:: البطه القبيحه ( الكاتب : صمتي اتعبهم )       :: ساكتب عنك ( الكاتب : صمتي اتعبهم )       :: لْلقلوُب حَركآتٌ كاْلحِروفْ ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: على ورق الورد ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: همساتك تحتويني ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: عندما يرسم الحب برشية السراب ( الكاتب : صمتي اتعبهم )       :: تخليني وأنا اللي حبك بشتى شراينه ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: الا ياصمت من جابك تعيش بوسط طياتي ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: 2020 Mercedes AMG GTR ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: باتشيكو مرشح لتدريب الأهلي المصري ( الكاتب : عنيزاوي حنون )      

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعــاليـــات شــوق

نجم الأسبوع

قريبا

الموضوع المميز لشهر يونيو



 
العودة   منتديات شوق > الأقســام الأدبية والثقافية > شـوق القصص والروايات
 

شـوق القصص والروايات قصص , روايات أدبية , قصص الحب , قصص واقعية و حقيقية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 21-01-2014, 09:17 AM
لك الشوق متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
SMS ~
الأوسمة الممنوحة
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : May 2012
 وقتك معانا : 2660 يوم
 أخر زيارة : اليوم (04:36 AM)
 الإقامة : حيث اكون
 المشاركات : 33,536 [ + ]
 التقييم : 9312
 معدل التقييم : لك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رواية لاتظن اني ما احبك (منقوووووووول)



[Cلاتظن ان ما احبك ( قصة سعودية)(للكاتب عاشقها)
واتمني تعجبكم مثل ماهي عاجبتني

اتركم مع الشخصيات والقصة
في هذه الرواية يوجد سبعة عوائل هم الأساس في هذه الرواية هم
عائلة الأب الأكبر وهو عبدالعزيز بن خالد الحمد الذي متزوج من )الجوهرة) ورزقهم الله بأربعة أبناء هم: خالد وإبراهيم ويوسف وعبدالوهاب أمابلسم الروح وهم البنات فقد رزقهم الله بأبنتين وهم : ليلى ولينة.
سوف أذكر الأن كل أبن مع أسرته بس حفظوا زين لأن هذا سوف يساعدكم على فهم أحداث هذه الرواية,
1- خالد (بو وليد): زوجته أسمها منيرة , أما الأبناء فهم: وليد(24سنة) نورة(22 س) عبدالله (18 س) هيبة (14 س) عمر (19س) (عمر يكون ولد شيماء بالرضاعة بعدين حتعرفون من هي شيماء(



2- إبراهيم (بو خليل)زوجته أسمها شيماء, أما الأبناء فهم : خليل (23س) العنود (20س)(من ناحيتي أنا أحب شخصية هذه البنت ما أدري ليه) عبدالرحمن (21س)( ولا ننسى عمر الي هو أخوهم بالرضاعة) جمانة (11س(
3- يوسف (بو يعقوب )حرمه المصون هي: أسف عنده أكثر من حرم مصون وهم: سارة (الزوجة الأولى) وغادة (الزوجة الثانية) , أما أبناء سارة فهم :يعقوب (21س) الجازي(20 س( عائشة( 18س) (فديتها بعمري) أما أبناء غادة فهم : أحمد (20س) قمر (18س) علي( 9س(
4- عبدالوهاب (بو أسيل) نظر عينه هي مها أما أبنتهم هي أسيل المدلعة لأنها أول العنقود.
5- أختهم ليلى وزوجها هو سامي الجاسم أما أبنائهم هم :حمدان (19س( ريم (18س) منال (12س ) سلطان (15 س(
6- أخر العنقود وهي أنستنا( لينة) (20 س(
ودي أقول أن أحداث هذه القصة بالسعودي وبالأخص بالشرقية
الجزء الاول
)عند الساعة 3 العصر في بيت بو خليل الي بالظهران (
العنود: يمه أرجوك عجلي خلينه نمشي بسرعة للأحساء
)العنود إمراءة بيضاء طولها تقريبا 160سم أما وزنها فهو 55كجم أما وجها فهو اية من الجمال على أمها كانت عيونها كبيرة ومكحلة دايم وفمها صغير مع أنفها أما شعرها فهو ناعم وأسود حيل هي بصدق كانت ريانة العود(
أم خليل (شيماء):عجلي عجلي ليه مستعجلة تو خير
العنود: نبي نوصل بدري هالمرة ماهو مثل كلمرة نوصل عند العشاء
أم خليل: أإنزين أنتي أول خلصتي أغراضك يالمستعجلة
العنود: وين من زمان من أمس
أم خليل : هو لهذه الدرجة تحبين الأحساء
العنود: فديتها والله وأهلها
)خليل توه داخل البيت جاي من الجامعة ومسوي وجه محزن)
خليل : السلام عليكم
أم خليل : وعليكم السلام هلا والله ببكري بشر كيف النتايج
خليل (يتكلم بصوت واطي عشلن يسمع أمه :شذكرك أمي
أم خليل :قل ماشاء الله وليه أنت زعلان كذا
خليل: أمي أنتي مؤمنة بالقدر سواء خير ولا شر
أم خليل : ايه يمه بس لاتخوفني
خليل: يمه سقطت في ثلاث مواد
أم خليل :لاحول ولا قوة إلا بالله
)قامت تصيح أم خليل حزن على ولدها(
خليل :يمه يمه لاتبكين تراني متحسف إني كذبت عليك
أم خليل :شنو يعني
خليل أفا يمه أنا أسقط نجحت والحمدلله بممتاز في ثلاث مواد ووو
)قامت أم خليل من فرحتها تطق ولدها وهي تضحك(
أم خليل : كذا تكذب علي وتخليني أصيح
العنود: ما عاش الي يبكيك يمه
أم خليل: حسبي الله عليك تفاولين على ولدي
خليل: أيه يمه حيلش فيها
)قام خليل يضم أمه ويبارك لها نجاحه(
)خليل إنسان وسيم مفتول العضلات عنده حزام أسود بالكارتيه ويحاول يأخذ دان 1 أما عن لون بشرته فهي حنطية وكان عنه عوارض حلوة عليه)
خليل : وأنتي عنودي بشري كيف النتايج
العنود:شرايك يعني أنا العنود أبشرك كلها أمتياز
خليل: هب يالعبقرية
العنود : قول ماشاء الله ترى ما ينظل المال إلا أصحابه
خليل : ماشاء الله والله يبارك في عقلك
خليل :العنود مين وداك الكلية
العنود تبي تفور أخوها
العنود: رحت مع التاكسي قلتلك قم وصلني بس أنت في سابع نومه
أم خليل : ما عليك منها راحت مع دحومي
خليل : أيه حسبت بعد ألا أمي وش هذه دحومي
أم خليل: أخوك بعد نسيته
خليل: أقول الله لنا ماحد يدلعنا ولا عمرك قلتي لي خلولي
العنود: أنا معك في هذه كله تقولك خليلوه
أم خليل : ول كلذي غيره
في هذه الأثناء دخل عبدالرحمن البيت فرحان
عبدالرحمن:يا بعد عمري شيماء وينك
أم خليل: استح على ويهك أحشمني على الأقل قدام أخوانك
خليل : خوفي يمه هذا سبب الدلع له أجل ياشيماء كيف حالك
عبدالرحمن : الله أكبر على الي يغارون مني وأن سميتها فأنا بس الي أسميها وفديتها أمي دلعني
خليل: أستح على هالويه
عبدالرحمن : خلاص يأخوي بطيعك وأمري لله بس بسميها أم عبدالرحمن
خليل :ههههههههههههههه راحت عليك وخر عن أمي يالميكانيكي لا توسخها
)عبدالرحمن يدرس في جامعة الملك فهد عن طريق أرامكو السعودية وكان طوله 170سم ووزنه 70كجم وهو أبيض كان شبيه أخته من ناحية الجمال أما عن هوايته فهو يحب الخيل خاصة عالية)
عبدالرحمن :ضحكتين والله هههههههههه أسكت لاتذبح أمي يالجزار
)خليل يدرس طب بشري بجامعة الملك فيصل سنة خامسة)
أم خليل : خلاص يعيال أنا أحبك يالميكانيكي أنت والجزار خلاص وأتفاخر فييكم وأقول عندي دكتور أد الدنيا ومهندس أد الدنيا وبنت قمر 14 وولد محاسب أد الدنيا
العنود: الله يخليك لنا أمي مع أبوي ولا نبكيكم
عبدالرحمن وخليل حضنوا أمهم وباسوا أمهم وبعد ثانيتين فك خليل أمه
خليل:اله من هو ذا الولد المحاسب
أم خليل :هو نسيت أخوك عمر
خليل :ماشاء الله عليك ياعمير هذاماولدتك وتذكرك أكثر منا الدنيا حظوظ
أم خليل:أنت منت بغيور بس اله أتعلم وتدرس الغيرة
العنود :فديته عمر أكثر واحد يسأل عنا
)عبدالرحمن ضايع بينهم مايحب هو كذا على أساس كذا صعد فوق الطولة وقال بأعلى صوته(
عبدالرحمن: في هذه الساعة أحب أبلغ الجميع أني حصلت على B+
في المادتين الي أختبرت فيهم أخر شيئ
خليل :أخص يالخطيب
أم خليل: مبروك يمه وعقبال التخرج
العنود :مبروك يا أخوي وعقبال التخرج
عبدالرحمن :الله يبارك في الجميع أنزين يمه مبروك ماتنصرف في البنك
أم خليل :ماتنتظر أنت لازم تأخذ هديتك بسرعة
عبدالرحمن : أيه وأبيكم تعجلون عشان ننزل للأحساء
خليل :يمه بعد الصلاة بنسير كلنا
أم خليل : لا أنا بروح مع أبوكم وأنتوا روحوا مع بعض وأخذوا أختكم جمانة بس هي نايمة الحين
العنود : ما أقدر أنا على الحب
أم خليل: جب أنتي والله زوجي ,ابي أركب معه
عبدالرحمن :هاااااا تحبين أبويه عيب عليك هذا الي ربوك عليه أهلك
أم خليل : طالع هذا شيقول أنت مينون هذا زوجي
عبدالرحمن : أهلك قالوا لك بس حبي حبيبك دحومي
خليل : وع موحلوة من فمك
عبدالرحمن : الله يعين اشتغلت الغيرة
أم خليل:أقول أقام يله روحوا صلوا بعدها سيرو للأحساء
)خليل وعبدالرحمن راحوا المسجد والعنود وأمها راحوا يصلون (
بعد ماخلصت العنود الصلاة توها بتروح المطبخ الا دق التليفون
العنود: الواااا
عمر :هلا والله بعنودتي كيف حالك
العنود: الناس يقولون السلام عليكم ورحمة الله وبركات
عمر : وعليكم السلام ورحمة الله وبركات
العنود :أنت الي تسلم مش أنا
عمر : خلاص أسف
العنود : يالله شتبي
عمر : الله يالدنيا شتبي ها وأنا جاي أكلمك مسرع قبل أي أحد وفرحان أني أكلمكم لأني من زمان ما كلمتتكم أجل أقول خلاص باي
العنود:لا حبيبي خلاص أسفة
عمر :نعم نعم حبيبك من متى أنا أخوك يالخبلةوهالكلام قوليه لزوجك مش لي
العنود :لا أنته حبيبي وأفديك بروحي بعد
عمر :خلاص أرجوك ما أقدر أنا على هالكلام الحلو ترى بجي الظهران الحين وبخطفك بس أنتي أختي أيا القهر
العنود:لا والله تقول بعد خلني أقول لخليل يأدبك أشوي
عمر:لا دخيلك أخوي يغار زين أنا أخوكم بالرضاعة ولا ذبحني من أمد بعيد
العنود:بشر كيف النتايج
عمر :ابشرك ثنتين A وثنتين B ووحدة A+
العنود:مبروك مبروك والله فرحت لك ومشاء الله طالع علي
عمر : ههههههههه أنتي طالعة علي اوه يعني نتايجك أطلعت
العنود:الحمدلله كلهم أمتياز
عمر: مبروك وعقبال التخرج والزواج مني
العنود : ههههههههه أنزين سلم على الأهل وبارك للناجحين وقلهم أنا بننزل اليوم
عمر: يبلغ إنشاء الله ويالله مع السلامة الله يحفظكم
أم خليل : مين يكلم يالعنود
العنود : هذا أخوي عمر
أم خليل: عطيني أكلمه نظر عيني
العنود :يمه سكر ويبشركم أنه نجح بدرجات عالية
أم خليل: الله يبارك له إنشاء الله وتستاهلين أنتي التهنئة عنه مبروك
العنود: الله يبارك لك
) راحت العنود غرفته فوق بس ودي أقولكم عن غرفة العنود شيء بسيط ,العنود هي من سوت الديكور للغرفة يعني ألوانها في كل شيء سواء الجدران أوالأثاث أو السجاد بالفعل هي روعة بوضع الديكور,لون الجدران هو زيتي غامق فيه خطوط بيضة وحمرة ولون الأنوار هو الأصفر والأثاث كله بني غير كذا عندها مكتبة مليانة كتب لأنها من هواة القراءة (
خليل بعدالصلاة وهم ماشين للبيت قال لعبدالرحمن
خليل : عبدالرحمن يله خذ الأغراض وحطهم بالسيارة بسرعة
عبدالرحمن:بعد بسرعة ها من متى أنا عامل عندك
خليل: لا بس عشان أنا الكبير
عبدالرحمن:ماسمعت قول الفاروق رضي الله عنه
خليل : وشو
عبدالرحمن :يقول رضي الله عنه والصحابة أجمعين (متى أستعبدتم الناس وولدتهم أمهاتهم أحرارا(
خليل : أقول ماسوت علينه هالرمسة
عبدالرحمن : وش هذه الكلمة (الرمسة (
خليل : معناها (القول) بس أقول يالله بساعدك
عبدالرحمن : ايه الحين تسنعت
خليل:يالله عاد لأطرحك بالأرض
عبدالرحمن : ماتقدر لأني بهرب الحين
)هرب عبدالرحمن داخل البيت وخليل مطارد وراه(
أم خليل: وش هذا جالسين أقول خوش والله دكتور يلاحق مهندس قطو و فار
عبدالرحمن : يمه شوفي ولدك يبي يضربني
خليل: ايه وبصيدك اصبر
)خليل صاد عبدالرحمن واطرحه بالأرض)
عبدالرحمن:أي أي أي يمه ذبحني ولدك
)خليل جالس على صدر عبدالرحمن وهو يضربه بس ضرب المزح بس ثقيل أشوي(
أم خليل : أي والله ما كذب الي قال( الله مايرسل ألا أفة لكل أفة(



