:: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ( الكاتب : صدى الانات )       :: الأهلي ضرب موعدا مع النصر في نصف النهائي وابها يصعد للهلال ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: مازيراتي تقدم اصدارات رويال ال جيبلي وكواتروبورتي وليفانتي ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: أناقة اللون الأزرق ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: كأس الملك.. 4 فرق تتصارع لمواجهة الهلال والنصر ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: صلاح غير مهتم بإنهاء الدوري الإنجليزي بلا هزيمة ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: نزال اللقب العالمي يتزين بقانون نادر الحدوث في الرويال رامبل 2020 ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: أخضر اليد يواصل انتصاراته ويتجاوز كوريا الجنوبية ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: الصقور تحلق في تايلاند.. الحلم يقترب ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: تطبيق القرآن الكريم دون نت ( الكاتب : عنيزاوي حنون )      

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعـاليــات ومواضيع شــوق المميزة

نجم الأسبوع



 
العودة   منتديات شوق > منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية > ركن المواضيع الإسلامية
 

ركن المواضيع الإسلامية على مذهب أهل السنة والجماعة

وللموتى أمنيات

الحمد لله وحده, والصلاة والسلام على من لا نبي بعده, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد: فإن لكل إنسان في هذه الحياة أمانٍ كثيرة ومتعددة، وتتفاوت هذه الأماني وتتباين وفقاً

عدد المعجبين1الاعجاب
  • 1 اضيفت بواسطة عنيزاوي حنون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 21-06-2019, 01:39 AM
عنيزاوي حنون متواجد حالياً
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 7231
 تاريخ التسجيل : Jul 2016
 وقتك معانا : 1292 يوم
 أخر زيارة : اليوم (02:09 AM)
 المشاركات : 20,703 [ + ]
 التقييم : 33492
 معدل التقييم : عنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond reputeعنيزاوي حنون has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة الممنوحة

