:: إِذْ تُصْعِدُون ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: أميرات السهرة ( الكاتب : الاميره النائمه )       :: نتائج فعالية تحدي الثنائيات ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: فريق القمر\ غرف نوم ناعمة (2) ( الكاتب : ώảịţịήịg Яōşě✿ )       :: فريق القمر\ غرف نوم ناعمة (1) ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: كبار اوربا في كوبا امريكا ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: الجزائر تفتتح مشوارها في إفريقيا بالفوز على كينيا ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: جماهير الزمالك تساند ساسي في كأس إفريقيا ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: للمرة الثالثة.. النصر ينتظر الرئيس القادم ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: كل ما يهمك عن السياحة في جوانزو الصينية ( الكاتب : عنيزاوي حنون )      

عنيزاوي حنون : اهدي الجميع بمناسبة انتهاء مسابقة التحدي من اختنا الغاليه سكون وتميز الاعضاء بالمشاركات وابداعهم الرائع

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعــاليـــات شــوق

تحدي الثنائيات

من الصفر

قريبا



 
العودة   منتديات شوق > منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية > الخيـمــة الرمضـــانيــة
 

الخيـمــة الرمضـــانيــة مواضيع شهر رمضان المبارك 1439 - 2018

الأسرة في رمضان بين التدبير أو التبذير

ينبغي التخلص من القيم الاستهلاكية السيئة الضارة حتى لا يتسبب الاستهلاك الترفي في وجود الفقر وسط الرخاء إذ باستمراره قد تضيع موارد الأسرة. حبذا تقدير الكميات المطلوبة والجودة والنوعية

عدد المعجبين3الاعجاب
  • 3 اضيفت بواسطة صمتي اتعبهم

 
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 30-04-2019, 10:49 PM
الأقسام الأدبية
صمتي اتعبهم متواجد حالياً
Saudi Arabia    
SMS ~ [ + ]
عندما يتحول الحب إلى كراهية
والتضحية إلى نكران
والإنسان إلى وحش ،

لا نملك إلّا إنّ نصمت .
الأوسمة الممنوحة
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 8907
 تاريخ التسجيل : Jan 2019
 وقتك معانا : 160 يوم
 أخر زيارة : اليوم (01:26 AM)
 المشاركات : 3,700 [ + ]
 التقييم : 8648
 معدل التقييم : صمتي اتعبهم has a reputation beyond reputeصمتي اتعبهم has a reputation beyond reputeصمتي اتعبهم has a reputation beyond reputeصمتي اتعبهم has a reputation beyond reputeصمتي اتعبهم has a reputation beyond reputeصمتي اتعبهم has a reputation beyond reputeصمتي اتعبهم has a reputation beyond reputeصمتي اتعبهم has a reputation beyond reputeصمتي اتعبهم has a reputation beyond reputeصمتي اتعبهم has a reputation beyond reputeصمتي اتعبهم has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة الممنوحة

