ياقلبي لا تقولين كذا .... الأعمار بيد الله
سمر: انا راضيه بلكتبه الله لى بس هذا شرطي ..
ام سمر: ابشري

فى بيت ابو خالد
كان خالد يتصفح الجريده وفجأه رن جواله استغرب خالد من الرقم فى البدايه طنش ولا رد ... ثم رجع ورن جواله نفس الرقم ...
رفع خالد جواله ورد: الوو
هند: هلااا مين معي
خالد : انتىاللي متصله
هند : هذا جوال خالد
خالد: لا جوال أخته
هند : تستهبل ؟؟؟
خالد وكأنه شاك بصوتها : إنا اعرفك ؟؟ سمعت صوتك؟
هند وهى مرتبكه وفى نفس الوقت تتكلم بنعومه: لا
خالد: طيب وش تبين أنا خالد !!
هند بنعومه واضحه: أنا شفتك مره ودخلت قلبي وحبيتك ودي يكون بينا أتصال ممكن
خالد: لا ياشيخه ... وش قالوا لك ؟؟ فاضي لك ؟؟
هند : ما تبينى ؟؟؟
خالد: طيب والمطلوب؟؟
هند : يكفينى أني أحبك وهذا المهم ومابي أكثر من كذا ..
خالد : ترى حتى أسمك ما أعرفه؟
هند بنعومه: أسمي ساره
خالد: عاشت الأسامي
هند : عاشت أيامك
خالد: ممكن أعرف وين شفتينى فيه؟
هند: فى السوق
خالد يحاول يتذكر: متى
هند تحاول تغير الموضوع : أهم شي شفتك...
خالد: طيب من وين لك الرقم
هند مرتبكه: سر المهنه... خالد
خالد: نعم
هند: فى احد بحياتك
خالد: اكيد فيه
هند ما تدري ليش حست بغيره: مين؟؟؟
خالد : أسمحيلي ماأقدر ... انتى قلتى يكفيك أنك تحبينى ..
هند منقهره: طيب متى أكلمك وأسولف معك؟؟
خالد : بالليل أحسن
هند: اوكيه يالله استاذن
خالد: لحظه
هند: شو ؟؟
خالد: متأكده ماقد سمعت صوتك ؟؟
هند وهى خايفه: لا
خالد: طيب شو فيك ؟؟
هند : ما فينى شي يالله أبسكر ؟؟؟ظ
خالد: بس لحظه
هند: هلا
خالد: بتسكرين حاف كذا امحق حبهههههههه
هند وهى منقهره منه : وش تبي
خالد: لا تقولين لي انك مستحيهههههه ؟؟
هند : مافهمت
خالد : يعنى مثلا مع السلامه حياتى أو حبي أو قلبي اوحبيبي واذا بتخربينها بوسه على الطاير طبعا اذا تحبينى من جد ..
هند انصبغ وجها أحمر تعرفه جرئي : ها ؟؟
خالد: أنتظر أنا
هند فكرت علشان تنجح خطتها للازم بعضا تنازلات : طيب مع السلامه حبيبي وقلبي وحبي وحياتى وهذه بوسه
خالد: ايه كذاطيب مع السلامه قلبي ......
سكرت هند من خالد وهى منقهره منه شلون يحب وحده ويكلمها كذا ؟؟امحق حب اللي يحب مايخون اللي يحبه فى نفس الوقت ما تدري ليش حست بغيره من المجهوله اللي يحبها وتمنت انها تعرفها ....
هند بخاطرها : هين ياخالد

فى بيت سمر
جاء عادل وأهله كان معه امه وأخته الكبيره طبعا أستقبلتهم ام سمر بفرح
ام سمر : هلاااا والله منورين يامرحبا فيكم
ام عادل : هلا فيك ما تقصرون
ام سمر : الله يحييكم
ام عادل : انا ام عادل وهذه اخته منيره
منيره : عادل يمدح فيكم حيل
ام سمر وهي تناظر عادل : هذا من طيب أصله
ام عادل : شوفى يا ام سمر عادل جاء يخطب وكلنا رجاء بموافقتكم
ام سمر وهى منحرجه منبنتها: هى موافقه بس بشرط
عادل : هى تأمر امر
ام سمر : هى تبي تقعد معك و تتفاهم على قولتها
عادل : عادي من حقها اصلا انا كنت ابي الشوفه الشرعيه
ام سمر: هى تبيك انت ؟؟
ام عادل : من حقها
عادل : خلاص بروح للمجلس(( غرفة الجلوس ))
ام سمر طلعت لبنتها تناديها : سمر يالله
سمر كانت لابسه تنوره حرير لونها عشبي مشجر بفرو الى لين الركب والبلوزه ماسكه حيل على جسمها لونها فرو ,حاطه مكياج ناعم وشعرها واصل لنص الظهر كان سايح من النعومه فعلا كان شكلها مره كيوت
سمر : هالحين نازلها
ام سمر : يالله يابنيتى
نزلت سمر ومرت على ام عادل واخته منيره أول ما شوفها انهبلو عليها , كان شكلها جذاب بشكل خطير
ام عادل : ماشاء الله , الااله الاالله
منيره: الله يحرسك من العين
سمر : مشكورين
ام سمر : يالله روحي الرجال ينتظرك
سمر دخلت على عادل بالمجلس أول مادخلت رفع عادل نظره لها , سمر تمنت الارض تنشق وتبلعها كان هذا أول لقاء لها مع عادل بدون لبس الشغل , كان لابس ثوب و شماغ وطالع فى منتهى الرجواله
ذابت سمر بعيون عادل حيل هالمره تناظره بمنظور ثانى الخاطب اللي ممكن يصير زوجها
عادل كانت حالته صعبه حيل , أنتفض وقف شعر جسمه من منظر الملاك اللي قدامه حسب نشوه اتجاهها كانت تشبه زوجته حيل بس سمر طالعه احلا منها
سمر: السلامعليكم
عادل : وعليكم السلام
سمر مشت وجلست على أقرب كنب طبعا بعيده عنه ونزلت عيونها تحت قلبها يدق طبول , حست لو قربت منه راح بسمع صوت قلبها .........
عادل وعيونه المتفحصه عليها : اخبارك سمر
سمر وعيونها تحت: بخير وانت
عادل : تمام
سمر :......
عادل : سمر ممكن اناظر عيونك
سمر منحرجه : ليش ؟؟؟
عادل كاتم ضحكته : ابي استمتع !!!
سمر رفعت عيونها معصبه: خييييييير
عادل : هههههههههه لو ماقلت كذا مارفعتى عيونك
سمر .....
عادل : انتى تبينى صح قولي اللي عندك
سمر : عادل انا ماأصلح اصير زوجه انا مريضه عارف شلون مريضه ؟؟ ماهو أي مرض مريضه قلب انا حتى الزعل البسيط ماتحمله ويغمى علي شلون اشيل مسؤاليه انا مو قدها أرجوك أفهمنى أنا علشان أمي ماتزعل وافقت أجلس معك علشان أشيل عنك همي تقدر تطلع وتقول ماتفاهمنا
عادل : خلصتى ؟؟؟
سمر:..........
عادل : انا دكتور ولا ناسيه وعارف مصلحتى صح وعارف اكثر منك حالتك وراضي
سمر: ليش أن ابذات ؟؟؟
عادل ارتبك وش يقول لها علشانك تشبهين الغاليه ؟؟ : دخلتى قلبي
سمر: أرجوك أنا مابيك ولا ابي غيرك
عادل قام من مكانه واتجه لها , هنا سمر قعدت ترتجف من الخوف من قربه
جلس عادل جنبها حيل واخذ يدها وحطها على قلبه , رفعت سمر عيونها و طاحت عينها بعينه ....
عادل: وعد مني انك ما تشوفين منى الا كل خير أرجوك لاترفضين والمرض راح تتعالجين منه ...
سمر ضاعت بعيونه وبحركته وسحبت يدها وطلعت بسرعه ....
عادل فى خاطره : ما ماتت مها ... مها عايشه نفس الشكل ونفس الخجل ونفس المرض

فى بيت هند
رحاب بصوت عالي : هند ..هنـــــــــــــــــد
هند: نعم ماما
رحاب : وين لمى
هند: مادري
رحاب بخوف : ماهي عندك
هند: لا
رحاب بضيق : وين راحت ؟؟
قعدوا يدورون على لمى بس مالقوها انهارت رحاب تبكي وهند حالتها صعبه فجأهسمعوا صوت برا ركضت رحاب وهند يشفون من.. كان خالد نازل من سياره وفى يده لمى ومعها حلويات ...
رحاب : لمى يمه تعالي
لمى وهى تركضت لأمها وهى تضحك: ماما ثوفي وش جاب لي ؟؟ (( صغيرة ))
هند وعيونها متعلقه بعيون خالد
خالديناظر هند وامها : وش فيكم
رحاب : الله يهديك ياولدي ليش ماعلمتنا انها معك
خالد: هههههههههههههه ؟؟ما جاء على بالي !!
هند وهى واصله معها منقهره منه راحت لين وصلت عنده : حقير .. طول عمرك حقير
خالد منصدم : أنا ؟؟
هند وهى تضحك : فيه غيرك ؟؟ كم مره أقول لك لاتقرب لاختى ؟؟
خالد :-------
رحاب تأخذ بنتها وتدخل داخل
هند : رجاء لا تجينا ...
خالد: لوسمحتى ادخلي داخل ,,
هند :ههههههههههههههههههه مالك حكم علي !!
خالد عصب ومد يده لهند ومسك يدها وجرها داخل البيت
هند : خييييير ؟؟ فكنى ماتشوفنى لابسه عبايتى ؟؟وش تبي؟؟
خالد : أدخلى احسن لك !!
وصك الباب وراه بقوه وحرك سيارته بصوره سريعه ........زز
هند : أوريك ياخالد .. انتظر علي ..

فى بيت ابوخالد

ربا : بابا أنا موافقه
ابو خالد مبسوط: الف الف مبروك
وفى أثناء ذلك دخل خالد معصب
ابو خالد: خالد
خالد : نعم
ابو خالد : وش فيك
خالد : مافينى شي بس تعبان شوي
ابو خالد : طيب بارك لاختك وافقت على يوسف
ربا اول مره تسمع اسمه !!!
خالد: مبروك
ربا : الله يبارك فيك ..عقبالك
خالد : امييييييييين
ربا وابو خالد انصدموا اول مره يجبون هالموضوع بدون ما يعصب خالد ...
أبو خالد: اذا ودك أخطب لك
خالد: لا مو وقته
ابو خالد: على راحتك
رن جوال خالد .خالد شاف الرقم وأبتسم وطلع عنهم
خالد: الوووو .. هلاااا بناعم الصوت
هند: هلا بك كيفك ؟؟
خالد: بخير يوم سمعت صوتك ساره
هند كاتمه الضحكه: مشتااااااااااااااقه لك
خالد: أنا اكثر
هند بنعومه : متى هالتطور هذا هههههه ؟؟
خالد : من اليوم
هند: ليش؟؟؟ اللي تحبها سحبت عليك
خالد: ماتقدر بستتدلع علي ههههه ؟؟
هند شاكه انه يقصدها : اها .......
خالد : تدرين ودي أشوفك ؟؟؟؟؟
هند: ياليت
خالد: طيب متى ؟؟؟
هند : وش رأيك بكرا فى السوق؟؟؟
خالد: السوق .؟؟ ....لا
هند: اجل .... وين ؟؟
خالد : وش رأيك فى كوفى قريب من السوق ؟؟
هند تفكر: خلاص اتفقنا اشوفك بكرا
خالد: ياله سلام .....
هند: مع السلامه قلبي
خالد: مع السلامه عيونى
خالد ضحك عقب ماسكر من هند وقرر يخلي صديقه يروح معه ويضحكون على هالبنت المغفله علشان تتأدب مره ثانيه وهند مادرت ان خالد بيجى مع صديقه>>>ياويلك ياهند
هند كلمت سمر وبلغتها بكل شي , وسمر علمت هند انها وافقت على عادل وهند فرحت لها حيل

فى المدرسه
سمر: طيب وش راح تسوين
هند: قلت لك راح اخذ شغالتكم , وبأخذ معي جوالي وبصوره وراح اذله .....ههههههههههههههه
سمر: مدري ليش حاسه ان السالفه راح تجي فوق رأسك أنتى !!
هند : صدقينى راح تعرفين أن صديقتك ... و راح أوريك الويل يا خالد
سمر فجأه مسكت قلبها وأخذت تتنفس بقوه هند خافت على سمر حيييل
هند: سمر فيك شي ؟؟؟؟؟؟
سمر وكأنها ارتاحت : لا الحمدلله مجرد تعب عارض!!
هند: تعالي أوديك للمديره
سمر: ما يحتاج
هند: الله يشفيك
سمر وجها أصفر: هند ... انا مابي أتزوج أنا عارفه أني راح أموت
هند والعبره خانقتها: سموره لاتقولين كذا الله راح يشفيك على يد عادل ........
سمر بحيره: عادل!!! ااااااااااااااااه ياهند من يوم شفته بيتنا وانا ماغير افكر فيه
هند وهى تغمز عينها لسمر: ياعينى حبيته ؟؟
سمر: ماأنكر انه دخل قلبي بس مادري احس بخوف خصوصا من تصرفه السريع معي شافنى بالمستشفى طلعت بعد يومين خطبنى مو غريبه ؟؟؟
هند: يمكن حب من أول نظره ههههههههههه ؟؟
سمر وهى تضرب رأس هند: يالله انتهت الفسحه ..مشينا
هند وهى تضحك: هههههههههههههههههههه مشينا


الفصل الثاني

هند وهى تمشي مستعجله مرت جنب خالد , خالد ضحك بصوت عالي وهو نازل
هند : صدق سخيف
دخلت هند على ربا : هاااي
ربا: هلا والله بهند
هند: اخبارك
ربا : بخير
هند : تعالي ابسألك , معك الجوال انتى ؟؟؟
ربا : ايه اكيد ليش ؟؟؟
هند : بغيت رقمك علشان يكون بينا اتصال
ربا : جوالي فوق الكمبيوتر سجلي رقمك فيه
هند وهى تسحب الجوال سجلت رقمها واخذت رقم خالد كل هذا وربا سرحانه بعالم اخر
هند : ربا ؟؟فيك شي ؟؟
ربا: هند , انا انخطبت
هند: صدق ؟؟ الف مبروك
ربا : بس انا ماقررت
هند: ربا اذا رجال صالح وافقي ؟؟
ربا: انا ماعرفه ابوي يمدحه
هند : فكري زين
ربا: ان شاء الله . يوووووووه ماجبت لك شي تشربينه ؟؟؟؟؟
فى بيت ام سمر

ام سمر : وش قررتى سمر؟
سمر: مدري الى ألان ماصار شي أصلا الموضوع نسيته
ام سمر: وش نسيتيه!
سمر: ماقصدي بس موضوع هند شاغلنى أبوها توفى وضايق صدري عليها
ام سمر: انا لله وان اليه راجعون .. بس ترى عادل اليوم بيجي مع أهله يخطب رسمي
سمر وهى منحرجه: طيب ممكن اذا جاء اتكلم معه ؟؟
ام سمروهى منصدمه : وش تتكلمين بعد ؟؟
سمر: ماما لا تفهمينى غلط بس انا حالتى ماهي حاله بنت طبيعيه , أنا معي القلب ممكن ماأعيش... و علشان أوافق للازم اقعد معه .
ام سمر ودموعها بين عيونها: ياقلبي لا تقولين كذا .... الأعمار بيد الله
سمر: انا راضيه بلكتبه الله لى بس هذا شرطي ..
ام سمر: ابشري

فى بيت ابو خالد
كان خالد يتصفح الجريده وفجأه رن جواله استغرب خالد من الرقم فى البدايه طنش ولا رد ... ثم رجع ورن جواله نفس الرقم ...
رفع خالد جواله ورد: الوو
هند: هلااا مين معي
خالد : انتىاللي متصله
هند : هذا جوال خالد
خالد: لا جوال أخته
هند : تستهبل ؟؟؟
خالد وكأنه شاك بصوتها : إنا اعرفك ؟؟ سمعت صوتك؟
هند وهى مرتبكه وفى نفس الوقت تتكلم بنعومه: لا
خالد: طيب وش تبين أنا خالد !!
هند بنعومه واضحه: أنا شفتك مره ودخلت قلبي وحبيتك ودي يكون بينا أتصال ممكن
خالد: لا ياشيخه ... وش قالوا لك ؟؟ فاضي لك ؟؟
هند : ما تبينى ؟؟؟
خالد: طيب والمطلوب؟؟
هند : يكفينى أني أحبك وهذا المهم ومابي أكثر من كذا ..
خالد : ترى حتى أسمك ما أعرفه؟
هند بنعومه: أسمي ساره
خالد: عاشت الأسامي
هند : عاشت أيامك
خالد: ممكن أعرف وين شفتينى فيه؟
هند: فى السوق
خالد يحاول يتذكر: متى
هند تحاول تغير الموضوع : أهم شي شفتك...
خالد: طيب من وين لك الرقم
هند مرتبكه: سر المهنه... خالد
خالد: نعم
هند: فى احد بحياتك
خالد: اكيد فيه
هند ما تدري ليش حست بغيره: مين؟؟؟
خالد : أسمحيلي ماأقدر ... انتى قلتى يكفيك أنك تحبينى ..
هند منقهره: طيب متى أكلمك وأسولف معك؟؟
خالد : بالليل أحسن
هند: اوكيه يالله استاذن
خالد: لحظه
هند: شو ؟؟
خالد: متأكده ماقد سمعت صوتك ؟؟
هند وهى خايفه: لا
خالد: طيب شو فيك ؟؟
هند : ما فينى شي يالله أبسكر ؟؟؟ظ
خالد: بس لحظه
هند: هلا
خالد: بتسكرين حاف كذا امحق حبهههههههه
هند وهى منقهره منه : وش تبي
خالد: لا تقولين لي انك مستحيهههههه ؟؟
هند : مافهمت
خالد : يعنى مثلا مع السلامه حياتى أو حبي أو قلبي اوحبيبي واذا بتخربينها بوسه على الطاير طبعا اذا تحبينى من جد ..
هند انصبغ وجها أحمر تعرفه جرئي : ها ؟؟
خالد: أنتظر أنا
هند فكرت علشان تنجح خطتها للازم بعضا تنازلات : طيب مع السلامه حبيبي وقلبي وحبي وحياتى وهذه بوسه
خالد: ايه كذاطيب مع السلامه قلبي ......
سكرت هند من خالد وهى منقهره منه شلون يحب وحده ويكلمها كذا ؟؟امحق حب اللي يحب مايخون اللي يحبه فى نفس الوقت ما تدري ليش حست بغيره من المجهوله اللي يحبها وتمنت انها تعرفها ....
هند بخاطرها : هين ياخالد

