ننتظر تسجيلك هـنـا

 

:: إعْلَاَنَاتُ رمضانية ::  


فـعــاليــــات رمضــان

مقالب رمضانية

رمضان بعدستك

فعالية أطباق رمضانية




نبذة عن أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها

{حارسة القرآن الكريم ، الصوامة القوامة } أم المؤمنين السيدة حفصة بنت عمر بن الخطاب - رضي الله عنها وعن أبيها -. الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام

عدد المعجبين2الاعجاب

إضافة رد
#1  
قديم 30-04-2018, 10:55 AM
نور الشمس متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~
الأوسمة الممنوحة
لوني المفضل Fuchsia
 رقم العضوية : 8542
 تاريخ التسجيل : Apr 2018
 وقتك معانا : 401 يوم
 أخر زيارة : اليوم (03:31 AM)
 الإقامة : الأحساء
 المشاركات : 15,917 [ + ]
 التقييم : 46271
 معدل التقييم : نور الشمس has a reputation beyond reputeنور الشمس has a reputation beyond reputeنور الشمس has a reputation beyond reputeنور الشمس has a reputation beyond reputeنور الشمس has a reputation beyond reputeنور الشمس has a reputation beyond reputeنور الشمس has a reputation beyond reputeنور الشمس has a reputation beyond reputeنور الشمس has a reputation beyond reputeنور الشمس has a reputation beyond reputeنور الشمس has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة الممنوحة

Mmyz3 نبذة عن أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها



{حارسة القرآن الكريم ، الصوامة القوامة }

أم المؤمنين السيدة حفصة بنت عمر بن الخطاب - رضي الله عنها وعن أبيها -.


الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد :

* نسبها : هي أم المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزّى بن رباح بن عبدالله بن قرظ بن رزاح بن عديّ بن كعب بن غالب، القرشي العدويّ. - رضي الله عنها وعن أبيها -.

* أمهــا : زينب بنت مظعون.


* هي من المهاجرات : فقد كانت قبل أن يتزوجها رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، زوجة لِـُخنيس بن حُذافة السهمي ، وقد هاجرت معه إلى الحبشة، وكان ممن شهد بدرًا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وتوفي بالمدينة.

* زواجها من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : تزوجها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في السنة الثالثة للهجرة بعد السيدة عائشة - رضي الله عنهن -.

روى الإمام البخاري - رحمه الله تعالى - في صحيحه، في باب : عرض الإنسان ابنته أو أخته على أهل الخير : عن عبدالله ابن عمر - رضي الله عنهما - : (أن عمر بن الخطاب حين تأَيّمت حفصة بنت عمر من خنيس بن حذافة السهميّ - وكان من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فتوفي بالمدينة – فقال عمر بن الخطاب : أتيتُ عثمان بن عفان فعرضت عليه حفصة، فقال : سأنظر في أمري، فلبثت ليالي، ثم لقيني فقال : قد بدا لي أن لا أتزوّج يومي هذا !! قال عمر : فلقيت أبا بكر الصديق فقلت : إن شئت زوجتك حفصة بنت عمر، فصمت أبو بكر فلم يرجع إليَّ شيئا، وكنت أوجد عليه مني على عثمان، فلبثت ليالي، ثم خطبها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأنكحتها إياه، فلقيني أبو بكر فقال : لعلك وجدتَ عليّ حين عرضتَ عليّ حفصة فلم أرجع إليك شيئا ؟ قال عمر : قلت : نعم ، قال أبو بكر : فإنه لم يمنعني أن أرجع إليك شيئًا فيما عَرضتَ عليّ إلّا أني كنتُ علمتُ أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قد ذكرها، فلم أكن لأفشي سِرّ رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، ولو تركها رسول الله - صلى الله عليه وسلم – لقبلتـُها) [أخرجه البخاري 5122].

* صداقها : أربع مئة درهم.

