:: صور من حول العالم في الكرة الأرضية ( الكاتب : ώảịţịήịg Яōşě✿ )       :: من وضع النقاط على الحروف ؟ ( الكاتب : نور الشمس )       :: كب كيك التفاح ( الكاتب : نور الشمس )       :: Kinds of Sentences ~ أنواع الجُـمَل ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: أهم و أغلى لاند كروزر gts 2019 ( الكاتب : نور الشمس )       :: اجمل العبايات للمتزوجات ( الكاتب : نور الشمس )       :: 7 سيارات رائعة تعاني من مبيعات منخفضة ( الكاتب : مسترٍيحٍ آلُِبَآلُِ )       :: تشكيلة سراويل رجالية ملونه موضة 2019 ( الكاتب : مسترٍيحٍ آلُِبَآلُِ )       :: تقديم نهائي كاس الامم الافريقية 2019 الجزائر والسنغال ( الكاتب : مسترٍيحٍ آلُِبَآلُِ )       :: الوحدات يعلن إلغاء مشاركته في البطولة العربية ( الكاتب : نور الشمس )      

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعــاليـــات شــوق

نجم الأسبوع

ضيف كرسي الإعتراف

الموضوع المميز لشهر يونيو



 
العودة   منتديات شوق > منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية > ركن المواضيع الإسلامية > الرسول والصحابة
 

سيرة الصحابي الجليل -المقداد بن عمرو الأسود رضي الله عنه

سيرة الصحابي الجليل -المقداد بن عمرو الأسود رضي الله عنه تحدث عنه أصحابه ورفاقه فقالوا: " أول من عدا به فرسه في سبيل الله، المقداد بن الأسود.. والمقداد بن

عدد المعجبين5الاعجاب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 09-02-2019, 02:46 PM
الأقسـام الأســرية
أشواق العنزي متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6331
 تاريخ التسجيل : Apr 2015
 وقتك معانا : 1565 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (10:08 PM)
 المشاركات : 789 [ + ]
 التقييم : 4481
 معدل التقييم : أشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة الممنوحة

افتراضي سيرة الصحابي الجليل -المقداد بن عمرو الأسود رضي الله عنه










الصحابي -المقداد mod_article546409_1.


الصحابي -المقداد 154970866143934.gif

سيرة الصحابي الجليل -المقداد بن عمرو الأسود رضي الله عنه
تحدث عنه أصحابه ورفاقه فقالوا:
" أول من عدا به فرسه في سبيل الله، المقداد بن الأسود..
والمقداد بن الأسود، هو بطلنا هذا المقداد بن عمرو كان قد حالف في الجاهلية الأسود بن عبد يغوث فتبناه، فصار يدعى المقداد بن الأسود، حتى اذا نزلت الآية الكريمة التي تنسخ التبني، نسب لأبيه عمرو بن سعد..
المقداد بن عمرو رضي الله عنه من المبكّرين بالاسلام، وسابع سبعة جاهروا باسلامهم وأعلنوه، حاملا نصيبه من أذى قريش ونقمتها، فيس شجاعة الرجال وغبطة الحواريين..!!
ولسوف يظل موقفه يوم بدر لوحة رائعة كل من رآه لو أنه كان صاحب هذا الموقف العظيم..
يقول عبدالله بن مسعود صاحب رسول الله صل الله عليه وسلم :
" لقد شهدت من المقداد مشهدا، لأن أكون صاحبه، أحبّ اليّ مما في الأرض جميعا".
في ذلك اليوم الذي بدأ عصيبا.. حيث أقبلت قريش في بأسها الشديد واصرارها العنيد، وخيلائها وكبريائها..
في ذلك اليوم.. والمسلمون قلة، لم يمتحنوا من قبل في قتال من أجل الاسلام، فهذه أول غزوة لهم يخوضونها..
ووقف الرسول صل الله عليه وسلم : يعجن ايمان الذين معه، ويبلوا استعدادهم لملاقاة الجيش الزاحف عليهم في مشاته وفرسانه..

وراح يشاورهم في الأمر، وأصحاب الرسول صل الله عليه وسلم : يعلمون أنه حين يطلب المشورة والرأي، فانه يفعل ذلك حقا، وأنه يطلب من كل واحد حقيقة اقتناعه وحقيقة رأيه، فان قال قائلهم رأيا يغاير رأي الجماعة كلها، ويخالفها فلا حرج عليه ولا تثريب..
وخاف المقدادا أن يكون بين المسلمين من له بشأن المعركة تحفظات... وقبل أن يسبقه أحد بالحديث همّ هو بالسبق ليصوغ بكلماته القاطعة شعار المعركة، ويسهم في تشكيل ضميرها.
ولكنه قبل أن يحرك شفتيه، كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه قد شرع يتكلم فاطمأن المقداد كثيرا.. وقال أبو بكر فأحسن، وتلاه عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقل وأحسن..