خليل +عبدالرحمن :هاها يمه
خليل : ها عليها
عبدالرحمن: يله عليها
)اتجهوا العيال لأمهم وهم مضمرين شيئ بصدورهم على أمهم)
أم خليل : ها يا عيال وش بتسون لي بعد
)رفع خليل + عبدالرحمن أمهم وهي تصارخ عليهم(
أم خليل :يمه العنود اتصلي عل أبوك بسرعة
خليل : أقول عبدالرحمن نزلها وله السلطات العليا بتودينه خبر كانا
)نزلوا أمهم وهي تضحك عليهم لأنهم خافوا من ذكر أبوهم(
العنود :خليل تعال كلم أبوي
خليل : ما صدقتي خبر يالنمامة
العنود : أي بعد هذه أمي
خليل : السلام عليكم هلا أبوي كيف حالك
إبراهيم (بوخليل): وعليكم السلام الحمدلله وشصاير عندكم
خليل :ما فيه شيئ بس جالسين نمزح مع أمنا
بو خليل: أيه هي أصغر عيالكم
خليل :أي!!!!! أسف يبه بس جالسين نمزح معاها
)يبي خليل يصرف السالفةتذكر النتايج(
خليل : أبشرك أبوي كلنا نجحنا وبعلامات عالية بعد
بوخليل:الحمدلله على البركة متى بتمشون إنشاء الله
خليل : أشوي وبنمشي مع أخواني وأنت بتاخذأمي معك تامر على شيء
بوخليل :لا توصلون بالسلامة بس قلي إذا في طريق رادار ولا لا
خليل : الله يسلمك وبخبرك إن شفت شيء بس يبه لا تسرع أمي معاك أمانة
عبدالرحمن :يله عجل أبي أروح لحبييتي عالية
خليل:ايه يالله حتى أنا متوله عليها
)ركبوا خليل مع أخوانه وراحت الأم مع بو خليل بعد ساعة)
في هذا الوقت كانت الجازي تعدل المكان في بيت جدها وتطيبه
الجده (الجوهره) :ها يمه طيبتي المكان
الجازي :ايه يديده
الجوهرة: يعطيك العافية تعبتك وياي
الجازي :أفا يمه تشكريني على واجب بزعل ترا
الجوهرة :لا يمه ما نقدر على زعلك
الجازي :ابشرك يديده أني نجحت
الجوهره: مبروك يمه
الجازي : الله يبارك فيك يمه باروح أصلي المغرب تراه أذن
)راحت الجازي تتوضاء وتصلي المغرب مع جدتها)
خليل : عبدالرحمن قوم وصلنا
عبدالرحمن : إنشاء الله خلاص قمت
خليل : يله العنود عاونيني على الأغراض وصحي جمانة من النوم
العنود :إنشاء الله أخوي
)نزلوا الأغراض في بيتهم الي في القسم العلوي من بيت جدهم وراحوا توضو للصلاة(
الجازي :يمه أنا بروح بيت جدتي إذا تبين شيئ ناديني
سارة (أم يعقوب): إنشالله يمه وانا بجيكم بعد أشوي
خليل : السلام عليكم كيف حالك يديده وشخبارك
الجوهرة: أبشرك إني بخير وسلامة
خليل : وكيف حال جدي وعمامي كلهم إنشاء الله بخير
الجوهرة:هم بخير دام أنك بخير
خليل : يعطيك العافية يديده
)أثناء ذلك دخلت الجازي الصالة على أساس أنه مافي أحد وكان خليل جالس في الصالة (
الجازي: ها يديده عسا ماطولت عليك
الجوهرة :تغطي يمه وراك خليل ولد عمك
)لفت الجازي وجها وره وانقلب وجها أحمر كالطماطة)
وخليل ماشال عينه عنها منبهر فيها......................................... ..... ...
_________________
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
وخليل ماشال عينه عنها منبهر وقال في خاطره
شفت البدر ليلة إكتماله
وهو سارحا عني بخياله
يضيء بنوره من حواليه
مالها ذنب غير أنها جميلة
رمتني بسهم من عينها
أصابني بقلبي حتى هوايتها
لا تلوموني ترى الي شفتها
حورية حتى الحور يغارون منها
)الجازي على طول تغطت بعباة جدتها وهي منحرجة(
الجوهرة:خليل قوم بره يله
خليل: ها!!!! يمه وين أروح
الجوهرة: روح المجلس بيجون عمامك
خليل: إنشاء الله بس بغيت أسألك منو هذي
الجوهرة: هو ماتعرف بنت عمك
خليل : أيه عرفتها ؟؟؟ السلام عليكم بنت عمي
الجازي مستحية موت ما تدري شتسوي مع ولد عمها بس لازم ترد
الجازي: وعليكم السلام
خليل : كيف حالك
الجازي : نحمد ربنا
الجوهرة : لا كمل سوالف بعد
خليل استحا على وجهه وطلع بره قابل أخته العنود
خليل : كيف حالك العنود
العنود :الي يقول من زمان ماشفته
خليل: لا بس أنتي أختي ولازم أسلم عليك كل وقت
العنود : شكلك تبي شيء تكلم بسرعة ولا تدهن سيري بعد كذا
خليل: أخت أخوها بس أنتي تسيئين الظن فيني
العنود: خلاص أسفة
خليل: أختي حبيبتي أبيك بس تقولين لي منو البنت الي داخل
العنود: ليه تبي تعرف وتوك طالع من هناك
خليل: بقولك بس قليلي من هي البنت مو الحين بعدين
العنود: إنشاء الله
خليل يطيك العافية إلا وين جمانة
العنود: هذه بتلحقني أشوي
)راح خليل لبيتهم في الدور العلوي)
عمر : الله يالدنيا كذا تسوي الإختبارات فينا
يعقوب :أقول تسوي فيك أنت بس أنا الحمدلله واصلكم عن طريق التليفون
عمر: ما قصرت يا بو يوسف
عمر :طالع مو هذا السفاري حق خليل
يعقوب : أي والله ماقالي أنه بيجون اليوم
عمر :تعال خلنا نسلم عليهم ثم نروح نصلي
يعقوب : جو هيد
عمر :وقف منو هذا الي بالسيارة
يعقوب : هذا عبدالرحمن راقد
عمر: خلنا نخرعه أشوي ها فوقه
يعقوب : فوقه
قاموا الشباب يضربون السيارة حتى قام عبدالرحمن منفزع
عبدالرحمن : أي الخمة خرعتوني
عمر: هذا الي نبيه يله قوم بسرعة
)عبدالرحمن نزل من السيارة وسلم عليهموهو فرحان لأنه من زمان ماشافهم(
يعقوب : كيسا هي عبدالرحمن
عبدالرحمن : والله تيقه
عمر :الحمدلله والشكر أنقلبنه هنود يله معاكم
يعقوب : شفيك راقد كذا
عبدالرحمن : والله ماأدري أخر علمي أنا أحنا بالظهران
عمر: والنعم وتارك خليل هوالي يسوق
عبدالرحمن :خلنا من هالسالفة والله أني مشتاق لكم كلكم
عمر:تشتاق لك العافية
يعقوب : كلكم جيتوا
عبدالرحمن: أي إلا أبوي مع أمي شيماء بيجون أشوي
عمر:أجل أودعكم روحوا صلوا وأنا جايكم
يعقوب +عبدالرحمن: خلاص احنا بنروح ولا تتأخر لاتفوتك الصلاة وقل لخليل يجي يصلي معك
)دخل عمر البيت يبي يسلم على أخوانه(
عمر: هااااا هاااااا في أحد
الجوهرة: حياك مهنا احد غريب
)دخل عمر الصالة ومن زود فرحة العنود قامت لمته)
العنود: فديته أخوي وحبيبي كيف حالك
عمر :هلا والله بالبرنسيسه
)انحنى عمر وقبل يد أخته العنود والجازي ميته قهر(
الجازي: الله لنا كل الحب لغيرنا ترى زعلنا
عمر : لا أنا ماأقدر على أميرتي الجازي بقول لأخوك يعقوب يبوس يدك عني
)انحنى وباس يد جدته الجوهرة(
عمر : العنود وين جمانة حياتي وخليل روحي
العنود : كلهم فوق رح سلم عليهم
عمر :أجل فمان الله تامرون على شيء
الجوهرة+الجازي+العنود: يعطيك ربي العافية
عمر: يطق الباب بقوة (مايجوز عن طبعه(
جمانة :منو على الباب
عمر : I am your brother
جمانة: hello my brother how are you
عمر ine والله
جمانة:أبي ألمك ياأخوي من زمان ما شفتك
عمر: شلي مانعك
)لمت جمانة أخوها وقالتله(
جمانة: ترى سويت الي قلتلي وين هديتي
عمر : حلفي جبتي ممتاز
جمانة : أي ومرتفع بعد
عمر : موجودة الهدية بس ذكريني لأنها بالبيت
جمانة : خلاص بذكرك
عمر :وين خليل
جمانة: داخل منسدح
عمر : تعالي ضحكي عليه لأني بخوفه
راح عمر لغرفة خليل يبي يخوفه بس كان خليل بالحمام
جمانة : أنا بنزل يله باي
عمر: خليل أخويه وينك
خليل: مين ينادي
عمر : أنا واحد يحبك
خليل: هب مسرع جيت صاير كلب تشم ريحتنا
عمر: أنا كلب ها بس يله إذا كانت ريحتك أنا راضي
خليل: طلع من الحمام لابس بس فوطة
عمر: أستغفر الله لا يجوز هذا يابني
خليل : محشوم يا أخوي منت بكلب وهذه بوسة بعد
عمر : ايه شاطر بالقردنه
خليل:هههههههه الله يقطع بليسك
عمر : يله عجل خلنا نصلي بالمسجد
خليل : يله بس بلبس
)لبس خليل ملابسه وراحو للمسجد وأثناء ذلك وصل ابو خليل مع أم خليل وراحو بيتهم يصلون (
العنود:أبشرك يالجازي نجحت
الجازي :على البركة وأنا بعد نجحت
العنود : تستاهلين التهنئة أجل مبروك
الجازي : الله يبارك فيك
العنود : شكله الكل نجح
الجازي أي الحمد لله
الجوهرة : وين أمك يالجازي
الجازي :هذه بتجي عشان تركب العشاء
)شيماء وبوخليل دخلوا عليهم وحبوا رأس أمهم وسلموا على الجازي وخذوا علومهم الطيبة)
أم خليل : سويتي فينا خير يا عمتي يوم قلتي للخدامة تنظف البيت
الجوهرة(أم خالد):الله يعافيك بس الي يستاهل الشكر ولدك عمر
)وصلوا السباب من المسجد والضحك شاق حلوجهم من الضحك ودخلوا المجلس(
خليل : أخيرا تجمعنا بعد ها لغيبة الطويلة
يعقوب: خل عنك أنا مليت مهنا أحد بس جيتوا كلن بيجي تشوف حتى الوليد
)مع سوالفهم العتابية دخلو عمامهم كلهم وسلموا عليهم(
)أما الحريم تجمعوا أيضا وخذ ياسوالف(
لينة دخلت المطبخ على سارة أم يعقوب
لينة : بشري كيف العشاء تقولك أمي
سارة: ياطيب ريحته باقيله أشوي بس
لينة: تبين أي مساعدة ترانا جاهزين
سارة : اله يرضى عليك بس شرفي على الخدم وين بتحطون الأكل
لينة : بس تامرين أمر
)بعد ربع ساعة جاوا البنات يساعدون سارة ولينة علشان يحطون الأ كل وحطوا العشاء للرجال في غرفة الطعام أما الحريم في المقلط (
سارة: يوسف يوسف تعال أبيك
يوسف: عن أذنكم يا جماعة بس بشوف أم يعقوب
سارة: يله قلطوا
يوسف :لازم بصوت عالي تناديني
سارة: عادي كلهم أخواني
يوسف: أنزين شبعنا من هذه الأسطوانة يله دخلي
دخل يوسف المجلس وقلط الرجال على العشاء
عمر بصوت واطي: عبدالرحمن عبدالله وأنت ياأحمد شكلها الي طابخه عمتي سارة ولا أبي أحد يجلس معنا عشان كذا نبي هجوم على الأكل
الشباب كلهم:نبغا الي يجلس يندم طول عمره
المشكلة أنا الوليد جلس مع هذا الجروب حده لقمتين كل وقال
الوليد: أقول إنشاء الله ماتتولون عزبة أكلتوا الأكو والماكو (يعني كل شيء(
جلسوا الشباب ضحك بصوت عالي حتى أنا الرجال أستغربوا بس بعدين عرفوا السبب
عبدالوهاب : ها وليد خلصت عليهم الأكل
عمر والشباب : عمي ما كلنا نجي معكم
عبدالوهاب : ليه تكمنت أنا شكلي بصير زي وليد
الرجال كلهم ضحكوا
)قام لاكل وغسلوا أيديهم وقاموا يتقهوون ويسولفون(
أما الحريم عندما خلصوا جلسوا في الصالةسوالف(
خالد: ياجماعة نبي نسوي حفلة بكرة للناجحين كلهم في المزرعة
الكل أيد الفكرةوقموا يصفقون لهذا الأقتراح
إبراهيم : ياأني متوله على المزرعة ودي أسبح بالعين و أشم هوا النخيل
عبدالوهاب :أما أنا أبي أركب المها بكرة وسابقكم وأفوز عليكم
عبدالرحمن: ده بعدك يا عمي عالية ماراح ترضى
يوسف: أقول بكرة في الميدان ياحميدان
خالد: نبي أحد يبلغ أختي ليلى
عمر : أنا ببلغها
خالد :خلاص هي عليك
ننتقل للحريم الي مهما يصير ما يخلصون كلام أجل ليه أخترعوا العلك
لينة: ياهلا والله بالعنود والطش والرش
العنود: والله مشتاقين ياعميمة
لينة : لا عاد لاتكبريني قولي لي لينة حبيتي
العنود: بس يالله عشانك بقل أحترامي أشوي
لينة: أي قليلة الحيا تقلين الأحترام
العنود: أنتي الي قلتي
لينة: لا أجل سميني عمتي
العنود : صدقت روحها يابنات أقول أنتي لينة حبيبتي
قمر :يا صبايا شو بتعملوا بكرة بالجنينة
نورة : طالع هذي قلبتي سورية أقول تسنعي ورجعي حساوية
قمر : ما أقدر نصي سورية والنصف الأخر سعودي
الجازي:حظك والله الخطاطيب عليك بيكونون بالهبل
العنود : لا خلاص بتعطينا قمر كورس في الكلام السوري
قمر :كرمالك حعملها
نورة : والله شالبرنامج بكرة
الجازي : مين قال لكم أنا بنروح
قمر : لازم كل خميس نروح بس بسبب الأختبارات أنقطعنه
الجازي : إذا كذا أنا عندي برنامج روعه
العنود : خلي زيارة الزريبة ضمن البرنامج
نورة : أقول كفوك البقر والخرفان
الجازي: المهم جيبوا معاكم ملابس بنسبح
نورة : والله أشتقت لأكل أخوي الوليد
)جلسوا كذا حتى جاء كل أب وأخذ عياله(
بيوت خالد و يوسف ملاصقه لبيت الجوهرة أمهم بس في فتحة بين يوسف وأمه أما عبدالوهاب فساكن في الظهران وليلى ساكنة بالهفوف وما تجي لأهلها الا يوم الخميس بالمزرعة
جلس خليل يفكر بنور عينه الجازي الي موعارف من أهي بس هو عارف أنها دخلت قلبه
خليل: العنود وينك
العنود: كاني أهني تعال
خليل: تواضعا مني جيتك
العنود : دور غيرها المهم هي الجازي
خليل : الله من زمان ماشفتها بس اليوم!!!
العنود :نعم نعم شفتها
خليل :أي بالغلط والله بس ياليت يدوم هالغلط
العنود :بعد تعترف ها بس كيف حلوة
خليل : هي ملاك بس أنا ما أ هتم بهذي الأمور الحين أهم شيء دراستي
العنود: أي دراستك
)ما يندرى شنوبيصير لخليل بكرة بالمزرعة)
في بيت بو وليد
عمر يتصل على عمته ليلى
عمر : الو,,,,,
ريم : الو.....
عمر ياربي وش هذا الصوت
عمر السلام عليكم
ريم : وعليكم السلام
عمر :مين معي
ريم: أنت منو
عمر: أنا عمر بن خالد الحمد
ريم يوه هذا ولد خالي شبسوي
ريم: هلا عمر خوفتني
عمر :أخر يوم بحياته الي يخوفك
استحت ريم
ريم : سم أمر
عمر: ما يامر عليك عدو بس بكر كل عمامي بالمزرعة وأنا المبعوث لكم
ريم : شكرأ لك وإنشاء الله بنجي
عمر: في حفلة للناجحين بشري أنتي
ريم : الحمدلله نجحت بتفوق
عمر : مبروك التخرج
ريم : وشدراك
عمر : الي نحبهم نسأل عنهم
انقلبت خدود ريم حمر من المستحى
عمر : ألو
ريم:..........
عمر:ألو
ريم : يله باي
)سكرت السماعة (
فديت هالصوت والله
نام الكل وعند صلاة الفجر قام خليل وصحى أخوه وأبوه وشافوا عمامهم في المسجد وعيال عمهم وبعدها رجعوا ينامون )(وعند الساعة سبعة صحى الكل(
شيماء: يمه العنود جهزيت الأغراض للمزرعة
العنود: ايه يمه
)مشت كل العوايل للمزرعة)
في المزرعة كان عمر يجهز الخيل للشباب
خليل : من متى أنت هنا
عمر : والله قمت الفجر ولا قدرت أنام فجيت أجهزالخيل لكم
خليل : أجل أنا أبي الشهاب
عمر: أنا بأخذالشهلة وعبدالرحمن بيأخذعالية وعمي عبدالوهاب بيأخذالمها
تجمع الكل حول الشباب ويطالعونهم كيف يستعرضون الخيل سواء رجال ولا نساء
عمر :مين يتحد الشهلة
الكل :نبي سباق
جا ء بو خليل ينضم المكان للسباق وحط البدية والنهاية
عبدالوهاب : من زمان المفروض السباق
بوخليل يله بعد من واحد إلى ثلاثة 123
)بدأالسباق والصدارة للمها قام التصفيق والتصفير و مها زوجة عبدالوهاب فرحانة وتقول لأسيل شوفي بابا بس الحلو ما يكمل تصدر الشهاب فرحة
الجازي بس ما أحد يدري يعنها وتقدمت الشهلة عليهم كلهم
العنود : ها بنات مين ترشحون
كل وحدة تعطي أسم أخوها ولا عمها الي بيفوز إلا نورة
نورة :أنا أرشح عبدالرحمن
الكل قام يطالعها مستغرب
العنود : أنا معك وهو الي بيفوز
وصدق ماكذبت خبر (عبدالرحمن يقول لعالية: ترى عطيناهم وجه وريهم الخيل الأصيل الأن(
تقدم عبدالرحمن على الكل بسرعة البرق وفاز بالسباق
عبدالوهاب : مبروك يا ولد أخوي معني كنت عارف أنك بتفوز بس قلنا خلينا نجرب
عبدالرحمن :الله يبارك فيك و ترى الخيل على خيالها
الكل قام يطالع نورة كيف عرفت أنا عبدالرحمن هو الي بيفوز بالسباق ............................
__________________
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
شنو حال نورة والكل يطالعها لكنها في نفس الوقت عارفة أنها ما قالت كلمتها عبث ,عبدالرحمن خيال ممتاز وعالية خيل أصيل والخيل على خيالها عالية تحس بعبدالرحمن وتعرف متى يكون متحمس ولا تبي تخذله ممكن ما حد يصدق هالكلام لكن الي يركب الخيل يحس بهالشعورنرجع لنورة
الجازي :ماشاء الله عليك كيف عرفتي
العنود:هذا السر بيني وبينها مالش دخل
(جد ماكان أحد يعرف عن شعور نورة إتجاه عبدالرحمن إلا العنود)
االجازي: أجل يله كلنا تصفيق لنورة على القس المحكوم
الكل قام يصفق لنورة حتى أنها ماقامت تطالع أحد من الخجل, وفي هذا الجو من التصفيق قرب عبدالرحمن من الحريم يفكر يصفقون له)
عبدالرحمن : يعطيكم العافية كل هذا لي
العنود : لا تصدق روحك هذ التصفيق لوحدة رشحتك للفوز وفزت
عبدالرحمن : فديتها والله من هي هذي
العنود:ما في غيرها نورة
(يوم أسمعت نورة هالكلام انحرجت ومشت وما تبي تبين شعورها لعبدالرحمن)
عبدالرحمن: العنود هي أي وحدة فيهم
العنود : هذه ها مادري وينها لا هذيك هي مشت
عبد الرحمن : حسافة كنت أبي أشكرها
(نورة وهي تمشي قالت بينها وبين نفسها:
هدوءا
ولا تطبق كفك علي بشدة
ولاتقس في التقاطي عن زمنك
لئلا اتلاشى بين اصابعك
لاتقترب كثيرا
ولاتبتعد كثيرا
وابق حيث انت
نائما بسلام
ووسادتك أحد صمامات قلبي!!!!!!)
بوخليل:يله شباب بندخل البركة بعدها بنفطر
خليل: يبه نبي نفطر الحين تراني ميت جوع
بوخليل: موزين الأكل بعدها تسبح خوفي طلع كل الي بتأكله
خليل: أموت على الدكتور,بس طلباتك أوامر ,يله شباب هجوم
(دخلوا الشباب البركة وسبحوا بس كل هذا تنقع بالماي من دون صابون ولا شامبو وتخلل السباحة الألعاب المائية وشوي من الدفاشة)
عمر :عبدالله وين أحمد
عبدالله : بره مايبي يسبح
عمر :لا مايبي يسبح أقول عبدالرحمن شكله فيه كبش فدا
عبدالرحمن: منو
عمر :أحمد ولد عمي
عبدالرحمن : أنت قدها
عمر : أفا عليك يله
(طلع عبدالله وعمر و عبدالرحمن من البركة عشان يشيلون أحمد ويقطونه بالبركة , فعلا شالوه وهو ميت من الخوف )
أحمد : شباب الجوال بمخباتي
عنر : ملنا شغل قطه
أحمد : بقطه بس هدوني أشوي
عبدالله: ههههههههههه العب غيرها قديمه
أحمد: انزين صبروا بقطه مع أغراضي
عبدالرحمن : يله عجل
(أحمد يبي يسوي روحه ذكي بس ربعك مو ربع شالوا أغراضه وقطوه بالبركة)
عبدالله+عبدالرحمن: ههههههههههههههههههههه
(وهم غافلين قطهم عمر أثنينهم)
عمر: من حفرحفرة لأخيه سقط فيها
أحمد : فرغ أشوي من القهرعليهم بالضحك عليهم
(المهم جلسوا البنات يرتبون الفطور عند الحريم والرجال)
الجوهرة: يمه لينة وين أختك ليلى , شفيها ما جات
لينة: ما أدري عنها بس ريم قالت أن عم كلمهم وقال لهم أن أحنا بالمزرعة
الجوهرة : انزين كلميها
لينة : إنشاء الله يمه
(اتصلت لينة بأختها ليلى)
لينة: ألو السلام عليكم
ليلى : وعليكم السلام
لينة: وينكم ماجيتوا ترا مو ناقصنا إلا أنتوا
ليلى: ودنا نجي بس مافي أحد يجيبنا
لينة : وين بوحمدان وحمدان
ليلى: والله توهم واصلين مكة
لينة : لا الحمدلله على السلامة
ليلى : الله يسلمك
لينة : أجل بخلي أحد من العيال يجيكم
ليلى : خلاص بس بلغينا إذا أحد جاي
لينة : Ok
ليلى : يله مع السلامة