Jreemah الأسرة في رمضان بين التدبير أو التبذير



ينبغي التخلص من القيم الاستهلاكية
السيئة الضارة
حتى لا يتسبب الاستهلاك الترفي في وجود الفقر
وسط الرخاء إذ باستمراره قد تضيع موارد الأسرة.
حبذا تقدير الكميات المطلوبة والجودة والنوعية
والفترة الزمنية لاستهلاك السلع والمنتجات.
لابد من كبح انفعالاتنا العاطفية
المتعلقة بالكميات المطلوب شرائها واستهلاكها
على مستوى الأطفال والنساء والأسر.
الحذر من تقليد المجتمعات المترفة
ذات النمط الاستهلاكي الشره المترف المتلاف.
إن من معاني الصوم أنه إمساك عن شهوة البطن
وبالمعنى الاقتصادي:
تخفيض الإنفاق أي ترشيده بمعنى أدق.
بَيْدَ أننا نرى في حياتنا المعاصرة
علاقة طردية بين شهر الصوم والاستهلاك الشره.
والمرء يدهش من هذا النهم الاستهلاكي
الذي يستشري لدى الناس عامة في هذا الشهر دون مبرر منطقي.
فالجميع يركض نحو دائرة الاستهلاك المفرط والاستعداد للاستهلاك في رمضان
يبدأ مبكراً مصحوباً بآلة رهيبة من الدعاية والإعلانات
والمهرجانات التسويقية التي تحاصر الأسرة
في كل مكان وزمان ومن خلال أكثر من وسيلة.
فالزوجة تضغط باتجاه شراء المزيد
والأولاد يُلحون في مطالبهم الاستهلاكية
والمرء نفسه لديه حالة شراهة لشراء أي شيء قابل للاستهلاك
وبكميات أكثر من اللازم.
ومن الأسف أن اعتاد بعض الناس
على بعض العادات السيئة الدخيلة على شهر رمضان
والتي تتمثل في طريقة الإنفاق الاستهلاكي
وهي ليست من الإسلام.
الشائع بيننا أن المرأة أكثر إسرافاً من الرجل
سواء في ملبسها أو إنفاقها
ولكن هناك من الرجال مَنْ هم أكثر إسرافاً
في أموالهم وسلوكهم ومقتنياتهم
فالأمر نسبي ويرتبط بحجم ما يتوافر لدى الفرد
من مغريات نحو الإسراف.
ويبقى السؤال المهم:
أيهما أكثر إسرافاً الرجل أم المرأة أم الاثنان معاً؟
والحقيقة أن كلاً من الرجل والمرأة مسؤول
وإن كان الإسراف والتبذير
أكثر في المجتمع النسوي نسبياً.
ومن ثم فإن الزوجة التي تـُعد وتطبخ
والزوج الذي يجلب وينفق كلاهما متهم
في الشراهة الاستهلاكية التي تنتاب مجتمعنا
في رمضان وغير رمضان.
وبلغة الإحصاءات والأرقام فإنه في أحد الأعوام
قدّر نصيب شهر رمضان من جملة الاستهلاك
السنوي في إحدى الدول العربية
بما نسبته 20%
أي أن هذه الدولة تستهلك في شهر واحد
وهو شهر رمضان خمس استهلاكها السنوي كله
بينما تستهلك في الأشهر المتبقية
الأربعة أخماس الباقية
وتشير بعض الدراسات التي أجريت حديثاً
أن ما يلقى ويتلف من مواد غذائية
ويوضع في صناديق القمامة كبير إلى الحد
الذي قد تبلغ نسبته في بعض الحالات 45%
من حجم القمامة.