* لقبها : حارسة القرآن الكريم : لقد نالت هذا الشرف العظيم لأن عمر - رضي الله عنه – أوصى بأن تودَع الصحف التي جُمِعَ فيها القرآن الكريم من الرقاع والعُسُب والجلود وغيرها عند حفصة - رضي الله عنها – لأنها أولى وأجدر من غيرها في ذلك، لكوْنها زوجة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأم المؤمنين، فضلا على أنها حافظة لكتاب الله - تبارك وتعالى – كله في صدرها، ومتمكنة من القراءة والكتابة.

* وقد يتساءل متسائل لمَ لمْ تودع الصحف التي جمع منها القرآن الكريم في مصحف واحد عند خليفة المؤمنين عثمان بن عفان - رضي الله عنه - بدل أن تودع عندَ حفصة - رضي الله عنها - ؟؟.

* فالجواب : إضافة إلى ما تقدم أن عمر - رضي الله عنه – جعل أمر الخلافة شورى بين المؤمنين من بعده، فكيف يعطيها لعثمان - رضي الله عنه – وهو لا يدري من سيختارون للخلافة من بعده.

فعن - علي رضي الله عنه – قال : (رحم الله أبا بكر، هو أول من جمع كتاب الله بين اللوحين ) انظر : [البرهان 1/ و [المصاحف لأبي داود ص 50]، أما عمر - رضي الله عنه – فقد كان صاحب فكرة الجمع، وأما زيد - رضي الله عنه – فقد وضعها موضع التنفيذ. جزاهم الله جميعا عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء.

روى الإمام البخاري - رحمه الله تعالى - في صحيحه عن زيد بن ثابت - رضي الله عنه - أنه قال : (أرسل إليّ أبو بكر - رضي الله عنه -، مقتل أهل اليمامة - أي عقب استشهاد الحفظة السبعين في معركة اليمامة - فإذا عمر جالس عنده، فقال أبو بكر : إن عمر جاءني فقال : "إن القتل قد استحرّ - أي : كثر واشتدّ - يوم اليمامة بقراء القرآن، وإني أخشى أن يستمرّ القتل بالقرّاء في كل المواطن فيذهب من القرآن كثير، وإني أرى أن تأمر بجمع القرآن، فقلت : وكيف أفعل ما لا يفعله رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ؟ فقال : فقال عمر - رضي الله عنه - : هو والله خير. فلم يزل يراجعني في ذلك، حتى شرح الله صدري لذلك، ورأيت في ذلك الذي رأى عمر. قال زيد : قال أبو بكر : إنك رجل شابٌّ عاقل لا نتهمُـك، وقد كنت تكتب الوحي لرسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فتتبّع القرآن فاجمعه، فوالله لو كلّفوني نقل جبل من الجبال ما كان أثقل عليّ مما أمرني به من جمع القرآن !. قلت : كيف تفعلون شيئا لم يفعله رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ؟ قال : هو والله خير. فلم يزل أبو بكر يراجعـني حتى شرح الله صدري للذي شرح له صدر أبي بكر وعمر. فتتبعت القرآن أجمعه من العُسُب، واللخاف، وصدور الرجال، حتى وجدت آخر سورة التوبة مع أبي خزيمة الأنصاري لم أجدها مع أحد غيره (لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم) حتى خاتمة براءة، فكانت الصحف عند أبي بكر حتى توفاه الله، ثم عند عمر حياته، ثم عند حفصة بنت عمر - رضي الله عنهما -) انظر : [صحيح البخاري كتاب : ( فضائل القرآن)].

وقول زيد - رضي الله عنه - : "حتى وجدتُ آخر سورة التوبة مع أبي خزيمة الأنصاري لم أجدها مع أحد غيره "يدل على أن زيدًا لم يجدها مكتوبة إلا مع أبي خزيمة الأنصاري، وقد كان ذلك كافيًا لقبوله إياها، لأن كثيرًا من الصحابة كانوا يحفظونها، ولأن زيدًا نفسه كان يحفظها، لكنه أراد – ورَعًا منه واحتياطًا - أن يشفع الحفظ بالكتابة ". انظر : [الإتقان 1/ 101].