(حطوا النساء الأكل للرجال والنساء وزهموهم عشان يقلطون)
خليل : يله شباب تراني تعبت أبي أكل يله
الوليد : أي والله بعد هالمعارك الي في البركة مافيني حيل أبي أكل
(دخلوا الشباب المجلس بعد مالبسوا ملابسهم , المهم هم فطروا وبعدها جلسوا سوالف)
عبدالوهاب: أنزين شباب بعد هالفطور مي بيسوي الغداء
الوليد: الي بيسوي الغداء نار على علم أكيد أنا
عمر: شباب راح تأكلون أحسن مندي اليوم من يد أخوي الشيف
الوليد : بس أبي كل واحد يعد أصابعه قبل
(الكل ضحك لأنهم يعرفون إذا سوا الويد الغداء راح تقوم المعارك على الأكل)
(المهم أذن الظهر وكلن فام يصلي وبعد ماخلصوا الصلاة جاتهم لينة)
لينة:طق طق في أحد غريب
يوسف : حياك يا أختي
لينة :السلام عليكم
الكل وعليكم السلام
(طبعا لينة بنت يتيمة تيتمة من عمرها 9سنوات وبعدها أشرفت على تربيتها أمها مع أخوها خالد الي عدها زي بنته, بس ونعم التربية طلعت مره تنشرا ةالخطاطيب عليها لا قبل بس هي ماترضى ليه بعدين بتعرفون)
لينة:يا حلوا قعدتكم والله تنشرا
يوسف : ما حد قالش تجلسين جنب الحريم على طول
لينة : يوه البنات لهم حق علينا بعد
إبراهيم : دخلتوا البركة ولا لسه
لينة: لا نبي الماي يتصرف بعدها بندخل
يعقوب : أي والله الماي الي بعدنا أنظف ماي
لينة : وأنت الصادق أطيب ماي فيه ريحة هلي بس تعرف البنات ياي
الوليد : بروح أضبط الأكل بس أبي حد يساعدني
لينة : أنا بساعدك مع كم بنت
الوليد خلاص أنا بروح بس عجلي علي
لينة :إنشاء الله
عبدالوهاب : وش أخبار أسيل
لينة : ياهي مجننة أمها
عبدالوهاب : الله لايوريك شتسوي لنا في الليل ,أهج أنا من الغرفة وروح الصالة أنام
لينة : ترى مها تعبانة كانت بطيح علينا بس هي تكابر
عبدالوهاب : بروح أشوف شفيها
لينة: شبا نبي واحد سنافي يجيب ليلى
(عمر قلبه قام يرقع ما في أحسن من هذه فرصة يلتقي بريم)
عمر: أنا بجيبها
لينة : خلاص أنا بكلمها الحين وأنت قم يله
عمر: إنشاء الله عميمة
(راح عمر لبيت عمته بعد ماكلمت لينة أختها وأما عبدالوهاب راح مع زوجته المستشفى وخلوا أسيل عند لينة ودخلوا الحريم البركة ومع كل وحدة ليفتها والسدر بس تعال طالع البركة بعدهم الماي لونه أخضر)
الوليد:يله لينة عجلي خنحط الأكل بالتنور
لينة : لا تكلمني أنا كلم خواتك
هيبة: يييييييييييييييييه كيف دخلون يدكم داخل هالدجاج وتنظفونه
الوليد : يالياي وخري وروحي بهري السمك ولفيه بقصدير
نورة :أنا خلصت يله
لينة :وأنا بعد
(شال الأكل عند التنور وحطه داخله)
في المستشفى كان عبدالوهاب خايف على زوجته حتى طلعت له السيستر وبشرته بأن زوجة حامل بالشهر الثالث
عبدالوهاب :اللهم لك الحمد
دخل عبداوهاب على زوجتهوهو يبتسم
عبدالوهاب : مبروووووووووووك علينا
مها: ها أرتحت الحين
عبدالوهاب :أي والله أرتحت على حبيبتي
مها: حبيبي تبي بنت ولا ولد
عبدالوهاب منك أنت أبي أي شيء المهم إن كانت بنت أبيها تشبهك وإن ولد هم أبيه يشبهك أنتي ما تدرين شسويتي فيني وأنا بره ما لقيت غير هالبيات هي الي تواسيني
مها : بعد عمر يقلها لي
عبدالوهاب:
يا راحلا وفؤادي في حقيبته رهنا لديه ولكن غير مضمون
تركتني في شجوني للورى مثلا
يميتني الوجد والأشواق تحييني
مها :الله كل ذا لي ماكنت أعرف إني غالية عيك هالكثر
(انحنى عبدالوهاب وباس زوجته بين عيونها )
عبدالوهاب :مادري شيصير لي لو صار لك شيء
مها : لا إنشاء الله بنظل لبعض طول العمر
(مايندرى شلي بيصير بالمستقبل)
عبدالوهاب : والحين يله بنرجع المزرعة
(وصل عمر بيت الغالين نزل عشان يدق الباب)
ليلى : مين على الباب
عمر : أنا عمر
ليلى :حياك يمه داخل أشوي رح للمجلس
(دخل عمر المجلس وشاف جريدة وقام يقراها)
ريم : يله يمه عجلي
ليلى :إنشاء الله هذاني خلصت بس شوفيى سلطان وين
(راحت العنود دور أخوها وهي ماتدري أنا عمر بالمجلس أول مادخلت المجلس حس عمر بس غطا على روحه بالجريدة)
ريم :سلطان أنا أنادي وأنت جالس هنا بالمجلس تقرا الجريدة ليه ماترد , ياربي أحر ما عندي أبرد ما عنده,ولد رد عمر بره يتحرانا
(المهم قربت ريم اعمر ليه!!!!
عشانها بترفع الجريدة وفعلا رفعت الجريدة بس طلع الولد مو سلطان طلع عمر , وهو قليل أدب ماصدق خبر قام يبحلق فيها وهي من زود الصدمة وقفت كالجماد لكنها وعت على صوت أمها وطلعت بسرعة)
المهم عمر سحب نفسه أشوي أشوي لأنها مومصدق الي صار أكيد الي شفتها ملاك موبشر , وهو صادق الي شافها مالها مثيل بالبشر عاد جلس يفكر بلبسها الي جننه كانت لابسه جلابية مغربية سودا وحاشيتها مزخرفة بالأحمر تخيلتوا جنان , خلوني على التخيل أحسن )
ليلى :يله ريم ركبي السيارة
ريم : أنتي أول أستحي
ليلى لاتنسين سلمي على ولد عمك موتفشلينا
(شتسلم الي صارلها لا شياء السلام قدامه حللها هو بس يله نخليها تسلم)
ريم أول مادخلت السيارة : السلام عليكم
عمر متشقق زين مازعلت: وعليكم السلام
ليلى : ماعليش عمر ما ضيفناك
سلطان : بعد دريولنا يبي يتضيف
عمر : لا أنشوف بس خلنا نروح المزرعة
ليلى: أي الي ماتستحي كذا تقول لولد خالك
عمر : ماعليك منه هويمزح
(وصلوا الجماعة مع عبدالوهاب و مرته)
عبدالوهاب : حيالله القاطعة
ليلى : أنا القاطعة ولا أنت , أنا الي لها الحق ولا من لقا أحبابه نسا أصحابه
عبدالوهاب في هذي أنتي صح, ويله أنتي أول وحده بخبرها ترى مها حامل
ليلى : ألف مبروك زين بتجيبون لأسيل أخو أو أخت
عمر : مبروك ياعمي وأنتي يامرت عمي
مها +عبدالوهاب : الله يبارك فيك وأنت عقبالك
عمر : أجيب بنت و لا أتزوج
مها : لا تتزوج
عمر بصوت عالي :امين يارب من بؤك لأبواب السماء
(دخلو الكل المزرعة وخبروا الأهل وفرحوا لهم ,أما الغداء فهو زهب وهذاهم ينشبونه)
الوليد: لينة خلوا هذه الصحون للرجال وهذي للنساء
لينة مومع الوليد جالسة تشم الأكل لين ما عصب الوليد
الوليد: لينة لينة
لينة: هلا أبوي أمر
الوليد : ماسمعتي شيء صح
نورة : خلها عنك أنا فهمت , خلاص روح أنت
الوليد: أنزين يله باي
(صحا الوليد الكل عشان يأكلون, كلوا الرجال والنساء بس صدق زين الأصلبع موجودة)
بووليد: يطيك العافية ولدي على هالطبخة
وليد: كلي ده بفضل تعليمك
بويعقوب: لا يا ولدي الله لايوريك طبخ أبوك شان ماتبي تأكل بعدها
الكل قام يضحك
أما الحريم ياحلاة سوالفهم إذا كانت مدح
قمر: شوهيدا مو أكلة دي جنان
أم الوليد: تسلمين ياوخيتي
الجوهرة:والله موشيء الأكلة بس يمنيرة إذابقا شيء خليه لي بأكله بالبيت
الحريم قاموا يضحكون على كلام العيوز
ليلى : والله خوش أكله
ريم بصوت واطي :يمه خذي الوصفة من عمتي منيرة
نورة: الي تبي الوصفة تجي تكلم أخوي بوخالد
الجازي: أنا أول وحدة تبي الوصفة قومي يانورة نادي أخوك
نورة : بس إنشاء الله
(راحت نورة تنادي أخوها الوليد وجابته معها المجلسس للحريم)
الوليد : هاهاها الي تبي تتغطى خلوها تتغطى
الجوهرة :حياك يمه
الوليد: السلام عليكم
بصوت واحد الحريم: وعليكم السلام
نورة: تعال أخوي أجلس جنبي
الجوهرة: يمه تراني الوحيدة الي مدحت طبخك
العنود: هايمه قمتي تخورينها مين الي كان يعايب
شيماء: كيف حالك وليد
الوليد: ابشرك بنعمة
شيماء: يمه الوليد كيف سويت طبختك
الوليد : كم تدفعون أول
شيماء : الي تامر
الوليد: أجل بدلع أشوي
شيماء : كلي لك
الوليد: أجل أبي حرمة
شيماء :بس ماطلبت شيء كبير وابشر
الوليد: لا تصدقين توالناس ,المهم المقادير أنتو عارفينها بس يبيلها دقو أشوي وممارسة ولا يد في الخشم والانية في الأكل وبينهم شفتات هذا هوالسر
نورة : أقول أخوي جد فشلتني قوم بس قوم
(رجع وليد المجلس عند عمامه الي جلسوا يصلون العصر وبعد ماخلصوا جلسوا يستغفرون ربهم بعدها تلم بو وليد)
خالد:يا أخواني خلاص عزمتوا على الروحة لسوريا
إبراهيم : أنا بروح وياك
عبدالوهاب :أنا ودي بس الشركة بتظل ماحد فيها
خالد: ماعليك بيكون في أحد يديرها
عبدالوهاب : أجل أنا بروح
يوسف : وأنا بروح
خالد : ياشباب مين الي مايمديه يجي
وليد: أنا يبه ماني جاي
خالد والباقي بتروحون
خالد :خلاص إذا وليد حيمسك فرعنا بالظهران والي هنا موجود سامي زوج أختي
(الشباب فرحوا بهذا الخبر وقام التخطيط لهذي الرحلة الي بتكون بعد أسبوع من الحين, المهم وصل الخبر لعند النساء وقامت الحسابات لهذه الرحلة زكملت العايلة جلستهم حتى الليل ثم كلن رجع بيته لكن عمر بعد مارجع عمته وهو في الطريق تذكر الموقف الي صار له مع ريم وقام يفكر هل يقدر يتزوجها بس هو صغير على الزواجالمهم مافكر بهذا الأمر كثير لأنه يبي يتمتع بكل لحظة حتى يجي اليوم الموعود)
نامالكل ماعدا هذي البنت الي ترمي أسهمها في زلام هالليل والي عارفا أنها ماراح تخيب
العنود تناجي ربها وهي رافعة يدها: اللهم يامالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء اللهم ذل اليهود ومن عاونهم ومن هاودهم اللهم إنهم قد بغو وأفسدو في البلاد اللهم إنك العالم بالحال والمأل يدك الخير وأنت على كل شيء قدير اللهم أرسل عليهم جندا من جندك لينفوهم من هذه البلاد ,اللهم إني أسألك خير ماتعلم لي وأعوذبك من شر ماتعلم لي . (أنهت العنود صلاتها مع ربها وتذكرت صديقتها خلودالفلسطينية الي تعرفت عليها من خلال الماسنجر تذكرت العذاب الي هم فيه وقامت تبكي لحالهم وتشكر ربها,بعد كذا نامت ولا صحت إلا على صوت أخوانها الي يتجهزون لصلاة الجمعة.
خليل : يمه وين البخور
شيماء : تعال خذه
خليل : ياليت عندي زوجة كان بخرتني
شيماء ماحد مسكك بس أنت أمر
خليل : خلاص بعد الصلاة بقولك مين أبي
شيماء :أرفع ثوبك بطيبك
خليل:الله لا يحرمني منك ياأمي
شيماء: وأنت بعد
عبدالرحمن :أشوف الدعوة مغازل
خليل : أقول اللقافة سلوك فطري
شيماء : خلاص روحوا المسجد ولاتنسون تدعون لنا
(راحوالشباب المسجدويوم خلصوا الصلاة رجعوا وجلسوا مع عيال عمهم أشوي ثم كلن راح لبيته)
لينة: ها خليل كيف حالك
خليل : والله تعبان روحين
لينة : خبري الناس يقولون جسديا
خليل : هذاك أول بس أنا روحيا
لينة :شفيك
خليل:
كتمت هواك دهرا لا لخوف وما أنا من يروعه الحمام
ولكني حرصت عليك منهم ولو أودي بمهجتي الغرام
أحن إلى باب الحبيب وأهله وأشفق من وجد به وأهيم
وإني لمشغوف من الوجد والهوى وشوقي إلى وجه الحبيب عظيم
وقد ضاقت الدنيا علي برحبها فياليت من أهوى بذاك عليم
لينة: ياحظ الي له هذي الأبيات ياليتني أنا
خليل : عمتي نجديني تراني بغرق
لينة:ليه تقول كذا
خليل : أخاف تروح علي وأنا ماتحركت
لينة: إنشاء الله مو رايحة بس هي عاد عسى الي ببالي
خليل: يعني تعرفينها
لينة: وأنا يخفى علي كلام العيون
خليل أخاف يأخذها ولد عمي الوليد
لينة: ها هينا المشكلة
خليل : أخاف أطلبها وولد عمي يبيها ولا هي ماتبيني
لينة :لا تقول كذا هي تبييييي
خليل:نعم شوتقولين
لينة: الله يقطعه من لسان , بس أبي أقولك شيء حارب من أجل حبك
خليل: هذي نصيحتك بس
لينة :في الوقت الحالي لازم تحارب وتتحرك بسرعة
خليل : راح أكلم أبوي اليوم والله يستر