فى بيت سمر
جاء عادل وأهله كان معه امه وأخته الكبيره طبعا أستقبلتهم ام سمر بفرح
ام سمر : هلاااا والله منورين يامرحبا فيكم
ام عادل : هلا فيك ما تقصرون
ام سمر : الله يحييكم
ام عادل : انا ام عادل وهذه اخته منيره
منيره : عادل يمدح فيكم حيل
ام سمر وهي تناظر عادل : هذا من طيب أصله
ام عادل : شوفى يا ام سمر عادل جاء يخطب وكلنا رجاء بموافقتكم
ام سمر وهى منحرجه منبنتها: هى موافقه بس بشرط
عادل : هى تأمر امر
ام سمر : هى تبي تقعد معك و تتفاهم على قولتها
عادل : عادي من حقها اصلا انا كنت ابي الشوفه الشرعيه
ام سمر: هى تبيك انت ؟؟
ام عادل : من حقها
عادل : خلاص بروح للمجلس(( غرفة الجلوس ))
ام سمر طلعت لبنتها تناديها : سمر يالله
سمر كانت لابسه تنوره حرير لونها عشبي مشجر بفرو الى لين الركب والبلوزه ماسكه حيل على جسمها لونها فرو ,حاطه مكياج ناعم وشعرها واصل لنص الظهر كان سايح من النعومه فعلا كان شكلها مره كيوت
سمر : هالحين نازلها
ام سمر : يالله يابنيتى
نزلت سمر ومرت على ام عادل واخته منيره أول ما شوفها انهبلو عليها , كان شكلها جذاب بشكل خطير
ام عادل : ماشاء الله , الااله الاالله
منيره: الله يحرسك من العين
سمر : مشكورين
ام سمر : يالله روحي الرجال ينتظرك
سمر دخلت على عادل بالمجلس أول مادخلت رفع عادل نظره لها , سمر تمنت الارض تنشق وتبلعها كان هذا أول لقاء لها مع عادل بدون لبس الشغل , كان لابس ثوب و شماغ وطالع فى منتهى الرجواله
ذابت سمر بعيون عادل حيل هالمره تناظره بمنظور ثانى الخاطب اللي ممكن يصير زوجها
عادل كانت حالته صعبه حيل , أنتفض وقف شعر جسمه من منظر الملاك اللي قدامه حسب نشوه اتجاهها كانت تشبه زوجته حيل بس سمر طالعه احلا منها
سمر: السلامعليكم
عادل : وعليكم السلام
سمر مشت وجلست على أقرب كنب طبعا بعيده عنه ونزلت عيونها تحت قلبها يدق طبول , حست لو قربت منه راح بسمع صوت قلبها .........
عادل وعيونه المتفحصه عليها : اخبارك سمر
سمر وعيونها تحت: بخير وانت
عادل : تمام
سمر :......
عادل : سمر ممكن اناظر عيونك
سمر منحرجه : ليش ؟؟؟
عادل كاتم ضحكته : ابي استمتع !!!
سمر رفعت عيونها معصبه: خييييييير
عادل : هههههههههه لو ماقلت كذا مارفعتى عيونك
سمر .....
عادل : انتى تبينى صح قولي اللي عندك
سمر : عادل انا ماأصلح اصير زوجه انا مريضه عارف شلون مريضه ؟؟ ماهو أي مرض مريضه قلب انا حتى الزعل البسيط ماتحمله ويغمى علي شلون اشيل مسؤاليه انا مو قدها أرجوك أفهمنى أنا علشان أمي ماتزعل وافقت أجلس معك علشان أشيل عنك همي تقدر تطلع وتقول ماتفاهمنا
عادل : خلصتى ؟؟؟
سمر:..........
عادل : انا دكتور ولا ناسيه وعارف مصلحتى صح وعارف اكثر منك حالتك وراضي
سمر: ليش أن ابذات ؟؟؟
عادل ارتبك وش يقول لها علشانك تشبهين الغاليه ؟؟ : دخلتى قلبي
سمر: أرجوك أنا مابيك ولا ابي غيرك
عادل قام من مكانه واتجه لها , هنا سمر قعدت ترتجف من الخوف من قربه
جلس عادل جنبها حيل واخذ يدها وحطها على قلبه , رفعت سمر عيونها و طاحت عينها بعينه ....
عادل: وعد مني انك ما تشوفين منى الا كل خير أرجوك لاترفضين والمرض راح تتعالجين منه ...
سمر ضاعت بعيونه وبحركته وسحبت يدها وطلعت بسرعه ....
عادل فى خاطره : ما ماتت مها ... مها عايشه نفس الشكل ونفس الخجل ونفس المرض

فى بيت هند
رحاب بصوت عالي : هند ..هنـــــــــــــــــد
هند: نعم ماما
رحاب : وين لمى
هند: مادري
رحاب بخوف : ماهي عندك
هند: لا
رحاب بضيق : وين راحت ؟؟
قعدوا يدورون على لمى بس مالقوها انهارت رحاب تبكي وهند حالتها صعبه فجأهسمعوا صوت برا ركضت رحاب وهند يشفون من.. كان خالد نازل من سياره وفى يده لمى ومعها حلويات ...
رحاب : لمى يمه تعالي
لمى وهى تركضت لأمها وهى تضحك: ماما ثوفي وش جاب لي ؟؟ (( صغيرة ))
هند وعيونها متعلقه بعيون خالد
خالديناظر هند وامها : وش فيكم
رحاب : الله يهديك ياولدي ليش ماعلمتنا انها معك
خالد: هههههههههههههه ؟؟ما جاء على بالي !!
هند وهى واصله معها منقهره منه راحت لين وصلت عنده : حقير .. طول عمرك حقير
خالد منصدم : أنا ؟؟
هند وهى تضحك : فيه غيرك ؟؟ كم مره أقول لك لاتقرب لاختى ؟؟
خالد :-------
رحاب تأخذ بنتها وتدخل داخل
هند : رجاء لا تجينا ...
خالد: لوسمحتى ادخلي داخل ,,
هند :ههههههههههههههههههه مالك حكم علي !!
خالد عصب ومد يده لهند ومسك يدها وجرها داخل البيت
هند : خييييير ؟؟ فكنى ماتشوفنى لابسه عبايتى ؟؟وش تبي؟؟
خالد : أدخلى احسن لك !!
وصك الباب وراه بقوه وحرك سيارته بصوره سريعه ........زز
هند : أوريك ياخالد .. انتظر علي ..

فى بيت ابوخالد

ربا : بابا أنا موافقه
ابو خالد مبسوط: الف الف مبروك
وفى أثناء ذلك دخل خالد معصب
ابو خالد: خالد
خالد : نعم
ابو خالد : وش فيك
خالد : مافينى شي بس تعبان شوي
ابو خالد : طيب بارك لاختك وافقت على يوسف
ربا اول مره تسمع اسمه !!!
خالد: مبروك
ربا : الله يبارك فيك ..عقبالك
خالد : امييييييييين
ربا وابو خالد انصدموا اول مره يجبون هالموضوع بدون ما يعصب خالد ...
أبو خالد: اذا ودك أخطب لك
خالد: لا مو وقته
ابو خالد: على راحتك
رن جوال خالد .خالد شاف الرقم وأبتسم وطلع عنهم
خالد: الوووو .. هلاااا بناعم الصوت
هند: هلا بك كيفك ؟؟
خالد: بخير يوم سمعت صوتك ساره
هند كاتمه الضحكه: مشتااااااااااااااقه لك
خالد: أنا اكثر
هند بنعومه : متى هالتطور هذا هههههه ؟؟
خالد : من اليوم
هند: ليش؟؟؟ اللي تحبها سحبت عليك
خالد: ماتقدر بستتدلع علي ههههه ؟؟
هند شاكه انه يقصدها : اها .......
خالد : تدرين ودي أشوفك ؟؟؟؟؟
هند: ياليت
خالد: طيب متى ؟؟؟
هند : وش رأيك بكرا فى السوق؟؟؟
خالد: السوق .؟؟ ....لا
هند: اجل .... وين ؟؟
خالد : وش رأيك فى كوفى قريب من السوق ؟؟
هند تفكر: خلاص اتفقنا اشوفك بكرا
خالد: ياله سلام .....
هند: مع السلامه قلبي
خالد: مع السلامه عيونى
خالد ضحك عقب ماسكر من هند وقرر يخلي صديقه يروح معه ويضحكون على هالبنت المغفله علشان تتأدب مره ثانيه وهند مادرت ان خالد بيجى مع صديقه>>>ياويلك ياهند
هند كلمت سمر وبلغتها بكل شي , وسمر علمت هند انها وافقت على عادل وهند فرحت لها حيل

فى المدرسه
سمر: طيب وش راح تسوين
هند: قلت لك راح اخذ شغالتكم , وبأخذ معي جوالي وبصوره وراح اذله .....ههههههههههههههه
سمر: مدري ليش حاسه ان السالفه راح تجي فوق رأسك أنتى !!
هند : صدقينى راح تعرفين أن صديقتك ... و راح أوريك الويل يا خالد
سمر فجأه مسكت قلبها وأخذت تتنفس بقوه هند خافت على سمر حيييل
هند: سمر فيك شي ؟؟؟؟؟؟
سمر وكأنها ارتاحت : لا الحمدلله مجرد تعب عارض!!
هند: تعالي أوديك للمديره
سمر: ما يحتاج
هند: الله يشفيك
سمر وجها أصفر: هند ... انا مابي أتزوج أنا عارفه أني راح أموت
هند والعبره خانقتها: سموره لاتقولين كذا الله راح يشفيك على يد عادل ........
سمر بحيره: عادل!!! ااااااااااااااااه ياهند من يوم شفته بيتنا وانا ماغير افكر فيه
هند وهى تغمز عينها لسمر: ياعينى حبيته ؟؟
سمر: ماأنكر انه دخل قلبي بس مادري احس بخوف خصوصا من تصرفه السريع معي شافنى بالمستشفى طلعت بعد يومين خطبنى مو غريبه ؟؟؟
هند: يمكن حب من أول نظره ههههههههههه ؟؟
سمر وهى تضرب رأس هند: يالله انتهت الفسحه ..مشينا
هند وهى تضحك: هههههههههههههههههههه مشينا



الفصل الثاني

هند وهى تمشي مستعجله مرت جنب خالد , خالد ضحك بصوت عالي وهو نازل
هند : صدق سخيف
دخلت هند على ربا : هاااي
ربا: هلا والله بهند
هند: اخبارك
ربا : بخير
هند : تعالي ابسألك , معك الجوال انتى ؟؟؟
ربا : ايه اكيد ليش ؟؟؟
هند : بغيت رقمك علشان يكون بينا اتصال
ربا : جوالي فوق الكمبيوتر سجلي رقمك فيه
هند وهى تسحب الجوال سجلت رقمها واخذت رقم خالد كل هذا وربا سرحانه بعالم اخر
هند : ربا ؟؟فيك شي ؟؟
ربا: هند , انا انخطبت
هند: صدق ؟؟ الف مبروك
ربا : بس انا ماقررت
هند: ربا اذا رجال صالح وافقي ؟؟
ربا: انا ماعرفه ابوي يمدحه
هند : فكري زين
ربا: ان شاء الله . يوووووووه ماجبت لك شي تشربينه ؟؟؟؟؟
فى بيت ام سمر

ام سمر : وش قررتى سمر؟
سمر: مدري الى ألان ماصار شي أصلا الموضوع نسيته
ام سمر: وش نسيتيه!
سمر: ماقصدي بس موضوع هند شاغلنى أبوها توفى وضايق صدري عليها
ام سمر: انا لله وان اليه راجعون .. بس ترى عادل اليوم بيجي مع أهله يخطب رسمي
سمر وهى منحرجه: طيب ممكن اذا جاء اتكلم معه ؟؟
ام سمروهى منصدمه : وش تتكلمين بعد ؟؟
سمر: ماما لا تفهمينى غلط بس انا حالتى ماهي حاله بنت طبيعيه , أنا معي القلب ممكن ماأعيش... و علشان أوافق للازم اقعد معه .
ام سمر ودموعها بين عيونها: ياقلبي لا تقولين كذا .... الأعمار بيد الله
سمر: انا راضيه بلكتبه الله لى بس هذا شرطي ..
ام سمر: ابشري

فى بيت ابو خالد
كان خالد يتصفح الجريده وفجأه رن جواله استغرب خالد من الرقم فى البدايه طنش ولا رد ... ثم رجع ورن جواله نفس الرقم ...
رفع خالد جواله ورد: الوو
هند: هلااا مين معي
خالد : انتىاللي متصله
هند : هذا جوال خالد
خالد: لا جوال أخته
هند : تستهبل ؟؟؟
خالد وكأنه شاك بصوتها : إنا اعرفك ؟؟ سمعت صوتك؟
هند وهى مرتبكه وفى نفس الوقت تتكلم بنعومه: لا
خالد: طيب وش تبين أنا خالد !!
هند بنعومه واضحه: أنا شفتك مره ودخلت قلبي وحبيتك ودي يكون بينا أتصال ممكن
خالد: لا ياشيخه ... وش قالوا لك ؟؟ فاضي لك ؟؟
هند : ما تبينى ؟؟؟
خالد: طيب والمطلوب؟؟
هند : يكفينى أني أحبك وهذا المهم ومابي أكثر من كذا ..
خالد : ترى حتى أسمك ما أعرفه؟
هند بنعومه: أسمي ساره
خالد: عاشت الأسامي
هند : عاشت أيامك
خالد: ممكن أعرف وين شفتينى فيه؟
هند: فى السوق
خالد يحاول يتذكر: متى
هند تحاول تغير الموضوع : أهم شي شفتك...
خالد: طيب من وين لك الرقم
هند مرتبكه: سر المهنه... خالد
خالد: نعم
هند: فى احد بحياتك
خالد: اكيد فيه
هند ما تدري ليش حست بغيره: مين؟؟؟
خالد : أسمحيلي ماأقدر ... انتى قلتى يكفيك أنك تحبينى ..
هند منقهره: طيب متى أكلمك وأسولف معك؟؟
خالد : بالليل أحسن
هند: اوكيه يالله استاذن
خالد: لحظه
هند: شو ؟؟
خالد: متأكده ماقد سمعت صوتك ؟؟
هند وهى خايفه: لا
خالد: طيب شو فيك ؟؟
هند : ما فينى شي يالله أبسكر ؟؟؟ظ
خالد: بس لحظه
هند: هلا
خالد: بتسكرين حاف كذا امحق حبهههههههه
هند وهى منقهره منه : وش تبي
خالد: لا تقولين لي انك مستحيهههههه ؟؟
هند : مافهمت
خالد : يعنى مثلا مع السلامه حياتى أو حبي أو قلبي اوحبيبي واذا بتخربينها بوسه على الطاير طبعا اذا تحبينى من جد ..
هند انصبغ وجها أحمر تعرفه جرئي : ها ؟؟
خالد: أنتظر أنا
هند فكرت علشان تنجح خطتها للازم بعضا تنازلات : طيب مع السلامه حبيبي وقلبي وحبي وحياتى وهذه بوسه
خالد: ايه كذاطيب مع السلامه قلبي ......
سكرت هند من خالد وهى منقهره منه شلون يحب وحده ويكلمها كذا ؟؟امحق حب اللي يحب مايخون اللي يحبه فى نفس الوقت ما تدري ليش حست بغيره من المجهوله اللي يحبها وتمنت انها تعرفها ....
هند بخاطرها : هين ياخالد

فى بيت سمر
جاء عادل وأهله كان معه امه وأخته الكبيره طبعا أستقبلتهم ام سمر بفرح
ام سمر : هلاااا والله منورين يامرحبا فيكم
ام عادل : هلا فيك ما تقصرون
ام سمر : الله يحييكم
ام عادل : انا ام عادل وهذه اخته منيره
منيره : عادل يمدح فيكم حيل
ام سمر وهي تناظر عادل : هذا من طيب أصله
ام عادل : شوفى يا ام سمر عادل جاء يخطب وكلنا رجاء بموافقتكم
ام سمر وهى منحرجه منبنتها: هى موافقه بس بشرط
عادل : هى تأمر امر
ام سمر : هى تبي تقعد معك و تتفاهم على قولتها
عادل : عادي من حقها اصلا انا كنت ابي الشوفه الشرعيه
ام سمر: هى تبيك انت ؟؟
ام عادل : من حقها
عادل : خلاص بروح للمجلس(( غرفة الجلوس ))
ام سمر طلعت لبنتها تناديها : سمر يالله
سمر كانت لابسه تنوره حرير لونها عشبي مشجر بفرو الى لين الركب والبلوزه ماسكه حيل على جسمها لونها فرو ,حاطه مكياج ناعم وشعرها واصل لنص الظهر كان سايح من النعومه فعلا كان شكلها مره كيوت
سمر : هالحين نازلها
ام سمر : يالله يابنيتى
نزلت سمر ومرت على ام عادل واخته منيره أول ما شوفها انهبلو عليها , كان شكلها جذاب بشكل خطير
ام عادل : ماشاء الله , الااله الاالله
منيره: الله يحرسك من العين
سمر : مشكورين
ام سمر : يالله روحي الرجال ينتظرك
سمر دخلت على عادل بالمجلس أول مادخلت رفع عادل نظره لها , سمر تمنت الارض تنشق وتبلعها كان هذا أول لقاء لها مع عادل بدون لبس الشغل , كان لابس ثوب و شماغ وطالع فى منتهى الرجواله
ذابت سمر بعيون عادل حيل هالمره تناظره بمنظور ثانى الخاطب اللي ممكن يصير زوجها
عادل كانت حالته صعبه حيل , أنتفض وقف شعر جسمه من منظر الملاك اللي قدامه حسب نشوه اتجاهها كانت تشبه زوجته حيل بس سمر طالعه احلا منها
سمر: السلامعليكم
عادل : وعليكم السلام
سمر مشت وجلست على أقرب كنب طبعا بعيده عنه ونزلت عيونها تحت قلبها يدق طبول , حست لو قربت منه راح بسمع صوت قلبها .........
عادل وعيونه المتفحصه عليها : اخبارك سمر
سمر وعيونها تحت: بخير وانت
عادل : تمام
سمر :......
عادل : سمر ممكن اناظر عيونك
سمر منحرجه : ليش ؟؟؟
عادل كاتم ضحكته : ابي استمتع !!!
سمر رفعت عيونها معصبه: خييييييير
عادل : هههههههههه لو ماقلت كذا مارفعتى عيونك
سمر .....
عادل : انتى تبينى صح قولي اللي عندك
سمر : عادل انا ماأصلح اصير زوجه انا مريضه عارف شلون مريضه ؟؟ ماهو أي مرض مريضه قلب انا حتى الزعل البسيط ماتحمله ويغمى علي شلون اشيل مسؤاليه انا مو قدها أرجوك أفهمنى أنا علشان أمي ماتزعل وافقت أجلس معك علشان أشيل عنك همي تقدر تطلع وتقول ماتفاهمنا
عادل : خلصتى ؟؟؟
سمر:..........
عادل : انا دكتور ولا ناسيه وعارف مصلحتى صح وعارف اكثر منك حالتك وراضي
سمر: ليش أن ابذات ؟؟؟
عادل ارتبك وش يقول لها علشانك تشبهين الغاليه ؟؟ : دخلتى قلبي
سمر: أرجوك أنا مابيك ولا ابي غيرك
عادل قام من مكانه واتجه لها , هنا سمر قعدت ترتجف من الخوف من قربه
جلس عادل جنبها حيل واخذ يدها وحطها على قلبه , رفعت سمر عيونها و طاحت عينها بعينه ....
عادل: وعد مني انك ما تشوفين منى الا كل خير أرجوك لاترفضين والمرض راح تتعالجين منه ...
سمر ضاعت بعيونه وبحركته وسحبت يدها وطلعت بسرعه ....
عادل فى خاطره : ما ماتت مها ... مها عايشه نفس الشكل ونفس الخجل ونفس المرض