افتراضي وللموتى أمنيات



الحمد لله وحده, والصلاة والسلام على من لا نبي بعده, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:
فإن لكل إنسان في هذه الحياة أمانٍ كثيرة ومتعددة، وتتفاوت هذه الأماني وتتباين وفقاً لاعتبارات عديدة، منها البيئة التي يعيش فيها الفرد، والفكر الذي تربى عليه، والأقران الذين يحيطون به.
فلو سألت إنساناً ما أمنيتك في هذه الحياة؟ فإن كان من وسط فقير، وعاين الفقر وأحس بألمه واكتوى به، تمنى أن يعيش غنياً، وأن يملك العقارات والسيارات؛ ليعيش منعماً كما يتنعم غالب الناس, ولو قابلت مريضاً طرحه المرض على الفراش، فشل حركته، وقيد حريته، ومنعه حتى من لذة الطعام والمنام، وسألته عن أمنيته؟ لرأيته يتمنى أن يعافى من مرضه، ولو أن يفتدي بماله كله, ولو سألت بعض الأغنياء عن أمنياتهم، لرأيتهم يتمنون مزيداً من الغنى، ليكونوا أغنى من فلان وعلَّان، وهكذا فالمُقِل لا يقنع، والمكثر لا يشبع، وأماني الدنيا لا تنتهي, وصدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حيث قال فيما رواه عنه أنس -رضي الله عنه-: (لَوْ أَنَّ لِابْنِ آدَمَ وَادِيًا مِنْ ذَهَبٍ أَحَبَّ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَادِيَانِ, وَلَنْ يَمْلَأَ فَاهُ إِلَّا التُّرَابُ)1.
ومع هذه الأماني المتباينة لهؤلاء الناس، فإن الجميع تراهم يسعون ويكدحون طوال حياتهم، لتحويل أحلامهم وأمنياتهم إلى واقع، وقد يوفقهم الله تعالى إلى تحقيقها متى بذلوا أسباب ذلك.
ولكن هناك فئة من الناس لا يمكنهم تحقيق أمنياتهم، ولا يُنظر في طلباتهم، فمن هم يا ترى؟ ولماذا لا تُحقق أمنياتهم؟ وهل يمكننا مساعدتهم أو تخفيف لوعاتهم؟
أما عن هذه الفئة التي لا يمكنهم تحقيق أمنياتهم، فهم ممن أصبحوا رهائن ذنوب لا يطلقون، وغرباء سفر لا ينتظرون، إنهم الأموات ولا حول ولا قوة إلا بالله.
فماذا يتمنى الأموات يا ترى؟ ومن يا ترى يستطيع أن يُحدِّثنا عن أمنياتهم، وقد انقطع عنا خبرهم، واندرس ذكرهم؟
عباد الله:
إن المؤمن إذا مات وحمل على الأعناق، نادى أن يقدموه ويسرعوا به إلى القبر ليلقى النعيم المقيم، فعن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إِذَا وُضِعَتْ الْجِنَازَةُ فَاحْتَمَلَهَا الرِّجَالُ عَلَى أَعْنَاقِهِمْ فَإِنْ كَانَتْ صَالِحَةً قَالَتْ: قَدِّمُونِي وَإِنْ كَانَتْ غَيْرَ صَالِحَةٍ قَالَتْ لِأَهْلِهَا: يَا وَيْلَهَا أَيْنَ يَذْهَبُونَ بِهَا، يَسْمَعُ صَوْتَهَا كُلُّ شَيْءٍ إِلَّا الْإِنْسَانَ وَلَوْ سَمِعَ الْإِنْسَانُ لَصَعِقَ)2. وإذا أدخل قبره وبشر بالجنة، ورأى منزلته فيها، فإنه لا يتمنى أن يعود إلى الدنيا، بل يتمنى أن تقوم الساعة، ليدخل في ذلك النعيم المقيم الذي ينتظره، ولقد ذكر لنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن العبد المؤمن إذا أجاب عن أسئلة الملكين وهو في قبره، (يُنَادِي مُنَادٍ فِي السَّمَاءِ أَنْ صَدَقَ عَبْدِي, فَأَفْرِشُوهُ مِنْ الْجَنَّةِ وَأَلْبِسُوهُ مِنْ الْجَنَّة, وَافْتَحُوا لَهُ بَابًا إِلَى الْجَنَّةِ, قَالَ: فَيَأْتِيهِ مِنْ رَوْحِهَا وَطِيبِهَا وَيُفْسَحُ لَهُ فِي قَبْرِهِ مَدَّ بَصَرِهِ, قَالَ: وَيَأْتِيهِ رَجُلٌ حَسَنُ الْوَجْهِ حَسَنُ الثِّيَابِ طَيِّبُ الرِّيحِ فَيَقُولُ: أَبْشِرْ بِالَّذِي يَسُرُّكَ, هَذَا يَوْمُكَ الَّذِي كُنْتَ تُوعَدُ, فَيَقُولُ لَهُ: مَنْ أَنْتَ فَوَجْهُكَ الْوَجْهُ يَجِيءُ بِالْخَيْرِ؟ فَيَقُولُ أَنَا عَمَلُكَ الصَّالِحُ, فَيَقُولُ: رَبِّ أَقِمْ السَّاعَةَ حَتَّى أَرْجِعَ إِلَى أَهْلِي وَمَالِي)3.
هذه أمنية الرجل الصالح وهو في قبره؛ أن تقوم الساعة، وأما الكافر أو المنافق فعلى الرغم من شدة العذاب الذي يلاقيه في قبره، فإنه يدعو: رب لا تقم الساعة، رب لا تقم الساعة، لأنه يعلم أن ما بعد القبر هو أشد وأفظع.
إن المقصر في جنب الله تمر عليه ساعات أيامه وهو في لهو وغفلة، يُسوِّف التوبة ويأمل في مزيد من العمر، وما علم أن الموت يأتي بغتة، وإذا جاء لا يدع صاحبه يستدرك ما فاته، فيبقى في قبره مرتهنا بعمله، متحسراً على ما فاته، ومتمنياً على الله أمانيَّ لا تغنيه شيئاً، فماذا عسى أن يتمنى المقصر إذا أصبح في عداد الموتى ولا حول ولا قوة إلا بالله؟
إن مما يتمناه الميت -على سبيل المثال لا الحصر- لو تعاد له الحياة، ليصلي ولو ركعتين اثنتين فقط، فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مرَّ بقبرٍ فقال: (مَنْ صَاحِبُ هَذَا الْقَبْرِ؟) فَقَالُوا: فُلانٌ، فَقَالَ: (رَكْعَتَانِ أَحَبُّ إِلَى هَذَا مِنْ بَقِيَّةِ دُنْيَاكُمْ)4.
فغاية أمنية الميت المقصر –أيها المسلمون- أن يُمدَّ له في أجله، ليركع ركعتين يزيد فيها من حسناته، وليتدارك ما فات من أيام عمره في غير طاعة.
لقد عاين ذلك الميت وهو في قبره ثواب الصلاة، ورأى بأم عينه فائدة الصلاة، فتأسف أشد الأسف على أيام أمضاها في غير طاعة، على ساعات مضت في لهو وغفلة، لم يجنِ منها الآن سوى الحسرة والندامة، وها نحن نرى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ينقل لنا أمنية ذلك الميت وهو في قبره، يتمنى أن يصلي، يتمنى أن يعود إلى الدنيا لدقائق معدودة، ليركع ركعتين فقط لا غير، لا يريد من الدنيا إلا ركعتين، يا سبحان الله! لأنهما الآن أصبحتا عنده تعدل الدنيا بما فيها، وماذا عسى أن تساوي الدنيا عنده، وقد خلفها وراء ظهره وارتهن بعمله؟
غاية أمنية الموتى في قبورهم حياة ساعة، بل دقيقة، يستدركون فيها ما فاتهم من توبة وعمل صالح، أما نحن أهل الدنيا فمفرطون في أوقاتنا؛ بل في حياتنا، نبحث عما يقتل أوقاتنا، لتذهب أعمارنا سدىً في غير طاعة، ومنا من يقطعها بالمعاصي، ولا ندري ماذا تخبئ لنا قبورنا من نعيم أو مآسٍ، نسمع المنادي ينادي إلى الصلاة، ولكن لا حياة لمن تنادي5.
نسأل الله تعالى أن يوفقنا للاستعداد ليوم الرحيل، وأن لا يجعلنا في قبورنا من النادمين, وصلى الله وسلم على نبينا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين, والحمد لله رب العالمين.