ونقل السيوطي عن أبي شامة – رحمهم الله تعالى - قوله : " لم أجدها مع أحد غيره " : أي لم أجدها مكتوبة مع أحد غيره.

قال أبو عبد الله المحاسبي : [... تلك المصاحف التي كُتبَ منها القرآن كانت عند الصديق لتكون إماما، ولم تفارق الصديق في حياته، ولا عَمَرَ أيامه. ثم كانت عند حفصة - رضي الله عنها -، لا تُمكّن منها، ولمّا احتيج إلى جمع الناس على قراءة واحدة، وقع الإختيار عليها في أيام عثمان، فأخذ ذلك الإمام، ونسخ في المصاحف ...]. ا هـ. انظر : [البرهان ( 1/ )] و [مباحث في علوم القرآن ص 83].

وكان ذلك في سنة خمس وعشرين للهجرة إذ قرر عثمان بن عفان - رضي الله عنه - أن ينسخ من صحف حفصة - رضي الله عنها - لتكون مصاحفه مستندة إلى أصل أبي بكر المستند بدوره إلى أصل النبي - صلى الله عليه وسلم -، المكتوب بين يديه بأمره وتوقيف منه، لتسد بذلك كل ذريعة للتشكيك والتقول على هذا الأصل، فنسخ - رضي الله عنه - ُُنسَخا وزعت على الأمصار، ثم أعاد صحف حفصة إليها، وظلّت عندها حتى توفيت. وقد حاول مروان بن الحكم (ت 65) أن يأخذها منها ليحرقها فأبت، حتى إذا توفيت أخذ مروان الصحف وأحرقها، وقال مدافعا عن وجهة نظره : "إنما فعلت هذا لأن ما فيها قد كُتبَ وحفظ بالمصحف الإمام – أي مصحف عثمان - رضي الله عنه -، فخشيت إن طال بالناس زمان أن يرتاب في شأن هذه الصحف مرتاب". انظر : [كتاب المصاحف لأبي داود (ص 24)].

وروى الإمام البخاري - رحمه الله تعالى - في صحيحه بسنده عن ابن شهاب : (أن أنس - رضي الله عنه – حدّثه أن حذيفة بن اليمان قدِم على عثمان، وكان يغازي أهل الشام في فتح أرمينية وأذربيجان مع أهل العراق، فأفزع حذيفة اختلافهم في القراءة، فقال حذيفة لعثمان : يا أمير المؤمنين أدْرِكْ هذه الأمة قبل أن يختلفوا في الكتاب اختلاف اليهود والنصارى، فأرسل عثمان إلى حفصة أن أرسلي إلينا بالصحف ننسخها في المصاحف، ثم نردها إليك، فأرسلت به حفصة إلى عثمان، فأمر زيد بن ثابت، وعبدالله بن الزبير، وسعيد بن العاص، وعبدالرحمن بن الحارث بن هشام، فنسخوها في المصاحف، وقال عثمان لرهط القرشيين الثلاثة : إذا اختلفتم أنتم وزيد بن ثابت في شيئ من القرآن، فاكتبوه بلسان قريش، فإنما نزل بلسانهم، ففعلوا حتى إذا نسخوا الصحف في المصاحف، رد عثمان الصحف إلى حفصة، وأرسل إلى كل أفق بمصحف مما نسخوا، وأمر بما سواه من القرآن في كل صحيفة أو مصحف ان يُحرق) انظر : [صحيح البخاري كتاب فضائل القرآن الباب الثاني والثالث] و [الإتقان 1/ 102 ] و [تفسير الطبري 1/ 20 ــ 21 ].

*** ملاحظة : أما النساخ القرشيون فهم : عبدالله بن الزبير، وسعيد بن العاص ، وعبدالرحمن بن الحارث بن هشام.

* وأما زيد بن ثابت فهو المدني الوحيد من النساخ الأربعة، - رضوان الله عليهم – أجمعين.

ولذلك قال : " إذا اختلفتم أنتم وزيد بن ثابت في شيئ من القرآن فاكتبوه بلسان قريش، فإنما نزل بلسانهم ، ففعلوا ".