فى بيت هند
رحاب بصوت عالي : هند ..هنـــــــــــــــــد
هند: نعم ماما
رحاب : وين لمى
هند: مادري
رحاب بخوف : ماهي عندك
هند: لا
رحاب بضيق : وين راحت ؟؟
قعدوا يدورون على لمى بس مالقوها انهارت رحاب تبكي وهند حالتها صعبه فجأهسمعوا صوت برا ركضت رحاب وهند يشفون من.. كان خالد نازل من سياره وفى يده لمى ومعها حلويات ...
رحاب : لمى يمه تعالي
لمى وهى تركضت لأمها وهى تضحك: ماما ثوفي وش جاب لي ؟؟ (( صغيرة ))
هند وعيونها متعلقه بعيون خالد
خالديناظر هند وامها : وش فيكم
رحاب : الله يهديك ياولدي ليش ماعلمتنا انها معك
خالد: هههههههههههههه ؟؟ما جاء على بالي !!
هند وهى واصله معها منقهره منه راحت لين وصلت عنده : حقير .. طول عمرك حقير
خالد منصدم : أنا ؟؟
هند وهى تضحك : فيه غيرك ؟؟ كم مره أقول لك لاتقرب لاختى ؟؟
خالد :-------
رحاب تأخذ بنتها وتدخل داخل
هند : رجاء لا تجينا ...
خالد: لوسمحتى ادخلي داخل ,,
هند :ههههههههههههههههههه مالك حكم علي !!
خالد عصب ومد يده لهند ومسك يدها وجرها داخل البيت
هند : خييييير ؟؟ فكنى ماتشوفنى لابسه عبايتى ؟؟وش تبي؟؟
خالد : أدخلى احسن لك !!
وصك الباب وراه بقوه وحرك سيارته بصوره سريعه ........زز
هند : أوريك ياخالد .. انتظر علي ..

فى بيت ابوخالد

ربا : بابا أنا موافقه
ابو خالد مبسوط: الف الف مبروك
وفى أثناء ذلك دخل خالد معصب
ابو خالد: خالد
خالد : نعم
ابو خالد : وش فيك
خالد : مافينى شي بس تعبان شوي
ابو خالد : طيب بارك لاختك وافقت على يوسف
ربا اول مره تسمع اسمه !!!
خالد: مبروك
ربا : الله يبارك فيك ..عقبالك
خالد : امييييييييين
ربا وابو خالد انصدموا اول مره يجبون هالموضوع بدون ما يعصب خالد ...
أبو خالد: اذا ودك أخطب لك
خالد: لا مو وقته
ابو خالد: على راحتك
رن جوال خالد .خالد شاف الرقم وأبتسم وطلع عنهم
خالد: الوووو .. هلاااا بناعم الصوت
هند: هلا بك كيفك ؟؟
خالد: بخير يوم سمعت صوتك ساره
هند كاتمه الضحكه: مشتااااااااااااااقه لك
خالد: أنا اكثر
هند بنعومه : متى هالتطور هذا هههههه ؟؟
خالد : من اليوم
هند: ليش؟؟؟ اللي تحبها سحبت عليك
خالد: ماتقدر بستتدلع علي ههههه ؟؟
هند شاكه انه يقصدها : اها .......
خالد : تدرين ودي أشوفك ؟؟؟؟؟
هند: ياليت
خالد: طيب متى ؟؟؟
هند : وش رأيك بكرا فى السوق؟؟؟
خالد: السوق .؟؟ ....لا
هند: اجل .... وين ؟؟
خالد : وش رأيك فى كوفى قريب من السوق ؟؟
هند تفكر: خلاص اتفقنا اشوفك بكرا
خالد: ياله سلام .....
هند: مع السلامه قلبي
خالد: مع السلامه عيونى
خالد ضحك عقب ماسكر من هند وقرر يخلي صديقه يروح معه ويضحكون على هالبنت المغفله علشان تتأدب مره ثانيه وهند مادرت ان خالد بيجى مع صديقه>>>ياويلك ياهند
هند كلمت سمر وبلغتها بكل شي , وسمر علمت هند انها وافقت على عادل وهند فرحت لها حيل

فى المدرسه
سمر: طيب وش راح تسوين
هند: قلت لك راح اخذ شغالتكم , وبأخذ معي جوالي وبصوره وراح اذله .....ههههههههههههههه
سمر: مدري ليش حاسه ان السالفه راح تجي فوق رأسك أنتى !!
هند : صدقينى راح تعرفين أن صديقتك ... و راح أوريك الويل يا خالد
سمر فجأه مسكت قلبها وأخذت تتنفس بقوه هند خافت على سمر حيييل
هند: سمر فيك شي ؟؟؟؟؟؟
سمر وكأنها ارتاحت : لا الحمدلله مجرد تعب عارض!!
هند: تعالي أوديك للمديره
سمر: ما يحتاج
هند: الله يشفيك
سمر وجها أصفر: هند ... انا مابي أتزوج أنا عارفه أني راح أموت
هند والعبره خانقتها: سموره لاتقولين كذا الله راح يشفيك على يد عادل ........
سمر بحيره: عادل!!! ااااااااااااااااه ياهند من يوم شفته بيتنا وانا ماغير افكر فيه
هند وهى تغمز عينها لسمر: ياعينى حبيته ؟؟
سمر: ماأنكر انه دخل قلبي بس مادري احس بخوف خصوصا من تصرفه السريع معي شافنى بالمستشفى طلعت بعد يومين خطبنى مو غريبه ؟؟؟
هند: يمكن حب من أول نظره ههههههههههه ؟؟
سمر وهى تضرب رأس هند: يالله انتهت الفسحه ..مشينا
هند وهى تضحك: هههههههههههههههههههه مشينا



الفصل الثاني

هند وهى تمشي مستعجله مرت جنب خالد , خالد ضحك بصوت عالي وهو نازل
هند : صدق سخيف
دخلت هند على ربا : هاااي
ربا: هلا والله بهند
هند: اخبارك
ربا : بخير
هند : تعالي ابسألك , معك الجوال انتى ؟؟؟
ربا : ايه اكيد ليش ؟؟؟
هند : بغيت رقمك علشان يكون بينا اتصال
ربا : جوالي فوق الكمبيوتر سجلي رقمك فيه
هند وهى تسحب الجوال سجلت رقمها واخذت رقم خالد كل هذا وربا سرحانه بعالم اخر
هند : ربا ؟؟فيك شي ؟؟
ربا: هند , انا انخطبت
هند: صدق ؟؟ الف مبروك
ربا : بس انا ماقررت
هند: ربا اذا رجال صالح وافقي ؟؟
ربا: انا ماعرفه ابوي يمدحه
هند : فكري زين
ربا: ان شاء الله . يوووووووه ماجبت لك شي تشربينه ؟؟؟؟؟
فى بيت ام سمر

ام سمر : وش قررتى سمر؟
سمر: مدري الى ألان ماصار شي أصلا الموضوع نسيته
ام سمر: وش نسيتيه!
سمر: ماقصدي بس موضوع هند شاغلنى أبوها توفى وضايق صدري عليها
ام سمر: انا لله وان اليه راجعون .. بس ترى عادل اليوم بيجي مع أهله يخطب رسمي
سمر وهى منحرجه: طيب ممكن اذا جاء اتكلم معه ؟؟
ام سمروهى منصدمه : وش تتكلمين بعد ؟؟
سمر: ماما لا تفهمينى غلط بس انا حالتى ماهي حاله بنت طبيعيه , أنا معي القلب ممكن ماأعيش... و علشان أوافق للازم اقعد معه .
ام سمر ودموعها بين عيونها: ياقلبي لا تقولين كذا .... الأعمار بيد الله
سمر: انا راضيه بلكتبه الله لى بس هذا شرطي ..
ام سمر: ابشري

فى بيت ابو خالد
كان خالد يتصفح الجريده وفجأه رن جواله استغرب خالد من الرقم فى البدايه طنش ولا رد ... ثم رجع ورن جواله نفس الرقم ...
رفع خالد جواله ورد: الوو
هند: هلااا مين معي
خالد : انتىاللي متصله
هند : هذا جوال خالد
خالد: لا جوال أخته
هند : تستهبل ؟؟؟
خالد وكأنه شاك بصوتها : إنا اعرفك ؟؟ سمعت صوتك؟
هند وهى مرتبكه وفى نفس الوقت تتكلم بنعومه: لا
خالد: طيب وش تبين أنا خالد !!
هند بنعومه واضحه: أنا شفتك مره ودخلت قلبي وحبيتك ودي يكون بينا أتصال ممكن
خالد: لا ياشيخه ... وش قالوا لك ؟؟ فاضي لك ؟؟
هند : ما تبينى ؟؟؟
خالد: طيب والمطلوب؟؟
هند : يكفينى أني أحبك وهذا المهم ومابي أكثر من كذا ..
خالد : ترى حتى أسمك ما أعرفه؟
هند بنعومه: أسمي ساره
خالد: عاشت الأسامي
هند : عاشت أيامك
خالد: ممكن أعرف وين شفتينى فيه؟
هند: فى السوق
خالد يحاول يتذكر: متى
هند تحاول تغير الموضوع : أهم شي شفتك...
خالد: طيب من وين لك الرقم
هند مرتبكه: سر المهنه... خالد
خالد: نعم
هند: فى احد بحياتك
خالد: اكيد فيه
هند ما تدري ليش حست بغيره: مين؟؟؟
خالد : أسمحيلي ماأقدر ... انتى قلتى يكفيك أنك تحبينى ..
هند منقهره: طيب متى أكلمك وأسولف معك؟؟
خالد : بالليل أحسن
هند: اوكيه يالله استاذن
خالد: لحظه
هند: شو ؟؟
خالد: متأكده ماقد سمعت صوتك ؟؟
هند وهى خايفه: لا
خالد: طيب شو فيك ؟؟
هند : ما فينى شي يالله أبسكر ؟؟؟ظ
خالد: بس لحظه
هند: هلا
خالد: بتسكرين حاف كذا امحق حبهههههههه
هند وهى منقهره منه : وش تبي
خالد: لا تقولين لي انك مستحيهههههه ؟؟
هند : مافهمت
خالد : يعنى مثلا مع السلامه حياتى أو حبي أو قلبي اوحبيبي واذا بتخربينها بوسه على الطاير طبعا اذا تحبينى من جد ..
هند انصبغ وجها أحمر تعرفه جرئي : ها ؟؟
خالد: أنتظر أنا
هند فكرت علشان تنجح خطتها للازم بعضا تنازلات : طيب مع السلامه حبيبي وقلبي وحبي وحياتى وهذه بوسه
خالد: ايه كذاطيب مع السلامه قلبي ......
سكرت هند من خالد وهى منقهره منه شلون يحب وحده ويكلمها كذا ؟؟امحق حب اللي يحب مايخون اللي يحبه فى نفس الوقت ما تدري ليش حست بغيره من المجهوله اللي يحبها وتمنت انها تعرفها ....
هند بخاطرها : هين ياخالد

فى بيت سمر
جاء عادل وأهله كان معه امه وأخته الكبيره طبعا أستقبلتهم ام سمر بفرح
ام سمر : هلاااا والله منورين يامرحبا فيكم
ام عادل : هلا فيك ما تقصرون
ام سمر : الله يحييكم
ام عادل : انا ام عادل وهذه اخته منيره
منيره : عادل يمدح فيكم حيل
ام سمر وهي تناظر عادل : هذا من طيب أصله
ام عادل : شوفى يا ام سمر عادل جاء يخطب وكلنا رجاء بموافقتكم
ام سمر وهى منحرجه منبنتها: هى موافقه بس بشرط
عادل : هى تأمر امر
ام سمر : هى تبي تقعد معك و تتفاهم على قولتها
عادل : عادي من حقها اصلا انا كنت ابي الشوفه الشرعيه
ام سمر: هى تبيك انت ؟؟
ام عادل : من حقها
عادل : خلاص بروح للمجلس(( غرفة الجلوس ))
ام سمر طلعت لبنتها تناديها : سمر يالله
سمر كانت لابسه تنوره حرير لونها عشبي مشجر بفرو الى لين الركب والبلوزه ماسكه حيل على جسمها لونها فرو ,حاطه مكياج ناعم وشعرها واصل لنص الظهر كان سايح من النعومه فعلا كان شكلها مره كيوت
سمر : هالحين نازلها
ام سمر : يالله يابنيتى
نزلت سمر ومرت على ام عادل واخته منيره أول ما شوفها انهبلو عليها , كان شكلها جذاب بشكل خطير
ام عادل : ماشاء الله , الااله الاالله
منيره: الله يحرسك من العين
سمر : مشكورين
ام سمر : يالله روحي الرجال ينتظرك
سمر دخلت على عادل بالمجلس أول مادخلت رفع عادل نظره لها , سمر تمنت الارض تنشق وتبلعها كان هذا أول لقاء لها مع عادل بدون لبس الشغل , كان لابس ثوب و شماغ وطالع فى منتهى الرجواله
ذابت سمر بعيون عادل حيل هالمره تناظره بمنظور ثانى الخاطب اللي ممكن يصير زوجها
عادل كانت حالته صعبه حيل , أنتفض وقف شعر جسمه من منظر الملاك اللي قدامه حسب نشوه اتجاهها كانت تشبه زوجته حيل بس سمر طالعه احلا منها
سمر: السلامعليكم
عادل : وعليكم السلام
سمر مشت وجلست على أقرب كنب طبعا بعيده عنه ونزلت عيونها تحت قلبها يدق طبول , حست لو قربت منه راح بسمع صوت قلبها .........
عادل وعيونه المتفحصه عليها : اخبارك سمر
سمر وعيونها تحت: بخير وانت
عادل : تمام
سمر :......
عادل : سمر ممكن اناظر عيونك
سمر منحرجه : ليش ؟؟؟
عادل كاتم ضحكته : ابي استمتع !!!
سمر رفعت عيونها معصبه: خييييييير
عادل : هههههههههه لو ماقلت كذا مارفعتى عيونك
سمر .....
عادل : انتى تبينى صح قولي اللي عندك
سمر : عادل انا ماأصلح اصير زوجه انا مريضه عارف شلون مريضه ؟؟ ماهو أي مرض مريضه قلب انا حتى الزعل البسيط ماتحمله ويغمى علي شلون اشيل مسؤاليه انا مو قدها أرجوك أفهمنى أنا علشان أمي ماتزعل وافقت أجلس معك علشان أشيل عنك همي تقدر تطلع وتقول ماتفاهمنا
عادل : خلصتى ؟؟؟
سمر:..........
عادل : انا دكتور ولا ناسيه وعارف مصلحتى صح وعارف اكثر منك حالتك وراضي
سمر: ليش أن ابذات ؟؟؟
عادل ارتبك وش يقول لها علشانك تشبهين الغاليه ؟؟ : دخلتى قلبي
سمر: أرجوك أنا مابيك ولا ابي غيرك
عادل قام من مكانه واتجه لها , هنا سمر قعدت ترتجف من الخوف من قربه
جلس عادل جنبها حيل واخذ يدها وحطها على قلبه , رفعت سمر عيونها و طاحت عينها بعينه ....
عادل: وعد مني انك ما تشوفين منى الا كل خير أرجوك لاترفضين والمرض راح تتعالجين منه ...
سمر ضاعت بعيونه وبحركته وسحبت يدها وطلعت بسرعه ....
عادل فى خاطره : ما ماتت مها ... مها عايشه نفس الشكل ونفس الخجل ونفس المرض

فى بيت هند
رحاب بصوت عالي : هند ..هنـــــــــــــــــد
هند: نعم ماما
رحاب : وين لمى
هند: مادري
رحاب بخوف : ماهي عندك
هند: لا
رحاب بضيق : وين راحت ؟؟
قعدوا يدورون على لمى بس مالقوها انهارت رحاب تبكي وهند حالتها صعبه فجأهسمعوا صوت برا ركضت رحاب وهند يشفون من.. كان خالد نازل من سياره وفى يده لمى ومعها حلويات ...
رحاب : لمى يمه تعالي
لمى وهى تركضت لأمها وهى تضحك: ماما ثوفي وش جاب لي ؟؟ (( صغيرة ))
هند وعيونها متعلقه بعيون خالد
خالديناظر هند وامها : وش فيكم
رحاب : الله يهديك ياولدي ليش ماعلمتنا انها معك
خالد: هههههههههههههه ؟؟ما جاء على بالي !!
هند وهى واصله معها منقهره منه راحت لين وصلت عنده : حقير .. طول عمرك حقير
خالد منصدم : أنا ؟؟
هند وهى تضحك : فيه غيرك ؟؟ كم مره أقول لك لاتقرب لاختى ؟؟
خالد :-------
رحاب تأخذ بنتها وتدخل داخل
هند : رجاء لا تجينا ...
خالد: لوسمحتى ادخلي داخل ,,
هند :ههههههههههههههههههه مالك حكم علي !!
خالد عصب ومد يده لهند ومسك يدها وجرها داخل البيت
هند : خييييير ؟؟ فكنى ماتشوفنى لابسه عبايتى ؟؟وش تبي؟؟
خالد : أدخلى احسن لك !!
وصك الباب وراه بقوه وحرك سيارته بصوره سريعه ........زز
هند : أوريك ياخالد .. انتظر علي ..

