ننتظر تسجيلك هـنـا

 

:: إعْلَاَنَاتُ رمضانية ::  


فـعــاليــــات رمضــان

مقالب رمضانية

رمضان بعدستك

فعالية أطباق رمضانية




صور من حياء الصحابة رضي الله عنهم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، أما بعد: فمن أسماء الله الحسنى "الحييُّ"؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

عدد المعجبين1الاعجاب
  • 1 اضيفت بواسطة نسمة هدوء

إضافة رد
#1  
قديم 19-11-2018, 09:49 AM
نسمة هدوء غير متواجد حالياً
    Male
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 6426
 تاريخ التسجيل : May 2015
 وقتك معانا : 1456 يوم
 أخر زيارة : 11-01-2019 (03:29 PM)
 المشاركات : 7,781 [ + ]
 التقييم : 2825
 معدل التقييم : نسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond reputeنسمة هدوء has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي صور من حياء الصحابة رضي الله عنهم








الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين
نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، أما بعد:
فمن أسماء الله الحسنى "الحييُّ"؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((إن الله حييٌّ يستحيي من عبده إذا مدَّ يديه إليه أن يردَّهما صفْرًا))؛ [أخرجه أبو داود والترمذي]
وقال عليه الصلاة والسلام:
((إن الله عز وجل حييٌّ ستِّير، يُحِبُّ الحياءَ والستر، فإذا اغتسل أحدكم فليستتر))؛ [أخرجه أبو داود والنسائي].
فالحياء صفة لله عز وجل، على ما يليق بجلاله وكماله، ليس كحياء المخلوقين، وقد جاءت النصوص
بالحث على الحياء والترغيب فيه، وأن الله جل جلاله يحبُّه، وأنه خيرٌ كلُّه، وأنه من شُعَب الإيمان.
وهو خُلُق تقرُّهُ الفِطَر المستقيمة، وتدعو إليه العقول السليمة؛ لأنه يبعث
على ترك الأمور القبيحة، والتحلِّي بالصفات الجميلة.
قال الحسن رحمه الله: "أربع من كُنَّ فيه كان كاملًا، ومن تعلَّق بواحدة منهنَّ كان من صالحي قومه:

دين يرشده، وعقل يُسدِّده، وحَسَب يصونه، وحياء يقُوده".
قال الأصمعي رحمه الله: "سمعتُ أعرابيًّا يقول: من كساه الحياء ثوبه لم يرَ الناس عيبه".

وقد اتَّصف بهذا الخُلُق صفوة الخلق والأنبياء عليهم الصلاة والسلام، فنبيُّنا محمد
صلى الله عليه وسلم كان أشدَّ حياءً من العذراء في خِدْرِها، ونبيُّ الله موسى عليه السلام
كان حييًّا ستِّيرًا، لا يُرى من جلده شيء استحياء منه؛ [متفق عليه].
وقد كان الصحابة رضي الله عنهم ممن اتصفوا بهذا الخُلُق، على رأس هؤلاء أمير المؤمنين عثمان

بن عفان رضي الله عنه، فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم، والملائكة الكِرام يستحيون منه
فعن عائشة رضي الله عنها، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن عثمان رجل حيي))
وفي رواية: ((ألا أستحيي من رجل تستحيي منه الملائكة))؛ [أخرجه مسلم]
ومن صور حياء الصحابة رضي الله عنهم:

الحياء من رسول الله صلى الله عليه وسلم:
عن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: "لما بايعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم كنتُ أشدَّ

الناس حياءً من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فما ملأتُ عيني من رسول الله صلى الله عليه
وسلم ولا راجعتُه بما أُريدُ حتى لحق بالله عز وجل حياءً منه"؛ [أخرجه أحمد].
وعن أنس رضي الله عنه، قال: "بعثني أبو طلحة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لأدعوه

وقد جعل طعامًا، قال: فأقبلتُ ورسول الله صلى الله عليه وسلم مع الناس، فنظر إليَّ
فاستحييتُ فقلتُ: أجِبْ أبا طلحة"؛ [أخرجه مسلم].
وحياء الإنسان من الآخرين يدل على توقيره واحترامه لهم، ومكانتهم عنده.


