:: إِذْ تُصْعِدُون ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: أميرات السهرة ( الكاتب : الاميره النائمه )       :: نتائج فعالية تحدي الثنائيات ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: فريق القمر\ غرف نوم ناعمة (2) ( الكاتب : ώảịţịήịg Яōşě✿ )       :: فريق القمر\ غرف نوم ناعمة (1) ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: كبار اوربا في كوبا امريكا ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: الجزائر تفتتح مشوارها في إفريقيا بالفوز على كينيا ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: جماهير الزمالك تساند ساسي في كأس إفريقيا ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: للمرة الثالثة.. النصر ينتظر الرئيس القادم ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: كل ما يهمك عن السياحة في جوانزو الصينية ( الكاتب : عنيزاوي حنون )      

عنيزاوي حنون : اهدي الجميع بمناسبة انتهاء مسابقة التحدي من اختنا الغاليه سكون وتميز الاعضاء بالمشاركات وابداعهم الرائع

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعــاليـــات شــوق

تحدي الثنائيات

من الصفر

قريبا



 
العودة   منتديات شوق > منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية > الخيـمــة الرمضـــانيــة
 

الخيـمــة الرمضـــانيــة مواضيع شهر رمضان المبارك 1439 - 2018

علو الهمة في رمضان

الحكمة من تأخير السحور علو الهمة في رمضان الحمد لله، أعطى فأجزل، ومنَّ فأفضل، أتم علينا النعمة ورضي لنا الدِّين وأكمل، وأتوب إليه وأستغفره

عدد المعجبين1الاعجاب
  • 1 اضيفت بواسطة أشواق العنزي

 
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 26-05-2019, 06:27 PM
الأقسـام الأســرية
أشواق العنزي غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6331
 تاريخ التسجيل : Apr 2015
 وقتك معانا : 1541 يوم
 أخر زيارة : 23-06-2019 (01:53 AM)
 المشاركات : 783 [ + ]
 التقييم : 4481
 معدل التقييم : أشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond reputeأشواق العنزي has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة الممنوحة

افتراضي علو الهمة في رمضان















الحكمة من تأخير السحور
155887990253242.png



438263.jpg


علو الهمة في رمضان

الحمد لله، أعطى فأجزل، ومنَّ فأفضل، أتم علينا النعمة ورضي لنا الدِّين وأكمل، وأتوب إليه وأستغفره من التقصير فيما أقول وأعمل، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، هو الظاهر والباطن والآخِر والأول، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدًا عبدُ الله ورسوله، صاحب الوجه الأنور، والجبين الأزهر، والخُلق الأفضل، صل الله عليه وسلم وأصحابه والتابعين ومَن تبعهم بإحسان ما ليل أدبَر وصُبح أقبل، وسلم تسليمًا كثيرًا، وبعد:
فالمسلمُ مِن صفاته أن يكون عالي الهمة، وعندما يأتي رمضان تكون همته أعلى، والقرآن الكريم يدفعنا في كثير من آياته إلى علو الهمة، فهيا نلقي الضوء على بعضها:
قال تعالى: ï´؟ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعًا إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ï´¾ [البقرة: 148]، وقال تعالى: ï´؟ وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ ï´¾ [آل عمران: 133]، وقال أيضًا: ï´؟ سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ ï´¾ [الحديد: 21]، وقال تعالى: ï´؟ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ï´¾ [العنكبوت: 69]، وقال تعالى: ï´؟ لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلِ الْعَامِلُونَ ï´¾ [الصافات: 61]، وقال تعالى: ï´؟ فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ ï´¾ [الذاريات: 50]، وقال تعالى: ï´؟ خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ ï´¾ [المطففين: 26].


وقد أخبَرنا رسول الله صل الله عليه وسلم أن الله يحب أصحاب الهمة العالية، فقال صل الله عليه وسلم: ((إن الله عز وجل يحب معالي الأمور وأشرافها، ويكره سَفْسافها)).


وكان مِن دعائه صل الله عليه وسلم: ((اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل، والجُبن والهرَمِ، وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات، وأعوذ بك من عذاب القبر)).


ومِن هذا الدعاء نتعلَّم أن المسلم لا يستسلم للعجز، ولا يسلِّم نفسه للكسل، وإنما عليه أن يتغلب عليهما؛ فلا يعجِز ولا يكسَل، وأن يستعيذ بالله منهما.


