:: الإيمان الحق ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: ملاحظة ( الكاتب : عندليب )       :: للأعماق أصوآت لاتترجمها الحروف ! ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: صور_دينيه_من_تصاميمي ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: مكونات صينية دجاج بالفرن مع الخضار ( الكاتب : ώảịţịήịg Яōşě✿ )       :: أطقم ذهب روعة \ تجميعي ( الكاتب : ώảịţịήịg Яōşě✿ )       :: ملابس حلوة للمواليد ( الكاتب : شوق المها )       :: الزواج التقليدي والزواج العاطفي ( الكاتب : شوق المها )       :: خلطة النسكافيه لشعر حيوي ومصبوغ ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: 3.5 مليون دولار تنتظر أبطال الجولف ( الكاتب : عنيزاوي حنون )      

شوق المها : اكتب شي توجر عليه يوم القيامه بصندوق المحادثات سبحان الله والحمدالله ولا اله الا الله والله اكبر ولا حول ولا قوه الا بالله اللهم صل وسلم علئ نبينا محمد

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعـاليــات ومواضيع شــوق المميزة

نجم الأسبوع



 
العودة   منتديات شوق > منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية > ركن المواضيع الإسلامية
 

ركن المواضيع الإسلامية على مذهب أهل السنة والجماعة

التأدب مع نعم الله

التأدب مع نعم الله يعلّمنا الحق سبحانه وتعالى الأدب في نعمته علينا، بقوله: {أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ * أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزارعون} سورة الواقعة، الآيات: 63-64]، هذه الحبة التي بذرتها

عدد المعجبين2الاعجاب
  • 2 اضيفت بواسطة عمو جلال

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 08-03-2018, 06:16 PM
عمو جلال غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 8248
 تاريخ التسجيل : Oct 2017
 وقتك معانا : 824 يوم
 أخر زيارة : 15-09-2019 (01:09 AM)
 المشاركات : 1,364 [ + ]
 التقييم : 5559
 معدل التقييم : عمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي التأدب مع نعم الله




التأدب مع نعم الله
يعلّمنا الحق سبحانه وتعالى الأدب في نعمته علينا، بقوله: {أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ * أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزارعون} [سورة الواقعة،

الآيات: 63-64]، هذه الحبة التي بذرتها في حقلك، هل جلستَ بجوارها تنميها وتشدّها من الأرض، فتنمو معك يومًا بعد يوم؟
إن كل عملك فيها أن تحرث الأرض وتبذر البذور، حتى عملية الحرث سخّر الله لك فيها البهائم لتقوم بهذه العملية، وما كان بوُسْعك أنْ تُطوّعها لهذا العمل
لولا أنْ سخرها الله لك، وذلّلها لخدمتك، كما قال تعالى: {وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ} [سورة يس، الآية: 72]، ما استطعت أنت تسخيرها.
إذن: لو حلَّلْتَ أيَّ نعمة من النعم التي لك فيها عمل لوجدت أن نصيبك فيها راجع إلى الله، وموهوب منه سبحانه.
وحتى بعد أن ينمو الزرع ويُزهر أو يُثمر لا تأمن أن تأتيه آفةٌ أو تحلُّ به جائحة فتهلكه؛ لذلك يقول تعالى بعدها:

{لَوْ نَشَآءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَاماً فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ * إِنَّا لَمُغْرَمُونَ * بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ} [سورة الواقعة، الآيات: 65-67]
، كما يقول تعالى: {إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَآ أَصْحَابَ الجنة إِذْ أَقْسَمُواْ لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ * وَلاَ يَسْتَثْنُونَ * فَطَافَ
عَلَيْهَا طَآئِفٌ مِّن رَّبِّكَ وَهُمْ نَآئِمُونَ * فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ} [سورة القلم، الآيات: 17-20]
وكذلك في قوله تعالى: {أَفَرَأَيْتُمُ المآء الذي تَشْرَبُونَ * أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ المزن أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ} [سورة الواقعة، الآيات: 68-69]،
هذا الماء الذي تشربونه عَذْبًا زلالًا، هل تعرفون كيف نزل؟
هل رأيتم بخار الماء الصاعد إلى الجو؟ وكيف ينعقد سحابًا تسوقه الريح؟ هل دريْتُم بهذه العملية؟ {لَوْ نَشَآءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجاً} [سورة الواقعة، الآية: 70]
أي: مِلْحًا شديدًا لا تنتفعون به.
فحينما يمتنُّ الله على عبيده بأيّ نعمة يُذكِّرهم بما ينقضها، فهي ليست من سَعْيهم، وعليهم أنْ يشكروه تعالى عليها لتبقى أمامهم ولا تزول، وإلاَّ فَلْيحافظوا عليها هم إنْ كانت من صُنْع أيديهم!