(ما يندرى شنو بيصير بين خليل وأبوه اليوم)
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
سار خليل لأبوه يبي يكلمه هو مع أمه
خليل : السلام عليكم
بوخليل +أم خليل : وعليكم السلام
خليل : نسيتي الي قلتلك قبل الصلاة
الأم قامت تضحك وتناظر زوجها
أم خليل : لا يمه توني كنت أتكلم مع أبوك
خليل : يعني راضين أتزوج
بوخليل : مين الي مايبي يستر على ولده, أكيد راضي , بس أهم شيء من هي البنت
خليل : أنتوا تعرفونها زين
أم خليل : عساها الي ببالي
خليل : والله مايندرى قولي وبقولك أيه أولا
أم خليل : إنشاء الله تكون الجازي
خليل : أختيارك خطاء يا يمه
أم خليل : حسافة كنت أبيها تكون كنتي
بوخليل : وأنا بعد , بس يله الحمدلله
خليل : لا تضايقون روحكم إذا تبوني أخذها باخذها
بوخليل : لا يبه مانبي نضغط عليك إنت الي لك الأختيار
خليل : وأنا يا يبه أبيها جد , بس كنت أبي أشوف رايكم
أم خليل : بالله عليك ياولدي أنت تبيها
خليل : أي يمه أبيها وأحبها بعد
بوخليل : كذا ريحتني
أم خليل : الحمدلله ما خيبت ظني تعرف تختار
خليل : أي يمه أنا ولدك طالع إختياري عليك
أبوخليل : ماراح تلقى زي الجازي جمال وأخلاق ونسب وعلم
خليل : صدقت يبه
ابو خليل : أنزين ترى ماهنا عرس إلا بعد ماتتخرج يالكتور
خليل إنزين كلموهم الحين عساس خطبة
بو خليل : أحنا بنروح سوريا الأسبوع الجاي إذاجينا بكلمهم إنشاء الله
خليل : زين يمديني أتعرف على البنت زود
أم خليل: قل أبي أطلع وياها بعد
خليل +بوخليل:ههههههههههه
خليل : إنزين يمه عن إذنكم
راح خليل يبي يبشرأخته مع لينة
لينة:ها العنود جلسي معانا هذا الأسبوع
العنود :الود ودي أطول معاكم بس تعرفين أبوي
لينة: أفا عليك أتوسط لك عنده
دخل خليل عليهم وسمع كلمة أتوسط
خليل :على وشوتتوسطين
لينة :نبي العنود تجلس ويانا هالأسبوع
خليل : أنسي الفكرة حتى العنود روح البيت وإن راحت رحنا
العنود أستانست على كلام أخوها تعرف أنه يعزها بس ماكانت تظن إنه هالزود يعزها
لينة: الله الله كلامك وايد حلو عطني أشوي منه
خليل : تحلى أيامك بس خلاص من اليوم عادي أخذيها
العنود : كنا عدلين قبل أشوي شغيرك
خليل : لا بس حبيبتي بتجي البيت وحاجتي لك قضت
العنود : والله خلاص بتجي
لينة : كلمت أبوك
خليل : أي وهم كتنوا حاطين عينهم عليها
العنود : أخيرا يالجازي بتنورين بيتنا
خليل :بس أبوي مو خاطبها إلا بعد رجعتنا من سوريا
لينة :المهم تقدمت خطوة بس عجل على الخطوة الجاية
(في هذي الأثناء دخلت الجازي بيت جدتها بس كانت متغطية )
الجازي: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
خليل: أنزين يالله عن أذنكم
لينة +العنود: الله وياك
الجازي بخاطرها :الله وياك
(خليل يكلم نفسه :الحين وين بروح مافي غير أجلس مع أيديده أشوي)
في بيت عبدالوهاب
أسيل :بابا أبي طاطس(بطاطس)
عبدالوهاب: إنشاء الله
أسيل :ماما ماما بابا بيجيب طاطس
مها : فديت الطاطس والله
أسيل : بابا أنا أحبك
(مسك عبدالوهاب بنته وقام يحبها ويلعبها )
مها : وأحنا ملنا من الطيب نصيب
عبدالوهاب :قامت الغيرة , لعن أبوش هذه بنتش تغارين
مها : أغار من نسمة الهوا الي تجيك لأنها أقرب لك
عبدالوهاب : أجل عقابش هذا موووووووووووه
أسيل : بابا عيب
عبدالوهاب : شوف هذي تفهم بعد
مها : ما قلتلي والله عبدالوهاب تبيها بنت ولا ولد
عبدالوهاب : أي شيء الي يجي من الله حياه الله
أسيل : أبي أنا ولد
مها: عيوني لك يايمه
عبدالوهاب : يله قوموا عازمكم على العشاء