فى بيت ابوخالد

ربا : بابا أنا موافقه
ابو خالد مبسوط: الف الف مبروك
وفى أثناء ذلك دخل خالد معصب
ابو خالد: خالد
خالد : نعم
ابو خالد : وش فيك
خالد : مافينى شي بس تعبان شوي
ابو خالد : طيب بارك لاختك وافقت على يوسف
ربا اول مره تسمع اسمه !!!
خالد: مبروك
ربا : الله يبارك فيك ..عقبالك
خالد : امييييييييين
ربا وابو خالد انصدموا اول مره يجبون هالموضوع بدون ما يعصب خالد ...
أبو خالد: اذا ودك أخطب لك
خالد: لا مو وقته
ابو خالد: على راحتك
رن جوال خالد .خالد شاف الرقم وأبتسم وطلع عنهم
خالد: الوووو .. هلاااا بناعم الصوت
هند: هلا بك كيفك ؟؟
خالد: بخير يوم سمعت صوتك ساره
هند كاتمه الضحكه: مشتااااااااااااااقه لك
خالد: أنا اكثر
هند بنعومه : متى هالتطور هذا هههههه ؟؟
خالد : من اليوم
هند: ليش؟؟؟ اللي تحبها سحبت عليك
خالد: ماتقدر بستتدلع علي ههههه ؟؟
هند شاكه انه يقصدها : اها .......
خالد : تدرين ودي أشوفك ؟؟؟؟؟
هند: ياليت
خالد: طيب متى ؟؟؟
هند : وش رأيك بكرا فى السوق؟؟؟
خالد: السوق .؟؟ ....لا
هند: اجل .... وين ؟؟
خالد : وش رأيك فى كوفى قريب من السوق ؟؟
هند تفكر: خلاص اتفقنا اشوفك بكرا
خالد: ياله سلام .....
هند: مع السلامه قلبي
خالد: مع السلامه عيونى
خالد ضحك عقب ماسكر من هند وقرر يخلي صديقه يروح معه ويضحكون على هالبنت المغفله علشان تتأدب مره ثانيه وهند مادرت ان خالد بيجى مع صديقه>>>ياويلك ياهند
هند كلمت سمر وبلغتها بكل شي , وسمر علمت هند انها وافقت على عادل وهند فرحت لها حيل

فى المدرسه
سمر: طيب وش راح تسوين
هند: قلت لك راح اخذ شغالتكم , وبأخذ معي جوالي وبصوره وراح اذله .....ههههههههههههههه
سمر: مدري ليش حاسه ان السالفه راح تجي فوق رأسك أنتى !!
هند : صدقينى راح تعرفين أن صديقتك ... و راح أوريك الويل يا خالد
سمر فجأه مسكت قلبها وأخذت تتنفس بقوه هند خافت على سمر حيييل
هند: سمر فيك شي ؟؟؟؟؟؟
سمر وكأنها ارتاحت : لا الحمدلله مجرد تعب عارض!!
هند: تعالي أوديك للمديره
سمر: ما يحتاج
هند: الله يشفيك
سمر وجها أصفر: هند ... انا مابي أتزوج أنا عارفه أني راح أموت
هند والعبره خانقتها: سموره لاتقولين كذا الله راح يشفيك على يد عادل ........
سمر بحيره: عادل!!! ااااااااااااااااه ياهند من يوم شفته بيتنا وانا ماغير افكر فيه
هند وهى تغمز عينها لسمر: ياعينى حبيته ؟؟
سمر: ماأنكر انه دخل قلبي بس مادري احس بخوف خصوصا من تصرفه السريع معي شافنى بالمستشفى طلعت بعد يومين خطبنى مو غريبه ؟؟؟
هند: يمكن حب من أول نظره ههههههههههه ؟؟
سمر وهى تضرب رأس هند: يالله انتهت الفسحه ..مشينا
هند وهى تضحك: هههههههههههههههههههه مشينا
__________________________________ و بحطي البارت الياي مع هذا البارت اوك ..
فى بيت أبو خالد
خالد يكلم بالجوال : شلون أعرفك
هند: انت اذا وصلت لكوفي أتصل علي وأنا أجيك هههههههه
خالد: لا تطولين علي أذا أتصلت عليك
هند: ليش تخاف هههههههههه
خالد: وش قالوا لك بزر ؟؟
هند: طيب ماراح اتأخر يالله بسكر ياحياتى
خالد كاتم ضحكته : مع السلامه عيوني
ربا نازله من الدرج : خالد
خالد: هلا بعروستنا
ربا مستحيه: بدري على هالكلام !!!
خالد: متى الخطبة ؟؟؟
ربا منحرجه: بعد يومين
خالد : اجل الف مبروك مقدما الله يعين الرجال هههههههههههههه
ربا بصراخ: خالــــــــــد
خالد: خلاص سكت
ربا: احس اني مشتااااااااقه لهند حيييل
خالد : احس هالهند ماتحس ههههههه ؟؟
ربا : حرام عليك اموت واعرف ليش تكرهون بعض ؟؟
خالد: أنا ماأكرها اصلا ماتحرك فينى شعره ؟؟؟
ربا: واضح
خالد : يالله بطلع عندي موعد مع صديقى
ربا: لا تأخر ترى أبوي منقهر من تأخرك عن البيت
خالد: حاضر ماما ههههههه
ربا: هههههههههههههه
خالد وهو طالع أرسل قبله طايره لربا
ربا فى خاطرها : فديتك يارب أفرح بزواجك




ركب خالد سيارته واتصل بصديقه : شوف محمد نفس ماعلمتك نسوي
محمد وهو يضحك:هههههههههههههههههه أذا ماتبيها خلها لي عادي احبها
خالد: كفوك هالبنت بنت شوارع وللازم تتأدب
محمد : بس بشرط
خالد: وش بعد
خالد: بعد ماتسوى اللي تبي تخلينى معها بروحنا هههههههههههه
خالد وهو كاتم ضحكته : ابشر تستاهلها
فى بيت سمر
هند : جهزتى شغالتكم سمر
سمر : ايه جهزت طيب شلون تصورينه
هند : راح اجلس معها واسوي نفس صديقتها طبعا ريتا متغطيه وخليه يبوسها واصوره ههههههههههههههههههه
سمر : الله يستر من هالخالد
هند وهى تناظر ريتا : ههههههههههههههههههههههههه هههههههه وربي مانى قادره اتحمل اتخيل شكله ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
سمر : هههههههههه
طلعت هند معها ريتا من بيت سمر وراحت بطريق للكوفي
وصل خالد للكوفي وجلس على احد الطاولات وتصل بهند وبلغها بمكانه طبعا بدون صديقه !!
وصلت هند معها ريتا وشافت خالد جالس وراحت له طبعا كان المكان مزحوم واستغرب خالد من ثنتين جايات له
جلست ريتا جنب خالد وهند مقابله له
خالد: أي وحده ساره
هند تأشر على ريتا خالد استغرب سكوتهم وتوقعه خجل حط خالد يده حول رقبه ريتا وقربه له وفى اثناء هذا دخل محمد طبعا خالد شال غطوه ريتا وانصدم بعد ماهند ماصورته
خالد منصدم: وش ذا
محمد تفاجاء وقرب من هند ومسك يدها ورفع غطاتها وانصدم من جمالها وخالد عيونه طلعت قدام يناظر هند وهى بين يدين صديقه
هند انصدمت ولا قدرت تتحرك ويدها بيد محمد
محمد : طلعتى حلوه عطينى بوسه >>>كان محمد متفق مع خالد يصورونها
ماحس محمد الا بطراق (( صفعة )) من خالد على وجهه ومحمد منصدم ومايدري ليش سوا كذا خالد
اما هند سحبت ريتا وطلعت برا بعد مانست جوالها على الطاوله
محمد ماسك خده : ليش سويت كذا
خالد ماقدر يتكلم وجلس على الكرسي منهار ماهو متخيل انه قبل شوي كانت هند لا وبين يدين محمد حس بنار اللي تحرق فى جوفه حرق
محمد انقهر من سكوت خالد وطلع من الكوفي
خالد ناظر بطاوله وشاف جوال هند واخذه وطلع بعد من الكوفي
طبعا فى ناس شافوا اللي صار لان خالد اختار هالكوفي علشان يفضح البنت وللاسف طلعت بنت عمه
يعنى فضيحه علانيه
فى بيت سمر
دخلت هند على سمر منهاره اخذتها سمر لغرفتها
سمر: وش فيك ليش تصحين علمينى
هند فى حاله بكاء حاد ومنهاره :-------
سمر : ابروح اجيب لك ماء
وجت سمر بتتطلع مسكت يدها هند ناظرت لها سمر طاحت هند فى حظن صديقتها وكأنها تبي منها الامان
سمر تمسح على شعر هند : علمينى وش صار
هند : انا كنت خلاص صورته
ثم رجعت هند تبكي بحرقه
سمر : وبعدين
هند تبكي
سمر : هند بعدين وش صار
هند: دخل واحد شكله متفق معه سحبنى ورفع غطوتى قدام الناس ومسك يدي وكان راح يبوسنى والناس يناظرون
سمر شهقت وهند رجعت تبكي
سمر : طيب كملي
هند : ماحسيت الا بخالد يعطيه طراق وطلعت على طول
سمر تهدي هند وهند ماغير تصيح سمر اتصلت بام هند وطلبت منها ان هند تنام عندها ورحاب وافقت
فى بيت ابو خالد
دخل خالد معصب حييييل وعروقه مشدوده شاف ربا جالسه قدام التلفزيون وطلع للدرج نادته ربا ومارد عليها وسكر غرفته
وانسدح على السرير وسحب الجوال حق هند وقعد يناظر فيه شاف صورته وهوماسك الشغاله وضحك فى داخله ومسك جوال هند وضربه بجدار وتكسر
خالد فى خاطره: والله وثم والله لعلمك السنع ياضايعه

اليوم ملكه ربا
رحاب : هند ماتجهزتى اليوم ملكت بنت عمك
هند : ماقدر أروح احس بشويه تعب
رحاب : شلون ماتروحين اليوم ملكت ربا راح تزعل عليك
هند اصلا ماتبي تشوف خالد: ماما راح اروح لها بعدين والله موقادره أقابل احد
رحاب راحت تزين لمى علشان تروح للحفله
فى بيت ابو خالد
كانت ربا تحس بربكه وخوف ومشاعرها متلخبطه حيييييييل وحست بقلق خصوصا ماعندها احد يطمنها ابوها تحت عند الرجال واخوها بعد
فجأه دخلت رحاب على ربا : الف الف مبروك
ربا وهو خايفه : الله يبارك فيك
ربا تناظر رحاب : وين هند
رحاب متفشله من بنتها : تعبانه
ربا: اها تعبها قوي
رحاب : شويه ارهاق
ربا معصبه: حرام عليها ماكنى بنت عمها ماتجى
طبعا كان جاي خالد معه دفتر التوقيع حق الملكه وسمع كلام اخته مع ام رحاب وعرف ان هند ماراح تجي علشانه فيه
خالد: احم احم
رحاب : ادخل ياولدي
خالد: كيفك يام هند
رحاب : بخير
خالد يناظر اخته : الف الف مبروك يالله وقعي واستعدي علشان تشوفين زوجك
ربا وجها احمر: الله يبارك فيك
طلع خالد بعد ماوقعت اخته وقرر يروح لهند هالحين دام رحاب هنا البيت مافيه الا هند وهذا وقته علشان يصفى حسابه معها
ربا استعدت علشان تنزل لزوجها كانت لابسه فستان ناعم لونه زهر ماسك على جسمها ويوصل لركب وكانت مسيحه شعرها كان لونه بنى ناعم قصير للرقبه بس شكله جنان وحاطه مكياج ناعم حيل بس مركزه على عيونها بكحل والمسكرا كانت ناعمه حيييل
دخلت ربا وهى مستحيه ومنزله عيونها تحت : السـ السلام عليكم
رفع يوسف عيونه اتجاه ربا وانصدم من شكلها كانت ايه فى الجمال لكن يوسف قدر يضبط اعصابه وبان على وجهه الجمود
يوسف برود : وعليكم السلام
ربا فجأ رفعت راسها اتجاهه وجت عينها بعينه وشهقت وحطت يدها على فمها مو مصدقه انها قدام حبيبها المجهول مو مصدقه انه نفس الشخص قامت تتأمل فيه فى وسامته وفى عيونه الحاده وفجأة حست انها تمادت فى نظرتها نزلتها على طول وقلبها يرقص من الفرح سحبت رجولها وجلست على الكنب اللي قريب نوعا ما من يوسف
يوسف برود : اخبارك
ربا مستغربه: تمام
يوسف قام بيروح انفجعت ربا فيه وفى بروده ماكان كذا بالسوق استغربت منه
كان ودها تصرخ بوجهه وتقول له انها تموت فيه انه اول ماشافته بالسوق مانسته
يوسف وهو عند الباب : على فكره الزواج بعد شهر تجهزي والمهر بكرا عندك يالله سلام
وطلع تارك ربا بذهول معقوله اللي حبته كذا طبعه معقوله وسامته عكس طبعه مسكت رأسها وقالت فى خاطرها ليش ماشوف السعاده بوجهه
دخل ابوها عليها : ها ربا راح يوسف
ربا بدون شعور: ايه راح ... راح
ابو خالد: ربا وش فيك
ربا : مافينى شي
ابوخالد: ايه اكيد دريتى
ربا: فى وش
ابو خالد: ليله زواجك راح تروحين للخارج مع زوجك لانه يشتغل هناك
ربا : ----------
ابو خالد: ولا يهمك كلها ثلاث سنين وراجعه
ربا : ----------
ابو خالد: ربا
ربا اغمى عليها ابو خالد انصدم وقعد يحاول يصحي بنته جاب لها عطر وشممه اياها وصحت
ابو خالد: ربا وش فيك
ربا : مافينى شي بس احس بدوخه يمكن ماكلت
ابو خالد يشيل بنته : يالله ابصعدك فوق وبقول لشغاله تجيب لك شي تأكلينه

فى بيت هند
هند كانت لابسه بجامتها وكان لونها وردي قصيره فوق الركبه كانت مثل الطفله وشعرها رافعته على فوق نزلت من الدرج وشغلت التلفزيون وقعدت تتفرج عليه فجأه سمعت صوت وراها دارت وجهه تشوف من طلع خالد وراها واقف كانت عيونه كلها شر هند وقفت فجأه وحطت يدها على فمها وماقدرت تكلم


 


رد مع اقتباس
قديم 07-08-2016, 04:46 PM   #3
موقوف Banned


الصورة الرمزية ღ* ₣ǻђẫđ. ღ
ღ* ₣ǻђẫđ. ღ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7230
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : 07-22-2016 (11:40 PM)
 المشاركات : 202 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي رد: رويات فهد وهند



هههههههههه
والله انهم سالفه هذول
لا واخرتها تبادلو الضحكات هههه
ربي يسعد قلبك ع الموضوع


 


رد مع اقتباس
قديم 07-08-2016, 04:46 PM   #4
.:: المستوى الثالث ::.