الحياء من فعل ما يخرم المروءة:

عن عبدالله بن مُغَفَّل رضي الله عنه قال: "كُنَّا مُحاصرين قصر خيبر، فرمى إنسان بجراب فيه

شحم، فَنَزَوْتُ لآخُذُه، فالتفتُّ فإذا النبي صلى الله عليه وسلم، فاستحييتُ منه"؛ [متفق عليه].
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: وفي قوله: "فاستحييت منه" إشارة إلى ما كانوا عليه من توقير

النبي صلى الله عليه وسلم، ومن معاناة التنزُّه عن خوارم المروءة.

الحياء من ذكر ما يُستحيَا منه عرفًا:
عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: كنتُ رجلًا مذَّاءً، فاستحييتُ أن أسأل رسول الله
صلى الله عليه وسلم، فأمرتُ المقداد بن الأسود أن يسأله، فقال: ((فيه الوضوء))، وفي رواية:
"كنت رجلًا مذَّاءً، فأمرت رجلًا أن يسأل النبي صلى الله عليه وسلم لمكان ابنته"؛ [متفق عليه].
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: وفيه استعمال الأدب في ترك المواجهة بما يُستحيا

منه عُرْفًا، وترك ذكر ما يتعلَّق بجِماع المرأة ونحوه بحضرة أقاربها.
وإن أراد الإنسان الإخبار عما يستحي منه، فليكن التعبير عن ذلك بأدب وإيجاز

فعن أُمِّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها، قالت: إن رجلًا أتى النبي صلى الله عليه وسلم
فقال: إنه احترق، قال: ((مالك؟))، قال: أصبْتُ أهلي في رمضان، وفي رواية أبي هريرة
رضي الله عنه، قال: "وقَعْتُ على امرأتي وأنا صائم"؛ [متفق عليه].
وعن عائشة رضي الله عنها، قالت: "حججنا مع النبي صلى الله عليه وسلم، فأفضنا

يوم النحر، فحاضت صفية، فأراد النبي صلى الله عليه وسلم منها ما يريد الرجل من أهله
فقلت: يا رسول الله: إنها حائض"؛ [أخرجه البخاري].
وعن عبدالله بن شهاب الخولاني، قال: "كنتُ نازلًا على عائشة، فاحتلمْتُ في ثوبي

فغمستُهما في الماء، فرأتني جارية لعائشة فأخبرتْها، فبعثت إليَّ عائشة، فقالت: ما حملَكَ
على ما صنعتَ بثوبيك؟ قال: قُلتُ: رأيتُ ما يرى النائم في نومه"؛ [أخرجه مسلم].

حياء الصغار وأدبهم عند وجود الكبار:

عن عبدالله ابن عمر رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إنمن الشجر شجرة
لا يسقط ورقها، وإنها مثل المسلم، فحدِّثوني: ما هي؟))، فوقع الناس في شجر البوادي، قال عبدالله:
فوقع في نفسي أنها النخلة، فاستحييتُ، ثم قالوا: حدِّثنا، ما هي يا رسول الله؟ قال: ((هي النخلة))
قال عبدالله: فحدَّثْتُ أبي بما وقع في نفسي، فقال: ما منعَكَ أن تقولها؟ لو كنتَ قُلتَها
كان أحبَّ إليَّ من كذا وكذا، قال: ما منعني إلَّا أني لم أركَ ولا أبا بكر تكلمتما فكرهتُ
وفي رواية: "فأردْتُ أن أقول: هي النخلةُ، فإذا أنا أصغر القوم، فسكتُّ"، وفي رواية:
"فإذا أنا عاشر عشرة، أنا أحدثهم"؛ [متفق عليه].
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: وفيه استحباب الحياء ما لم يُؤدِّ إلى تفويت

مصلحة؛ ولهذا تمنَّى عمر أن ابنه لم يسكت.