* أما إحراق عثمان - رضي الله عنه - للمصاحف الفردية، فلم يقدُم عليه إلا بعد مشورة وتأييد من الصحابة الكرام - رضي الله عنهم أجمعين -.
فعن سويد بن غفلة قال : قال علي - رضي الله عنه - : (لا تقولوا في عثمان إلا خيرا، فوالله ما فعل الذي فعل في المصاحف إلا عن مَلَإٍ مِنا) انظر : [الإتقان (1/ 103)]، وقال - رضي الله عنه أيضا - : (لو وُلّيتُ ما وُليَ عثمان، لعملتُ بالمصاحف ما عمل) [البرهان (1/ 240)].





نزل في السيدة حفصة، وفي السيدة عائشة - رضي الله عنهن - :

1. قوله الله – تبارك تعالى - : {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاةَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [سورة التحريم 1].

فعن عائشة - رضي الله عنها - : أن النبي- صلى الله عليه وسلم - كان يمكث عند زينب بنت جحش فيشرب عندها عسلا . قالت فتواطيت أنا وحفصة أن أيتنا ما دخل عليها النبي - صلى الله عليه وسلم - فلتقل : إني أجد منك ريح مغافير، أكلت مغافير، فدخل على إحداهما فقالت ذلك له، فقال : (شربت عسلا عند زينب بنت جحش ولن أعود له) فنزل : {لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ} إلى قوله - تعالى - : {إِنْ تَتُوبَا} - لعائشة وحفصة - {وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِه حَدِيثًا } (لقوله : بل شربتُ عسلا) [مختصر صحيح مسلم 853].

* قال شيخنا الألباني في الحاشية : [فيه اختصار، وتمامه كما في تفسير صحيح البخاري : (فلن أعود، وقد حلفت أن لا تخبري بذلك أحدا)].

2. قوله - تعالى - : {وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ} [سورة التحريم 4].

فعن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال مكثت سنة وأنا أريد أن أسأل عمر بن الخطاب عن آية فما استطيع أن أسأله هيبة له، حتى خرج حاجًا فخرجت معه، فلما رجع، فكنا ببعض الطريق، عدَل إلى الأراك لحاجة له، فوقفت له حتى فرغ، ثم سرت معه فقلت : يا أمير المؤمنين مَن اللتان تظاهرتا على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من أزواجه ؟، فقال : تلك حفصة وعائشة، قال : فقلت له : والله إن كنت لأريد أن أسألك عن هذا منذ سنة، فما أستطيع هيبة لك، قال : فلا تفعل، ما ظننتَ أن عندي من علم فسلني عنه، فإن كنتُ أعلمه أخبرتك. قال : وقال عمر : والله إنا كنا في الجاهلية ما نعدّ للنساء أمرًا حتى أنزل الله فيهن ما أنزل، وقسم لهن ما قسم، قال فبينما أنا في أمر أأتمِرُه، إذ قالت لي امرأتي : لو صنعت كذا وكذا، فقلت لها : وما لك أنت ولما ههنا ؟ وما تكلفك في أمر أريده ؟ فقالت لي : عجبًا لك يا ابن الخطاب ! ما تريد أن تُراجَع أنت، وإن ابنتك لتراجع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى يظلّ يومه غضبان ! قال عمر : فآخذ ردائي ثم أخرج مكاني حتى أدخل على حفصة، فقلت لها : يا بنية ! إنك لتراجعين رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى يظلّ يومه غضبان ؟ فقالت حفصة : والله إنا لنراجعه، فقلت : تعلمينَ أني أحَذرُكِ عقوبة الله وغضبَ رسوله، يا بنية ! ....) [مختصر مسلم 857].

فكانت - رضي الله عنها - كبقية نسائه تراجع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كما تقدم في الحديث أعلاه.