الصورة الرمزية عطر الليل
عطر الليل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7228
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : 12-25-2016 (09:12 PM)
 المشاركات : 613 [ + ]
 التقييم :  387
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkgreen

اوسمتي

افتراضي رد: رويات فهد وهند



البارت الثالث : (( آسفة لأنني أحببتك يا عزيزي ))

فى بيت هند
هند كانت لابسه بجامتها وكان لونها وردي , كانت مثل الطفله وشعرها رافعته على فوق نزلت من الدرج وشغلت التلفزيون وقعدت تتفرج عليه فجأه سمعت صوت وراها , دارت وجهه تشوف مين ؟ طلع خالد وراها واقف كانت عيونه كلها شر , هند وقفت فجأه وحطت يدها على فمها وماقدرت تكلم
خالد وهو يبتسم بخبث: هلاا بنت عمى المحترمه هلاااا بساره
هند: لو سمحت ما أسمح لك
خالد : اف ... ماتسمحينى لي؟؟ هماك تحبينى وكل ماتسكرين مني تعطينى بوسه هذانى قدامك عطينيها وجهه بوجه .........
هند خافت منه ورجعت على للوراء :خالد تعوذ من ابليس واطلع .......
خالد : اطلع هههههههه
هند: انت اللي خليتنى اسوي كذا ... انت اللي من اول لقاء بينا تسمعنى كلام يجرح وانا ماحب احد يذلنى فاهم ؟؟؟
خالد قرب لهند وهند كل شوي تبعد لين لزقت بجدار , خالد صار بوجهها ينفس انفاسها
خالد : شوفي.. تراك ضايعه وماعندك احد يربيك وانا قررت اربيك بطريقتى الخاصه
هند تضرب صدره : ابعد عني
خالد: اليوم بخطبك من امك ......... لو رفضتى مجرد رفض راح اسمع امك سوالفك معي بالجوال لاني مسجل كل شي
هند: لاااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااا
خالد: انا اكرهك بس هاذي مجرد ملكه
هند: تتزوج وحده تكرهك
خالد: بس مجرد مذلتك متعه وانتى يتيمه ماعندك احد يردك... ابوك ومات وانا ماعندي استعداد اخليك تنزلين اسمنا بالارض .....
هند تبكي: ابعد اقول
خالد بعد عنها وطلع من الباب تارك هند منهاره

فى بيت سمر
هند: علمينى وش اسوى خالد سواها وخطبنى من امي
سمر : هند انتى تكرهينه
هند: لا ياشيخه تو الناس؟؟؟ ايه اكرهه .. يا رب يموت وارتاح
سمر: طيب ارفضيه
هند: اخاف اللي قاله صدق ويكون مسجل صوتى وربي امي تذبحنى
سمر: الله يهديه
هند: راح اوافق لانه قال بس مجرد ملكه
سمر: وش راح يستفيد هو ؟؟
هند تضحك: هههههه علشان مانزل اسم العايله فى الارض
سمر:-----
هند : سمر متى الملكه ؟؟
سمر: ملكتى وزواجي بوقت واحد هالعادل ماعنده وقت
هند:ههههههههههههههههههههه
سمر : ليش تضحكين
هند: ماتخيلك متزوجه!!!
سمر تضحك:هههههه
هند:هههههههههه
سمر: هند ممكن اطلب منك طلب
هند : ابشري عيوني لك
سمر: للازم تتعرفين على وحده غيري
هند: شو ؟؟
سمر: هند احساسي يقول اني راح اموت
هند: تكفين اسكتى
سمر: امي ياهند لا تنسينها
هند: شكلي بروح تأخرت عن البيت
سمر: تصرفين

اليوم زواج سمر


سمر : ماما انا خايفه
ام سمر: لاتخافين مو زين لك
دخلت هند : الف الف مبروك
سمر: تو الناس
هند: هههههههههههههههههههه وش اسوي المشغل اخرنى
كانت سمر جمالها شي مايوصف
هند كانت لابسه فستان قصير فوق الركب لونه فوشي وشعرها اللي واصل اخر الظهر كانت فنانه بجماااااااااااااالها
ام سمر : يالله سمر امشي زوجك ينتظرك
نزلت سمر وهى مستحيه بثوبها الابيض راحت هند تغطاء علشان عادل بيدخل
دخل عادل وسلم على امه واخته وام سمر ومشي لين وصل لسمر باس جبين سمر وسمر ماتت من الحياء
عادل بصوت شاعري : الف مبروك مابغينا !!
سمر: الله يبارك فيك
عادل : ما ودك نمشي ؟؟ احس مانى ماخذ راحتى قدام الناس
سمر : ------
عادل : الوووووووووو معي سمر ؟؟؟
سمر منحرجه : ------------
عادل : يالليل ماطولك
فجاء وقف عادل ومسك يد سمر يقومها سمر استغربت منه قامت له
ام عادل : عادل وين بدري
عادل : معليش ماقدر اتحمل جمالها قدام الناس قلت قبل لا تهور نروح احسن
سمر انحرجت وانصبغ وجهه احمر : اسكت ارجوك
عادل : هههههههههههههههههههه
مسك يد سمر وراحوا لشقتهم
عادل واول مادخل هو سمر رمى بشته وشماغه ودخل الحمام
اما سمر ماتحركت جالسه على طرف السرير
طلع عادل من الحمام : ما ودك تغيرين لبسك ؟؟
سمر : ايه
عادل: يالله غيري
سمر : لو سمحت اطلع
عادل : اطلع ليش ؟؟
سمر منحرجه : تكفى انت فاهم ليش تطلع
عادل يضحك طلع وقال: ههههههههه بعد ثلاث دقايق داخل
سمر اسرعت وغيرت لبسها ولبست لبس نوم كان عباره عن فستان حرير ناعم حيل يوصل فوق الركب لونه احمر كانت مستحيه من لبسه
دخل عادل وبحدق فيها وجاء لها وضمها بدون مقدمات سمر انحرجت من حركته ( ماقدر اكمل استحي ههههههه)
صباحيته المعاريس
عادل كان نايم وماد يدينه بكل اتجاه وسمر صحت من وقت
سمر جت لعادل وجلست بطرف السرير وقربت منه تبي تقومه واول مالمست كتفه
عادل : بووووووووو
سمر تروعت وعادل مات من الضحك
عادل : ههههههههههههههههههههههه خوافه
سمر: سخيف
عادل : من السخيف قولي ؟؟؟
سمر : انت اجل تروعنى
عادل لوى على سمر وسحبها معه على السرير وسمر تحاول تقاوم
سمر : ترى مانى رايقه فكنى
عادل وهو ضام سمر معه : نوووووووووو مافيه فكه
سمر: الله يخليك فكنى
عادل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
فجاء رن تلفون سمر
وفكها عادل
سمر قامت وانحاشت عنه ورفعت السماعه
سمر : الوووووووو
هند : صبحيه مبركه هههههههههههههههه
سمر : هههههههههههههههههههههه
هند: شلون الاوضاع عندكم
سمر : عادل طلع وقح ههههههههههههههههههه
هند: وش !!!!!!!!
سمر : ههههههههههه لا تصدقين امزح هههههههههه
هند: سمر الليله ملكتى !!
سمر : خلاص وافقتى
هند: مجبره بس وربي طلاقي منه قريب
سمر عيونها قدام : ها
هند: لين احصل شي اذله فيه وقتها اخليه يطلقنى

فى بيت ابو خالد
ربا : خالد مانى مصدقه شلون فى هالسرعه تتزوج هند !!
خالد: زواج شكلي لين اكسر راسها
ربا وحاطه يدها على فمها : ها
خالد: بس ارجوك ابوي لا يدري
ربا: خالد علمنى ليش تبيى تكسر رأس هند وش سوت ؟؟؟
خالد: مالك خص ..
طلع خالد من غرفته واح يتجهز علشان الملكه
اما هند وهي بغرفتها قاعده تفكر انها بعد ساعات قليله راح ترتبط بانسان تكرهه مو بس تكرهه تتمنى له الموت بس مع هذا حست انها منكسره لانه ماسكها من ايدها اللي توجعها وطلعت تنهيده طويله منها : آاااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااه من الليله ملكه هند
كانت هند لابسه فستان قصير يوصل للركب وبدون أكمام لونه أورنج فيه بعض النقوش بلون السماوي وكانت مسويه شعرها كيرلي وكانت حاطه مكياج ناعم ومثقله الكحل والظل
رحاب وهى داخل على هند:ماخلصتى
هند وهى ترش العطر عليها بكل اتجاه : خلصت يالله
رحاب : ماشاء الله عليك طالعه تجننين الله يوفقك مع خالد
هند: مين خالد ؟؟؟
رحاب منصدمه: خالد ولد عمك
هند: قصدك خويلد هههههههه
رحاب: هند مو زين كذا الرجال خلاص صار زوجك وهو ينتظرك تحت
نزلت هند ومسويه نفسها قويه كانت نظراتها كلها تحدي
اول مادخلت على خالد كان عمها موجود
ابو خالد: الف مبروك يابنيتى
هند: الله يبارك فيك
كل هذا وخالد بس يناظر هند
قام خالد وراح لهند وباس جبينها وقال لها : الف مبروك ياعمري
هند مصدومه من موقف خالد فى نفس الوقت منحرجه من عمها
هند : الله يبارك فيك
خالد مسك يد هند وخلها تمشي وراه لين وصل لكنب وجلس هو وجلسها معاه
ابو خالد : الله يوفقكم يارب
خالد: امين
هند بغت تقوم بس خالد كان ماسك يدها بقوه
ابوخالد: يالله بطلع انا هالحين خالد لاتنسى تمرنى بشركه علشان شغلك تستلمه
خالد: ابشر ياغالي
يوم طلع ابو خالد من عندهم
هند لفت لخالد: ما كأنك زودتها ؟؟ ليش تبين لعمي انك سعيد بملكه ؟؟؟
خالد وهو يناظر هند من فوق لتحت كنه يقيمها
خالد: ومن قالك انى مو سعيد
هند: ممكن توقف نظراتك هذي شوي؟؟
خالد كاتم ضحكته : لا
هند : افضل لي اقوم
هند جت بتقوم
خالد: ليش مسويه كذا
هند بستغراب : وش
خالد: ليش كاشخه
هند: -------
خالد: انا يالله اتحمل جمالك بدون ماتكشخين هالمره متزينه كل هالزين قدامي
ارفقي على الله يخليك
هند مستغربه من كلام خالد هذا اول مره يمدحها بطرقه رومانسيه
خالد مسك يد هند وقفها وقرب لها وقعد يشم عطرها وهو مسكر عيونه
هندفى حاله ذهول : ------
خالد: ماودك نتزوج
هند: خيييييييييير انت وين اتفقنا ؟؟؟
خالد بصراخ: خلاص ممكن تروحين عني بسرعه يالله ؟؟؟
هند: لا تمثل مره ثانيه قدامي الرومانسيه فاهم ترى مو لايقه عليك
خالد واصله معه: عرفنا بس بسرعة ؟؟
طلعت هند من عند خالد
خالد وهو ماسك على قلبه : آاااااااااااااااه منها لو مو لسانها طويل الحمد لله ماتهورت
فى بيت عادل
عادل تو جاي من شغله : سموري وينك
سمر بصوت عالي : بالمطبخ
عادل دخل على سمر وشافها تغسل الصحون قرب لها بدون ماتحس وشالها بطريقه سريعه وسمر ماغير تحرك رجوالها
سمر: عادل نزلنى عندي شغل
عادل وهو يناظرها : ادري عندك شغل بس انا أولى
عادل وهو شايلها صعد لغرفتها ونزلها على السرير
سمر وقفت وهى فوق السرير لين جت مقابله لعادل: عادل وبعدين معك مامليت؟؟؟
عادل وهو مسوي نفسه حزين : خلاص انا اسف
وراح جلس على الكنب اللي بغرفه نوم سمر.. كسر خاطرها عادل
سمر نزلت وراحت لعادل وجلست على الكنب اللي جنبه
سمر : حبيبي وش فيك ترى انا امزح؟؟
عادل وهو ضابط دور الحزين : انا عارف انى زودتها معك
سمر: والله مازوتها
عادل : ---
سمر قربت منه وباسته على خده وقعدت تغنى : دلع والله دلعناك رضى والله ورضيناك
عادل وهو يمسك وجهه سمر: ياحياتى والله أحبك
سمر: انا ماعرفت بقيمتى الا وأنا جنبك
عادل ماقدر يتحمل كلامها على طول ضمها
__________________________________________________ ___________

هذه التكملة

فى بيت ابو خالد
ابو خالد: ربا خلصتى اغراضك
ربا : ايه
ابو خالد: ماكلمك يوسف
ربا وهى حزينه: اصلا ماشفته الا يوم الملكه اخاف مغصوب علي
ابو خالد: وش مغصوب مافيه رجال ينغصب
ربا: بابا انا ماقدر اقدر اعيش بعيده عنكم
ابو خالد وقف وراح لربا وضمها وهى تبكي : كلها مسأله وقت وراح تتعودين
ربا: ياليت
فى بيت عادل
كانت سمر فى شقتها تشتغل وعادل فى المستشفى فجأه سمعت صوت الجرس راح سمر تشوف من
سمر: من
---: لو سمحتى افتحي الباب
سمر: طيب من
--: انا ريم افتحي
سمر فتحت الباب ماتعرف من : تفضلي
ريم طالعت سمر بنظره غريبه : انتي سمر زوجته عادل
سمر: ايه
ريم: اعرف انك ماتعرفينى بس ماراح اطول بقول لك شي وبطلع
سمر مستغربه منها: حياك داخل
دخلت سمر وريم لمجلس
ريم : لحظه بوريك شي
طلعت ريم من شنطتها صوره ورتها سمر
سمر شهقت من الصوره كانت وحده تشبها حيييييييل
ريم : انا اخت مها كانت زوجته عادل كان يموت فيها والكل تكلم عن حبه لها كان عادل يشتغل وهو يدرس الطب فجأه مها تعبت ويوم ودها عادل للمستشفى طلع معها القلب واخت تعانى لمده سنه وعادل كان وده يتخرج علشان يساهم بعلاجها
سمر: وبعدين
ريم بصوت مخنوق: ماتت بالمرض وعادل حلف انه مايتزوج عقبها
بس الغريب انه تزوجك بعد سنه من وفاه مها
انا استغربت قلت ابشوف السبب بزواجه
سمر:----
ريم : ويوم شفتك هالحين عرفت السبب انتى نسخه من مها
سمر والحزن خيم على وجهها: عرفت ليش استعجل بزواجه منى
ريم: انا اسفه بس والله انا جيت لك بس بشوف اللي تزوجها عادل وش شكلها
سمر وقفت وكانها تقول لها روحي
ريم فهمت : يالله مع السلامه
فى بيت هند
رحاب : ماقال لك خالد متى الزواج
هند: لا وبعدين امتحاناتى بعد اسبوع مانى فاضيه للزواج
رحاب : يمه هند بكرا ابيك تروحين لسوق
هند: ليش
رحاب : شلون ليش لاتنسين انتى ماحضرتى ملكه ربا وزواجها مابقي عليه شي
ولا شريتى شي
هند: ايه صح خلاص بكرا راح اروح
فى بيت عادل
دخل عادل وهو يدندن مبسوط حييل ومشتاااقه لقلبه وروحه سمر: أخــــذت حبــــي وودي..وكــــل أحــاسيســي الرقيــقـــه..
تــــرى قلبــــيعلى قـــدي..وأنـــت دليــــت طـريـقـــــه..
تبـــــي جــــوابــــــيوردي..ومشــ ــاعري عالحقيقـــــه..
لـو هي ظـروفي بيــدي..مــأغيـــب عنـــــكدقـيــقــــــه..
ولــو كل هالكــــون ضــدي..نجمـــك مايطفـىبريقـــــه.."
ماكان يدري وش صار عقب ماراح لشغله استغرب فى البدايه من هدوء البيت وقد ينادي عليها
عادل: سمور سموري حياتى وين انتى
ماشاف رد صعد فوق دخل الغرفه لقى الغرفه فوق تحت كل شي متكسر كل شي محيوس انفج
شاف سمر ضامه رجلينها لها وتهتز حيييل خاف عليها قرب منها
عادل وهو ماسك كتوف سمر : حبيبتى وش فيك قلبي
سمر أول ماشافته رمت نفسها بحضنه وحطت رأسها على صدره
عادل وهو يمسح على ظهرها : حبيبتى علمنى وش صار
سمر : ارجوك طلقنى
__________________________________________________ _____________

عادل انهبل وبعد رأس سمر عنه: انتى وش تقولين
سمر: علمنى ليش تزوجتنى ارجوك بدون كذب
عادلمنهار: وش غيرك ليش تقولين هالكلام
سمر وقفت: اللعبه انتهت انت تزوجت شبيه مها ,انت تزوجت خيال مها حرام عليك يكفينى اللي فينى
عادل انصدم : ها
سمر وجهاأصفر : انا حبيتك تعرف شلون حبيتك ماكنت اظن انك تخفي ورى وجهك هذا وجهها خر
عادل وهو خايف عليها : حبيبتى ارتاحي هالحين بعدين نتكلم
سمر : ليتنى ما شفتك
عادل : سمر مو زين لك التعب
سمر حست ان الهواء اللي بغرفه اختفا , قلبها قعد يعورها وفجأه طاحت مغمى عليها
عادل ودموعه بعيونه وبصوت عالي حييييييييل(( كتيير )) : سمـــــــــــــــــــــــ ــــــــر
اخذها وشالها وانطلق للمستشفى


فى السوق
كانت هند تتسوق وفجأه شاف جوالها يدق ناظرت الشاشه طلع خالد
هند وهي معصبه حييل منه على طول ردت : خيييييييييير
خالد: ووووووينك
هند: نعم
خالد : انا دقيت على بيتكم وقالت مرت عمي انك بالسوق
هند: طيب
خالد: ليش ماأخذت أذنى قبل ماتتطلعين
هند: هذا اللي ناقص
وسكرت بوجهه خالد
فى بيت ابو خالد
خالد لبس ثوبه بسرعه وطلع من البيت معصب وراح لسوق
هند وهى خلاص خلصت راحت لموقف السيارات وفجأه شافت خالد جاي لها و مسك يدها بقوه
هند: أي ....فكنى
خالد سحب يدها معه : مصطفى .... روح هند بتروح معي
هند: خيييييير.. مابي .......... عورتنى فكنى
خالد سحب يدها وركبها سيارته وقفل الباب و فحط فيها لبيته
دخل بيته ماكان فيه احد الا ربا
ربا وهى تطالع التلفزيون سمعت صراخ جاي لها ناظرت وانفجعت لما شافت خالد ماسك يد هند بقوووه ويصعده فوق
ربا : خالد وش فيك على هند
هند بصراخ : ربا ساعدينى فكينى منه
ربا : خالد اتركها
خالد بعصبيه حاده : مالك دخل زوجتى وانا حر
وصل خالد لغرفته ورمى هند على سريره وقفل الباب

فى المستشفى
عادل منهار : يادكتور حسن ابي ادخل هذي زوجتى
حسن ماسك عادل: هي بخير بس بغيوبه وانت منهار رح ارتاح وتعال
عادل : ارتاح !!!!!!!!
حسن : طيب ادخل بس لاطول
عادل وهو حزين : طيب
دخل على حبيته وقلبه سمر ؟... شافها ممده والاسلاك فى كل مكان من جسمها
عادل جاء لها وقعد على الكرسي ومسك يدها وقعد يبوس اصابعها وحط يدها على خده وقال بصوت هادي حزين: سمر والله أنك احبك اعشقك انا ماأنكر انى فى البدايه حبيتك علشانك تشبهين مها بس عقب الزواج نسيت مها انتى وبس اللي بقلبي محتاج لك اناتعبااااااااااااااان لا تخلينى
وقعد يبكى بشكل يقطع القلب
فى بيت هند
رحاب رايحه جايه : يارب وينها وش سوى فيها خالد
(طبعا مصطفى جاء وعلم رحاب بكل شي ) حظك الزفت ياهند

