ننتظر تسجيلك هـنـا

 

:: إعْلَاَنَاتُ رمضانية ::  


فـعــاليــــات رمضــان

مقالب رمضانية

رمضان بعدستك

فعالية أطباق رمضانية




قسم تطوير الذات كل ماتود معرفته عن تطوير الذات وتنمية قدراته

هل الأنا تدفع الى تدمير الذات ..

- الهو والأنا والأنا العليا، ثلاثة مصطلحات قدمها سيغموند فرويد، يعتبرها أقسام النفس. فرويد يقول أن الشخصية مكونة من ثلاثة أنظمة هي الهو

عدد المعجبين26الاعجاب

إضافة رد
#1  
قديم 10-11-2018, 07:39 PM
حنايا غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 8709
 تاريخ التسجيل : Aug 2018
 وقتك معانا : 273 يوم
 أخر زيارة : 20-05-2019 (05:48 AM)
 الإقامة : ماضً رحـلَ ~
 المشاركات : 3,489 [ + ]
 التقييم : 27846
 معدل التقييم : حنايا has a reputation beyond reputeحنايا has a reputation beyond reputeحنايا has a reputation beyond reputeحنايا has a reputation beyond reputeحنايا has a reputation beyond reputeحنايا has a reputation beyond reputeحنايا has a reputation beyond reputeحنايا has a reputation beyond reputeحنايا has a reputation beyond reputeحنايا has a reputation beyond reputeحنايا has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة الممنوحة

افتراضي هل الأنا تدفع الى تدمير الذات ..











-



download.jpg


الهو والأنا والأنا العليا، ثلاثة مصطلحات قدمها سيغموند فرويد، يعتبرها أقسام النفس.

فرويد يقول أن الشخصية مكونة من ثلاثة أنظمة هي الهو والأنا والأنا الأعلى، وأن الشخصية هي محصلة التفاعل بين هذه الأنظمة ثلاثة، وما يهمنا في هذه المقالة هو دراسة الأنا المتهورة والمندفعة والغير مبالية بالعواقب التي سيخلفها هذا الغلو في الثقة بالنفس والانحراف عن العقلانية والواقعية في السلوك والمبادرة والإنجاز.

فالأنا كما وصفها فرويد، هي شخصية المرء في أكثر حالاتها اعتدالا بين الهو والأنا العليا، حيث تقبل بعض التصرفات من هذا وذاك وتربطها بقيم المجتمع وقواعده، حيث من الممكن للأنا أن تقوم بإشباع بعض الغرائز التي تطلبها الهو في صورة متحضرة يقبلها المجتمع ولا ترفضها الأنا العليا.

فللإنسان نزوعات وميولات نفسية منحرفة ومعيبة قد لا تستطيع الأنا أن تتحكم وتسيطر على افرازاتها وتداعياتها، فهذا المظهر من مظاهر الأنا ذات النزوعات السلبية تتجسد في شكل أوهام وارهاصات لا أساس لها في الواقع.

ومن سمات ومؤشرات هذا التضخم والانحراف في الأنا، بروز مجموعة من السلوكات والتصرفات الغارقة في الغرور والأنانية والفخر والاعتزاز بالذات بشكل مرضي وتعسفي على شروط الواقعية والموضوعية.

إن انحراف الأنا عن واقع وآفاق الذات وعلاقتها بالواقع، قد يكون له الأثر الكبير في اخفاقاتنا وفي ضبابية رؤيتنا وعجزنا عن بلوغ أهدافنا بالشكل المطلوب والملائم لقدراتنا الشخصية وعلاقتها مع محيطها.

فالإرادة الغير المتحكم فيها، قد تقدف بنا إلى مناطق الخطر والمجهول.

ويمكن أن تورطنا في نزاعات وصراعات لا قبل لنا بها.

وبما أن الإنسان يطمح دائما إلى الكمال والتألق، فإن هذا المطمح لا يمكن تحقيقه بشكل مطلق ومكتمل على أرض الواقع، بل يمكن أن نجسد ونبلور طموحاتنا وتطلعاتنا بشكل نسبي يتوافق والإمكانيات والمهارات التي تختزنها ذاتنا البشرية.

1. الأنا التواقة للاعتراف والتمجيد

بطبيعة الإنسان، فهو محكوم بتطلعاته وأهدافه ومصالحه الذاتية، دون أن يعير لمصالح الآخرين الحيز الضروري من الاهتمام والحرص.

وكما سبق، فإن الغرور والأنانية والاعتزاز بالذات وتمجيدها وإقصاء الآخرين من تفكيرك واهتمامك، أحد الأسباب والعناصر التي تدفع بصاحبها إلى طريق الانحراف والتقوقع في متطلبات الذات ورغباتها بدون ربطها بالمحيط.

ويشكل الغرور والأنانية والفخر والاعتداد بالنفس، أفتك الأسلحة التي تدمر وتخرب الذات البشرية وتعرقلها على الإنجاز والتميز.