(راحت العيلة للمطعم وبعده راحوا للتي تاون)
أما في بيت يوسف فكانت العايلة كلها جالسة مع بعض
قمر: سارة بعرفك على أهلي في الشام بتحبين وايد
سارة : أنا من الحين حابتهم لأن عندهم بنت مثلك
(جد كانت سارة مع قمر سمن على عسل يحبون بض مع أنهم ضراير بس يوسف عادل بينهم أتم العدل)
يعقوب : يمه قمر أبي إذا رحنا تخلينهم يسوون لنا الأكلات الشامية
قمر : تكرم عينك
يعقوب: أنزين إذا رحنا بتجلسين جنبنا ولا بتجلسين جنب أهلك
قمر: طبعا بجلس عند أهلي بس عارفة بشتاق لكم وخاصة أختي سارة
يوسف : المهم كلن يرتب أغراضه زين
عائشة: يبه ماجبتلي هدية النجاح
يوسف : كل هذا ولا جبتلك بنروح سوريا خلاص يكفي
عائشة : لا مايكفي نبي هدية
يوسف : ليه مين أنتوا
عائشة : أنا و أحمد وعلي والجازي لا لا الجازي كبيرة ماتبي
يعقوب : ذي نستنا يبه حتى أنا أبي إذا الجازي كبيرة أنا مالي دخل أنا صغير صح يا حبيبتي عينيسارة وقمر
سارة : أما أنا وقمر نشهد أنك طفلنا الصغير
قمر: أي والله نحاتيك أكثر من العيال البقية
خليل : وليه يعني مرا ضعت ولا لقيتوني
يوسف : لا هم ما يقصدون كذا يبون يعرفون حاط ببالك أحد ولا لا
خليل : أها هذه السالفة ,الجواب للسؤل أي حاط ثنتين لا ثلاث لا أربع
وحدة هي سارة والثانية قمر والثالثة الجازي
(قاطعه بوخليل مابقى إلا جدتك )
خليل: لا باقي الي أقول فيها
وتطلبهم عيني وهم في سوادها
ويشتاقهم قلبي وهم بين أضلعي
وسلامتكم.
أحمد :الله الله ما حلى شعرك يا أخوي
قمر : ياحلو الحب الي بين العشاق
سارة :أنزين يمه من هي
يعقوب : لسه ماني متأكد من شعوري ممكن إذا رحنا وشفت خوات عمتي قمر بغير رايي
قمر: ياني بوريك بنات شوحلوات بس ما في الي تحبها أكيد هي الي بتأخذها
(سؤال يتبادر للذهن من الي يحبها يعقوب)
بو يعقوب : المهم بمناسبة هذه الجمعة الحلوة راح أوزع عليكم الهدايا حق النجاح وأول من راح يستلم هو أو هي
(قام يعقوب وقوم أمه وعمته قمر)
يعقوب : الي يستحق جد هم أمي وعمتي قمر لأنهم تعبوا وسهروا لأجل راحتنا
بو يعقوب : عفية عليك ولدي ما خيبت ظني فيك , وصحيح أول جائزتين لسارة وقمر
(سلم يوسف 2000 ريال لكل وحدة أما الجازي وحمد ويعقوب على ألف والصغار على 500ريال)
أحمد : الله يجزاك خير يبه , بس أنت باقي لك الهدية
يوسف : ياولدي أعرف هالشيء وحطه حلقه في أذنك أنا الأبو يكفيه أنه يشوف عياله وحريمه فرناين فهمت يبه
خليل :وأحنا مانبيك يا يبه إلا أنك تكون فرحان على طول
(جمعت عائلة بو خليل أغراضهم للسفر لظهران مع أخوه عبدالوهاب بس العنود تمت هينا مع عبدالرحمن والبقي راحوا)
جلسوا البنات كلهم مع بعض مع جدتهم الجوهرة سوالف
لينة : قولي لنا سوالف زمان يوم كنتوا صغار
الجوهرة :ايييه أول أول تحول خلتيني أذكر الحارة القديمة وبيتنا وأمي وأبوي وأخواني كانت أيام حلوة ونظيفة مو زي أيامكم هذي البنت ما تقدر تروح ولا تجي أول كنا نطلع من الفجر للزراعة ولانرجع إلا عند المغرب بعدها نأكل ونام
العنود :يمه الجوهرة قصي لنا قصة من مال أول قالتها لك أمك أوأبوك
الجوهرة : كان في شخص اسمه أحمد بغى يخطب بنية حلوة أسمها سلوى راح مع أهله عشان يخطبونها بس أهلها رفضوا وهي كانت تبه وعناد لهم سلوى و أحمد زوجوا سلوى لواحد حسبي الله عليه ما خلها تتهنى معاه كان معروف بقسوته وظلمه بس كان غني أطمعوا أهلها وزوجوها المهم مرت على البنت سنة ولا يوم شافت الراحة كل يوم يا يضربها ياعياله يضربونها كان متزوج الشلب وكانت زوجته تذل البنت وكانت كل ما تروح لأهلها تشتكي يردونها له ولايهمهم شيء لأن الزوجة هي الي تحل الأمور بينها وبينه وزوجها بعد هددأهلها بأنه بيطلقها وخافوا أهلها من الفضيحة المهم البنت أستجنت و خف عقلها طلقها الظالم بعد ما لعب فيها هو وعياله كأنه لعبة بيدهم وأهلها تفشلوا بسببها وهي كانت تطلع الحوي وتكشف عن عورتها صار حالها ميئوس منه بس جاء أحمد لأهلها يبي يتزوجها مامات
لأنه ماتهنا معاها وضاقت حبيبته الذل والمهان وهو عاجز يسوي شيء ويم قدر ماتت ماتت وبعدها أختفى ليوكم هذا ماحد يدري عنه شيء
(البنات كانوا خاشين جو وكانوا يبكون على القصة وعلى هالحب العفيف الي ما يدنسه لا دنيا ولاغيرها)
(راحو البنات ينامون مع بعض الجازي ولينة والعنود)
(العنود زي ماخبرناها صلت وترها ودعت بهذا الدعاء الجميل
اللهم مالك الملك
تؤتي الملك من تشاء
وتنزع الملك ممن تشاء
وتعز من تشاء .. وتذل من تشاء
بيدك الخير .. إنك على كل شئ قدير
رحمان الدنيا والآخرة
تعطيهما من تشاء .. وتمنع منهما من تشاء
ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك

اللهم اهدنا فيمن هديت
و عافنا فيمن عافيت
و تولنا فيمن توليت
و بارك لنا فيما أعطيت
و قنا واصرف عنا شر ما قضيت
سبحانك تقضي ولا يقضى عليك
انه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت
ربنا وتعاليت
فلك الحمد يا الله على ما قضيت
ولك الشكر على ما أنعمت به علينا وأوليت
نستغفرك يا ربنا من جميع الذنوب والخطايا ونتوب إليك
ونؤمن بك ونتوكل عليك
و نثني عليك الخير كله
أنت الغني ونحن الفقراء إليك
أنت الوكيل ونحن المتوكلون عليك
أنت القوي ونحن الضعفاء إليك
أنت العزيز ونحن الأذلاء إليك
اللهم يا واصل المنقطعين أوصلنا إليك
اللهم هب لنا منك عملا صالحا يقربنا إليك
اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض و يوم العرض عليك
أحسن وقوفنا بين يديك
لا تخزنا يوم العرض عليك
اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها
و أجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة
يا حنان .. يا منان .. يا ذا الجلال و الإكرام
اجعل في قلوبنا نورا
و في قبورنا نورا
و في أسماعنا نورا
و في أبصارنا نورا
و عن يميننا نورا
و عن شمالنا نورا
ومن فوقنا نورا
ومن تحتنا نورا
وفي عظمنا نورا
و في لحمنا نورا
وفي أنفسنا نورا
و في أهلنا نورا
وفي آبائنا نورا
و في أمهاتنا نورا
وفي أزواجنا/زوجاتنا نورا
وفي ذريتنا نورا
وأعطنا نورا
وأعظم لنا نورا
واجعل لنا نورا من نورك فأنت نور السماوات والأرض
يا رب العالمين
يا أرحم الراحمين
اللهم برحمتك الواسعة عمنا واكفنا شر ما أهمنا وغمنا
و على الإيمان الكامل والكتاب والسنة جمعا توفنا
و أنت راض عنا
وأنت راض عنا
وأنت راض عنا
يا خير الرازقين
يا خير الرازقين
يا خير الرازقين
اللهم انا نسألك أن ترزقنا حبك.. وحب من يحبك
وحب كل عمل يقربنا إلى حبك
وأن تغفر لنا وترحمنا
وإذا أردت بقوم فتنة فاقبضنا إليك غير مفتونين
لا خزايا و لا ندامة و لا مبدلين
برحمتك يا أرحم الراحمين
داونا اللهم بدوائك واشفنا بشفائك وأغننا بفضلك عمن سواك
يا كاسي العظام لحما بعد الموت
ارحمنا إذا أتانا اليقين وعرق منا الجبين
و بكى علينا الحبيب والغريب
اللهم ارحمنا إذا وورينا التراب وغلقت من القبور الأبواب
فاذا الوحشة و الوحدة
وهون الحساب
اللهم ارحمنا اذا حملنا على الأعناق وبلغت التراق وقيل من راق
وظن أنه الفراق والتفت الساق بالساق
إليك يا ربنا يومئذ المساق
اللهم ارحمنا يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات
اللهم ارحمنا يوم تمور السماء مورا و تسير الجبال سيرا
اللهم ارحمنا فانك بنا رحيم
و لا تعذبنا فأنت علينا قدير
و الطف بنا يا مولانا فيما جرت به المقادير
اللهم خذ بأيدينا إليك أخذ الكرام عليك
يا قاضي الحاجات
و يا مجيب الدعوات
نسألك يا ربنا رحمة تهدي بها قلوبنا
اللهم انصر الإسلام وأعز المسلمين
و دمر أعداء الدين
اللهم خذهم أخذ عزيز مقتدر
انهم لا يعجزونك
أرنا فيهم يوما أسودا
أرنا فيهم عجائب قدرتك
أرنا بهم بأسك الذي لا يرد عن القوم المجرمين
انزع الوهن وحب الدنيا من قلوبنا وأبدل به يا
ربنا حب الآخرة
يا مغيث أغثنا
يا رحمن ارحمنا
يا كريم أكرمنا
يا لطيف الطف بنا
اللهم الطف بنا في قضائك وقدرك لطفا يليق بكرمك يا
أكرم الأكرمين
يا سميع الدعاء
يا ذا المن والعطاء
يا من لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء
اللهم ارزق شباب المسلمين عفة يوسف عليه السلام
و بنات المسلمين طهارة مريم عليها السلام
و احفظ نساء المسلمين من شر خلقك أجمعين
اللهم ارزقنا فأنت خير الرازقين
و أعتق رقابنا يا أرحم الراحمين
ورقاب آبائنا وأمهاتنا ومن كان له حق علينا
و جميع المسلمين والمسلمات.. المؤمنين والمؤمنات..
الأحياء منهم والأموات
انك يا مولانا سميع قريب مجيب الدعوات
يا أرحم الراحمين
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد في الأولين
وصل وسلم وبارك عليه في الآخرين
وصل وسلم وبارك عليه في كل وقت وكل حين
وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين
نسألك يا رحمن أن ترزقنا شفاعته وأوردنا
حوضه واسقنا من يديه الشريفتين شربة هنيئة
مريئة لا نظمأ بعدها أبدا
اللهم كما آمنا به ولم نره.. فلا تفرق بيننا
وبينه حتى تدخلنا مدخله
برحمتك يا أرحم الراحمين
واشف مرضانا ومرضى المسلمين
و ارحم موتانا وموتى المسلمين
و لا تخيب رجائنا يا أكرم الأكرمين
وتقبل دعاءنا وصيامنا وقيامنا وركوعنا وسجودنا
كما نسألك الدرجات العلا من الجنة
آمين.. آمين.. آمين
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
وبعدها راحت تنام)
الجازي : العنود نمتي وللا لسه
العنود :لا صاحية معاك
الجازي :شرايك بكلام الجوهرة
العنود:شقولك بس هل فيه بهذا الوقت أحد يحب زي هالحب إن كان فيه أبي زوجي زي كذا
الجازي : أي والله يندر ينوجد زي كذا رجال يحبون الروح للشخص مو الشكل ولا الفلوس ولا النسب أنا أقول هذي العوامل مهمة بس موأكثر من الدين ولا الروح الطيبة الي تنحب من أول ماتقابلها
(لينة كانت تسمع كلامهم وفجاءة صحت وقالت بأعلى صوتها)
الجازي : خلاص لا تحلمين بزوجك لأنه خلاص وصل
العنود:أي والله نسينا نقول لها
الجازي : شفيكم أعتفستوا كذا
لينة : وصل فارس الأحلام الي كنتي ترسمين له طول عمرك
الجازي : أنا كنت أفكر بأحد وأرسم له
لينة: أي الغبية أقصد كنتي تتخيلينه
الجازي: كذا صح , بس منهو فارس أحلامي
العنود : أنسي محنا قايلينلك لين ما تقولين صفاته لنا
الجازي: يمكن ما تعجبكم
لينة :لا راح تعجبنا
الجازي : كنت أبيه حنطي الون وشعره ناعم وطويل يوصل لكتوفه وله لحية أو عوارض على الأقل وطوله تقريبا من 170-180 ووزنه حلو يعني 80-85كجم أما أخلاقه فكان يعطف على الصغير ويرحم الكبير ويحب أمه وأخوانه ويحبني أنا قبل لايخطبني
العنود : مبروك عليك أخوي كل الصفات الي قلتيها فيه أهي
الجازي :لا تمزحين معي هالمزح ترى
لينة : شوف هذي مو مصدقة أحنا نقولك الصدق وإنشاء الله بيخطبك بعد ما نرجع من الشام
الجازي قفطت من الحيا وفي خاطرها تقول أخيرا أخيرا حس فيني وبحبي له أي أحبه ألا أموت فيها مومصدق خوفي هذا حلم أحلمه يارب سهل علي وأحفظني بحفظك
(ناموا البنات بدري لأنهم مخططين لشيء بكرة)
(ما حد يدري وش راح يصير للجازي من أحداث لكن الله يستر ويصبرها)
أذن الفجر وصحت العنود وصحت الي معاها عشان يصلون وراحت لأخوها عبدالرحمن تصحيه للفجر , دخلت الغرفة عليه)
العنود: عبدالرحمن يله قوم أذن الفجر
عبدالرحمن: خلاص قمت
العنود : يله قوم خلني أشوفك
عبدالرحمن : إنا لله وإنا إليه راجعون
العنود: قوم الله يفتح عليك اليوم وتدعيلي إنشاء الله بالصلاة
(قام عبدالرحمن للصلاة ولمالرجع قابلته أخته العنود مع عمته لينة والجازي)
لينة: دحومي طالبتك طلبة قول تم
عبدالرحمن : تدلعيني وتطلبين بعد أمري
لينة : ما يامر عليك عدوبس بغيتك طلعنا أشوي نفطر ونروح المزرعة
عبدالرحمن : كل وحدة قالت لأمها أو أبوها
لينة: جاين نطلب منك يعني ماقلن لأحد ولو قلنا ما راح نطب راح تنفذ وفورا بعد
عبدالرحمن : طلعتي على حقيقتك يادهانة السيور
الجازي +العنود :ههههههههههه دهانة سيور
لينة: هذا جزاني أطلب لكم بس أقول ماحد محترمني ويهاب كلمتي
عبدالرحمن :لا تزعلين وهذي بوسة راس ومع طلعتين هالأبوع شعندك بع
لينة :أي هذا عيال الأخو ولابلاش
طلعوا البنات يفطرون مع عبدالرحمن ثم راحوا المزرعة
العنود: طالبتك يا أخوي
عبدالرحمن : وشو بعد شكثر طلباتكم اليوم
العنود :ابيك تجهز خيل أبي أركب
عبدالرحمن : أخرزمن البنات يركبون الخيل
لينة : وليه شفينا قاصر
عبدالرحمن :لا مافيكم شيء بس شوفوا إذا جبتها مو ما تركبون
لينة: خلاص أتفقنا
عبدالرحمن : أي وحدة تبون
الجازي : أنا ماني راكبه بس أبيهم يركبون عالية
عبدالرحمن : مع أنها عزيزة علي ولا أحب أحد يركبها غير يبس أنتي هم تامرين أمر
(جهز عبدالرحمن عالية وجابها عندالبنات بس زي ما قال خافوا نها يوم وقفوا جنبها وقام يضحك عليهم لكن العنود جمعت شجاعتها وركبت عالية بس كان عبدالرحمن ماسكها طول الوقت)
العنود : عبدالرحمن هدها خلاص
عبدالرحمن : أهدها متأكدة
العنود:ايه وعجل
(هد عبدالرحمن عالية وضربها خفيف من ورى أدى هذا أن عالية قامت تسرع بقوة والعنود دورها أنواع الصراخ والصياح بس لاحياة لمن تنادي الكل ميت من الضحك عليه بس الحمدلله أنها متمسك باللجام زين وقفت أخر شيء عالية يواسطة عبدالرحمن بس العنود انت ميتة خوف)
العنود : مين الملقوف الي قال أني أركب ,ماعمري بركب توبة مدى الحياة
الجازي : هذا الي مايطيع يضيع أنتي شدخ عصش في شيء مايخصش ركوب الخيل للرجال مولنا
العنود: توني اليوم عرفت أنه مو لنا
(أرجعوا البنات البيت ولا أحد درا عنهم وش سوو)
صحوا الظهر وبلشوا سوالف وضحك على موقف أمس
في بيت خالدالظهر
عمر جالس مع خواته بالصالة سوالف عن سوريا ووشي مخططاتهم وين بيروحون ووش بيسون هناك مع عيال عمهم بس عمر حازه بخاطره أنا بيت عمته مو جايين بس يله خيرة
عمر: نورة قومي حطي الأكل جيعان
هيبة: وأنا بعد أبي اكل
عمر :عفيه أختي عشان تتعلمين كيف تمسكين بيت
نورة: بقوم أحط بس موعشانك عشاني وهيبة
عمر: تواضعا مني راح أساعدك
نورة: وين الوليد خلنا ننتظره لين مايجي مع أبوي
عمر: يعني لازم نصبر الله كريم
هيبة: باباجا باباجا هي هي هي هي
عمر:خلاص مالك عذر
نورة : يله قوم معاي
عمر :نورة كلمي عمتي خليها تجي معنا
نورة: كلمها أنت
عمر: أنتي أخت بس بالتباعية
(دخل بوالوليد على كلامهموقال شصاير )
عمر : كنت أقول تتصل على عمتي عشان تجي معنا سوريا
بوالوليد: كلمت ليلى وقالت بتجي مع حمدان معانا
تشقق عمر من هذا الخبر وأسعده كثير
(مر الأسبوع بسرعة والكل جهز أغراضه عشان السفرة , تحركت العوايل كلها إلى الظهران بعد ما ودعو الوليد وسامي زوج ليلى )
(تجهز خليل مع أهله وعبدالوهاب وأهله كلهم راحوا بسيارة خليل السفاري تحركت العوايل من الظهران