لذا، يمكن القول، بصفة عامة، إن الإسراف
في هذا الشهر (رمضان) وفي غيره
سمة من سمات منطقتنا العربية.
فعندما يأتي شهر رمضان نرى أن أغلبية
من المسلمين يرصدون ميزانية في الأشهر العادية
وتبدأ بمضاعفة استهلاكها. ويكون النهار صوماً
وكسلاً والليل طعاماً واستهلاكاً غير عادي.
ونسي هؤلاء أو تناسوا أن اختصار
وجبات الطعام اليومية من ثلاث وجبات
إلى وجبتين اثنتين فرصة طيبة لخفض
مستوى الاستهلاك وهي فرصة مواتية
لاقتصاداتنا خصوصاً ونحن أمة مستهلكة
أشارت كل الإحصاءات إلى أن أقطارنا كافة
تستهلك أكثر من إنتاجها وتستورد أكثر من تصديرها
وما هذا الاستهلاك الزائد دائماً والاستيراد الزائد
غالباً إلا عاملان اقتصاديان خطيران تشقى
بويلاتهما الموازنات العامة وموازين المدفوعات.
أن الإنفاق البذخي في رمضان أمر
لا يمكن أن يتسق مع وضعية مجتمعاتنا الإسلامية
التي في أغلبها مجتمعات نامية تتطلب المحافظة
على كل جهد وكل إمكانية من الهدر وما نصنعه
في رمضان هو بكل تأكيد هدر لإمكانات مادية
وهدر لقيم سامية وهدر لسلوك منزلة القناعة.
ومن المعلوم أن الاستهلاك المتزايد باستمرار
معناه المزيد من الاعتماد على الخارج
ذلك لأننا لم نصل بَعْدُ إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي
أو مستوى معقول لتوفير احتياجاتنا الاستهلاكية
اعتماداً على مواردنا وجهودنا الذاتية
وهذا له بُعْدٌ أخطر يتمثل في وجود حالة تبعية
غذائية للآخر الذي يمتلك هذه الموارد
ويستطيع أن يتحكم في نوعيتها وجودتها
ووقت إرسالها إلينا. ومن ثم
كان للاستهلاك أبعاد خطيرة كثيرة تهدد حياتنا
الاقتصادية وتهدد أيضاً أمننا الوطني
فهل يكون شهر رمضان فرصة ومجالاً لامتلاك
إرادة التصدي لحالة الاستهلاك الشرهة
التي تنتابنا في هذا الشهر الكريم؟
إنّ صفة استهلاك المسلم هي الكفاية لا التبذير
وإن منفعته وإشباعه يتحقق ليس فقط بالإشباع
المادي بل من خلال الإشباع الروحي
بأداء الواجب نحو المسلمين من مال الله
الذي رزقه إياه.
وإن منفعته تتحقق حتى في قيامه بواجبه نحو المسلمين
وقبل ذلك أهله وزوجته وولده.
ولذا، يسعى المسلم إلى مرضاة الله تعالى
فيشكر الله على نعمه ويحمده ليحقق منفعة
بسد حاجته، وبلوغ متعته والكفاية عن الحرام
وتحقيق مرضاة الله ونيل ثوابه عز وجل.
إن شهر الصيام فرصة دورية
للتعرف على قائمة النفقات الواجبة بالمفهوم
الاقتصادي، وعلى قائمة الاستبعاد النفقي ثم
فرصة لترتيب سلم الأولويات
ثم فرصة كذلك للتعرف على مستوى الفائض الممكن.
ثم إن شهر رمضان فرصة لتحقيق ترشيد أفضل
ولتوسيع وعاء الفائض الممكن
ولكن شريطة أن يرتبط بالقاعدة القرآنية
الإرشادية المعروفة:
{وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا}
[الأعراف: 31]
هذه القاعدة، ولا شك هي ميدان الترشيد على المستوى الفردي والمستوى العام. لقد أكدّ الباحثون على حقيقة مهمة تنص على أن فوضى
الاستهلاك تبرز بوضوح، حينما تبدأ الزوجة
بعرض نفقاتها لتكون نفقات من السلع والمواد
الغذائية التي تبتلع فعلاً الدخل الشهري حتى آخر
قرش فيه. وتنتقل عدوى التبذير إلى الأطفال فينمو
معهم انعدام الحس بقيمة الأشياء فلا يحافظون
بالتالي على ألعابهم أو كتبهم. وفي ظل ذلك
لا يعود قضية وقتية حالية، بل مسألة تمتد إلى
المستقبل ولا يعود التبذير والترف مقتصراً على
الأسرة بل والوطن كذلك.

ويكتب لنا فيها الجزاء الأوفى ،،،


فشهر رمضان، يجري تحويله عاماً بعد عام
إلى مناسبة للترويج الكثيف والحاد لمختلف السلع
وتسهم في ذلك بقوة مختلف وسائل الإعلام
وفنون الدعاية ووكالات الإعلانات.
وهكذا يتزايد إخضاع المشاعر الدينية
للاستغلال كوسيلة من وسائل توسيع السوق
بل وأحياناً لترويج أكثر السلع بُعداً عن الدِّين.
وعليه، فإننا نؤكد على أن مفتاح حل الأزمات
الحقيقي إنما يكمن في التربية الاستهلاكية.
إن رمضان هو محاولة لصياغة نمط استهلاكي
رشيد وعملية تدريب مكثف تستغرق شهراً واحداً
تفهم الإنسان أن بإمكانه أن يعيش بإلغاء الاستهلاك
استهلاك بعض المفردات في حياته اليومية
ولساعات طويلة كل يوم.
إنه محاولة تربوية لكسر النهم الاستهلاكي
الذي أجمع العلماء الاجتماعيين والنفسيين
أنه حالة مرضية.