إن النبي صل الله عليه وسلم كان يحفِّز هِمَم الصحابة، ويدفعها للنشاط والعبادة؛ عن ربيعة بن كعبٍ الأسلمي، قال: كنت أبِيتُ مع رسول الله صل الله عليه وسلم، فأتيتُه بوَضوئه وحاجته، فقال لي: ((سَلْ))، فقلت: أسألُك مرافقتَك في الجنة،قال: ((أو غير ذلك؟!)) قلت: هو ذاك،قال: ((فأعنِّي على نفسِك بكثرةِ السجود)).


فإذا أرادت النفس أن تصعَدَ إلى مراقي العلى، وأن تصل إلى معالي الدرجات، فالمطلوب الهمة العالية، والهمة العالية يصحبها نَفْس كبيرة؛ فالنفس الكبيرة مع الهمة العالية تحقق المراد والمنشود، وعلى قدر ما يتعنَّى الإنسان، ينال ما يتمنَّى؛ يقول المتنبي:
وإذا كانتِ النفوسُ كبارًا ♦♦♦

تعِبَتْ في مرادِها الأجسامُ

عالي الهمة لا يرضى بما دون الجنَّة:
عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: ((مَن أصبَح منكم اليوم صائمًا؟))، قال أبو بكرٍ رضي الله عنه: أنا، قال: ((فمن تبع منكم اليوم جنازةً؟))، قال أبو بكرٍ رضي الله عنه: أنا، قال: ((فمَن أطعَم منكم اليوم مسكينًا؟))، قال أبو بكرٍ رضي الله عنه: أنا، قال: ((فمَن عاد منكم اليوم مريضًا؟))، قال أبو بكرٍ رضي الله عنه: أنا، فقال رسول الله صل الله عليه وسلم: ((ما اجتمَعْنَ في امرئٍ إلا دخل الجنة)).


قال عمرُ بن عبدالعزيز: "أيها الناس، إن لي نَفْسًا توَّاقةً، لا تُعطَى شيئًا إلا تاقت إلى ما هو أعلى منه، وإني لما أعطيت الخلافة تاقت نفسي إلى ما هو أعلى منها، وهي الجنة؛ فأعينوني عليها يرحمكم الله".


كما "اجتمع عبدالله، ومصعب، وعروة - بنو الزبير - وابن عمر، فقالوا: تمنَّوْا،فقال عبدالله بن الزبير: أتمنى الخلافةَ، وقال عروة: أتمنى أن يؤخَذَ عني العلمُ، وقال مصعب: أتمنى إمرةَ العراق، والجمعَ بين عائشةَ بنت طلحة، وسُكينةَ بنت الحسين،فقال ابن عمر: أما أنا، فأتمنى المغفرة،فنالوا ما تمنَّوْا، ولعلَّ ابنَ عمرَ قد غُفِرَ له".


إنه التنافس الشريف في أمر الدين وأمور الآخرة؛ قال الحسن: "مَن نافسك في دِينك فنافسه، ومن نافسك في دنياه فألقِها في نحره"، وقال وهيب بن الورد: "إن استطعت ألا يسبقَك إلى الله أحد، فافعَل".


أيها الصائم، ماذا عن همتك في رمضان هذا العام؟ هل تُكثِر مِن ذكر الله؟ هل ستختم القرآن في رمضان أكثر من مرة؟ هل تتذلل لربك وتدعوه كثيرًا؟ هل تحافظ على صلاة التراويح ولا تنصرف إلا مع الإمام؟ هل بعد الانصراف تصلي في بيتك ولو ركعتين؟ هل تتصدق وتنفق؟ هل تصِلُ أرحامك؟ هل فكرتَ في إفطار الصائم؟ هل تجلس في المسجد بعد الفجر حتى تطلع الشمس؟ هل تحافظ على أداء النوافل حتى يبنى لك بيت في الجنة؟ هل تشعر أن همتك هذا العام أعلى من رمضان الماضي؟ لماذا كل هذا؟ لأن أصحاب الهمم يبحثون عن القِمَم، والقِمَم لا تُنال بالملل، وإنما بالجِدِّ والعمل.


هل يمكن للصائم أن يجمع كل هذه الأعمال؟ والجواب: نعم؛ لأن رسول الله صل الله عليه وسلمفعل هذا، كما وصف ابن القيم قائلًا: "وكان مِن هَدْيِه صل الله عليه وسلم في شهر رمضان الإكثارُ مِن أنواع العبادات".