بأتجاه سوريا)
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
تحركت العوايل من الظهران بأتجاه سوريا وكان مع كل سيارة كينوود ( الجهاز يستخدم للأتصال بين الناس لمسافة محدودة)
كان تحرك العوائل بعد صلاة العصروكان عددالسيارات الي راحت لسوريا هي أربع على الترتيب:
1- سيارت خليل : موجود فيها عائلة بوخليل وعبدالوهاب
2- سيارت بوالوليد(سوبربان): بها عائلة خالد وأمه ولينة
3- سيارت بو يعقوب(أكسيرجن): فيها عائلة يوسف
4- سيارت يعقوب(لاند كروزر): فيها عمته ليلى وأبنائها
(في سيارت بوخليل كان الجو حماس لأنه عبدالوهاب وعبدالرحمن ماسكينها ألغاز وتحدي بينهم والنساء)
عبدالرحمن : عمي أتحداك تحل هل لغز
عبدالوهاب : عطنا يله
عبدالرحمن : وشو الرقم الي إذا ضرب فى الرقم الذي يليه كان حاصل الضرب يساوي ناتج جمعهما 19+
مها بحماس ( أنا عرفته هو5و6)
عبدالرحمن : صح أقول عمي فازت عليك مرتك
عبدالوهاب :أنا ومرتي واحد
عبدالرحمن : لا يوم أنها جاوبت قلت كذا ولا يا مها
مها : لا تغلط أنا وزوجي واح
عبدالوهاب : فديتك والله أقول عبدالرحمنشف الي طاح عليك
عبدالرحمن : مافي شيء طاح علي
عبدالوهاب : وجهك لقطه
عبدالرحمن :ههههههههههه
مها: أنا عندي لغز وهو أيجوز للرجل أن يتزوج شقيقة أرملته؟
عبدالرحمن :عرفته وهو الصح
عبدالوهاب: عجل بس
عبدالرحمن أي يجوز
إبراهيم : أقول ياولدي فشلتنا كيف يتزوج وهو ميت
عبدالرحمن : أي والله كيف
عبدالوهاب : علم روحك
شيماء: بسكم عن ولدي
(يسوي روحه يبكي)عبدالرحمن :أي أمي كلهم علي
شيماء: خلاص أنا الحين وياك فرقة وحدة
عبدالرحمن : عاشت أم خليل
العنود: أنا ويا أبوي
جمانة: أنا ويا خليل
عبدالرحمن : كل فرقة تسأل سؤال واحد وأسرع إجابة هم الي يأخذون النقطة وإن محد جاب الأجابة يأخذونها رواعي السؤال
الكل أوكي
إبراهيم : اسلؤال عندنا الحين له أوراق . . وما هو بنبات، وله جلد . . وما هو بحيوان، وعلم . . وما هو بإنسان. من هو؟
الكل متحير وش ها السؤال
عبدالوهاب:هو ال ال ال
العنود : وشو ال ال ال تكلم
مها: عرفته هو الكتاب
إبراهيم: إجابتكم صح
عبدالوهاب ميت من الفرح لفوزهم بنقطه وعطا زوجته موااااه على الطاير
عبدالرحمن: ياليت عندي وحده أعطيها مواااه بس أقول عندي أمي
(حب عبدالرحمن أمه على يدها)
شيماء : عندي سؤال ولا أحد بيحله وهو وشو الشيء الي إذا حطيناه بالثلا جة ما يبرد
خليل : يمه هو الثلج
شيماء : إنت صح إذا كان السؤال غير
خليل : شف أمي تعرف تنكت
العنود: يمه هو هو راح عن بالي توه كان موجود
عبدالوهاب : لحقي ناديه قبل ما يبعد
الكل قام يضحك
عبدالوهاب : أعترف إني عجزت أنا وزوجتي
شيماء : بعد لثلا ثة 123
عبدالرحمن : صح يمه لنا نقطه
خالد : إنزين وشو الجواب
شيماء : هو الفلفل الحار
العنود : هذا الي كنت أفكر فيه
شيماء: مرة ثانية يمه
عبدالوهاب : خذوا السؤال الصح( الدجاجه في الثلاجه التفاحه)

غيروا بس نقطه لكي تحصلون على جمله مفيددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددة
عبدالرحمن: التفاحة في الثلاجة الدجاج
عبدالوهاب : أنت ماتفهم أقول لك غير نقطة من موقع معين في كلمة وحطها في موقع ثاني وبعدها تكون جملق مفيدة
العنود: التلاحه في التفاجه لا موكذا
خليل : جمانة أنتي عرض أزياء معي بس
جمانة : أصبر جالسة أفكر أي عرفتها ( ألذ حاجه في الثلاجة التفاحة)
عبدالوهاب فها مومصدق أنه جمانة هي الي حلته
خليل: هاعمي صح
عبدالوهاب: شرايك أنت أكيد صح
شيماء ضمت بنتها فرحانة أنها جاوبت
عبدالوهاب:ضمت بنتها مع أنها ماهي معاها بالفرقة شتقول عن هذه العاطفة الي كرمت فيها المرأة عن الرجل بكثير حتى أنك تلاحظ أنها كرمت بالحمل من دون الرجل للعاطفة الي فيها عكس الرجال الي يحارب عشان يوفر لقمة العيش عشان أهله والمرأة تقوم بعملها الي هي مفطورعليه فهي عندها عاطفة وحنان لازم تفرغها وأحسن ناس تفرغ لهم هذه العاطفة هم زوجها وأبنائها والغرب يبي يخلي النساء في الشارع توفر لقمة العيش وشوف النتيجة عندهم مافي عاطفة الأب يخلي ولده يطلع من البيت إذا بلغ ناقصهم حنان وصاحبة الحنا تشتغل بره وش تترجى من العيال الحب ولا الكره .
مها :إيش هذي الدرر
عبدالوهاب :ما حد معطيني فرصة ولا عندي الكثير
عبدالرحمن :كنا مع مقطع إعلاني والحين نرجع لكم يله مين عنده السؤال
(جلسوا يلعبون اللعبة بس خلونا نروح لسيارة يعقوب )
يعقوب: عميمة ممكن تقولين لنا كيف كانت قصة زواجك من عمي سامي إذا ماكان عندك مانع
ليلى :لا ماعندي مانع
ريم :يعني في قصة
ليلى :إي كان فيه
يعقوب حسافة حمدان نايم ولا ودي يسمع القصة
ليلى : ماعليك منه خله نايم يله بابدأ(يوم كان عمري16سنة كنت دايم أطلع في الحوي وألعب مع الصغار بس بعدها أهلي منعوني بس كنت أطلع أجيب كم غرض للبيت مثل خبز أحمر إذا اشتهاه أبوي ولا أمي المهم يوم كنت رايحة أشتري خبز أحمر عاد كانت عندي شطانة أشوي ليه أقول كذا لأني وانا رايحة شفت عيال يضربون ولد صغير ويوم أني جيت أبي أدافع عنه هربوا المهم يوم أنهم هربوا جا أخو هالصغير منهو أخو الصغير هو سامي شاف أخوه يصيح ما رده إلا أنه يعصب وشافني بويها سئلني وهو يصارخ من الي طق الولدالي هو عادل أخو أبوك يا ريم المهم أنا خايفة من شكله وهو معصب فما رديت عليه وعلى طول عطاني راشدي طيحني في الأرض وبعدها كرهت أبوكم كرهالعمى حتى أني رحت البيت ولا صحت ولا حتى جبت الخبز بس دخلت البيت رحت غرفتي وجلست أيح وأقول بخاطري خيرا تعمل شرا تلقا المهم أبوك يا ريم يوم راح سأل أخوه من الي طقه فقاله من الي طقه وهم الأولاد هوعرف كذا ندم كثير على الي سواه فيني وبعدها جلس يروح يوميا ذيك المنطقه الي ضربني فيها ينتظر أمر في الحوي عاد أنا قطعت الناس بعد ذيك السالفة بس حجا يوم بعد سنة أبوي طرشني أجيب له خبز ولا قدرت زي كل مرة طلعت وخايفة أشوفه المهم مريت من ذيك المنطقة والغريبة شفته جالس هناك حاط يده على راسه بس مريت وشافني قام وجا عندي وقام يعتذر لي بس أنا ماخليته قمت أصيح يوم تذكرت ذاك الكف وهديت عليه سب وشتم وهو يحاول يسكتني ويواسيني بس ماعنك أحد المهم عندما كنت اصيح كان يطالعني وهو كان متأثر بس أنا كنت مهار بسبب ذاك الكف جلسنا على كذا حتى جا رجال بس شافني أصيح قام يضرب أبوكم ضرب الكفار أنا على طول هربت وفي خاطري فرحانة لأن في أحد خذ بثأري مر كم أسبوع على السالفة بعدها طلعت يوم عشان أجيب شيء لأمي وهم مريت في نفس المنطقة والي لفت أنتباهي هو أبوك يا ريم لقيته جالس على نفس جلسته ذيك حاط يده على راسه لا مويدينه لأن وحده كانت مجبرة أنا خفت يشوفني على طول رجعت طريقي بس هو حس فيني وجاني على طول وقام يصيح ويقول شفتي يدي المكسورة والتورمات الي في وجهي ورجلي كلها بسبتك بس أنا مايهمني كل هذا جفا سامي على الأرض وقام يقول أرجوك سامحيني على الي سويته فيك أنا كنت أنتظرك يوميا قبل لا أنطق ولا بعد أبي أعتذرلك لأن لطت بحقك ولا لي حق أضربكبس أبيك تسامحيني أرجوك أما أنا يا ريم من شفت شكله والعذاب الي مر فيه نسيت كل الي صار لي منه كل الي كنت أفكر فيه إني أنا السبب بالي صارله بعدها قمت أصيح بحرارة وقلتله إني أسفة وعلى طول جريت لبيتنا بعدها بسبوع طلعت برا البيت الا لقيته برا وقال لي إنه يبيني وأنه حبني من أول يوم شافني فيه وعجبه شكلي يوم أني أبكي بعدها جا وخطبني وسؤلوني أهلي إن كنت موافقة ولا لا تعرفون جاوب البكر بالموافقة هي السكوت عاد أنا سكت وتزوجني سامي وزدت حبيته بعد الزواج للي فيه من الصفات الحلوة