فالغرور مصدره العقل وغالبا ما يستعمل لإخفاء اخفاقات نفسية واجتماعية، وهو قناع لإثبات الذات وشعور غير واقعي بالتفوق على الغير، وغالبا ما يكون هذا التفوق مبنيا على أمور ثانوية خارجة عن الإنجازات المؤثرة في المجتمع (أنا فعلت كذا… اشتريت كذا… امتلكت…) وهذه التعابير والسلوكات هي استخفاف ومزايدة على إنجازات الآخرين.

أما الأنانية فهي سلاح للتدمير الذاتي يحجر القلب ويقتل اللطف ويلغي الاعتذار.

فالأنانية محاولة لإشباع الذات المحرومة والغارقة في حب وتأليه الذات ورغباتها دون الاهتمام بمصالح الآخرين.

في حين يعتبر تمجيد الذات والتذكير بمنجزاتها وأعمالها ومحاولة تضخيمها وتعظيمها دون الآخرين، فعلا ذميما وسلبيا يساهم في اغراق الذات في عالم من الأكاذيب والأوهام التي لا وجود لها في أرض الواقع.

2. الأنا ورفض الإمكانات الذاتية

إذا لم يستطع الإنسان التحكم في نظام الأنا والسيطرة على أبعادها ومراميها، فإن التعالي والعجرفة والثقة الزائفة والمبالغ فيها في الذات، كلها عوامل ومؤثرات تدفع بمعتنقها إلى الهاوية والطريق المسدود.

لهذا يتوجب علينا التعامل مع الأنا بنوع من الحيطة والترقب، ولا نتهاون في ترويضها وترشيدها، حتى لا تزيغ عن تقييم مؤهلاتنا وامكانياتنا بشكل موضوعي وعقلاني بعيد عن الإغراق في تمجيد الذات وتضخيمها.

فعدم الوعي بإمكانياتنا الذاتية، ومحاولة إعطاءها شكلا وصورة لا تتواجد في الواقع، يعرضنا للوقوع في مآزق والتباسات، تفقدنا التوازن والانضباط المطلوب في أي شخص يطمح إلى بلوغ النجاح والاستكمال الذاتي.

والفرق بين الاكتمال الذاتي والكمال الذاتي، هو كون الأول مقدور عليه وطلبه والرغبة في الوصول إليه مشروعة، وتدخل في خانة الامكانيات الإنسانية المتميزة بالنسبية.

في حين الكمال الذاتي هو مطلب يعتبر من المثل والغايات الصعبة المنال، على اعتبار أن الاطلاقية والكمال لله سبحانه وتعالى.

إذا الاطلاقية ورفع التحديات في أمور وأشياء تدخل في عالم المحال والمستحيل، يعتبر بمثابة الاندحار و السقوط في عالم الأنانية المريضة و المدمرة.

إن الأنا تنشطر إلى قسمين: جزء منها يدفعك إلى اللامعقول والسطحية والتصرف بشكل لا مسؤول وغير لائق، جزء ثاني يطالبك بتوخي الموضوعية والاتزان في اتخاد القرارات والتمسك بقيم المرونة والتواضع والواقعية.

3. الأنا وروح المنافسة

النجاح صعب جدا، حلم مستحيل، السعادة والغنى ليس للجميع.

تظهر هذه التعابير وكأنها تأتي من أشخاص لا يحبونك ولا يريدون لك النجاح والخير والتقدم.

ولكن الحقيقة عكس ذلك.

فكثير من الناس يردد هذه التعابير على نفسه يوميا، عشرات أو مئات المرات، ثم يفاجئوننا عندما لا يحققون ما يريدونه.

إن روح المنافسة مظهر من المظاهر الجلية للأنا، لأنها تعتقد دائما بالأفضل والأحسن وتريد أن تكون في أعلى وأحسن المراتب.

وهاجس المقارنة والتعليل حاضر عند أصحاب هذا السلوك في الحياة.

فهم دائما في حالة تتبع ومقارنة لإنجازات الغير مع ما تم تحقيقه، فيبدأ في استصدار سلوكات وتصرفات تنم عن الغرور والأنانية وأحيانا التسلط.

وهنا يبدأ دور الرقابة على ما يصدر منا ونحاول تهديب رؤيتنا وتصورنا للحياة والدور والرسالة التي وجدنا لتبليغها وإنجازها على هذه البسيطة.

4. الأنا والإحساس بعدم الرضا

التدمير الذاتي هو سلسلة متسقة الحلقات من تجاهل المعلومات الجديدة التي تتناقض مع المعلومات القديمة والافتراضات السابقة: أي رفض تغيير الرأي أو الموقف رغم وجود أسباب منطقية تدعو لذلك.

ورفض الاستجابة السريعة للمتغيرات بسبب عدم الاعتبار لعنصري الزمن وتكلفة الفرص الضائعة.