وكذلك في مسألة خَلْق الإنسان يوضح سبحانه وتعالى أنه يمنع الحياة وينقضها بالموت، قال تعالى: {أَفَرَأَيْتُمْ مَّا تُمْنُونَ * أَأَنتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَم نَحْنُ الْخَالِقُونَ * نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الموت وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ} [سورة الواقعة، الآيات: 58-60]
فإنْ كنتم أنتم الخالقين، فحافظوا عليه وادفعوا عنه الموت. فذكر سبحانه النعمة في الخَلْق، وما ينقض النعمة في أَصْل الخَلْق.
أما في خَلْق النار، فالأمر مختلف، حيث يقول تعالى: {أَفَرَأَيْتُمُ النار التي تُورُونَ * أَأَنتُمْ أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَآ أَمْ نَحْنُ الْمُنشِئُونَ} [سورة الواقعة، الآيات: 71-72]

فذكر سبحانه قدرته في خَلْق النار وإشعالها ولم يذكر ما ينقضها، ولم يقُلْ: نحن قادرون على إطفائها، كما ذكر سبحانه خَلْق الإنسان وقدرته على نقضه بالموت، وخَلْق الزرع وقدرته على جعله حطامًا
وخَلْق الماء وقدرته على جعله أجاجًا، إلا في النار، لأنه سبحانه وتعالى يريدها مشتعلة مضطرمة باستمرار لتظل ذكرى للناس، لذلك ذيِّل الآية بقوله تعالى: {نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِّلْمُقْوِينَ} [سورة الواقعة، الآية: 73]كما نقف في هذه الآيات على ملمح من ملامح الإعجاز ودِقَّة الأداء القرآني؛
لأن المتكلم ربٌّ يتحدث عن كل شيء بما يناسبه، ففي الحديث عن الزرع ولأن للإنسان عملًا فيه مثل الحرْث والبذْر والسَّقْي وغيره نراه يؤكد الفعل الذي ينقض هذا الزرع،
فيقول: {لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا} [سورة الواقعة، الآية: 65] حتى لا يراودك الغرور بعملك.
أما في الحديث عن الماء وليس للإنسان دخل في تكوينه فلا حاجةَ إلى تأكيد الفعل كسابقه،

فيقول تعالى: {لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا} [سورة الواقعة، الآية: 70] دون توكيد؛ لأن الإنسان لايدعي أن له فضلًا في هذا الماء الذي ينهمر من السماء




hgjH]f lu kul hggi




ابو حسن و المهذبة جدا معجبون بهذا.

رد مع اقتباس
قديم 09-03-2018, 07:48 PM   #2


ابو حسن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6637
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : 21-01-2020 (10:44 PM)
 المشاركات : 10,281 [ + ]
 التقييم :  145770
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 
 SMS ~
لوني المفضل : Indianred

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: التأدب مع نعم الله



جزاك الله خيراً وبارك الله فيك أخي جلال ..


 


رد مع اقتباس
قديم 15-03-2018, 11:09 PM   #3


المهذبة جدا متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7666
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 أخر زيارة : اليوم (12:19 AM)
 المشاركات : 5,683 [ + ]
 التقييم :  69388
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 
 SMS ~
'كُلُّ قلوب النَّاسِ جنسيتي
فلتُسقِطوا عنِّي جواز السَّفرْ

''
لوني المفضل : Slategray

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: التأدب مع نعم الله



بارك الله فيك أخي جلال
وجزاك خيرا
سلمت يداك


 


رد مع اقتباس
قديم 15-03-2018, 11:15 PM   #4


عمو جلال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8248
 تاريخ التسجيل :  Oct 2017
 أخر زيارة : 15-09-2019 (01:09 AM)
 المشاركات : 1,364 [ + ]
 التقييم :  5559
 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: التأدب مع نعم الله



اخي ابو حسن
اختي المهذبة جدا
الف شكر على مروركم الكريم
الذي شرفني واسعدني
باركالله بكم


 


رد مع اقتباس
قديم 20-04-2018, 08:26 AM   #5
لـمعة شـوق


نور الشمس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8542
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (05:02 PM)
 المشاركات : 20,833 [ + ]
 التقييم :  73008
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
 SMS ~
قطرات عشقي
كقطرات المطر
لوني المفضل : Fuchsia

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: التأدب مع نعم الله



جزاك الله كل خير
و اسكنك فسيح جناته


 


رد مع اقتباس
قديم 13-06-2018, 01:17 PM   #6


نسمة هدوء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6426
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 02-07-2019 (03:09 PM)
 المشاركات : 7,781 [ + ]
 التقييم :  2825
 الجنس ~
Male
 
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: التأدب مع نعم الله



جَزآك رَب ألعِبَآدْ خٍيُرٍ آلجزآء وَثَقلَ بِه مَوَآزينك
و ألٍبًسِك لٍبًآسَ آلتًقُوِىَ وً آلغفرآنَ
وً جَعُلك مِمَنً يٍظَلُهمَ آلله فٍي يٍومَ لآ ظلً إلاٍ ظله
وً عٍمرً آلله قًلٍبًكَ بآلآيمٍآنَ وَ أغمَركْ بِ فَرحةٍ دَآئِمة
علًىَ طرٍحًكْ آلًمَحِمًلٍ ب ِ النُورْ


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البجعة البنية عِطر. قسم الثروات الطبيعية 4 19-10-2018 01:36 PM
مدينة البهجة:مراكش المهذبة جدا ركن السياحة والسفر 30 25-06-2018 06:42 AM
واكتفيت ولكني ما انتهيت تعبت أنتظرك شـوق الخواطـــر 5 29-05-2011 06:12 PM


All times are GMT +3. The time now is 01:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1