فى غرفه خالد
هند منهاره وقاعده على طرف السرير
خالد بعصبيه: انتى ليش كذا ؟؟ للازم معك القوه علشان تتأدبين ؟؟
هند: مالك دخل فينى فاهم؟؟
خالد: شلون مالي دخل ؟؟ انا زوجك ترى اقدر اسوي اللي ابي منك ماراح احد يلومنى
هند: والاتفاق
خالد :هههههههههههه بليه وشربي مويته
هندقامت : طيب ليش جبتنى هنا
خالد: خلاص ماله داعي الزواج من الليله انتى زوجتى
هند راحت لخالد اللي كان جالس على الكنب : اقول افتح الباب
خالد:-----
هند راحت وقامت تضرب الباب بقوه علشان يجي احد و يساعدها
خالد قام وراح لها وشال هند بطريقه سريعه وحطها على السرير
هند : تكفى لاااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا
خالد غير رأيه يوم شاف دموعها
هند تبكي : لاااااااااااااااااااااا
خالد قام : هالمره مجرد تهديد المره الثانيه تنفيذ فاهمه ؟؟
وراح وفتح الباب وطلع وخلاه مفتوح
هند وهى منسدحه على سرير خالد تبكي شافت صورته جنب السرير وقعدت تتامل خالد فجأه دخلت رباعليها
ربا : هند وش فيك صار شي
هند: لا ماصار شي بس ربا ابيك تساعدينى
ربا : ابشري
هند: ابي اطلق
ربا : ليييش
هند: ماأبي احب أخوك
ربا : يعنى حبيته
هند : ارجوك اذا حبيته من جد وتعلقت فيه راح اموت
ربا مصدومه : طيب شلون
هند: اخوك حبه هلاك
ربا : خلاص راح احاول اقنعه
هند: مشكوره
قامت هند وسحبت عباتها وطلعت وفى يدها صوره خالد اللي من هالموقف حبيتهلانه رجال بمعنى الكلمه يوم شاف دموعها ماسوى اللي بغي يسويه بس هي ماتبي تحبه اكثرلانه اطباعها غير عن اطباعه

فى المستشفى
ام سمر عند عادل : بشر ياولدي عنها
عادل بحزن: هى راح تصحى بعد ساعه بس هذا مو المهم
ام سمر : اجل وش؟
عادل :سمر للازم لها عميله سريعه
ام سمر شهقت: عمليه!
عادل : للازم تقنعيها
ام سمر: ان شاء الله
فى بيت ابو خالد
دخل خالد البيت وشاف اخته ربا
ربا : خالد
خالد: الله يخليك ربا ماقدر اسولف معك انا تعبان
ربا: خالد الحل انك تطلق هند
خالد بحزن: هى اللي طلبت صح!
ربا: خالد زواجكم كلهغلط انتم اطباعكم غير عن بعض
خالد: خلاص قولي لها اللي طلبته راح يصير
ربا: بطلقها
خالد بعصبيه: اظن سمعتى اللي قلته
فى المستشفى
سمر: لا ماما مابيعمليه
ام سمر: ياحبيبتى زوجك يقول ان العمليه ضروريه
سمر اول ماسمعت طارىعادل حست ان الحزن بدأ يرجع لها
سمر: وين عادل؟
ام سمر : بيجيك انا هالحينبروح للبيت علشان اجيب لك كم غرض
سمر: لا طولين ماما
ام سمر: ان شاء الله
دخل عادل على سمر كان شكل عادل حزين والسواد تحت عيونه والهم واضح اللي يشوفهايقول مانام من كم يوم
عادل: الحمدلله على سلامتك
سمر : الله يسلمك
عادل: متى قررتى نسوي العمليه
سمر: ماقررت لانى اصلا ماراح اسويها الا بشرط
عادل : وش شرطك
سمر: تطلقنى
عادل مصدوم: اطلق حياتى شلون
سمر بصوت مخنوق: انتاصلا ماتحبنى انت تحب مها وبس
عادل فقد اعصابه وراح لها ومسك يدينها وقعديبوسهم اكثر من مره
سمر: وخرى عني
عادل : حياتى ممكن تسمعينى
سمر : ----
عادل : انا مانكر ان زواجي فى البدايه كان علشانك تشبهين مها بس واللهوهذانى حلفت عقب زواجنا نسيت مها تماما
سمر : عادل انا لو صدقتك راح كل ماناظرالمرايا راح اتذكر انى شبيه مها
عادل : سمر لا تعذبينى
سمر: اذا يهمك انىاقوم بسلامه طلقنى
عادل ودموعه على خده حس انه خلاص خسرها: انا احبك
سمر: انا اموت فيك
عادل ودموعه كل شوي تنزل مدت سمر يدينها ومسحت دموع عادل
عادلمسك يدها وقربها من فمه وباسه بطريقه حزينه
سمر: انسانى وصدقينى ربي راح يعوضكباللي احسن منى
عادل ماقدر يتحمل كلامها وحط رأسه على صدرها وهى على السرير قعدتسمر تمسح على شعره ودموعها على خدها
عادل وهو على صدرها: طلاقك موتى
سمر وهىتمسح على شعره : أرجوك انا ماعاد اتحمل التعب
عادل سكر عيونه وانام نومه خفيفهعلى صدرها
سمر عرفت انه نام لانه ثقل عليها
اليوم زواج ربا
هند من يومماصار لها مع خالد فى غرفته ماعاد شافته ابدا
هند وهى تكشخ لزواج بنت عمها كانتلابسه ثوب ابيض عليه ورود حمراء كان فوق الركب وكان مكياجها صارخ شوي
رباحالتها حاله من القلق والخوف مع المجهول
ربا كانت ايه من الجمال
هند وهىداخله عليها : الف الف مبروك
ربا : الله يبارك فيك
هند: خايفه انتى
ربا: كثير
هند: الله يوفقك
ربا : هند ماقلت لك
هند: وش
ربا: خالد راح يطلقكخلاص راح ترتاحين منه
هند انقبض قلبها حست بخوف انها تفقد خالد : وش من قاللك
ربا: خالد قال اللي تبيه هند راح بصير
هند بخوف : هو وينه
ربا : مادري ماشفته يمكن عند الرجال
جت الكوافيره تزين ربا هند طلعت من ربا وراحتتدور خالد بس مالقته وفجأه شافت غرفته مفتوحه راحت لها وعلى طول شافت السرير وتذكرتذاك اليوم انعصر قلبها
هند وهى تجلس على السرير كانت كأنها عروس بثوبها الابيض
هند فى خاطرها وهي تشوف صورته خالد: ماهو على كيفك تطلقنى انا زوجتك انا حبيتكلا انا اعشقك آاااااااااااااااااه ياخالد وينك مستعده اصير مثل ماتبي مستعده اصيرمن الليله زوجتك بس لاتطلقنى انا ماقدر اقول لك لاتطلقنى كبريائي مايسمح
حستهند انها طولت وهى تطالع صورت خالد وجت بتروح وشافت وراها
هند: انت !!!
فىالمستشفى
ام سمر : لاتبكين خلاص عادل طلقك هماك تبينه يطلقك الرجال طلقكارتاحي
سمر تبكي: بس انا احبه
ام سمر بتعجب: شلون تحبينه وانتى تبينهيطلقك
سمر تبكي
ام سمر : بكرا العمليه
سمر : ايه
فجأه دخلت عليهم ريمبدموعها على خدها
سمر : ريم
ريم ركضت وراحت احضنت سمر: لاتتركينى سمر مثلماتركتنا مها لا تتركين عادل
سمر وهى تهدي ريم: ريم خلاص عادل طلقنى!
ريم: طلقك اجل انا السبب
ام سمر : ابروح اخليكم على راحتكم
سمر : ريم سواء انتالسبب اولا انا اصلا ابي الطلاق علشان عادل مو علشانى
ريم: شلون
سمر: عمليتىبكرا ويمكن اموت واحسن لي اموت وانا مو على ذمه عادل
ريم تبكي
سمر تمسحدموع ريم : ريم طلبتك
ريم : عيونى لك
سمر : تسلم عيونك ماوصيك على عادل حطيهبعيونك وخليه يحبك
ريم : ها
سمر: انا تركت وصيتى لعادل اوصيه انه يتزوجك انتمناسبه لعادل يكفى انك اخت مها
ريم : لاتقولين كذا راح تقومين بالسلامه
سمر: احساسي عمره ماخاب علشان كذا لا تنسين اللي قلته لك
ريم : ان شاء الله
سمر: ريم ابي طلب ثانى
ريم : آمري
سمر: لى صديقه اسمها هند ابيك تأخذين رقمها منجوالي وتأخلينها تجينى بس مو اليوم بكرا قبل العمليه بساعه
ريم وهى تبكي: ابشري
فى غرفه خالد
هند:انت!!!
خالد كان شكله غير كان مهموم وحاط يدينهعلى الباب ومغطي الباب بجسمه الرياضي
خالد: ايه انا
هند: اخبارك
خالد : بخير
هند: كذاب
خالد : نعم
هند: انت مو بخير انت تعبان صح
خالد: اناواصل حدي من التعب
هند: مني صح
خالد: مافيه غيرك بحياتى
هند: انتى طلقتنىاو لا؟
خالد: راح اطلقك
هند بعصبيه: يعنى مابعد طلقتنى
خالد: اسف ماقدرتاليوم اطلقك لانه زواج ربا
هند ودموعها بعيونها : يعنى انت زوجي هالحين
خالدودموعه نزلت : تقدرين تقولين كذا
ماستحملت هند وجت تركض وحضت خالد ولمتهبقووووه خالد حوطها يدينه على ظهرها وهمس بأذنها : انا مانمت زين
هند ودموعهاعلى خدها : ليش
خالد وهو ضامها وكمل همسه بأذنها : علشانى احبك
هند : انااموت فيك
خالد : طلبتك هند
هند : آمر
خالد: وش رأيك تصرين من هاللحظهزوجتى بحق وحقيقه
هند حمر وجها : وربا
خالد: ماعلينا من احد وش رأيك عادانتى لبسه ثوب عروس ههههه
هند: اللي تبيه راح يصير لانى اموت فيك
خالد ماقدريستحمل وشال هند وراح فيها لسريره وقفل الباب >>>بايعنها هههههههه


 


رد مع اقتباس
قديم 07-08-2016, 04:47 PM   #5
.:: المستوى الثالث ::.



الصورة الرمزية عطر الليل
عطر الليل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7228
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : 12-25-2016 (09:12 PM)
 المشاركات : 613 [ + ]
 التقييم :  387
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkgreen

اوسمتي

افتراضي رد: رويات فهد وهند



ربا وهى على الكوشه كانت تدور بعيونها على هند بس مالقتها ولا لقت اخوها خالد
وفجأه دخل عليها يوسف كان من جد شخصيه
جاء لربا وباسها على جبيتها : الف مبروك
ربا : الله يبارك فيك
يوسف : يالله مشينا لا ن باقي على الطياره ثلاث ساعات ما يمدى
ربا فى خاطرها : ياربي ليش انت بارد معي افهم انا أحبك
ربا: اوكيه
يوسف راح هو وربا للمطاربعد ماغيروا لبسهم
فى الطياره
يوسف: انتىعارفه حنا وين رايحين وش هو له
ربا: لا
يوسف: حنا رايحين لندن علشان شغلياللي بسفاره
ربا: طيب
يوسف بستغراب : وش فيك
ربا: ابدا مافينى شي
يوسفاتوقع انها مستحيه منه وربا منقهره من اسلوبه توهم متزوجين وبارد معها الله يعينهاعلى الايام الجايه
فى بيت ابوخالد
ابو خالد ورحاب عرفوا ان خالد خلاص دخلعلى هند وصار زوجها من حق وحقيقي
فى غرفه خالد
خالد كان حاط يدينه على ظهرهند ومقربه له حيييل
هند تحاول تقوم : خالد فكنى
خالدفتح عينه وحده : تونا
هند : شلون تونا الساعه 1 الظهر
خالد باس هند على خشمها وقام
هندحمر وجها
هند : خالد انت قمت وانا ماعندي ملابس لبسي حق امس حتى انك خربتفستانى >>>
خالد وهو رايح للحمام : هند لا تفكرين انى اطلعك اليوم منغرفتى
هند: شلون ابدل
خالد: عندك ملابسي وبجامتى اخذيها
هند حمر وجهابقوه وخالد دخل الحمام
هند فى خاطرها : هذا من صدقه
راحت هند واخذت جوالهاواتصلت بأمها
رحاب: هند ليش سويت كذا مايصير
هند محمر وجها : ماما صار عادتكفين ارسلي لي ملابسي
رحاب: وليش ماتجين تأخذينهم
هند محمر وجها: خالدمايطيع تعرفينه
خالد طلع من الحمام
هند: يالله ماما بسكر
خالد وهومتسبح وحاط على خصره منشفته وترك صدره مكشوف
هند استحت
خالد قرب من هند وحطرأسه فى حضنها :الف مبروك حياتى
هند مستحيه: الله يبارك فيك
هند: خالد
خالد ومسكر عيونه ورأسه فى حضنها : عيونه
هند: شلون اتسبح وانا ماعندىملابس
خالد : عادي تسبحي وملابسي عندك ألبسي بنطلونى وقميص
هند : لاوالله
خالد: ايه والله
فى لندن
ربا: تونا متزوجين وتروح لشغل
يوسف : ايه للازم حضوري
ربا: يوسف ممكن سؤال؟
يوسف : قولي
ربا: انت تحبنى
يوسف : لااااا
ربا وهى مصدمه: ها
يوسف : هذي الحقيقه
رباودموعهابعيونها : اجل ليش اخذتنى
يوسف : كذا
طلع يوسف تارك ربا بكومه هموم واحزان

فى غرفه خالد:
هند لابسه بجامه خالد وكانت البجامه طويله عليها وكانترافعه البجامه لين نص الساق كان شكلها يضحك
خالد متسند على السرير: تعالي قلبي
هند عند المرايا : مانيب
خالد : تعالي والله مشتااااااااااق لك
فجأه رنجوال هند
هند : الوووو
ريم: انتي هند
هند مستغربه : ايه
ريم : هندتعالي بسرعه سمر بتدخل غرفه العمليات وتبيك
هند طاح الجوال من يدها ونزلت دموعهاقام خالد لهند: هند وش فيك
هند: سمر راح تموت
خالد ضم هند له : ولا يهمكيالله ابسي عباتك وراح واديك لها
هند لبست عباتها وبسرعه راحت مع خالد
فى المستشفى
هند جايه مسرعه مع خالد وشافت ام سمر تبكي وجنبها وحده ماتعرفها توقعتها انها البنت اللي اتصلت فيها
هند ودموعها على خدها: خالتى وش فيها سمر
ام سمر ماقدرت تكلم بس تبكي
جت ريم لهند: سمر تبيك روحي لها بسرعه
هند راحت بسرعه ودخلت على سمر ولقتها بحاله ماتستحمل هند اول ماشافتها كذا جلست على الارض تصيح
سمر سمعت صوت هند: هند تعالي
هند رفعت عيونها وقامت بصعوبه وراحت لسمر
هند دموعها على خدها : وش فيك ياحياتى
سمر : هند لا تنسين وصيتى
هند تبكي وتحط يدينها على اذنها: لااااااااااااااااا تقولين كذا
سمر : هند أرجوك اسمعينى
هند: قولي
سمر: اوصيك بأمي ترى مالها احد الا انا
هند: راح تقومين بالسلامه
سمر: وعادل اوصيك عليه
هند: ماجاك هو
سمر: عادل خلاص طلقنى
هند تبكي : لاااااا شلون
سمر: ماهو مهم شلون بس اوصيك عليه خليه يسامحنى وقولي له الحياه ماراح توقف بوفاتى خليه يتزوج اذا فعلا يحبنى ارجوك هند لاتنسين عادل انا عارفه انه يحبنى ارجوك خليه ينسانى قولي له هذا طلب سمر
هند خلاص قوتها انهارت وهى تشوف صديقتها الوحيده كذا : وانا وين اروح من بعدك من اشكيله اذا خالد سوى فينى شي
سمر تبتسم: لك الله ماراح ينساك وصدقينى خالد يموت فيك بس افهميه صح
هند ماقدرت تتحمل وطلعت من الغرفه منهاره
وفجأه دخل علي سمر شخص
سمر حست انه فى احد بغرفه: هند انتى رجعتى ؟
عادل : انا عادل
سمر انصدمت
دخل عادل بشكله اللي يقطع القلب كان ناحف ولحيته طالعه واللي يشوفه يحس انه مانام ابد وعيونه حمر
سمر : متى العمليه
عادل : بعد نصف ساعه بس ترى انا ماراح اسويها
سمر : ليش
عادل والعبره خانقته: ماقدر اسوى عمليه وانا منهار كذا بس جبت لك دكتور من الخارج الكل يمدح فيه
سمر: انا اسفه حبيبي
عادل مسك يد سمر : سمر ناظري بعيونى
سمر ناظرت فيه
عادل : أنا بعدك ميت ...ميت ..فاهمه .. انا بعدك انتهيت انا ولا شي من دونك
سمر وهى تبكي : لاتقول كذا
عادل ودموعه بعيونه: انا ليش اذا حبيت احد يموت آاااااااااه
سمر دموعها على خدها : حبيبي انا يوم كنت على ذمتك كنت اسعد وحده بعالم والحين اذا مت راح اموت وانا سعيده انه فيه شخص يحبنى كذا
عادل : سمر انا اليوم موعد سفري خارج السعوديه
سمر : ليييش
عادل : اذا لا قدر الله ومتى راح أسافر للابد (ودمعت عيونه ومسك سمر وحبها على خدها وطلع منهار)
فى لندن
ربا كانت نايمه على الكنب اللي بصاله هذى حياتها كذا دايم يوسف يابشغل ياسهران براااا وتاركها لحالها
ربا وهى على الكنب سمعت صوت الباب ينفتح شافت يوسف جاي لها
يوسف : وش منومك كذا ماعندك غرفه
ربا بعصبيه: رجاء لا تكلمنى كذا
يوسف : نعم
ربا بعصبيه اكثر : انا مليت منك حياتى معك جحيم اللي يشوفنا يقول لنا اكثر من 60 سنه متزوجين حرام عليك
يوسف : وش تبينى اسوى لك
ربا وهى تبكي : لاتسوى شي بس الله يعافيك لا تصير بارد وانا اكلمك
يوسف بعصبيه اقوى : بارد خيييير وش شايفتنى
ربا: ولا شي انت ابسألك مغصوب علي
يوسف وهو يضحك : مغصوب ليش انا حرمه
ربا: اجل ليش تقول لي انك تزوجتنى كذا
يوسف: يعنى للازم احبك قبل الزواج هههههههههه
ربا خلاص منهاره: طيب طلقنى
يوسف عطاء ربا كف : والله ان سمعت هالكلمه ماتشوفين خير
وطلع عنها تارك انسانه محطمه ومجروحه من انسان تموت عليه وهو مادرى عنها
فى المستشفى
سمر بغرفه العمليات والكل اعصابه مشدوده هند جالسه جنب خالد على كراسي الانتظار وحاطه رأسها على كتفه وتبكي
ريم دموعها على خدها وحاطه يدينها على كتف ام سمر تهدى فيها
وعادل ماكان عندهم كان فى غرفه العمليات مايسوى شي بس يناظرهم بانكسار
مرت 4 ساعات على العمليه
فجأه طلع لهم عادل يبكى ام سمر وهند وخالد وريم جو له : بشر
عادل قام بسرعه وطلع عنهم بدون مايكلمهم
بعد عادل بنص ساعه طلع الدكتور ومعه ممرضه
خالد: بشروا
الدكتور بخيبه امل : انتظروا الى الان هى فى مرحله الخطر بس بعد 6ساعات راح يبين كل شي
الدكتور : الم تروا الدكتور عادل
خالد: لاااا
الدكتور : لانه خرج عندما توقف تنفس سمر
ام سمر : ممكن اشوف بنتى
الدكتور : لا استطيع
ثم راح الدكتور.
ام سمر اخذت سجادتها وراحت تدعى ربها ان سمر تقوم بسلامه
نرجع لعادل
كان يسوق بصوره جنونيه ودموعه على خده كان يبكى بقهر: سمر ليش تركتينى وين أولي وين أروح خلاص مالي قعده بالسعوديه الله يرحمك ياسمر الله يرحمك يامها
سافر عادل بريطانيا وهو مضطرب نفسيا
فى لندن
ربا وهى بالمطبخ سمعت يوسف يتكلم بالجوال
يوسف: والله عارف ياقلبي انى مقصر معك بس شاسوي قدري ظرفي
ربا شهقت وحطت يدها على فمها
يوسف: انتى عارفه انى تزوجت علشانى ارضي ابوي خلاص لاتزعلين كلها ساعه وانا عندك
وسكر يوسف جواله ولبس لبسه وطلع
ربا لبست بنطلون واسع وقميص طويل وطلعت وراى يوسف بتشوف وش يسوي
يوسف راح للمقهى وشافت ربا وحده شقراء تنتظر يوسف اول ماشاف يوسف البنت باسها على خدها
ربا ودموعها على خدها : وقح
خلاص مات حب يوسف من قلب ربا بعد ماشافت اللي شافته وراحت لشقتها بألم وحزن على نفسها الحزينه على حبها اللي مات
فى المستشفى
خالد ماسك يدين هند: حبيبتى وجودك ماله داعي خلينا نرجع للبيت
هند بقهر: تبي تروح انت روح انا لا
خالد بطوله بال: انا مابي اروح من دونك
هند: خالد الله يعافيك مو وقتك صديقتى بين الحياء والموت شلون اخليها
خالد حط يدينه حول رقبه هند وقربها من صدره يهديها
بعد مرور 6ساعات
الدكتور طلع من غرفه سمر ... ام سمر وهند وريم وخالد ركضوا للدكتور
الدكتور يحاول يبتسم:
.................................................. ............

