:: صور من حول العالم في الكرة الأرضية ( الكاتب : ώảịţịήịg Яōşě✿ )       :: من وضع النقاط على الحروف ؟ ( الكاتب : نور الشمس )       :: كب كيك التفاح ( الكاتب : نور الشمس )       :: Kinds of Sentences ~ أنواع الجُـمَل ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: أهم و أغلى لاند كروزر gts 2019 ( الكاتب : نور الشمس )       :: اجمل العبايات للمتزوجات ( الكاتب : نور الشمس )       :: 7 سيارات رائعة تعاني من مبيعات منخفضة ( الكاتب : مسترٍيحٍ آلُِبَآلُِ )       :: تشكيلة سراويل رجالية ملونه موضة 2019 ( الكاتب : مسترٍيحٍ آلُِبَآلُِ )       :: تقديم نهائي كاس الامم الافريقية 2019 الجزائر والسنغال ( الكاتب : مسترٍيحٍ آلُِبَآلُِ )       :: الوحدات يعلن إلغاء مشاركته في البطولة العربية ( الكاتب : نور الشمس )      

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعــاليـــات شــوق

نجم الأسبوع

ضيف كرسي الإعتراف

الموضوع المميز لشهر يونيو



 
العودة   منتديات شوق > منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية > ركن المواضيع الإسلامية > الرسول والصحابة
 

شرح حديث: أسلمت على ما أسلفت من خير

عن حَكِيم بن حِزَامٍ أَنَّهُ قَالَ لِرَسُولِ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: أَيْ رَسُولَ اللهِ أَرَأَيْتَ أُمُوراً كُنْتُ أَتَحَنَّثُ بِهَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ، مِنْ صَدَقَةٍ أَوْ عَتَاقَةٍ أَوْ صِلَةِ رَحِمٍ،

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 07-06-2018, 11:18 AM
نسمة هدوء غير متواجد حالياً
    Male
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 6426
 تاريخ التسجيل : May 2015
 وقتك معانا : 1510 يوم
 أخر زيارة : 02-07-2019 (03:09 PM)
 المشاركات : 7,781 [ + ]
 التقييم : 2825
 معدل التقييم : نسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي شرح حديث: أسلمت على ما أسلفت من خير







عن حَكِيم بن حِزَامٍ أَنَّهُ قَالَ لِرَسُولِ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: أَيْ رَسُولَ اللهِ
أَرَأَيْتَ أُمُوراً كُنْتُ أَتَحَنَّثُ بِهَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ، مِنْ صَدَقَةٍ أَوْ عَتَاقَةٍ أَوْ صِلَةِ رَحِمٍ، أَفِيهَا أَجْرٌ؟
فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: "أَسْلَمْتَ عَلَى مَا أَسْلَفْتَ مِنْ خَيْرٍ".
وفي رواية: عَنْ عُرْوَةَ أَنَّ حَكِيمَ بْنَ حِزَامٍ أَعْتَقَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ مِائة رَقَبَةٍ. وَحَمَلَ عَلَى مِائَة بَعِيرٍ.
ثُمَّ أَعْتَقَ فِي الإِسْلاَمِ مِائَةَ رَقَبَةٍ. وَحَمَلَ عَلَى مِائَةِ بَعِيرٍ.
وفي رواية لمسلم: قال حكيم: قُلْتُ: فَوَالله! لاَ أَدَعُ شَيْئا صَنَعْتُهُ فِي الْجَاهِلِيَّةِ إِلاَّ فَعَلْتُ فِي الإِسْلاَمِ مِثْلَهُ.

ترجمة راوي الحديث:
هو حكيم بن حزام بن خويلد القرشي الأسدي رضى الله عنه، ابن أخي خديجة بنت خويلد رضي الله عنها

زوج النبي صلى الله عليه و سلم، وابن عم الزبير بن العوام، ولد حكيم في جوف الكعبة قبل الفيل
بثلاثة عشر سنة على خلاف، وذلك أن أمه دخلت الكعبة في نسوة من قريش وهي حامل، فأخذها الطلق، فولدت حكيماً بها.
كان من أشراف قريش ووجوهها، وكان من العلماء بأنساب قريش وأخبارها، وكان من المؤلفة قلوبهم،
أعطاه النبي صلى الله عليه وسلم - يومَ حنين - مائة بعير، فحسن إسلامه وكان أسلم عام الفتح