حياء الصحابيات رضي الله عنهن:
الحياء إذا كان في الرجال جميلًا، فهو في النساء أجمل، فالمرأة من طبيعتها وفطرتها الاستحياء
قال الله عز وجل: ﴿فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ﴾ [القصص: 25]، قال الحافظ
ابن كثير رحمه الله: رُوي عن أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه أنه قال: "جاءت متسترة
بكم درعها، ليست بسَلْفَع من النساء لا خرَّاجة ولا ولَّاجة"، هذا إسناد صحيح.
قال الجوهري: السلفع من النساء: الجريئة السليطة.

ونساء الصحابة رضي الله عنهم، كان الحياء خُلُقهن، وإن كان ذلك لم يمنعهن من السؤال

والفقه في الدين؛ فعن أُمِّ المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما قالت:
"نعم النساء نساء الأنصار، لم يمنعهن الحياء أن يتفقهنَ في الدين"؛ [متفق عليه].
لقد بلغ الحياء بأمهات المؤمنين، ونساء الصحابة رضي الله عنهن، أن يسترن وجوههنَّ

وأن يضعن أيديهنَّ على رؤوسهنَّ، إذا سمعن ما يُستحيا منه؛ فعن أُمِّ سلمة رضي الله عنها
قالت: جاءت أُمُّ سليم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالت: يا رسول الله، إن الله
لا يستحيي من الحق، فهل على المرأة من غسل إذا احتلمت؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
((نعم، إذارأت الماء))، فغطَّت أمُّ سلمة رضي الله عنها وجْهَها، وقالت: يا رسول الله، وتحتلم المرأة؟
فقال صلى الله عليه وسلم: ((نعم، تربَتْ يداك، ففيمَ يُشبهها ولدُها))؛ [متفق عليه].

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: "جاءت فاطمة بنت عتبة تُبايع رسول الله صلى الله عليه وسلم
فأخذ عليها: ﴿ أَنْ لَا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَلَا يَسْرِقْنَ وَلَا يَزْنِينَ ﴾ [الممتحنة: 12]، فوضعت
يدها على رأسها حياء، فأعجبه ما رأى منها، فقالت عائشة: أقري أيتها المرأة، فوالله
ما بايعنا إلا على هذا، قالت: فنعم إذًا، فبايعها بالآية"؛ [أخرجه أحمد].
وبلغ الحياء بهن أن تتمنَّع البِكْر، فلا تنطق مُبديةً رغبتها في النكاح بل تسكت؛ فعن أمِّ المؤمنين

عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((لا تُنكَح البِكْر حتى تُستأذن))، قلت: يا رسول الله، إن البكر تستحيي
فقال عليه الصلاة والسلام: ((إذْنُها صُماتُها))؛ [متفق عليه].
وبلغ الحياء بهن أن يمتنعنَ من المشي مع الرجال الأجانب؛ فعن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما
قالت: "تزوَّجني الزبير وما له في الأرض من مال، وكنت أنقل النوى من أرض الزبير، وهي مني
على ثلثي فرسخ، فجئتُ يومًا والنوى على رأسي، فلقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه
نفر من الأنصار، فدعاني ثم قال: ((إخ إخ))؛ ليحملني خلفه، فاستحييتُ أن أسير مع الرجال
فعرَف النبي صلى الله عليه وسلم أنِّي قد استحييتُ، فمضى"؛ [أخرجه البخاري].
ويبلغ الحياء غايته ومنتهاه عند أُمِّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها المبرَّأة المطهَّرة من كل شكٍّ وريبة

فتستحيي رضي الله عنها وأرضاها أن تخلع ثيابها عند رجل ميت من أطهر وأغير عباد الله المؤمنين
ومن أفضل الصحابة بعد أبي بكر الصديق، وهو أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه
فعن أُمِّ المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، قالت: "كنت أدخُلُ بيتي
الذي دُفِن فيه رسولُ الله صلى الله عليه وسلم وأبي، فأضع ثيابي، وأقول: إنما هو زوجي وأبي
فلما دُفِن عُمَرُ معهم، فوالله ما دخلتُه إلَّا وأنا مشدودة عليَّ ثيابي حياءً من عمر"؛ [أخرجه أحمد].
اللهم وفِّقنا ونساءنا للتحلِّي بخُلُق الحياء، واجعلنا ممن يقتدي بصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك.