وقال ابن القيم: "وقد أجمع عقلاء كل أمة على أن النعيم لا يدرك بالنعيم، وأن مَن آثَر الراحة فاتته الراحة، وأن بحسَبِ ركوب الأهوال واحتمال المشاقِّ تكون الفرحة واللذة؛ فلا فرحة لِمَن لا همَّ له، ولا لذة لمن لا صبر له، ولا نعيم لمن لا شقاء له، ولا راحة لمن لا تعب له، بل إذا تعب العبد قليلًا استراح طويلًا، وإذا تحمل مشقة الصبر ساعةً، قاده لحياة الأبد".


احذَرِ الشيطان! واحذَرْ سَوْفَ!
قال يحيى بن معاذ: "يا بن آدم، احذر الشيطان؛ فإنه عتيقٌ وأنت جديدٌ، وهو فارغٌ وأنت مشغولٌ، وهمته واحدةٌ، وهي هلاكك، وأنت مع همم كثيرة، والشيطان يراك وأنت لا تراه، وأنت تنساه وهو لا ينساك، ومِن نفسِك له عونٌ، وليس مِن نفسِه عونٌ".


لا تقل: متى؟ وكيف؟ وأين؟ وقل: أفعل..أستعين بالله..إن شاء الله..
قال ابن الجوزي في صيد الخاطر: "وإياك والتسويفَ؛ فإنه أكبرُ جنود إبليس"،وقال في المدهش: "تزوَّجَ التواني بالكسل؛ فولد بينهما الخسران"، وقيل لأحد الصالحين: أوصِنا، قال: احذَرْ سوف!


وقال أحمد شوقي: "الطائر يطير بجناحيه، والمرء يطير بهمَّتِه".


فكُنْ رجلًا رِجْله في الثَّرى ♦♦♦

وهامَة همَّته في الثريا

وصية عملية:
راحةُ الآخرة لا تأتي براحة الدنيا، فإذا أردت نعيم الآخرة، فاتعَبْ في الدنيا، وإذا كانت همتك أن تكون في الصفوف المتقدمة في الجنة، فكُنْ كذلك في الدنيا.
♦♦♦

السؤال الحادي عشر: مَن هم أقربُ الناس شَبَهًا برسول الله صلى الله عليه وسلم خَلْقًا؟
الجواب:
الذين كانوا يشبهون النبي صلى الله عليه وسلم خَلْقًا من بني هاشم:
• الحسن بن علي بن أبي طالب.
• الحسين بن علي بن أبي طالب.
• جعفر بن أبي طالب.
• عبدالله بن جعفر.
• قثم بن العباس بن عبدالمطلب.
• أبو سفيان بن الحارث بن عبدالمطلب.
• مسلم بن عقيل بن أبي طالب.
♦♦♦

خاطرة (بعد الفجر): آداب السواك:
إن السواك سنةٌ مؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، واظَب على استعماله، وأوصى أصحابه وأمته به؛ فهو يطهِّر الفم، ويُرضي الرب؛ فقد جاء عند البخاري: أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال: ((السواك مطهرةٌ للفم، مرضاةٌ للرب))، ومن آداب وأحكام استعماله ما يأتي:
1- استعماله في كل وقت، وفي المواضع المستحبة:
فقد جاءت الأحاديث عن رسول الله صل الله عليه وسلم أنه أكثَرَ استعمال السواك؛ عن ابن عباسٍ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أمرت بالسواك حتى خِفْتُ على أسناني))[10].


واستعمله صل الله عليه وسلم في مواضع أخرى، منها:
• عند الصلاة: عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال: ((لولا أن أشق على أمتي أو على الناس، لأمرتهم بالسواك مع كل صلاةٍ)).


• عند الوضوء: فقال صل الله عليه وسلم: ((لولا أن أشق على أمتي، لأمرتهم بالسواك عند كل وضوءٍ)).


• عند قيام الليل: عن عائشة أن النبي صل الله عليه وسلم كان لا يرقُدُ من ليلٍ ولا نهارٍ، فيستيقظ إلا تسوَّكَ قبل أن يتوضَّأَ.


• عند الاستيقاظ من النوم: عن ابن عمر: أن رسول الله صل الله عليه وسلم كان لا ينام إلا والسواك عنده، فإذا استيقظ بدأ بالسواكِ.


• عند قراءة القرآن: عن علي بن أبي طالبٍ، قال: إن أفواهَكم طرقٌ للقرآن؛ فطيِّبوها بالسواك.


• عند دخول البيت: عن عائشة: أن النبي صل الله عليه وسلم كان إذا دخل بيتَه بدأ بالسواك.


• عند تغيُّر رائحة الفم: عن حذيفة: أن رسولَ الله صل الله عليه وسلم كان إذا قام من الليل يشُوصُ فاه بالسواك.