وعاش مائة وعشرين سنة، وأكثر الأقوال أنها ستين سنة في الجاهلية وستين سنة في الإسلام، ولم يصنع شيئاً من المعروف
في الجاهلية إلا وصنع في الإسلام مثله، كما سيأتي في حديث الباب، شهد حكيم بدراً مع الكفار
ونجا منهزماً، وكان إذا اجتهد في اليمين قال:" والذي نجاني يوم بدر"
كان حكيم جواداً حجَّ في الإسلام ومعه مائة بدنة أهداها، ومائة عبد أعتقهم، وأهدى ألف شاة

عمي قبل موته، وتوفي سنة 54 هـ، -رضي الله عنه وأرضاه-. [انظر أسد الغابة (2 /45 )، والإصابة (2 / 97)].
تخريج الحديث:
الحديث أخرجه مسلم حديث (123)، وأخرجه البخاري في "كتاب الزكاة" "باب من تصدق في الشرك ثم أسلم" حديث (1436).



شرح ألفاظ الحديث:
• (أَتَحَنَّثُ): قال أهل اللغة: أصل التحنث أن يفعل فعلاً يخرج به من الحنث وهو الإثم.
والتحنث هو التعبد، والتبرر أي فعل البر. [انظر شرح مسلم للنووي 2/ 320].
• (أَسْلَمْتَ عَلَى مَا أَسْلَفْتَ مِنْ خَيْرٍ): أي على ما قدمت من خير.
• (وَحَمَلَ عَلَى مِائَة بَعِيرٍ): أي تصدق بها.
فوائد الحديث:
الفائدة الأولى: الحديث دليل على من أسلم وقد كان في الكفر يعمل أعمالاً صالحة، وهذه الفضيلة
اختلف العلماء في المراد بها، وهي قول النبي صلى الله عليه و سلم: "أَسْلَمْتَ عَلَى مَا أَسْلَفْتَ مِنْ خَيْرٍ"
هل يثاب الكافر إذا أسلم وحسن إسلامه على ما فعله من خير في حال كفره؟
القول الأول: أن الكافر إذا أسلم لا يثاب على ما فعل من خير في حال كفره، وعللوا ذلك:

بأن الكافر لا يصح منه التقرب، لأن من شرط المتقرب أن يكون عارفاً بالمتقرب إليه
وهذا الكافر حين فعله للخير لم يحصل له العلم بالله بعد، وعليه فلا يثاب.
وأصحاب هذا القول بعد التقرير السابق ذهبوا إلى تأويل حديث الباب عن ظاهره إلى عدة تأويلات:
فقيل: معنى " أَسْلَمْتَ عَلَى مَا أَسْلَفْتَ مِنْ خَيْرٍ " أي اكتسبت طباعاً جميلة

وأنت تنتفع بتلك الطباع في الإسلام فتكون معينة لك على فعل الخير.
وقيل: معناه أنك اكتسبت بذلك ثناءً جميلاً فهو باق عليك في الإسلام.
وقيل: معناه أنها تزداد حسناتك التي تفعلها بعد الإسلام.
وقيل: معناه أن الله هداك للإسلام ببركة ما سبق من الخير.
[انظر شرح النووي (2/ 321)، والفتح (3/ 381 )، والمفهم (1/ 332)].
والقول الثاني: أن الكافر إذا أسلم يثاب على ما فعل من خير في حال كفره.
واستدلوا: بحديث الباب حيث قال النبي صلى الله عليه و سلم لحكيم رضي الله عنه حينما سأله عن أجر
ما فعل حال الكفر من الخير " أَسْلَمْتَ عَلَى مَا أَسْلَفْتَ مِنْ خَيْرٍ " أي أسلمت على قبول ما سلف لك من خير.
وأجابوا عن تعليل أصحاب القول الأول: بأن الكافر لا يصح منه الخير ولا يُعتد به في أحكام الدنيا