وقد ثبت عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه طلّقها، ثم راجعها. إذ أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أرجعها بأمر من ربه، وهي صوامة قوامة، من المبشرات بالجنة، وأنها من أزواجه - صلى الله عليه وسلم - فيها. فلا قرت أعين مبغضيها.

فعن أنس وقيس بن زيد - رضي الله عنهما - قالا : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (قال لي جبريل : راجع حفصة، فإنها صوامة قوّامة، وأنها زوجتك في الجنة) [صحيح الجامع 4351].

روت عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ستين حديثا.

توفيت عام المجاعة ، سنة 41 للهجرة، عن ثلاث وستين عاما - رضي الله عنها وعن أبيها وأرضاهما -، وجعل الفردوس الأعلى مأواهما، وجمعنا بهما في أعلى عليين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا .



kf`m uk Hl hglclkdk ptwm vqd hggi ukih




عاشق هواها و ابو ريف معجبون بهذا.

رد مع اقتباس
قديم 30-04-2018, 11:59 AM   #2
الأقســام الشبابية


ابو ريف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8200
 تاريخ التسجيل :  Oct 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (01:18 PM)
 المشاركات : 1,259 [ + ]
 التقييم :  7574
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Aquamarine

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: نبذة عن أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها



صل الله على نبينا محمد

ورضي الله عن ام المومنين حفصه وعن ابيها

بارك الله فيك وفيما طرحتي


 


رد مع اقتباس
قديم 30-04-2018, 12:55 PM   #3


عاشق هواها غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8136
 تاريخ التسجيل :  Aug 2017
 أخر زيارة : 07-05-2019 (11:15 AM)
 المشاركات : 750 [ + ]
 التقييم :  934
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: نبذة عن أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها



جــــزاكِ الله خيرا
على طرحكِ القيم
وجعله شاهدا لكِ لا عليكِ
دمتِ بحفظ الرحمن


 


رد مع اقتباس
قديم 30-04-2018, 01:06 PM   #4


نور الشمس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8542
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : اليوم (03:31 AM)
 المشاركات : 15,917 [ + ]
 التقييم :  46271
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
لوني المفضل : Fuchsia

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: نبذة عن أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو ريف [عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]
صل الله على نبينا محمد

ورضي الله عن ام المومنين حفصه وعن ابيها

بارك الله فيك وفيما طرحتي
ابو ريف
الله يعطيك العافية
على المرور العطر
نورت الصفحة و الموضوع


 


رد مع اقتباس
قديم 30-04-2018, 01:06 PM   #5


نور الشمس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8542
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : اليوم (03:31 AM)
 المشاركات : 15,917 [ + ]
 التقييم :  46271
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
لوني المفضل : Fuchsia

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: نبذة عن أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق هواها [عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]
جــــزاكِ الله خيرا
على طرحكِ القيم
وجعله شاهدا لكِ لا عليكِ
دمتِ بحفظ الرحمن
عاشق هواها
الله يعطيك العافية
على المرور العطر
نورت الصفحة و الموضوع


 


رد مع اقتباس
قديم 02-05-2018, 05:47 AM   #6


الملكه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8293
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 أخر زيارة : 20-05-2019 (05:28 AM)
 المشاركات : 6,119 [ + ]
 التقييم :  22519
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 
لوني المفضل : Blueviolet

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: نبذة عن أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها



رضي الله عنها وارضاها
يعطيكِ العافيه على الطرح القيم والرائع
جزاكِ الله كل خير وجعله فى ميزان
حسناتك يوم القيمه تسلم
الايادى وبارك الله فيكِ
دمتِ بحفظ الرحمن




 
  مـواضـيـعـي


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسماء الرسول وصفاته في القرآن الكريم نور الشمس الرسول والصحابة 8 24-01-2019 08:17 AM


الساعة الآن 04:09 AM

استضافة و دعم : افكار و مفاهيم


أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ منتدى الجالكسي , خلفيات جالكسي @ شبكة أخبار الـرياضـة @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى الايفون , خلفيات الايفون @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "88" للمملكة العربية السعودية @ قسم الرياضة العربية @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98