والعلة أن الإنسان إذا قام من نومه، تتغير رائحة فمه، فاستحب له أن يستعمل السواك عند تغير الفم.


• عند الجمعة: عن عبدالرحمن بن أبي سعيدٍ الخدري، عن أبيه: أن رسول الله صل الله عليه وسلم، قال: ((غُسل يوم الجمعة على كل محتلمٍ، وسواكٌ، ويمس من الطِّيب ما قدر عليه)).


• عند الاحتضار: عن عائشة كانت تقول: إن مِن نِعَم الله عليَّ: أن رسول الله صل الله عليه وسلم توفي في بيتي، وفي يومي، وبين سَحْري ونحري، وأن الله جمع بين ريقي وريقه عند موته، دخل عليَّ عبدُالرحمن، وبيده السواك، وأنا مسندةٌ رسولَ الله صل الله عليه وسلم، فرأيته ينظر إليه، وعرَفْتُ أنه يحب السواك، فقلت: آخذه لك؟ فأشار برأسه: أن نعم، فتناولتُه، فاشتدَّ عليه، وقلت: أُليِّنُه لك؟ فأشار برأسه: أن نعم، فليَّنْتُهُ، فأمَرَّه....


2- البَدْء بالجهة اليمنى من الأسنان:
عن عائشة، قالت: كان رسول الله صل الله عليه وسلم يحب التيمُّن ما استطاع في شأنه كله؛ في طُهوره وترجُّله، ونعله، قال مسلمٌ: وسِواكه.


واختلفوا في استعمال السواك: باليد اليمنى أو باليسرى، فللحديث المتقدم، باليمنى؛ حيث التيمن في كل شيء، وهو الصواب، وقال بعضهم: باليسرى؛ لأنه يستعمل في إزالة الأذى.


3- غَسْل السواك بعد الاستياك:
عن عائشة، أنها قالت: كان نبيُّ الله صل الله عليه وسلم يستاك، فيعطيني السواك لأغسله، فأبدأ به فأستاك، ثم أغسله وأدفعه إليه))[21].


4- معرفة كيفية التسوُّك:
توجَد طريقتان: الأولى: التسوُّك طولًا، يذهب بالسواك من أعلى لأسفل.
الثانية: التسوُّك عَرْضًا: يستعمل السواك من اليمين إلى اليسار، والعكس.


والراجح: الاستعمال الثاني؛ لأسباب:
أولًا: استعمال السواك بالطريقة الأولى - طولًا - فيه ضرَر على اللِّثَة والأسنان.
ثانيًا: لحديث حذيفة المتقدم: (كان إذا قام من الليل يشُوصُ فاه بالسواك)، وعلق الإمام النووي قائلًا: "يَشُوصُ فاه بالسواك، فهو بفتح الياء وضم الشين المعجمة وبالصاد المهملة، والشَّوص: دَلْكُ الأسنان بالسواك عَرْضًا".


فوائدُ استعمالِ السواك:
قال ابن القيم: "وفي السواك عدة منافع: يطيب الفم، ويشد اللِّثة، ويقطع البلغم، ويجلو البصر، ويذهب بالحفر، ويصح المعدة، ويصفي الصوت، ويعين على هضم الطعام، ويسهل مجاري الكلام، وينشط للقراءة والذِّكر والصلاة، ويطرد النوم، ويرضي الرب، ويعجب الملائكة، ويكثر الحسنات".


• توصل الباحثون المسلمون إلى أن المعجون المطهر لا يستمر تأثيره أكثر من 20 دقيقة ثم يرجع الفم إلى حالته العادية، لكن بالسواك لا يعود مستوى الجراثيم الفموية إلى حالته إلا بعد ساعتين على الأقل.


• لجأتِ العديد من الشركات الأجنبية إلى إدخال خلاصة السواك في صناعة المعجون.
♦♦♦

درس الفقه: حُكم الإفطار في رمضان لغير عذر:
إن تعمُّد الفِطر في رمضان بلا عذر كبيرةٌ من الكبائر، وقد عدَّها الذهبي في الكبائر، وهي الكبيرة السادسة، بعنوان: إفطار يوم من رمضان بلا عذر، فقال: "وعند المؤمنين مقرَّرٌ أن مَن ترك صوم رمضان بلا مرض ولا غرض، أنه شر من الزاني والمكاس ومدمن الخمر، بل يشكُّون في إسلامه، ويظنُّون به الزندقةَ والانحلال".