أما ثواب الآخرة فيما لو حسن إسلامه بعد ذلك فليس لأحد أن يمنع فضل الله تعالى، ورحمته
التي وسعت كل شيء، وهذا القول هو الأظهر والله أعلم وهو الأوفق لسعة فضل الله ورحمته.
واختار هذا القول شيخنا ابن عثيمين رحمه الله حيث قال:" الحمد لله هذه نعمة، والإسلام كله بركة

فإذا أسلم الكافر فأعماله السيئة يمحوها الإسلام، كما قال الله عز وجل:
﴿ قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَنْتَهُوا يُغْفَرْ لَهُمْ مَا قَدْ سَلَفَ ﴾ [الأنفال: 38]، وأعماله الصالحة المتعدية
من صدقة أو عتق أو صلة رحم تكتب له ولا تضيع، لقوله صلى الله عليه وسلم:" أَسْلَمْتَ عَلَى مَا سْلَفْ مِنْ خَيْرٍ "
في لفظ: " عَلَى مَا أَسْلَفْتَ مِنْ خَيْرٍ " وهذا مقتضى قوله تعالى:" إن رحمتي سبقت غضبي"...
وكذلك المرتد إذا رجع إلى الإسلام، فإنه يرجع إليه عمله الصالح لقوله تعالى:
﴿ وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ
فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾ [البقرة: 217]
فاشترط لحبوط الأعمال الموت على الكفر فإذا رجع إلى الإسلام رجعت إليه أعماله الصالحة".
[شرح صحيح البخاري لشيخنا ابن العثيمين (5/ 34- 35)].
وبنحو هذا ذكر شيخنا في تعليقه على مسلم وزاد:" فإن قيل: هل الحسنات التي عملها الكافر
في الجاهلية تبقى بمجرد إسلامه، أم يشترط أن يستمر في هذه الحسنات بعد إسلامه؟
فالجواب: ليس بشرط. أما التزام حكيم - رضي الله عنه - فهذا من عند نفسه... وهنا نسأل:
إذا كان الكافر قد عمل حسنات في الجاهلية لا يقصد بها وجه الله، فهل تكتب له؟
فالجواب: تكتب؛ لأن الرسول - صلى الله عليه و سلم - قال: " أَسْلَمْتَ عَلَى مَا أَسْلَفْتَ مِنْ خَيْرٍ" والخير الذي يفعله نفعه متعدِّ.
وهل يقال هذا الجواب في حق من كان يجمع أموالاً بطرق غير مشروعة؛ كالتمثيل، والغناء، وغيره ثم تاب عن هذا؟
فالجواب: إن كان لا يعلم بأنه حرام، فقد قال الله تعالى: ﴿ فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ ﴾ [البقرة: 275]

وعليه فالأموال لهم أما إذا كان يعلم؛ فالواجب عليه أن يتصدق بها تخلصاً منها" [التعليق على صحيح مسلم 1 /400].

وبناءً على ما سبق نقول أن للكافر مع أعمال الخير ثلاث أحوال:

الأولى: أعمال الخير في حال كفره لا تقبل فهي مردودة، قال تعالى:

﴿ وَمَا مَنَعَهُمْ أَنْ تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلَّا أَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلَا يَأْتُونَ الصَّلَاةَ إِلَّا وَهُمْ كُسَالَى وَلَا يُنْفِقُونَ إِلَّا وَهُمْ كَارِهُونَ ﴾ [التوبة: 54]
الثانية: أعمال الخير بعد موته على الكفر لن تقيه من عذاب الله، بل حبطت أعماله، ويخلد في النار قال الله تعالى:

﴿ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِنْدَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ ﴾ [النور: 39]
وقال تعالى: ﴿ وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾ [البقرة: 217].
الثالثة: أعمال الخير إذا أسلم وحسن إسلامه سيكتب له ما عمله من خير قبل الإسلام فضلاً من الله، وهذا القول هو الراجح كما تقدم.
الفائدة الثانية: الحديث فيه نموذج من نماذج حرص الصحابة -رضوان الله عليه- على الخير، وهذا يتضح