فهد بن عبدالعزيز عبدالله الشويرخ





w,v lk pdhx hgwphfm vqd hggi ukil




نزف القلم معجبون بهذا.

رد مع اقتباس
قديم 19-11-2018, 01:48 PM   #2


سُكُون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6699
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 أخر زيارة : اليوم (10:47 PM)
 المشاركات : 17,476 [ + ]
 التقييم :  33369
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
لوني المفضل : Black

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: صور من حياء الصحابة رضي الله عنهم



رضوان الله عليهم

جزاك الله خير


::


 


رد مع اقتباس
قديم 20-11-2018, 08:59 PM   #3


نور الشمس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8542
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : اليوم (10:47 PM)
 المشاركات : 16,101 [ + ]
 التقييم :  47396
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
لوني المفضل : Fuchsia

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: صور من حياء الصحابة رضي الله عنهم



رضي الله عنهم
جزاك الله كل خير


 


رد مع اقتباس
قديم 06-01-2019, 02:47 AM   #4


نزف القلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7737
 تاريخ التسجيل :  Feb 2017
 أخر زيارة : 11-02-2019 (05:04 AM)
 المشاركات : 467 [ + ]
 التقييم :  1264
لوني المفضل : Cadetblue

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: صور من حياء الصحابة رضي الله عنهم



بارك الله فيك
على جميل طرحك واختيارك لنا هذا الموضوع
نسأل الله ان يجعله في ميزان حسناتك
نسأل الله ان يجعلك من عباده الصالحين
ونسأل الله ان يجعل الفردوس الاعلى هى دارك وقرارك
ونسأل الله ان يغفر لك ويجعلك من السعداء
الفائزين فى الدنيا والاخرة


 


رد مع اقتباس
قديم 24-01-2019, 04:04 AM   #5


مشمش غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6669
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : 14-05-2019 (10:04 AM)
 المشاركات : 710 [ + ]
 التقييم :  1910
 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: صور من حياء الصحابة رضي الله عنهم





موضوع يستحق القراءة
وجهود تستحق الإشادة
بموازين حسناتك يارب
وجزاك المولى خير الجزاء"


 


رد مع اقتباس
قديم 24-01-2019, 05:23 AM   #6


الملكه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8293
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 أخر زيارة : 23-05-2019 (08:53 PM)
 المشاركات : 6,120 [ + ]
 التقييم :  22619
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 
لوني المفضل : Blueviolet

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: صور من حياء الصحابة رضي الله عنهم



جزاك الله كل خير
على هذا الموضوع القييم
بارك الله فيكِ وعافاك
سلم لنا طرحكِ المفيد
وسلم لنا ذوقــــك
جزاك الله خيراعظيما
وجعل ماقدمتيه
في ميزان حسناتك


 
  مـواضـيـعـي


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكم نشر صور النساء نيرا ركن المواضيع الإسلامية 10 27-03-2019 12:56 AM
لا تثريب عليكم أو لا تعيّر مذنبا!! نور الشمس الرسول والصحابة 7 24-01-2019 08:25 AM
* حياتنا بين هموم الدنيا والآخرة عزوز - ركن المواضيع الإسلامية 7 30-11-2018 11:48 AM
كل شيء بفضل الله نيرا ركن المواضيع الإسلامية 5 25-11-2018 12:58 PM


الساعة الآن 11:12 PM

استضافة و دعم : افكار و مفاهيم


أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ منتدى الجالكسي , خلفيات جالكسي @ شبكة أخبار الـرياضـة @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى الايفون , خلفيات الايفون @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "88" للمملكة العربية السعودية @ قسم الرياضة العربية @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98