1
رواه البخاري -5959- (20/68).

2
رواه البخاري -1232- (5/78).

3
رواه أحمد من حديث البراء -17803- (37/490) وصححه الألباني في مشكاة المصابيح برقم (131).

4 رواه الطبراني في الكبير -344- (19/144) وقال الألباني حسن صحيح, ذكره في: صحيح الترغيب والترهيب -391-(1/93

,ggl,jn Hlkdhj




ώảịţịήịg Яōşě✿ معجبون بهذا.

رد مع اقتباس
قديم 21-06-2019, 02:19 AM   #2


ώảịţịήịg Яōşě✿ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6822
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 العمر : 23
 أخر زيارة : اليوم (03:02 AM)
 المشاركات : 16,941 [ + ]
 التقييم :  91728
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
 SMS ~
إهداء خاص من أبو حسن إلى إبنتي الغالية ώảịţịήịg Яōşě✿ :

-----
وردة هي كباقي الورود زاهية ،

وفرحة هي كالماء صافية ،

تشرق كالشمس كل صباح بأجمل عيون .
-----
لوني المفضل : Deepskyblue

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: وللموتى أمنيات



نسأل الله الخاتمة الحسنة يارب
واللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين


جزاك الله الجنة


 


رد مع اقتباس
قديم 21-06-2019, 02:23 AM   #3


عنيزاوي حنون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7231
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (02:09 AM)
 المشاركات : 20,703 [ + ]
 التقييم :  33492
 
لوني المفضل : Blue

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: وللموتى أمنيات



يعطيك العافية , ع روعة هالتواجد
أسعدني توواجدك بمتصفحي
تحياتي


 


رد مع اقتباس
قديم 21-06-2019, 09:24 AM   #4
لـمعة شـوق


نور الشمس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8542
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (10:25 PM)
 المشاركات : 20,688 [ + ]
 التقييم :  73008
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
 SMS ~
قطرات عشقي
كقطرات المطر
لوني المفضل : Fuchsia

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: وللموتى أمنيات



عنيزاوي

نور الشمس


 


رد مع اقتباس
قديم 21-06-2019, 05:57 PM   #5


عـذب المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9082
 تاريخ التسجيل :  Jun 2019
 أخر زيارة : 21-06-2019 (06:10 PM)
 المشاركات : 15 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: وللموتى أمنيات



جزاك الله خير
الله يعطيك العافيه
على هيك موضوع قيم


 


رد مع اقتباس
قديم 21-06-2019, 08:19 PM   #6


عنيزاوي حنون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7231
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (02:09 AM)
 المشاركات : 20,703 [ + ]
 التقييم :  33492
 
لوني المفضل : Blue

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: وللموتى أمنيات



يعطيك العافية , ع روعة هالتواجد
أسعدني توواجدك بمتصفحي
تحياتي


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مملحات كيش بالدجاج و الجبن نور الشمس مطبخ حواء , عالم الطبخ 9 28-09-2018 01:22 AM
مملحات مغربية بسيطة وسريعة 2015 لك الشوق مطبخ حواء , عالم الطبخ 3 17-12-2015 05:13 PM
الوقت الأنسب لإنجاب الطفل الثاني ، Most appropriate time to have a second child دلوعة قمر علاج المتأخرات عن الحمل 1 13-02-2015 03:08 AM


All times are GMT +3. The time now is 04:44 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1