من قبل حكيم بن حزام -رضى الله عنه- وقوله، فمن حرصه -رضى الله عنه- أنه أراد إدراك الخير السابق
واللاحق فهو سأل عن أعمال برّ سابقة هل فيها أجر؟ وهو بعد الإسلام لم يترك شيئاً من الخير صنعه في الجاهلية
إلا صنع في الإسلام مثله، ومن ذلك أنه أعتق مائة رقبة وتصدق بمائة بعير، وهذا لا يستطيعه إلا أصحاب الهمم العالية
التي عاينت بقلبها سباق الآخرة والمنازل الفاضلة فلم تهنأ أن يفتها شيء من الخير، ولم تهدأ عن مسابقة السائرين.
مستلة من إبهاج المسلم بشرح صحيح مسلم (كتاب الإيمان)
الشيخ د. عبدالله بن حمود الفريح

avp p]de: Hsglj ugn lh Hsgtj lk odv





رد مع اقتباس
قديم 07-06-2018, 01:07 PM   #2
لـمعة شـوق


نور الشمس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8542
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : اليوم (12:15 AM)
 المشاركات : 18,506 [ + ]
 التقييم :  58581
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
 SMS ~
قطرات عشقي
كقطرات المطر
لوني المفضل : Fuchsia

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: شرح حديث: أسلمت على ما أسلفت من خير



جزاك الله كل خير

موضوع رائع جداً


 


رد مع اقتباس
قديم 09-06-2018, 11:48 PM   #3


ليث غسان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8596
 تاريخ التسجيل :  May 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (11:45 PM)
 المشاركات : 2,844 [ + ]
 التقييم :  10939
 
لوني المفضل : Cadetblue

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: شرح حديث: أسلمت على ما أسلفت من خير





 


رد مع اقتباس
قديم 11-06-2018, 01:41 PM   #4


نسمة هدوء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6426
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 02-07-2019 (03:09 PM)
 المشاركات : 7,781 [ + ]
 التقييم :  2825
 الجنس ~
Male
 
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: شرح حديث: أسلمت على ما أسلفت من خير



شًآكٍرُة لَكْم إطْلٌآلًتٌكْم آلٍتِيٌ إزْدٌآد بِهٌآ مُتِصَفٍحًيَ نوًرآَ
دًآمٍتُ آيًآمُكْم مُغًمِوٌرًة بُآلُسًعٌآدةٌ
دُمَتم فيِ حَفَظ الَباري


 


رد مع اقتباس
قديم 12-06-2018, 04:04 AM   #5


ام عمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6717
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 أخر زيارة : 09-04-2019 (02:46 AM)
 المشاركات : 8,007 [ + ]
 التقييم :  1178
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: شرح حديث: أسلمت على ما أسلفت من خير



جزاك المولى الجنه
وكتب الله لك اجر هذه الحروف
كجبل احد حسنات
وجعله المولى شاهداً لك لا عليك
لاعدمنا روعتك
ولك احترامي وتقديري


 


رد مع اقتباس
قديم 13-06-2018, 01:38 PM   #6


نسمة هدوء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6426
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 02-07-2019 (03:09 PM)
 المشاركات : 7,781 [ + ]
 التقييم :  2825
 الجنس ~
Male
 
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: شرح حديث: أسلمت على ما أسلفت من خير



شًآكٍرُة لَكْم إطْلٌآلًتٌكْم آلٍتِيٌ إزْدٌآد بِهٌآ مُتِصَفٍحًيَ نوًرآَ
دًآمٍتُ آيًآمُكْم مُغًمِوٌرًة بُآلُسًعٌآدةٌ
دُمَتم فيِ حَفَظ الَباري


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسألة سهلة عشق جنوني شـوق القصيـــد 6 07-03-2017 02:11 AM
أسلمت جارية عمر بن مؤمل مسلمه عصريه ركن المواضيع الإسلامية 2 28-02-2015 07:28 PM
أسلمت أم عُبَيْس مسلمه عصريه ركن المواضيع الإسلامية 2 28-02-2015 07:28 PM
ا[ قوانين كرسي الأعتراف ]ا .. تمت آضآفة للقوآنين نرجو آلاطلآع عليهآ غرور القمر •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« 14 11-07-2012 09:14 PM


All times are GMT +3. The time now is 03:27 AM.

أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ منتدى الجالكسي , خلفيات جالكسي @ شبكة أخبار الـرياضـة @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى الايفون , خلفيات الايفون @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "88" للمملكة العربية السعودية @ قسم الرياضة العربية @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1