(كان الكل خاشين جوا مع ليلى حتى حمدان كان صاحي يسمع أمه وريم كانت تصيح لقصة الحب بين أبوها وأمها وتذكرت في هذي الأثناء عمر ليه ماتدري بس أنا أدري وأنتوا)
(المهم ننقل لسيارة خالد الي كان عمر ونورة ولينة ماسكينها نكت طول الوقت خلونا نروح نسمع شيء من هالنكت ونضحك معاهم)
عمر: سمعوا هالنكتة هذا محشش ينصح ولده قبل الأختبارات , تراها طويلة بس سمعوا زين وركزوا قال له: يا ولدي امتحاناتك قربت وقدامك طريقين : اما تنجح او ترسب .. اذا نجحت خير وبركة ، اما اذا رسبت فقدامك طريقين : اما تصيع في الشوارع او تسجل في
العسكرية .. اذا صعت ما يخالف ، اما اذا دخلت العسكرية فعندك خيارين :اما الشرطة او الجيش .. اذا اخترت الشرطة خير وبركة ، اما اذا اخترت الجيش فقدامك خيارين : اما يوزعونك في القوات الاحتياطية او على الجبهة ..القوات الاحتياطية خير ونعمة ، اما اذا حطوك على الجبهة فعندك احتمالين :اما ترد بالسلامه او تنلعن بقذيفة .. اذا رجعت خير وبركة ، اما اذا ضربتك قذيفه فقدامك طريقين : اما تشفى او تموت .. اذا شفيت احمد ربك ، اما اذا مت فقدامك طريقين : اما تاكلك الكلاب او تتعفن .. اذا اكلتك الكلاب خير وبركة ، اما اذا عفنت فقدامك طريقين : اما تتحول غاز طبيعي او نفط ..اذا صرت غاز خير وبركة ، واذا تحولت نفط فقدامك طريقين : اما يصدرونك نفط خام او يكررونك في مصفات نفط .. اذا صدروك خير وبركة ، اما اذا بيكررونك فقدامك طريقين : اما يحولونك زيت شل او مواد تنظيف ، اذا صرت
زيت خير ونعمة ، اما اذا حولوك مواد نظيف فقدامك طريقين : اما تصير صابون او تصير ورق تواليت ، اذا صرت صابون خير وبركة ، اما اذا صرت ورق تواليت ................ > والله يا ولدي انك بتاكل تبن (حلوة صح)