ختاماً
فإن أهم المعالجات التي يمكن
من خلالها التصدي للشراهة الاستهلاكية
أو التخفيف من حدتها:
أولاً: ينبغي التخلص من القيم الاستهلاكية السيئة الضارة
حتى لا يتسبب الاستهلاك الترفي
في وجود الفقر وسط الرخاء
إذ باستمراره قد تضيع موارد الأسرة.
ثانياً: حبذا تقدير الكميات المطلوبة
والجودة والنوعية والفترة الزمنية
لاستهلاك السلع والمنتجات.
ثالثاً: لابد من كبح انفعالاتنا العاطفية
المتعلقة بالكميات المطلوب شرائها
واستهلاكها على مستوى الأطفال
والنساء والأسر.
رابعاً: الحذر من تقليد المجتمعات المترفة
ذات النمط الاستهلاكي الشره
المترف المتلاف.

hgHsvm td vlqhk fdk hgj]fdv H, hgjf`dv





قديم 01-05-2019, 01:26 AM   #2


الصورة الرمزية عنيزاوي حنون
عنيزاوي حنون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7231
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (03:43 AM)
 المشاركات : 7,358 [ + ]
 التقييم :  10753
 
لوني المفضل : Blue

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: الأسرة في رمضان بين التدبير أو التبذير



جميل ورائع ومميز ماقدمته لنا
دام لنا عطائك الجميل والرائع والمتميز
دمت بحفظ الله


 


قديم 05-05-2019, 12:21 AM   #3


الصورة الرمزية الملكه
الملكه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8293
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (08:00 PM)
 المشاركات : 6,192 [ + ]
 التقييم :  23710
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لست مجبرة لافهم الناس من اكون
من يملك مؤهلات العقل والقلب والروح
ساكون له كالكتاب المفتوح
لوني المفضل : Blueviolet

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: الأسرة في رمضان بين التدبير أو التبذير



دام لنا عطائك المميز والجميل
ورائع ماتقدمينه من ابداع جميل
ننتظر المزيد منك واتحافنا بكل جديد ومفيد
وألأمثل لمنتدانا الغالي
لحضورك ولجهودك ولعطائك باقات من الشكر والتقدير


 
  مـواضـيـعـي


قديم 05-05-2019, 11:27 AM   #4


الصورة الرمزية نور الشمس
نور الشمس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8542
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (11:41 PM)
 المشاركات : 17,547 [ + ]
 التقييم :  54715
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
قطرات عشقي
كقطرات المطر
لوني المفضل : Fuchsia

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: الأسرة في رمضان بين التدبير أو التبذير



موضوع جميل
الله يعطيك العافية


 


قديم 27-05-2019, 09:57 AM   #5


الصورة الرمزية الاميره النائمه
الاميره النائمه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7959
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (10:30 PM)
 المشاركات : 1,025 [ + ]
 التقييم :  1571
 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الأسرة في رمضان بين التدبير أو التبذير



جْزَآَك الله كْلَ خْيُرَ
وِجِعُلْهَ الله فْيَ مْيُزَآَنَ حِسُنْآَتّك يْآَرِبَ وَلاِحْرَمُك الله آَلأَجْرَ وِآَلِثْوَآَبَ


 


 

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مرحبا رمضان , تحيه لشهر رمضان , كيف ترحب بشهر رمضان المبارك , هل جهزت نفسك لرمضان ؟ ام عمر ركن المواضيع الإسلامية 3 17-05-2016 03:23 AM
التبذير من كفران النعم أميرة ركن المواضيع الإسلامية 6 20-04-2016 07:28 AM
رمزيات عن التدبير للجالكسي ملكة الجالكسي منتدى الجوال والإتصالات 2 14-02-2015 01:25 AM
حسن التدبير لك الشوق عالم الرجل - ازياء رجالية 1 15-09-2014 10:23 AM


All times are GMT +3. The time now is 04:56 AM.

أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ منتدى الجالكسي , خلفيات جالكسي @ شبكة أخبار الـرياضـة @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى الايفون , خلفيات الايفون @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "88" للمملكة العربية السعودية @ قسم الرياضة العربية @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1