وعلى مَن أفطر في نهار رمضان عامدًا متعمدًا أن يسارع بالتوبة إلى الله، ويقضي ما أفطره من أيام، وليحذر كلُّ مَن فعل هذا ما توعَّده به رسول الله صلى الله عليه وسلم في الآخرة؛ فقد جاء عن أبي أمامة الباهلي، قال: سمعتُ رسول الله صل الله عليه وسلم، يقول: ((بينا أنا نائمٌ إذ أتاني رجلان، فأخذا بضَبْعيَّ، فأتيا بي جبلًا وعرًا، فقالا لي: اصعَدْ، حتى إذا كنت في سواء الجبل، فإذا أنا بصوتٍ شديدٍ، فقلت: ما هذه الأصوات؟ قال: هذا عواء أهل النار، ثم انطلق بي، فإذا أنا بقومٍ معلقين بعراقيبهم، مشققةٍ أشداقهم، تسيل أشداقهم دمًا، فقلت: من هؤلاء؟ فقيل: هؤلاء الذين يفطرون قبل تحلَّةِ صومهم...)).
(1) الضَّبْع: العَضُد.
(2) العراقيب: جمع عرقوب، وهو: عصَب غليظٌ فوق عقِبِ الإنسان.
(3) الشِّدق: جانب الفمِ مما يلي الخدَّ.
(4) يُفطِرون قبل تحلَّةِ صومهم؛ أي: قبل وقت الإفطار.


وقال البخاري - بصيغة التمريض - في صحيحه: ويُذكَر عن أبي هريرة رفعه: ((مَن أفطر يومًا من رمضان من غير عذرٍ ولا مرضٍ، لم يقضِه صيامُ الدهر وإن صامه))، وبه قال ابن مسعودٍ، وقال سعيد بن المسيَّب، والشعبي، وابن جبيرٍ، وإبراهيم، وقتادة، وحمادٌ: (يَقضي يومًا مكانه).
والله أعلم.



46801495676770.jpg















ug, hgilm td vlqhk




الاميره النائمه معجبون بهذا.

قديم 26-05-2019, 06:51 PM   #2


الصورة الرمزية الاميره النائمه
الاميره النائمه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7959
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (10:30 PM)
 المشاركات : 1,025 [ + ]
 التقييم :  1571
 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: علو الهمة في رمضان



جْزَآَكِ الله كْلَ خْيُرَ
وِجِعُلْهَ الله فْيَ مْيُزَآَنَ حِسُنْآَتّك يْآَرِبَ وَلاِحْرَمُك الله آَلأَجْرَ وِآَلِثْوَآَبَ


 


قديم 26-05-2019, 08:52 PM   #3


الصورة الرمزية نور الشمس
نور الشمس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8542
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (11:41 PM)
 المشاركات : 17,547 [ + ]
 التقييم :  54715
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
قطرات عشقي
كقطرات المطر
لوني المفضل : Fuchsia

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: علو الهمة في رمضان





 


قديم 27-05-2019, 02:18 AM   #4


الصورة الرمزية عنيزاوي حنون
عنيزاوي حنون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7231
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (03:43 AM)
 المشاركات : 7,358 [ + ]
 التقييم :  10753
 
لوني المفضل : Blue

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: علو الهمة في رمضان



إنَتَقاء ثَري بالَذائَقة
جَمِيلْ ممَزوُج بتَسنيِم اَلوَردْ
سَلِمتْ الأيَادي ودَام عطَائَكـ
بإنتظار جَديَدكـ المَمَيز
أكاَليِل الشُكرْ
أَنثرُهاَ عَلَىْ عَتباَتْ مُتصَفِحكـْ
كل َالودَ


 


 

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مرحبا رمضان , تحيه لشهر رمضان , كيف ترحب بشهر رمضان المبارك , هل جهزت نفسك لرمضان ؟ ام عمر ركن المواضيع الإسلامية 3 17-05-2016 03:23 AM
كيفيه استقبال رمضان , الاستعداد لرمضان , مائدة رمضان الخير , رمضان والمسجد , شهر القيام ام عمر ركن المواضيع الإسلامية 4 17-05-2016 03:18 AM
كلمات عن علو الهمة سنابل الحياة ركن المواضيع الإسلامية 0 14-12-2014 07:43 PM


All times are GMT +3. The time now is 04:58 AM.

أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ منتدى الجالكسي , خلفيات جالكسي @ شبكة أخبار الـرياضـة @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى الايفون , خلفيات الايفون @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "88" للمملكة العربية السعودية @ قسم الرياضة العربية @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1