البارت
بعد مرور 6ساعات
الدكتور طلع من غرفه سمر ... ام سمر وهند وريم وخالد ركضوا للدكتور
الدكتور يحاول يبتسم: الحمدلله عدت مره الخطر
ام سمر فرحه : اقدر اشوفها
الدكتور : لا بس فى مشكله
هند: وش
الدكتور : سمر دخلت فى مرحله الغيوبه ومدري متى تصحى
ام سمر تبكي: يارب احفظ لي بنتى
الدكتور: وفيه مشكله ثانيه
ام سمر ودموعها ماقدرت تتوقف: وش بعد
الدكتور: سمر حامل... واخاف ان الغيوبه تطول ويموت الجنين
ام سمرتبكي : لااااااااااااااااااااا
هند مسكت ام سمر: خالتى الله معنا لاتنسين قدرت ربي
ريم : انا السبب باللي صار
هند:نعم
ريم علمت هند بكل شي
هند ماستحملت وعطت ريم كف: شوفي لوصار لسمر شي ماتلومين الا نفسك
ريم انهارت وطلعت تركض برا المستشفى
خالد: هند ليش كذا سويتى
هند : اللي يرش سمر بماء ارشه بنار
خالد: طيب ممكن نروح
هند : خالد ماراح اتحرك الا لما اطمن على سمر
خالد انقهر منها وطلع من المستشفى
هند فى خاطرها : هذا الغاليه مستحيل اتركها لو وش صار
ام سمر كانت تبكي وتدعى ربها
فى لندن
دخل يوسف الشقه ولقى ربا تنتظره مانامت
يوسف : مانمتى
ربا ماسكه اعصابها: يوسف ممكن نتكلم شوي مع بعض
يوسف: خليها بكرا انا تعبان
ربا: معليش بس ابي نصف ساعه من وقتك
يوسف جلس جنب ربا على الكنب: يالله قولي
ربا :يوسف انا بعترف لك بشي انا احب واحد
يوسف حمر وجهه من الغصب : خييييييييييير
ربا: لو سمحت بكمل
يوسف معصب: كملي
ربا : انا احبه من جد دخل قلبي من موقف جمعنى معه يمكن انا ماأعنى له شي بس هو كل حياتى آااااه لو يدري ماكان عملنى بقسوه
يوسف بغيره: ممكن اعرف من هو
ربا : انت
يوسف مصدوم : من متى
ربا : تذكر وحده شفتها بالسوق وكان معها ولد اختك
يوسف مصدوم حيييييييييل : انتى .....!!!!
ربا : ايه انا
يوسف : انتى اللي حبيتها وحاولت اعرف أي شي عنها انت يوم بسوق طلعت لحقتك بس للاسف ضيعتك بزحمه السيارات
ربا : هذاك عرفت
يوسف : وليش ماعلمتينى
ربا: ماعاد ينفع هالكلام انا قررت اتنازل عن حبي لك
يوسف مسك رأسه بقوه : ارجوك عطينى فرصه
ربا : انت فى حياتك غيري
يوسف : وش قصدك
ربا: الشقراء اللي كانت معك
يوسف : انا ...انا.... اسف
ربا قامت تبي تروح بس يوسف مسك يدها : عطينى فرصه
ربا: لو ماكنت احبك من قبل يمكن عطيتك فرصه بس خلاص انت طحت من عينى
يوسف قام وحضن ربا وقعد يبكى على صدرها : سامحينى
ربا منصدمه منه : ليش تبكي
يوسف يبكى على صدرها : احبك من اول ماتزوجتك بس كنت اكابر وحاول ماجلس بالشقه اكثر من كذا علشان ماتعلق فيك
ربا حطت يدينها على ظهره : خلاص انا سامحتك
يوسف رفع رأسه من صدر ربا وقعد يطالع فيها : بهالبساطه سامحتينى
ربا : اللي يحب يسامح >>>ماقلت لكم قلبها طيب
يوسف مسك يدها وباسها : الله لايحرمنى منك ياغلاي
ربا مبتسمه: ولا منك
وعلى طول رجع يوسف رأسه على صدر الي حبها من كل قلبه وابتسم واخذ وعد انه راح يعوضها عن اللي صار كله
فى المستشفى
ام سمر: هند يالله روحى لبيتك تأخر الوقت
هند ودموعها ماجفت على خدها: طيب بس الله يعافيك طمنينى عليها
ام سمر : ان شاء الله
فى بيت رحاب
هند راحت لبيت امها علشان مو فاضيه لااحد كانت تبي تقعد مع نفسها شوي بدون خالد وللاسف ماعلمته >>>ماتخلي طبعها هههه
رحاب: يمه متى جتى
هند : تو جيت
رحاب : بشري عن سمر
هند: الله يشفيها ويقومها بسلامه
رحاب: امين ... تعالي خالد وينه
هند بقهر: بطقاق
رحاب: وش فيكم
هند : شاسوي ماما انا حالتى حاله علشان سمر وهو ماهمه الا نفسه يبينى اجي معه لبيته
رحاب: طيب هو عارف انك هنا
هند: لا
رحاب : للازم تبلغينه
هند: ماما انا حالتى حاله والله ماهو هامنى الا سلامه توأم روحى سمر وبس
رحاب: طيب ابترك هالحين وبطلع تصبحين على خير
فى بيت ابو خالد
خالد كان بغرفه وحالته حاله>>>اعذروه توه متزوج ههههههههه
خالدكان يتصل على هند وهند قافله جوالها
قرر خالد يتصل على رحاب: الوووو
رحاب: هلااا
خالد: كيفك خالتى
رحاب: بخير
خالد: خالتى هند عندك
رحاب: ايه نايمه هى
خالد انقهر حييل : طيب انا جاي
رحاب: الله يحييك
فى المستشفى
سمر بدأت تصحى من الغيوبه شوي شوي كانت ام سمر تقرأ القران فجأه انتبهت ان سمر تتحرك
ام سمر : سمر بنتى قمتى ..الحمدلله على سلامتك
سمر: ماء
ام سمر راحت تنادى الدكتور
الدكتور جاء وعرف ان سمر صحت من الغيوبه كان مستغرب من هالشي
طبعا دعوات الام لها اثر عند الله
فى بيت رحاب
خالد : لو سمحتى خالتى ممكن اروح لغرفه هند
رحاب : البيت بيتك
خالد : مشكوره
طلع خالد لغرفه هند وفتحها ولقى هند نايمه على السرير وحاطه يدينها على وجهها واثر الدموع عليها
خالد جلس على طرف السرير : هند
هند فتحت عيونها شوي شوي : خالد
هند جلست على السرير مقابله لخالد
خالد: ممكن اعرف ليش ماجيتى لبيتك
هند على طول بكت
خالد ماقدر يستحمل هالشي وسحبها لحظنه ثم حضنها كانت هند محتاجه لحظن خالد حييل بعد ماشافت اللي شافته فى سمر
خالد وهو حاظن هند: حبيبتى لا تتركينى ارجوك
هندوهى فى حظنه : مستحيل اترك بس انا خايفه على سمر حيييل
خالد: الله يشفيها
هند: امييين
خالد وخر هند عنه وقام علشان يطلع
هند: وين؟
خالد: أبروح للبيت
هند وهى تأشر بيدها لخالد: تعال نام هنا عندى
خالد ماصدق خبر ونام معها >>>>ماعنده وقت ههههههههههههههه
فى لندن
ربا كانت ماسكه يد يوسف ويتفرجون على المناظر الحلوه هناك
ربا كانت تضحك وهى مع يوسف
يوسف : حبيبتى انا بروح للمحل هذا لاتروحين
ربا: اوكيه
اول مادخل يوسف المحل
ربا ناظرت فى الشارع وفجأه شافت سياره جايه لجهه طفل خافت ربا واسرعت وبعدت الطفل بس السياره طيرت ربا فى السماء وسقطت فى الارض كل هذا ويوسف يشوف حبيبته طايره ونازله للارض بقوووووه ودمها على الارض كان شكلها يخوف
.................................................. .................................................. ..........................................
تاااااااااااابع
فى بيت رحاب
كانت هند صاحيه اصلا مانامت زين من شده خوفها على صديقتها خالد كان نايم على سرير هند
هند سحبت نفسها وطلعت من غرفتها مسكت جوالها واتصلت على ام سمر: خالتى بشري
ام سمر: سمر صحت من الغيوبه وهى هالحين تفطر
هند فرحانه حيييييييل : الحمدلله
هند: يالله بسكر وراح ازورها
راحت هند لغرفتها وشافت خالد نايم قربت منه حاولت تقومه : خالد ... خالد
بس خالد كان غاط بنومه
هند جتها فكره راحت ولبست فستان عندها ناعم حيييل لونه احمر حرير يوصل لنصف الفخذ وبدون اكمام وجابت له فطوره داخل غرفتها
ومسكت شويه مويه بكأس وراحت لخالد وهو نايم وجلست جنبه على السرير
وصبت المويه على وجهه
خالد قام مفزوع
هند تضحك:ههههههههههههههه واخيرا قمت
خالد يناظرها بذهول من شكلها : الله ... كل هذا لي
هند حمر وجهها : اقول لا تناظرنى كذا
جت هند بتقوم سحبها خالد لعنده وحط يدنها على رقبته وقال : فديتك
هند : اقول غسل وجهك وبعدين سوا اللي تبيه
خالد:هههههههههه طيب
راح خالد للحمام وغسل وجهه
خالد وهو فى الحمام : هند الحقى علي
هند خافت وجت مسرعه ودخلت الحمام مع خالد ... خالد اول ماشافها غرقها بماء
هند : خالد ليش سويت كذ ا
خالد كسرت خاطره : ولا يهمك ياقلبي كل شي فيك يعجبنى
هند تسوى نفسها زعلانه: الشرهه على اللي يكشخ لك
خالد: خلاص لاتزعلين تعالي وسبحينى بماء راضي والله
هند طلعت من الحمام وجهها محمر
خالد بعد مانشف وجهه
طلع لقى هند جالسه تفطر فى غرفتها خالد جلس جنب هند وقعدوا يفطرون
خالد: هند
هند: هلا
خالد:ترى بعد الفطور نروح لبيتنا
هند: طيب
خالد: بس شوفي ترى ابوي مسافر اليوم يعنى انا وانت فى البيت ماتتطلعين فاهمه
هند منحرجه: خالد خلاص فهمنا
خالد: اعذرينى ماكنا بشهر العسل هههههه
خلص خالد فطوره ومسك يد هند يقومها
هند: وش عندك
خالد: ممكن طلب
هند: وش بعد
خالد: امنيه فى بالي ودي اسويها
هند مستغربه : وش
خالد: نرقص مع بعض
هند حمر وجهها بقوووه: لااا
خالد: افااااااااااا
هند كسر خاطرها : خلاص حاضر
خالد مسك خشمها : ايه كذا
هند: ههههههههه
خالد: بس مو هنا فى بيتنا
هند: اوكيه بس انا بروح هالحين لسمر اطمن عليها
خالد منفعل : اففففففففف ياحظ سمر فيك
هند تضربه على كتفه: هههههههههههههههههه
خالد: بس لا تأخرين فاهمه
هند: اوكيه
فى بريطانيا
عادل كان جالس على كرسي فى الحديقه وحالته حاله من يوم وصل لبريطانيا وهو منعزل عن العالم
شافته وحده خليجيه كانت فرى فى بريطانيا : لو سمحت
عادل يناظرها بنكسار: نعم
البنت: ممكن سألك وش اسمك
عادل ببتسامه حزينه:مادرى
البنت بستغراب: نعم
عادل: نعم وش تبين منى ؟
البنت: طيب لا تعصب .... مممممم انت من وين
عادل بعصبيه: من جهنم الحمراء
وقام رايح لشقته بس البنت تبعته بهدوء >>>شكله دخل قلبيها
أول ماوصل عادل الشقه طلع من جيبه دخان كان اول مره يشرب
كان يدخن بشرهه نحف اكثر من أول مايطلع من الشقه الا نادرا
احس كنى فاقد كل ذاتى مدري وش اللي بعدها يحترينى
من غاب اللي حضوره غناتى وانا ادري اقصى المواجع تبينى