وتبني مقولات ورفع شعارات واتخاد قرارات تحقق مكاسب سريعة ولها تكاليف مدمرة في المستقبل.

الأنا لا تستقر على حال ولا ترضا بالموجود، فهي دائما ترغب في المزيد وفي الأحسن، فرغباتها غير محدودة وغير واقعية.

فإذا ما أنصتنا كثيرا لذواتنا واتبعنا ما تمليه علينا الأنا التي لا ترضا ولا تقنع بالإمكانات الذاتية والموضوعية، بل دائما راغبة في المراهنة على المجهول وعلى الرغبات التعجيزية.

فهي دائما تدفعنا إلى امتطاء التحديات والرهانات الواهية والزائفة، التي لا يمكن تنزيلها على أرض الواقع.

وبالتالي فإن ركوب حماقات الأنا وانعراجها وانحرافها عن المألوف أمر غير مأمون العواقب.

5. الأنا دائما على صواب

إن التدمير الذاتي نوعين، تفكيري وسلوكي.

فالتفكيري يظهر على شكل الشك والخوف من النجاح والتميز والنظرة إلى الحياة بنظرة سلبية، عقد الاستكمال والكمال والاكتراث بشدة لآراء الناس.

أما التدمير السلوكي فهو على شكل المماطلة والتسويف والكسل، وتجنب القيام بالأعمال الصعبة وبالمقابل الالتهاء بالأمور الصغيرة وعدم تحمل المسؤولية.

إن تغافل الموضوعية والواقعية والتفكير دائما في أن نكون الأحسن والأفضل على الجميع، وأن آراءنا واختياراتنا هي الصائبة والصحيحة، هو منطق خاطئ وتحليل غير واقعي وبعيد عن الحكمة والاتزان.

فالأنا دائما توهمنا بأننا على صواب ونسير في الاتجاه الصحيح، وفي المقابل الآخر غير ناضج وغير متحكم في قراراته واختياراته.

هذه أفكار وتصورات تهدم وتقوض الذات البشرية وتجعلها عرضة لتضخم الأنا والانسياق وراء غرائز ورغبات لا محل لها من التفكير الرصين والموضوعي والبعيد عن الذاتية المفرطة والأنانية المتوحشة.




..

ig hgHkh j]tu hgn j]ldv hg`hj >>





رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 07:54 PM   #2


نور الشمس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8542
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : اليوم (03:19 PM)
 المشاركات : 15,945 [ + ]
 التقييم :  46271
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
لوني المفضل : Fuchsia

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: هل الأنا تدفع الى تدمير الذات ..



معلومات قيمة
الله يعطيك العافية


 
حنايا معجبون بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 07:56 PM   #3


الود طبعي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8170
 تاريخ التسجيل :  Sep 2017
 أخر زيارة : 10-12-2018 (04:56 PM)
 المشاركات : 891 [ + ]
 التقييم :  2475
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
لوني المفضل : Black

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: هل الأنا تدفع الى تدمير الذات ..



.
سلمت يدآك..
على جميل طرحك وحسن ذآئقتك
يعطيك ربي ألف عافيه
بإنتظار جديدك بكل شوق.
..}~ مودتي


 
حنايا معجبون بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 08:00 PM   #4


ابو حسن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6637
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : يوم أمس (10:22 PM)
 المشاركات : 9,234 [ + ]
 التقييم :  80328
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 
لوني المفضل : Indianred

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: هل الأنا تدفع الى تدمير الذات ..



ليس عيباً أن ندع الأنا تنتشي بقليل من الإنجازات لكن ينبغي الحذر من الإفراط في ذلك حتى لا نتهم بحب الذات و الأنانية ..

موضوعك يعتبر بحث ومرجع مهم لكل المهتمين ،

كل الشكر لك ، حنايا لقد أثريتي قسم تطوير الذات بهذا الموضوع القيم .


لكِ تقييمي و إعجابي .


 


رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 08:23 PM   #5


ابو حسن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6637
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : يوم أمس (10:22 PM)
 المشاركات : 9,234 [ + ]
 التقييم :  80328
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 
لوني المفضل : Indianred

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: هل الأنا تدفع الى تدمير الذات ..



أتمنى سكون تنشر الموضوع هذا بحساب الموقع على تويتر .


 


رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 09:10 PM   #6


حنايا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8709
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : 20-05-2019 (05:48 AM)
 المشاركات : 3,489 [ + ]
 التقييم :  27846
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
لوني المفضل : Black

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: هل الأنا تدفع الى تدمير الذات ..







اهـلاً بمن حضر


 
ابو حسن معجبون بهذا.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:18 PM

استضافة و دعم : افكار و مفاهيم


أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ منتدى الجالكسي , خلفيات جالكسي @ شبكة أخبار الـرياضـة @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى الايفون , خلفيات الايفون @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "88" للمملكة العربية السعودية @ قسم الرياضة العربية @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98