ثم تقدم المقداد رضي الله عنه بن عمرو رضي الله عنه وقال:
" يا رسول الله..
امض لما أراك الله، فنحن معك..
والله لا نقول لك كما قالت بنو اسرائيل لموسى
اذهب أنت وربك فقاتلا انا هاهنا قاعدون..
بل نقول لك: اذهب أنت وربك فقاتلا انا معكما مقاتلون..!!
والذي بعثك بالحق، لو سرت بنا الى برك العماد لجالدنا معك من دونه حتى تبلغه. ولنقاتلن عن يمينك وعن يسارك وبين يديك ومن خلفك حتى يفتح الله لك".. انطلقت الكلمات كالرصاص المقذوف.. وتلل وجه رسول الله صل الله عليه وسلم وأشرق فمه عن دعوة صالحة دعاها للمقداد.. وسرت في الحشد الصالح المؤمن حماسة الكلمات الفاضلة التي أطلقها المقداد رضي الله عنه بن عمرو رضي الله عنه والتي حددت بقوتها واقناعها نوع القول لمن أراد قولا.. وطراز الحديث لمن يريد حديثا..!!
أجل لقد بلغت كلمات المقداد غايتها من أفئدة المؤمنين، فقام سعد بن معاذ رضي الله عنه زعيم الأنصار، وقال:

" يا رسول الله..
لقد آمنا بك وصدّقناك، وشهدنا أنّ ما جئت به هو الحق.. وأعطيناك على ذلك عهودنا ومواثيقنا، فامض يا رسول الله لما أردت، فنحن معك.. والذي عثك بالحق.. لو استعرضت بنا هذا البحر فخضته لخضناه معك، ما تخلف منا رجل واحد، وما نكره أن تلقى بنا عدوّنا غدا..
انا لصبر في الحرب، صدق في اللقاء.. ولعل الله يريك منا ما تقر عينك.. فسر على بركة الله"..

وامتلأ قلب الرسول صل الله عليه وسلم بشرا..
وقال لأصحابه:" سيروا وأبشروا"..
والتقى الجمعان..
وكان من فرسان المسلمين يومئذ ثلاثة لا غير: المقداد بن عمرو، ومرثد بن أبي مرثد، والزبير بن العوّام، بينما كان بقية المجاهدين مشاة، أو راكبين ابلا..

ان كلمات المقداد رضي الله عنه بن عمرو رضي الله عنه التي مرّت بنا من قبل، لا تصور شجاعته فحسب، بل تصور لنا حكمته الراجحة، وتفكيره العميق..

وكذلك كان المقداد..

كان حكيما أريبا، ولم تكن حمته تعبّر عن نفسها في مجرّد كلمات، بل هي تعبّر عن نفسها في مبادئ نافذة، وسلوك قويم مطرّد. وكانت تجاربه قوتا لحكته وريا لفطنته..

ولاه الرسول صل الله عليه وسلم على احدى الولايات يوما، فلما رجع سأله النبي صل الله عليه وسلم ::

" كيف وجدت الامارة"..؟؟
فأجاب في صدق عظيم:
" لقد جعلتني أنظر الى نفسي كما لو كنت فوق الناس، وهم جميعا دوني..
والذي بعثك بالحق، لا اتآمرّن على اثنين بعد اليوم، أبدا"..
واذا لم تكن هذه الحكمة فماذا تكون..؟
واذا لم يكن هذا هو الحكيم فمن يكون..؟
رجل لا يخدع عن نفسه، ولا عن ضعفه..
يلي الامارة، فيغشى نفسه الزهو والصلف، ويكتشف في نفسه هذا الضعف، فيقسم ليجنّبها مظانه، وليرفض الامارة بعد تلك التجربة ويتتحاماها.. ثم يبر بقسمه فلا يكون أميرا بعد ذلك أبدا..!!
لقد كان دائب التغني بحديث سمعه من رسول الله صل الله عليه وسلم : .. هوذا:

" ان السعيد لمن جنّب الفتن"..
واذا كان قد رأى في الامارة زهوا يفتنه، أو يكاد يفتنه، فان سعادته اذن في تجنبها..
ومن مظاهر حكمته، طول أناته في الحكم على الرجال..
وهذه أيضا تعلمها من رسول الله صل الله عليه وسلم :.. فقد علمهم صل الله عليه وسلم : أن قلب ابن آدم أسرع تقلبا من القدر حين تغلي..