فى لندن
يوسف استخف يوم شاف ربا طايحه فى الشارع والدم فى كل اتجاه من قو الصدمه جلس على الارض يبكى مثل الطفل فجأه جت وحده له ومسكت يده
___: وش فيك يوسف
يوسف بصدمه: ربا
ربا : ايه انا ربا
يوسف : وهذي اللي طاحت مو انتى ؟
ربا تناظر البنت المصدومه: لا مو انا
كانت البنت المصدومه تقريبا نفس طول ربا ونفس لبسها
يوسف من الفرحه قام وشال ربا بالشارع وقام يدور فيها وهو يضحك
ربا منحرجه: يوسف نزلنى ... عيب الناس يناظرونا
يوسف وهو فرحان : بطقاق
فى المستشفى
هند وهى تبكي: الحمدلله على سلامتك سموري
سمر : الله يسلمك
هند: اشتقت لك حييييييل
سمر: انا اكثر
ام سمر : راح اخليكم مع بعض ابروح انام مانمت زين
سمر: ماما روحي ارتاحي
فجأه دق جوال هند وكان خالد... هند استأذنت من سمر وطلعت برا الغرفه
هند بصوت واطي : الوووو
خالد: احلى الووو
هند: خالد وش بغيت تراى تونى واصله
خالد: طيب تعالي انتظرك
هند بعصبيه: خالداقولك تونى داخله
خالد بنفعال : هند انا بروحى فى البيت
هند : حبيبي اول ماخلص اجيك
خالد: كم يعنى
هند : شلون كم
خالد: كم الوقت يكفيك؟
هند: ساعتين
خالد معصب حيييل: لااااااا معك بس ربع ساعه
وقفل الجوال فى وجهه هند ... هند دخلت على سمر وهى معصبه
سمر تبتسم: وش فيك
هند: ذبحنى خالد بس ناشب فينى
سمر : حبيتيه هند
هند: كثير انا مو بس احبه انا اعشقه ماتصدقين يا سمر اذا عصب يعجبنى هههههههه
سمر : ههههههههه حركات
هند: سموري ماتدريتى
سمر: وش
هند: انتى حاااامل
سمر شهقت: ها
هند : والله حامل
سمر مديت يدها جهه بطنها وتحسسته
هند: ترى عادل على باله انك بعيد الشر مت ومادرى انك حامل
سمر : عارفه
هند : اموت واعرف هو وين
سمر خانقتها العبره : هو خارج السعوديه وعندى احساس انه مو بخير
هند: ياربي شلون نعلمه
سمر : انا الحين مو زوجته .... وكل اللي اتمناه انه يكون بخير
فجأه رن جوال هند
سمر تضحك: هههههه روحى له
هند منحرجه : طيب اشوفك بعدين مع السلامه
سمر: مع السلامه
فى بريطانيا
عادل كان يتمشي بالحديقه ويتذكر ايامه مع سمر ويبتسم
البنت اللي تلاحق عادل : لو سمحت ممكن شوي
عادل يناظرها: انتى ... نعم
البنت: ارجوك ممكن اجلس معك شوي
عادل : وش تبين
البنت: انا اسمى سمر وجايه هنا ادرس اول ماشفتك حسيت انى مرتاحه لك >>>فرى حييييل
عادل انصدم نفس الاسم قعد يتردد فى باله اسمى سمر ... سمر
البنت: انا اكلمك وين رحت
عادل مبتسم: اذا انتى محتاجه لاحد تسولفين معه او شي ثانى صدقينى انا ابعد انسان يقدر يساعدك
راح عادل وهو مبتسم من الصدفه اللي جمعته مع انسانه نفس اسم حبيبته
اما البنت ماتحركت من مكانها كانت تناظره بحزن
فى لندن
يوسف كان حاط يدينه حول خصر ربا ويتمشون فى لندن مر من جنبهم عادل
يوسف عقد حواجبه وراح له : لحظه ربا
يوسف: عادل
عادل مستغرب: مين يوسف
يوسف: وش عندك هنااااا
عادل : خلها على الله زوجتى توفت وجيت هناااا ابعد عن الاحزان ويليتنى بعدت
يوسف: عظم الله اجرك
عادل: اجرنا واجرك
يوسف : طيب وين انت ساكن
عادل يأشر على بنايه: هنا
يوسف : طيب بروح هالحين واشوفك بعدين
عادل : طيب
يوسف راح لربا : مين هذا؟
يوسف: كنا جيران مسكين زوجته توفت الله يعينه
ربا: الله يعينه
يوسف : ربا وش رأيك نروح للملاهي
ربا وهى مبتسمه: يالله بس بشرط
يوسف : اشرطي ياقلبي
ربا: الملاهى المرتفعه نووووووو
يوسف وهو يفكر: مممم اوكيه>>>كشف نقطه ضعفها
فى بيت خالد
كانت هند تتزين لخالد ... خالد كان طالع يجيب لهم عشاء
شافت هند لاب توب خالد واستغربت شلون ماعرفت ان خالد راعي نت
راحت وشغلت لاب توب واشتغل وطلع لها مستند فتحته لقت صور بنات عقدت هند حواجبها ثم راحت تفتش لقت كلام محفوظ كان مكتوب قصيده عنوانها اغليك وفى اخر القصيده مكتوب ( ريم انا احبك للازم تقرين القصيده لانك راح تعرفين وش كثر انا احبك)
هند نزلت دموعها على خدها بدون ماتكلم وسمعت خالد جاي لها
خالد شاف هند فاتحه لاب توبه : هند وش تسوين
هند ودموعها على خدها جاء لها خالد: هند وش فيك
هند تأشر على لاب توب ناظر خالد لاب توب وشاف المكتوب وارتفعت حراره جسمه
خالد: هند ... انا.... هذا من زمان حيييل
هند قامت بدون كلام ولبست عباتها
خالد مسك يدها : وين تروحين
هند وهى تبكى : كنت عارفه ان حبك هلاك
خالد بعصبيه : شوفي انا ماحب دموعك امسحيهم
هند وهى تبكي: ارجوك لا تسوي نفسك تحبنى
خالد مسك كتف هند وسحبها له وضمها وهند كانت تضرب صدره وتحاول تتطلع منه بس خالد كان شاد عليها
هند: وخر عنى اكرهك
خالد : انا اموت فيك
هند وهى تبكى : رجاء لو عندك كرامه فكنى
خالد اشتد عرق فى رقبته من القهر وفك هند
هند كملت لبس عباتها وطلعت من بيت خالد
فى الملاهى
ربا : يوسف ماراح اركب هاذي
كانت لعبه خطيره من النوع اللي اذا ركبتها تحس بدوخه
يوسف : ربا انت معي لا تخافين
ربا بعد تفكير: طيب
مسك يوسف يد ربا وركبوا اللعبه واول ماتحركت راح ربا وضمت يوسف
يوسف وكان جازت له الحركه: ربا وش فيك
ربا : خلهم يوقفون
يوسف يمسح على ظهر ربا : اصبري كلها دقايق ونخلص
ربا وهى فى حضن يوسف: يوسف تكفى اذا تحبنى نزلنى
يوسف ماقدر يستحمل ونادى : واقفوا Stop
فى بيت ام سمر
هند: رجاء سمر لا تقنعينى
سمر: هند انتى مالك حق تحاسبينه على ماضيه قبل يشوفك
هند: اولا يمكن ماهو ماضي ثانيا ليش محتفظ فيه
سمر: الكلام معك ضايع
هند : سمر احس انى مخنوقه استحملينى
سمر : هند انا وانتى نعانى نفس المشكله الفرق اللي بينا ان خالد قدام عيونك وبخير وانا عادل بعيد عنى ولا اعرف عنه شي
هند تبي تغير الموضوع :وش صار بمدرسه
سمر: انا السنه الجايه راح أرجع للدراسه وانتى
هند : نفس الشي مثلك ....ممممممم وش رأيك نروح لسوق
سمر : يالله
فى السوق
هند كانت تتسوق هى وسمر يدخلون محل ويطلعون
سمر : هند شوفى اللي هناك
هند شهقت وهى تشوف خالد يناظرها: خييييييروش يبي
سمر: فكينا من المشاكل وخلينا نرجع لبيتنا
هند بعناد : يحلم بس
قام خالد وراح لهند
خالد: هند لحظه
هند: خييييير وش تبي
خالد: هند تعوذي من ابليس وخلينا نتفاهم
هند مشت مع سمر مطنشه كلامه
خالد انفعل حيييييل وطلع من السوق
سمر: هند حرام عليك
هند: خليه يولي
فى بيت رحاب
رجعت هند من السوق ودخلت البيت
هند: ماما انا جيت
رحاب: هلاااا تعالي ترى زوجك هنا
هند منقهره : وش يبي
رحاب : مال دخل انا طالعه لغرفتى تفاهمى معه
هند راحت للمجلس : نعم وش تبي
خالد قام : لا مابي شي بس احب ابلغك اذا مارجعتى بعد يومين لبيتنا راح اتزوج عليك وطلاق مانى مطلق
هند مصدومه منه: نعم
خالد : انا ماخذت منك الا الهم وصدقينى كلامى صحيح انا خلاص لقيت البنت اللي بتزوجها وعندك يومين تقررين فيهم
هند جلست على الكنب منهاره وخالد طلع وتركها
._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._ ._._._._._._._._._._._._._._._._._._._
سمر : أنا مو مصدقة إنه قال هذا الكلام .

هند : هذا الحيوان , أنا راح أوريه

هند مسكت الموبايل و اتصلت على خالد مرتين و الظاهر إنه ما بيرد ,

وقع الموبايل من ايدها و تكسر و الدنيبا دايرة بها ..

و فجأة أغمي عليها و شهقت سمر من كذا و راحت بسرعة لتنادي رحاب ,

رحاب أول لما جت اندهشت و قالت لسمر :

رحاب : روحي جيبي كوب موية بارد بسرعة

سمر ما صدقت نفسها إلا و طارت على المطبخ و صبت كوب موية بارد و راحت تطير على الغرفة ,

رحاب مسكت الكوب من ايدها و قالت :

رحاب : اتصلي على زوجها لهند بسرعة , اتصلي على خالد .

سمر و هي مرتبكة : ما عندي رقمه .

رحاب : خذي موبايلي و اتصلي عليه راح تلاقين رقمه .

سمر راحت تجري بتوتر و هي تولول و تصرخ و قلبها يدق بسرعة ,

و ما هي إلا ثانيتين إلا ووقعت ,

رحاب : سمر وينك تأخرتي .... سمر ... سمر !!!!!!!!

طبعا سمر وقعت و أغمى عليها هي الثانية ,

و لما شافتها رحاب اتصلت على الطوارئ بسرعة ,

و بعديها اتصلت على خالد , و خالد رد بكل بروود :

خالد : نعم ؟؟

رحاب : الحقني يا خالد , هند أغمى عليها و ما بتقوم , و نفس الحالة سمر , مادري وش حصل ؟؟

خالد : طيب , خليكي عندك أنا جاي أشوف السالفة .

رحاب : سرع شوي يا ابني

خالد سكر التلفون و قال في نفسه :

خالد : لتكون هند فاقدة وعيها بسبب كلامي ؟؟؟ أنا السبب أكيد .


خالد ركب سيارته و راح فورا على بيت هند و لقى أول شي سمر فنقلها في سيارته مشان يوديها المستشفى ,
و بعديها راح غرفة هند اللي أول مرة يشوفها و لقى هند على الأرض و جنبها رحب و هي تبكي ...

خالد : خالتي و ش حصل ؟؟

رحاب : مادري ..

خالد حمل هند فوق راسه ووصلها للسيارة و بعدين ركب و طااااااار على المستشفى .
_._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._. _._._._._._._._._._._._._._._._._._._.


- هند يا رب تقومي بالسلامة , أنا آسف على اللي سويته , راح أعطيك الطلاق و أريحك .

خالد كان قاعد على كرسي قريب من سرير هند اللي كانت موصلة بأجهزة كثيرة

رحاب تبكي بشدة و تقول : ماكو فايدة ,,, ما راح تقوم ,

بعد ما خلصت الزيارة الطبيب قال: إلحين ما نقدر نسوي شي .


- شو يعني ما بتقدر تعمل أي شي ؟؟؟

الطبيبب بهدوء يحاول تهدئته : هي في حالة إغماء إلحين ,

تقدر تشوفها بعد أما تصحى .

خالد بعصبية (( كعادته )) : إغماء ؟؟ إنت مجنون ؟؟؟

الطبيب بابتسامة : عندك خيارات , احتمال تكبيير تكون الأنسة حامل , أو أنها مجرد اغماء .

رحاب بقلق : دكتور , لو سمحت خلي قلبنا يستريح , لو سمحت .

رحاب بكت بشدة و قالت تكمل كلامها : و سمر ؟؟؟ كيفها ؟؟

الطبيب حاول إنه يقول لكن الممرضة تولت المهمة و قالت : الآنسة سمر في حالة إغماء كمان , احتمال وارد

إنها تطول بالغيبوبة لأنها عندها مرض قلبي , ممكن تستريحوا شوي ؟؟إالحين ؟؟

رحاب استمرت في بكاها و خالد يتشاجر مع الطبيب و الممرضة تحاول تهدئ النفوس , الناس انشغلت و

نسوى شخص واحد مأسور القلب , لمى , أخت هند الصغير .

لمى ما قدرت تتحمل الصوت فصرخت : تكفين أمي رجعيلي بابا !!! تكفين ماما , أبي هند تلعب معاي مثل ا

الأول ,, ماما بلييز .

و بعدين ما قدرت تتحمل فجريت و بعدت عن المكان , و كان صوت رحاب القوي يقول : لمى , حبيبتي تعالي

لهون , لمى .

انهارت رحاب على الكرسي و قالت : خالد , دور على لمى , بسرعة .

خالد كان في آخر ثانية راح يضرب الطبيب المسكين و الممرضة قالت بغضب :

الممرضة : سيد خالد , إذا ما قعدت مكانك راح أنادي السكيورتي إلحين .

خالد : ناديه , ما يهمني

و جرى ورى لمى عشان يدور عليها .......................
.................................................. .................................................. ...............
في غرفة الإستقبال ......

- لمى ,,, لمى وين إنت ؟؟

- أبي أبوي ,, أبي هند ... وينك هيند ؟؟ ليش خليتني لوحدي ؟؟

خالد دخل غرفة الإستقبال و لقى لمى قاعدة على الأرض بشطل محزن فمسكها من يديها , و رفعها و قال:

- هند راح تقوم بالسلامة ... انا واثق ..

- هند ماتت , ماتت و ما راح ترجع ...

خالد انصدم و قال :

- لاااااااااا , هند ما ماتت , إنت من وين جبتي هالكلام ؟؟؟ من وين ؟؟

- اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ



- طمني دكتور , كيفها لسمر و هند ؟؟

- هند فاقت بالسلامة لكن سمر ما فاقت لحد إلحين .

الخاتمة
هاه شو رايكم بالقصة ؟؟
طويلة و لا قصيرة ؟؟
حلوة و لا وحشة ؟؟
.._.._.._.._.._.._.._.._.._.._.._.._.._.._.._.._.. _.._.._.._.._.._.._.._.._.._.._.._.._.._.._.._.._. .

ها هو البارت قبل الأخير ,
خالد بعصبية : وين هند ؟؟ بسرعة تكلم .

الدكتور و الممرضات حاولوا يمنعوه يدخل الغرفة لكن و لا حياة لمن تنادي .

الدكتور بتوتر : صحيح إن الأنسة هند فاقت . لكنها ما تعدت مرحلة السلامة .

خالد : دكتور بلييز خبرني لو حصل شي . أنا راح أموت بدونها .


لمى تصارخ في الممرضة الشقرا بعصبية : لا تلمسيني , قذرة ... وينها ؟؟ وين هند ؟؟

الممرضة بغضب : لا تطولي لسانك علي . احترمي نفسك .

لمى قعدت تبكي و بشدة , لكن الممرضة ما انتهت من التأنيب . الممرضة تحاول تمسك أعصابها و لمى ما شاء الله اشتغلت بكى .


بعد مرور 3 أيام ...............

الدكتور يكلم هند : كيف حاللك إلحين ؟؟

هند : الحمدلله

الدكتور : الحمدلله , يلا , أهلك يستنوك برى .

- وين ؟؟

خالد دخل الغرفة مع أنه ممنوع : هند , هند .

و قاعد يبكي على حضنها قدام الدكتور اللي شوي و راح يبكي هو الثاني .

خالد : الحمدلله على سلامتك حبيبتي . ما تتركيني لوحدي

هند : خالد ؟؟؟!! شو بك ؟؟

خالد : أحبك .

الدكتور انحرج و قال : راح أسيبكم لوحدكم اللحين .

خالد : أوك دكتور , مشكورييين .

الدكتور : لا , ما سويت شي .


الدكتور كان بيطلع بس التفت و قال : الآنسة هند كان مغمى عليها بسبب انخفاض في الضغط . و أبشرك , هي

حامل إلحين .



خالد ما صدق , و راح يرقص من الفرحة بينما هند كانت ساكتة و ما تتكلم , لمى و رحاب دخلوا بسرعة و هما

طايريين من الفرحة , لمى راح و نطت على حجر هند و حضنتها بقوة و قالت : اشتقتلك .

هند : خلاص يا لمى , ما صارت , بعدين هديني , راح تعصريني .

لمى : ما راح أهدك , أخاف تسيبيني .

رحاب: حبيبتي هند فيكي شي ؟؟

هند : لا يمه , بس متفاجئة شوي ..

رحاب : من شو ؟؟

هند : أنا حامل , يمه .

بعد يوم ,....


هند كانت تسأل الأطباء و الممرضات على سمر , تدرون أن سمر هي حبيبة قلب هند , و الروح بالروح , الأطباء

قالوا انهم ما يعرفو شي , بس هند ما فقدت الأمل , علطول راحت تدور بالمشفى غرفة غرفة .
================================================== ============


- يمه ما شفت سمر ؟؟؟
هند كانت جالسة على الكرسي إلي كان جمب السرير , رحاب قالت : سمر ؟.... إيههه
- وينها ؟؟
- سمر أغمى عليها .... و نقلوها لمستشفى ثانية ...
هند خافت كثيير و قالت بسرعة : (( وينها إلحين ؟؟؟؟ وينها سمر ؟؟؟ ))
- اهدي شوي يا بنت الله يهديك
رحاب تحاول تهدي هند لكن ما في فايدة , هند قالت : أبي أروح لسمر .
خالد قال : أنا راح اوديك لكن بكرة .
- ما قدر استنى لبكرة
- خلاص خذي موبايلي دقي عليها و اطمني عليها .
و طلع موبايله و عطاها إياه , هند مسكت الموبايل بسرعة واتصلت على سمر و بعد ما اطمنت عليها قالت لخالد : خالد .... مو إنت قلت إنك راح تطلقني ؟؟؟
خالد انصدم : منو قال هالكلام ؟؟؟
- إنت قلت كذا .
خالد تذكر اللي قال فقال بسرعة : (( لا ,,, أنا قلت بس ما راح أنفذ ... يعني ماراح أطلقك ))
هند فرحت : عن جد ؟؟؟ خالد أنا بدي أقول لك شي
- شو ؟؟؟
- أنا ....... أ ..أحبك
- و أنا كمان ... أموت فيك
خالد قام من على الكرسي و سحب هند ليوقفها على قدمها و قال : (( من زمان كنت منتظر هالكلمة .... ))
================================================== ===========
الـــــــــــــــــــــــــنــــــــــــــــــــــ ـهــــــــــــآآيـــــــــــــــــ هــــــــ
================================================== ==========

و الــحــيــن أبــغــي ردوود زي الــعــســل


 


رد مع اقتباس
قديم 07-08-2016, 11:01 PM   #6
.:: المستوى الثالث ::.



الصورة الرمزية عنيزاوي حنون
عنيزاوي حنون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7231
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : 11-30-2017 (12:59 AM)
 المشاركات : 688 [ + ]
 التقييم :  202
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: رويات فهد وهند



شكراً لكِ
على أطروحاتكِ المميزة
يعطيك العاافية
لاحرمنا منكِ ..آبدآ..ولآمن ابدآعكِ..
بآنتظار جديدكِ المتميز
دمتِ بسعآدة ~.. .


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 1 :
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دويتو انا بطلب الله فهد مطر فايز المالكي أميرة قسم الشيلات والأناشيد 6 04-16-2016 06:00 AM
محريٍ ٍ بالخير ii فهد مطر ii كلمات خالد الفيصل بنادوول قسم الشيلات والأناشيد 2 02-11-2016 04:30 PM


الساعة الآن 03:29 PM

أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ صحيفة شوق الإخبارية @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2017 , خلفيات ايفون 2017 , خلفيات بلاك بيري 2017 , مسجات 2017 , خلفيات جالكسي 2017 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات الاعضاء @ منتدى الجالكسي , خلفيات جالكسي @ شبكة أخبار الـرياضـة @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة ✎ @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى الايفون , خلفيات الايفون @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مسآبقة اشحن جوالك مجانا @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ غرفة الإجتماعات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑ قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ ضجيج أقلام صاخبة بـ قلم الاعضاء ✎ @ شغب ريشة لـ تصميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء- @ قسم مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة ✎ @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات منوَّعة @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91