وكان المقداد رضي الله عنه بن عمرو رضي الله عنهيرجئ حكمه الأخير على الناس الى لحظة الموت، ليتأكد أن هذا الذي يريد أن يصدر عليه حكمه لن يتغير ولن يطرأ على حياته جديد.. وأي تغيّر، أو أي جديد بعد الموت..؟؟
وتتألق حكمته في حنكة بالغة خلال هذا الحوار الذي ينقله الينا أحد أصحابه وجلسائه، يقول:
" جلسنا الى المقداد رضي الله عنه بن عمرو رضي الله عنه
يوما فمرّ به رجل..
فقال مخاطبا المقداد: طوبى لهاتين العينين اللتين رأتا رسول الله صل الله عليه وسلم :..
والله لوددنا لو أن رأينا ما رأيت، وشهدنا ما شهدت فأقبل عليه المقداد وقال:
ما يحمل أحدكم على أن يتمنى مشهدا غيّبه الله عنه، لا يدري لو شهده كيف كان يصير فيه؟؟ والله، لقد عاصر رسول الله صل الله عليه وسلم أقوام كبّهم الله عز وجل على مناخرهم في جهنم. أولا تحمدون الله الذي جنّبكم مثلا بلائهم، وأخرجكم مؤمنين بربكم ونبيكم"..

حكمة وأية حكمة..!!
انك لا تلتقي بمؤمن يحب الله ورسوله، الا وتجده يتمنى لو أنه عاش أيام الرسول ورآه..!
ولكن بصيرة المقداد الحاذق الحكيم تكشف البعد المفقود في هذه الأمنية..
ألم يكن من المحتمل لهذا الذي يتمنى لو أنه عاش تلك الأيام.. أن يكون من أصحاب الجحيم..
ألم يكون من المحتمل أن يكفر مع الكافرين.
وأليس من الخير اذن أن يحمد الله الذي رزقه الحياة في عصور استقرّ فيها الاسلام، فأخذه صفوا عفوا..

هذه نظرة المقداد رضي الله عنه بن عمرو رضي الله عنه ، تتألق حكمة وفطنة.. وفي كل مواقفه، وتجاربه، وكلماته، كان الأريب الحكيم..

وكان حبالمقداد رضي الله عنه بن عمرو رضي الله عنه للاسلام عظيما..
وكان الى جانب ذلك، واعيا حكيما..
والحب حين يكون عظيما وحكيما، فانه يجعل من صاحبه انسانا عليّا، لا يجد غبطة هذا الحب في ذاته.. بل في مسؤولياته..
المقداد رضي الله عنه بن عمرو رضي الله عنه من هذا الطراز..
فحبه الرسول صل الله عليه وسلم . ملأ قلبه وشعوره بمسؤولياته عن سلامة الرسول صل الله عليه وسلم ، ولم يكن تسمع في المدينة فزعة، الا ويكون المقداد في مثل لمح البصر واقفا على باب رسول الله صل الله عليه وسلم ممتطيا صهوة فرسه، ممتشقا مهنّده وحسامه..!!

وحبه للاسلام، ملأ قلبه بمسؤولياته عن حماية الاسلام.. ليس فقط من كيد أعدائه.. بل ومن خطأ أصدقائه..

خرج المقداد رضي الله عنه يوما في سريّة، تمكن العدو فيها من حصارهم، فأصدر أمير السرية أمره بألا يرعى أحد دابته.. ولكن أحد المسلمين لم يحط بالأمر خبرا، فخالفه، فتلقى من الأمير عقوبة أكثر مما يستحق، أ، لعله لا يستحقها على الاطلاق..

فمر المقداد رضي الله عنه بالرجل يبكي ويصيح، فسأله، فأنبأه ما حدث
فأخذ المقداد رضي الله عنه بيمينه، ومضيا صوب الأمير، وراح المقداد يناقشه حتى كشف له خطأه وقال له:

" والآن أقده من نفسك..
ومكّنه من القصاص"..!!
وأذعن الأمير.. بيد أن الجندي عفا وصفح، وانتشى المقداد رضي الله عنه بعظمة الموقف، وبعظمة الدين الذي أفاء عليهم هذه العزة، فراح يقول وكأنه يغني:

" لأموتنّ، والاسلام عزيز"..!!
أجل تلك كانت أمنيته، أن يموت والاسلام عزيز.. ولقد ثابر مع المثابرين على تحقيق هذه الأمنية مثابرة باهرة جعلته أهلا لأن يقول له الرسول صل الله عليه وسلم :

"ان الله أمرني بحبك..
وأنبأني أنه يحبك"...









sdvm hgwphfd hg[gdg -hglr]h] fk ulv, hgHs,] vqd hggi uki





رد مع اقتباس
قديم 09-02-2019, 02:49 PM   #2


مشاعر مبعثره غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7535
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 أخر زيارة : 09-07-2019 (07:21 AM)
 المشاركات : 30,915 [ + ]
 التقييم :  54445
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
 SMS ~
مثل آلثريآ مآلي تلآحيق ... مضوي شعآعي في سمَآ گل مخلۆق🌹
لوني المفضل : Black

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: سيرة الصحابي الجليل -المقداد بن عمرو الأسود رضي الله عنه



اشكرك على هذا الطرح


 
أشواق العنزي معجبون بهذا.


رد مع اقتباس
قديم 09-02-2019, 06:03 PM   #3
الأقسـام الأســرية


أشواق العنزي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6331
 تاريخ التسجيل :  Apr 2015
 أخر زيارة : يوم أمس (10:08 PM)
 المشاركات : 789 [ + ]
 التقييم :  4481
لوني المفضل : Cadetblue

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: سيرة الصحابي الجليل -المقداد بن عمرو الأسود رضي الله عنه



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشاعر مبعثره [عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]
اشكرك على هذا الطرح






أسعدني كثيرا التواجد الطيب من مقامكم الكريم

فائق شكري لدردكم الشيق

فدمتم بسعادة لاتفاركم













[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]


 


رد مع اقتباس
قديم 09-02-2019, 11:57 PM   #4


عنيزاوي حنون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7231
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (02:24 AM)
 المشاركات : 8,622 [ + ]
 التقييم :  15820
 
لوني المفضل : Blue

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: سيرة الصحابي الجليل -المقداد بن عمرو الأسود رضي الله عنه



جميل ورائع ومميز ماقدمته لنا
دام لنا عطائك الجميل والرائع والمتميز
دمت بحفظ الله


 


رد مع اقتباس
قديم 10-02-2019, 12:33 AM   #5
الأقسام الأدبية


صمتي اتعبهم متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8907
 تاريخ التسجيل :  Jan 2019
 أخر زيارة : اليوم (02:21 AM)
 المشاركات : 4,394 [ + ]
 التقييم :  10862
 الدولهـ
Saudi Arabia
 
 SMS ~
عندما يتحول الحب إلى كراهية
والتضحية إلى نكران
والإنسان إلى وحش ،

لا نملك إلّا إنّ نصمت .
لوني المفضل : Cadetblue

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: سيرة الصحابي الجليل -المقداد بن عمرو الأسود رضي الله عنه



جزاك الله خيرا


 


رد مع اقتباس
قديم 10-02-2019, 02:25 AM   #6


sasa2010 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8923
 تاريخ التسجيل :  Jan 2019
 أخر زيارة : 07-03-2019 (04:23 AM)
 المشاركات : 1,905 [ + ]
 التقييم :  1660
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 
 SMS ~
اللَّهُمُّ اِنْكِ عَفْوَ تَحَبَّ الْعَفْوُ فاعفو عَنَا
لوني المفضل : Black

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: سيرة الصحابي الجليل -المقداد بن عمرو الأسود رضي الله عنه



إبداع دون حدود..
وتمييز دون توقف..
وعطاء باذخ لم يحتضن غير الجمال


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصحابي الجليل جابر بن عبد الله بن عمرو الأنصاري ام عمر الرسول والصحابة 6 17-04-2016 11:07 AM
سيرة اول فرسان الاسلام الصحابى المقداد بن عمرو زمن النسيان ركن المواضيع الإسلامية 2 28-02-2015 07:00 PM
الصحابي الجليل عمرو بن العاص رضي الله عنه مسلمه عصريه ركن المواضيع الإسلامية 2 15-02-2015 03:56 PM
سيرة الصحابى الجليل عبد الله بن مسعود زمن النسيان ركن المواضيع الإسلامية 0 16-12-2014 04:41 AM
سيرة الصحابى الجليل عمرو بن الجموح زمن النسيان ركن المواضيع الإسلامية 0 16-12-2014 03:05 AM


All times are GMT +3. The time now is 03:02 AM.

أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ منتدى الجالكسي , خلفيات جالكسي @ شبكة أخبار الـرياضـة @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى الايفون , خلفيات الايفون @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "88" للمملكة العربية السعودية @ قسم الرياضة العربية @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1