عبدالله:هههههههههههههه والله أنها حلوة ياأخوي
نورة : ههههه حلوة بس طولتها بس خذ هذي النكتة محشش وقفوه الدوريات قالوا له : "ليش ماربطت الحزام"
قال : "أصلآ ماعلي بنطلون ...! "
عمر:ههههههههههههههههههه حلوة حلوة خذي هذي -اتصل واحد على زوجته وقال لها "انا ربحت مليون دولار جهزي شنطتك بسرعة"
فقالت الزوجة:" طيب احمل معاي ثياب صيف أو شتاء؟"
فرد عليها : "شيلي كل اللي تبين المهم ما ابيس تصيرين بالبيت اذا رجعت"
لينة:هههههههههههه قص عيها زوجها أجل خذوا ذي فيه شايب قال لولده: انت ماتستحي على وجهك شف عيالك ماشاءالله عليهم لحاهم طويله ولا يدخنون ويصلون بالمسجد وانت الله لايبلانا حالقن لحيتك وتدخن ولاتصلي بالمسجد ماتستحي على وجهك.. قاله ولده: هذولا عيالي انا اللي مربيهم لكن انا من اللي مربين؟
منيرة : هههههههههههه الله يقطع أبليسك أفركم صايعات محشش ها أجل خذوا هالنكت مني
عمر :أفرنا موأحنا الصايعين بس راح ينضم معانا واحد نفرة بعد أشوي
الكل قام يضحك
منيرة :ولا بقايلة النكتة
خالد: يله عاد حبيبتي قوليها لي
منيرة عشانك أنت بس
هيبة: ما أقدر أنا على الحب
منيرة: انزين يقول لكم كان فيه واحد عصبي وجعه ضرسه راح للدكتور وقال له اقلع كل ضروسي وخله زي الكلب لحاله
خالد:حلوة حلوةهههههههههههههه ما أقدر أسوق خلاص
عبدالله : أنا عندي وحدة
نورة : ياقليل الحيا مني هذي الي عندك
الكل قام يضحك
عبدالله : يالله عاد سمعوا فيه قروي ذبح عياله وهو يقول : عصافير في الجنة ولا حمير في الدنيا
وخذوا ذي بعد -سكران أبلشتة ذبانة مسكها وقطع جناحاتها وقال: دقيها رجلية يابنت الكلب!!!!
وبعد هذي عجوز سمعت أن الدش حرام قالت: الحمد لله70سنة وانا أتروش بسطل؟؟
لينة :بس أرجوك خلاص ما أقدر بس بس هههههههههههههههههههههههههه
هيبة: في واحد نذل يوم جاء يموت وصى اولاده بالنذاله ومات ! جا ثاني يوم اولاده رموه في الزبالة!!!!!!!!!
عمر: اثنين قروية راكبين شبح السواق قطع أول اشاره قال اللي بجنبه يا اخوي تبي تموتنا قال تعرف شي في الشبح قال لا قال اجل اسكت وعلى ها الحال مع ثاني اشاره إلى أن صدمتهم سياره قال الراكب خلاص انبسط تبي تموتنا قال السواق تعرف شي في الشبح قال ايوه قال وين الفرامل .
خالد: فيه ناس بيتهم مسكون (أعوذ بالله) المهم تعبوا مع الجني يبيونه يطلع ماطلع ذاك اليوم راحوا لمطوع قال لهم تراه موب طالع إلين ما تنقلون لبيت جديد ..يوم تجهزوا الشباب و جو بيطلعون من البيت طلع الجني مبسوووط ويقول :هيه بنروح بيت جديد بنروح بيت جديد ..!!
منيرة: الله يستر مب مستانسين إنا بنوديهم سوريا معانا
لينة+نورة:إلا مستانسين والدليل طالعي وراك
لفت نورة يدها بعباة وحطتها قدام وجه أمها وقامت تصارخ والكل قام يضحك حتى هي يوم استوعبت الموقف)
الكل مستانس حتى الجوهرة تضحك معاهم المهم جلسوا كذا تنكيت وسوالف خلونا نروح لسيارق بو يعقوب
الجازي :يمه قمر بغيتك تكلمينا عن سوريا ومعالمها والمناطق الحلوة الي فيها
سارة: أي والله قولي لنا
قمر: تامرون أمر سوريا أول شيء تقع سوريا غرب اسيا أهم مدنها هي دمشق العاصمة وفيها ضريح السيدة زينب حفيدة الرسول صلى الله عليه وسلم لجامع الأموي وتوجد حلب وفيها معالم سياحية كثيرة منها قلعة حلب والأسواق الشرقية وأيضا هناك حمص فيها جامع سيف الله المسلول خال بن الوليد وفيه ضريحة وفيها قلعة الحصن وهي من أشهر القلاع العسكرية وفيه مدينة تدمر الي فيها معابد وتمتاز بأعمدتها الجميلة والتحف المحفوظةفي متحف تدمر وهناك اللاذقية الي إنشاء الله بنروح لها وهي على الساحل السوري فيه مدن على جبل إنشاء الله نسكن هناك إذا وصلنا وهي بلودان والزبداني معظم الخليجيين هناك لأن فيها مشاتل والجو بارد مايشغلون مكيفات حتا أنا أهله في الشتاء يهجرونها لشدة البرد هناك تتميز أيضا بالمشاتل والفواكه الي فيها من خير الله وزيت الزيتون واللحم الجيد ورخص الأسعار هناك لدرجة كبيرة هذا الوصف إنشاء الله إنكم أستفدتوا فيه الكثير عن سوريا أما عن أهلي فهم في بلودان إنشاء الله بتشوفونهم يستقبلوناهناك
(كملوا العايل سوالف حتى وصلوا إلى محطة عند أذان العشاء الي حيصلونها جمع وقصر تأخير وبعدها حيتعشون ويريحون أشوي بعد هذي المسافة الي كانت مليئة بالمرح والتسلية والقصص)
خالد: خليل أنت صل فينا
خليل: لا يا عمي أنت الأكبر
خالد: أنت المسؤل عن الصلاة والتنبيه عنها والأمامة علينا
خليل: إنشاء الله عمي
(خلصوا صلاة وبعدها تجمعوا البنات مع بعض والأولاد مع بعض والمتزوجين مع بعض )
الجازي: ماشاء الله على صوت أخزك يالعنود
العنود: الحمدلله أخوي صوته حلو وبعد هو حافظ القران كامل
لينة:لا تستعجلين على روحك راح تملين من صوته
الجازي : إنشاء الله مايجي ذاك اليوم الي أمل منه فديته والله
(أول مرا الجازي تصرح بحديث زي كذا للعنود ولا لينة بس شكله بيصير أشياء كثير حلوة بسريا ترقبوا)
(كلوا الجماعة كلهم وقرروا البنات مع الأولاد أنالبنات يكونون بسيارة والأولاد بسيارة والمتزوجين بسيارتين فخليل راح مع يعقوب و عبدالله وحمدان وعبدالرحمن معاهم والبنات مع عمر بالسوبر ويوسف بالأكسيرجن بس زادعليه أخوه خالد كملوا الطريق واشتغلت الحين أجهزة الكينوود)
(البنات جلسوا مساجلات شعرية مع بعض وعمر معاهم الي كان مبسوط حيل بس يزعل لأنهم كل كذا 5ساعات يغرون واحد يجي خليل ولا يعقوب ولا عبداللرحمن الي كل واحد يستانس حيل إذاساق السيارة الي فيهاالبنات لأن كل واحد عنده من يعشقه بهذي السيارة جلسوا على كذا لين ماوصلوا سوريا بحفظ منالله ورعايته وكان بأستقبالهم رامي أخو قمر ببلودان وراح نعرف ماحدث من أحداث جراء لقاء قمر مع أخوها رامي .
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
وصلت العوائل بحمدالله وقام على إستقبالهم رامي أخو قمر
)قمر أول ماشافت أخوها احضنته(
قمر: السلام عليكم
رامي : وعليكم السلام و رحمة الله وبركات
قمر :والله مشتأين كتير كتير
رامي: احنا أكتر وحمدله على السلامة
قمر: الله يسلمك
)يوسف يناظرهم ومستانس أنه خلا زوجته توصل أهلها(
رامي: ليه البكا
قمر:
رامي : إن كثرتي بكا والله أبكي
قمر: لا ياأخي خلي البكا للنساء
رامي : خذتنا الأشواق ونسيت أسلم على زوجيك وأهله
)قرب يوسف لرامي وحضنوا بعض)
يوسف : السلام عليكم
رامي: وعليكم السلام وحمدلله على السلامة
يوسف : الله يسلمك كيف حالكم عساكم مبسوطين
رامي : الحين أي وقبل لا يوم شفناكم رويت الظيم الي فينا
يوسف : أنا ما أقدر على حكيكم
رامي : خل الأهل ينزلون
يوسف : خالد يله نزلوا
)نزلت العوائل وسلموا على رامي وحيه وبعدين دخلهم رامي للبيت الي حيسكنون فيه حيسكنون فيه طبعا المنطقة الي هم فيها كانت عالية كثير عن الأرض كانو يشوفون المدينة من تحتهم)
رامي : حياكم الله يا جماعة وسامحون على ذوقنا في البيت
عبدالوهاب : الله يهديك إذا كذا ذوقك مو حلو كيف إذا كان حلو
ضحكوا الجماعة جد لأن البيت كان روعة كان البيت فلة دورين مع حديقة في مقدمة البيت فيها نافورة وأما من داخل كان روعة بالديكور الي فيه والأرضية الي كانت من أجود أنواع الخشب والأثاث الي يدل على الذوق السوري كان في الدور الأرضي ثلاث غرف نوم وصالة ومجلس وغرفة طعام أما الدور الثاني فيه غرفة نوم رئيسية وأربع غرف نوم أخرى وصالة صغيرة , استراحت العوائل وكلن من الأزواج خذغرفة أما الأولاد خذوا غرفة من تحت والبنات فوق ويوسف خذ غرفتين تحت لقمر وسارة كلهم ناموا من التعب الي بالطريق)
رامي : أبشرك قمر جات تعالي بسرعة
أم رامي :الله بيشرك بالخير ياولدي وإنشاء الله بجي عند العشاء بس أنت رتب لهم المكان واشتر أغراض للبيت وجهز لهم طلعة للعشاء
رامي : ما تأمرين شيء ثاني حضرتكم
أم رامي : تأبر ألبي لا
رامي : أجل ودعتك الرحمن سلام عليكم
)جهز كل شيء رامي من أغراض للبيت وترتيب للعشاء حيث أنه حجز أربع طاولات للعوائل في أرقى مطعم في بلودان ويوم جات الساعة تسعة صحت الأ غلبية والباقي قاموا من النوم غصب)
خالد : يله شباب خلونا نصلي المغرب والعشاء جمع وقصر
)توضاء الكل حريم ورجال وصلوا مع بعض أمهم خليل زي ماقال له عمه كان صوت خليل صوت من مزامير داوود كان حلو وهادي فكان الي يصلي يحس بخشوع كبير حتى أنهم بعد الصلاة ماودهم يقومون من الأيمان الي أنحط عليهم لكن رامي فاجئهم بالترتيبات الي سواها وعزمهم على العشاء أثناء ماكانو يحضرون للطلعة (
قمر:وين أمي رامي
رامي: حتوصل خلال نصف ساعة بالكثير
قمر : والله ماما وحشتني كثير
رامي : وهي كانت متولها على شوفتك
قمر : من زمان ماشفتها تدخل علي وأنا نايمة تسمي علي وتقر القران وتدعي لي
رامي : ما عليك كانت تسوي لي ما قطعت هالعادة
قمر : يعطيها العافية ربتنا حتى كبرنا وسهرت واشتغلت لنكمل تعليمنا الله يجزاها ألف خير
)طبعا أم رامي ترملت بسن مبكر بسبب وفاة زوجها بحادث وبعدها جلست تكد لتصرف على عيالها ليل نهار عشان ما يحتاجون لأحد ويوم جاء يوسف ليتزوج قمر ما كانت موافقة لأنها حتكون الزوجة الثانية وحتعيش بعيد عنها لكنها في يوم معين حلمت أن زوجها يامرها بتزويجها ليوسف وبعدها أستخارت لربها وارتاحت لهذي الزواجة والحمدلله توفقت بنتها في زوج عادل بين زوجاته وعائلة تحبها مع وجود غيرة طبعا بين الزوجات أحيانا(
)دخلت أم رامي البيت وقابلتها سارة في الحديقة(
أم رامي: يا أهل البيت يا أهل البيت في أحد
سارة : السلام عليكم
أم رامي: وعليكم السلام كيف حالكن
سارة : الحمدلله وأنتي
أم رامي : نشكورالله ,حمدلله على السلامة توكم واصلين
سارة : الله يسلمك لا والله من حوالي خمس ساعات
أم رامي : عسى ما تعطلتوا في الطريق ولا حصل حاجه
سارة :لا الحمدلله كان الطريق حلو بالسواليف والضحك والنوم
أم رامي : وكيف البيت
سارة : أنتي صاحبته
أم رامي : أيوه
سارة: بأخذك معاي السعودية بس عشان تصممين ديكور
أم رامي : يعني عجبكم
سارة : وهذا سؤال تسئلينه طبعا عجبنا
أم رامي : تعشيتوا ولا لا
سارة : لا والله
أم رامي :أجل خلاص حنعشيكم اليوم
سارة : الله يعطيك العافية حنا معزومين
)في هذه الأثناء قمر شافت أمها وركضت لها من زود الفرح لأن لها حول سنتين ما شافت أمها (
قمر: أمي
أم رامي: هلا هلا تعالي في حضن أمك
قمر قامت تصيح وأمها كذلك وسارة ماهي فاهمه بس قامت تقول حضن أمك يعني هذي أم قمر ماشاء الله عليها مرة طيبة مبين عليها
قمر: كيف حالك ماما من زمان يا ماما وأنا أنتظر هاللحظة كنت أنتظر متى أضمك وأجلس بين ذراعيك وتحبيني و أحبك كنت أحلم بهذ الشي بس الحمدلله إني شفت هاليوم
أم رامي : والله أنا يا بنتي تمنيت هالشي بس الحمدلله على كل حال ويله سكتي عن البكا
قمر : ليه ما دخلتي من زمان
أم رامي : كنت أتكلم مع مع الي هناك
قمر : أي سارة كيف كانت معك
أم رامي : والله دخلت قلبي بسرعة مبين عليها طية كتير
قمر : تعرفين مين هذي
أم رامي: لا ما أعرف
قمر : هذي سارة زوجة زوجي
أم رامي عبس وجها على طول لأنها تذكرت أن بنتها هي ضرت سارة بس قمر تلاحقت الموقف
قمر : يمه هذي أختي الي ما ولدتيها طيبة معاي كثير وتعدني أختها الصغيرة وعيالها يحبوني ويعتبروني أمهم الثانية
(تبسمت أم رامي لهذا الكلام وعرفت أن بنتها مستانسة مع سارة)
أم رامي : كويس قلتي لي كنت بكرها بس خلاص الحين تعالي نروح نسلم عليها
قمر : يله
أم رامي : أسفة يا بنتي ما عرفتك ولا عرفتك بنفسي بس توها قمر عرفتني فيك ومدحتك كثير
)راحت أم رامي تحضن سارة وتسلم عليها سلام فيه كثير من الشكر على مواقفها مع بنتها الي هي بعيد عن ديارها وعن أمها تشكرها وهي قلبها صافي عليها من الي سمعته من قمر (
سارة : والله عذريني ما عرفتك من البداية كان رحبت فيك عدل ودخلتك على طول بدال حديثنا الي كان بره
أم رامي :لا عادي الحين خلاص بدخليني البيت
سارة :أفا عليك هذا بيتك أنتي الي تدخلينا وتطلعينا
أم رامي: ماعاش الي يطلعكم
)دخلت سارة أم رامي داخل وسلموا عليها الجماعة قالوا لها أنها تجلس بس هي عيت عشان العشاء الي محضرينه وهمت هم عشان يطاعون بسرعة وجلست أم رامي تسولف مع الجوهرة إلى أن يطلعون(
خليل :ياني متوله على أكل الشام كثير
عمر : الحين الواحد يأكل المقبلات من أهلها
خليل :يله زتت يقول رامي هناك فيه عروض بعد العشاء
يعقوب : يعني السهرة صباحي
عبدالرحمن : هذا الزين وكل واحد يلبس لبس حلو
أحمد : أنا بلبس بدلة
عبدالرحمن: أشوفك جيت ديار الوالدة وتركت زينا
أحمد : لا بس أريح وشكله حلوة كثير وهي ماركة من سي كي
خليل : أنا بلبس زيك بدلة
عبدالرحمن : أما أنا بلبس ثوب وغترة بعد
حمدان : راح تستغربون من لبسي أنا وعمر
عبدالرحمن: وش بتلبس
حمدان : بنلبس كندورة وسفرة مال الإمارات
عبدالرحمن : نشوف مين الأحلى
حمدان : خلاص
في غرفة عبدالوهاب
مها : ها عبدالوهاب أجلس بحجاب بس
عبدالوهاب : همممممممممم أول شيء أحنا ببلد أسلامي والثاني ترى عباتك ولا حجابك لبسك لهم ما هي عادة بل هي عبادة لله وإن كنا ببلد أجنبي وحسيت أن هناك مضرة بلبسك الغطوة بقولك شليها ولا فيه إنشاء الله أي حرج كذا أنا سمعت من الفتاوى ونهاية أمرنا هذ ا مافي غير أسيل هي الي بتجلس بدون عباة أما حبيبتي مها أنا أغار عليها حتى من نفسها لأنها كل معاها
مها: سمعا وطاعة
عبدالوهاب : أحبك مها وأبي أرجع ذكريات شهر البصل أأأأ قصدي العسل من جديد
مها: البصل ها خلاص بنخليه شهر بصل
عبدالوهاب : أرجوك هذي زلة لسان وماهي معودة من جديد
مها : أنا أحب أي شهر معك ياحبيبي
عبدالوهاب : الله عيديها
مها : هي تطلع مرة وحدة بس
عبدالوهاب : اقول شب وعديها
مها : يله تأخرنا عليهم
عبدالوهاب : خلاص ما أبي أروح بجلس وياك خلاص
مها : لا أرجوك خلنا نروح
عبدالوهاب : مليتي مني يعني
مها : ما عاش الي يمل منك حبيبي
عبدالوهاب : قوووووووووووول (هدف) قلتيها مرة ثانية بس ما حد بينقذك مني في الليل
)طلع عبدالوهاب وهوفرحان(
مها : الله يخلف علي أستجن زوجي
خليل : ياحلو هالأبتسامة شعليها أتلاقيها زوجته مدلعته وفرحانة
عبدالوهاب : أي مدلعتني تو بس حررررررررررررررررررررررره
خليل: أي والله حرره بس هانت يا أبو أسيل وبتشوف من الي بيقول حرررررره
عبدالوهاب : نشوف
)ركبت العوائل زي التقسيم الأخير في السيارات وقامر يرقون زود فوق حتى أنا الجوهرة قامت تسبح الله من الخوف (
خالد : ها يمه شفيك صوتك فيه تمتمه مبينة
الجوهرة : سبحان الله سبحان الله والله ياولدي الي يشوف من هالأرتفاع لازم يسبح تخيل ينخسف فينا هاليبل
خالد : يمه فال الله ولا فالك ترى تو خير بنرقه بعد
أما البنات أستلموها تصوير بكاميرة الفيديو على هالمناظر الحلوة صح أنه ليل بس منظر المدينة من تحت روعة وصلو العوائل للمنتزه الي رامي حاجز فيه ونزلوا وحيوهم المظيفين بالمطعم بالقهوة العربية والتحيات (
طلبوا الأكل الي هو المشويات مع المقبلات جاء أول المقبلات ثم المشويات
خليل : عمر أشوي أشوي
عمر: لا أبي أكل بسرعة
خليل : أقلها أستطعم الأكل
عمر : الأكل من دون ما تاكله ريحته حلوة يكفي
خلصوا الأكل وبعدها حلو وبدت خلال التحلية السمرة للليلة بداوها بتحية لدول الخليج العربي الي كانوا مليانين في المنتزه وبعدها بدأت الأغاني الي ما عجبت خليل ولا العنود بس حكم القوي على الضعيف بس لازم فيه حل
خليل : كأنك متضايقه
العنود: بس متضايقه الا بموت من الخنقه خلنا نطلع
خليل : حاسه بالي أبي أقولك يله
(طلع خليل مع العنود وقالوا لهم إذا خلصتوا أتصلوا علينا طلعوا من النتزه وشافوا محلات تبيع ملابس وهدايا راحوا بتجاهها(
العنود: الله شحلات هالدبدوب ودي أخذه
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
وصلت العوائل بحمدالله وقام على إستقبالهم رامي أخو قمر
)قمر أول ماشافت أخوها احضنته(
قمر: السلام عليكم
رامي : وعليكم السلام و رحمة الله وبركات
قمر :والله مشتأين كتير كتير
رامي: احنا أكتر وحمدله على السلامة
قمر: الله يسلمك
)يوسف يناظرهم ومستانس أنه خلا زوجته توصل أهلها(
رامي: ليه البكا
قمر:
رامي : إن كثرتي بكا والله أبكي
قمر: لا ياأخي خلي البكا للنساء
رامي : خذتنا الأشواق ونسيت أسلم على زوجيك وأهله
)قرب يوسف لرامي وحضنوا بعض)
يوسف : السلام عليكم
رامي: وعليكم السلام وحمدلله على السلامة
يوسف : الله يسلمك كيف حالكم عساكم مبسوطين
رامي : الحين أي وقبل لا يوم شفناكم رويت الظيم الي فينا
يوسف : أنا ما أقدر على حكيكم
رامي : خل الأهل ينزلون
يوسف : خالد يله نزلوا
)نزلت العوائل وسلموا على رامي وحيه وبعدين دخلهم رامي للبيت الي حيسكنون فيه حيسكنون فيه طبعا المنطقة الي هم فيها كانت عالية كثير عن الأرض كانو يشوفون المدينة من تحتهم)
رامي : حياكم الله يا جماعة وسامحون على ذوقنا في البيت
عبدالوهاب : الله يهديك إذا كذا ذوقك مو حلو كيف إذا كان حلو
ضحكوا الجماعة جد لأن البيت كان روعة كان البيت فلة دورين مع حديقة في مقدمة البيت فيها نافورة وأما من داخل كان روعة بالديكور الي فيه والأرضية الي كانت من أجود أنواع الخشب والأثاث الي يدل على الذوق السوري كان في الدور الأرضي ثلاث غرف نوم وصالة ومجلس وغرفة طعام أما الدور الثاني فيه غرفة نوم رئيسية وأربع غرف نوم أخرى وصالة صغيرة , استراحت العوائل وكلن من الأزواج خذغرفة أما الأولاد خذوا غرفة من تحت والبنات فوق ويوسف خذ غرفتين تحت لقمر وسارة كلهم ناموا من التعب الي بالطريق)
رامي : أبشرك قمر جات تعالي بسرعة
أم رامي :الله بيشرك بالخير ياولدي وإنشاء الله بجي عند العشاء بس أنت رتب لهم المكان واشتر أغراض للبيت وجهز لهم طلعة للعشاء
رامي : ما تأمرين شيء ثاني حضرتكم
أم رامي : تأبر ألبي لا
رامي : أجل ودعتك الرحمن سلام عليكم
)جهز كل شيء رامي من أغراض للبيت وترتيب للعشاء حيث أنه حجز أربع طاولات للعوائل في أرقى مطعم في بلودان ويوم جات الساعة تسعة صحت الأ غلبية والباقي قاموا من النوم غصب)
خالد : يله شباب خلونا نصلي المغرب والعشاء جمع وقصر
)توضاء الكل حريم ورجال وصلوا مع بعض أمهم خليل زي ماقال له عمه كان صوت خليل صوت من مزامير داوود كان حلو وهادي فكان الي يصلي يحس بخشوع كبير حتى أنهم بعد الصلاة ماودهم يقومون من الأيمان الي أنحط عليهم لكن رامي فاجئهم بالترتيبات الي سواها وعزمهم على العشاء أثناء ماكانو يحضرون للطلعة (
قمر:وين أمي رامي
رامي: حتوصل خلال نصف ساعة بالكثير
قمر : والله ماما وحشتني كثير
رامي : وهي كانت متولها على شوفتك
قمر : من زمان ماشفتها تدخل علي وأنا نايمة تسمي علي وتقر القران وتدعي لي
رامي : ما عليك كانت تسوي لي ما قطعت هالعادة
قمر : يعطيها العافية ربتنا حتى كبرنا وسهرت واشتغلت لنكمل تعليمنا الله يجزاها ألف خير
)طبعا أم رامي ترملت بسن مبكر بسبب وفاة زوجها بحادث وبعدها جلست تكد لتصرف على عيالها ليل نهار عشان ما يحتاجون لأحد ويوم جاء يوسف ليتزوج قمر ما كانت موافقة لأنها حتكون الزوجة الثانية وحتعيش بعيد عنها لكنها في يوم معين حلمت أن زوجها يامرها بتزويجها ليوسف وبعدها أستخارت لربها وارتاحت لهذي الزواجة والحمدلله توفقت بنتها في زوج عادل بين زوجاته وعائلة تحبها مع وجود غيرة طبعا بين الزوجات أحيانا(
)دخلت أم رامي البيت وقابلتها سارة في الحديقة(
أم رامي: يا أهل البيت يا أهل البيت في أحد
سارة : السلام عليكم
أم رامي: وعليكم السلام كيف حالكن
سارة : الحمدلله وأنتي
أم رامي : نشكورالله ,حمدلله على السلامة توكم واصلين
سارة : الله يسلمك لا والله من حوالي خمس ساعات
أم رامي : عسى ما تعطلتوا في الطريق ولا حصل حاجه
سارة :لا الحمدلله كان الطريق حلو بالسواليف والضحك والنوم
أم رامي : وكيف البيت
سارة : أنتي صاحبته
أم رامي : أيوه
سارة: بأخذك معاي السعودية بس عشان تصممين ديكور
أم رامي : يعني عجبكم
سارة : وهذا سؤال تسئلينه طبعا عجبنا
أم رامي : تعشيتوا ولا لا
سارة : لا والله
أم رامي :أجل خلاص حنعشيكم اليوم
سارة : الله يعطيك العافية حنا معزومين
)في هذه الأثناء قمر شافت أمها وركضت لها من زود الفرح لأن لها حول سنتين ما شافت أمها (
قمر: أمي
أم رامي: هلا هلا تعالي في حضن أمك
قمر قامت تصيح وأمها كذلك وسارة ماهي فاهمه بس قامت تقول حضن أمك يعني هذي أم قمر ماشاء الله عليها مرة طيبة مبين عليها
قمر: كيف حالك ماما من زمان يا ماما وأنا أنتظر هاللحظة كنت أنتظر متى أضمك وأجلس بين ذراعيك وتحبيني و أحبك كنت أحلم بهذ الشي بس الحمدلله إني شفت هاليوم
أم رامي : والله أنا يا بنتي تمنيت هالشي بس الحمدلله على كل حال ويله سكتي عن البكا
قمر : ليه ما دخلتي من زمان
أم رامي : كنت أتكلم مع مع الي هناك
قمر : أي سارة كيف كانت معك
أم رامي : والله دخلت قلبي بسرعة مبين عليها طية كتير
قمر : تعرفين مين هذي
أم رامي: لا ما أعرف
قمر : هذي سارة زوجة زوجي
أم رامي عبس وجها على طول لأنها تذكرت أن بنتها هي ضرت سارة بس قمر تلاحقت الموقف
قمر : يمه هذي أختي الي ما ولدتيها طيبة معاي كثير وتعدني أختها الصغيرة وعيالها يحبوني ويعتبروني أمهم الثانية
(تبسمت أم رامي لهذا الكلام وعرفت أن بنتها مستانسة مع سارة)
أم رامي : كويس قلتي لي كنت بكرها بس خلاص الحين تعالي نروح نسلم عليها
قمر : يله
أم رامي : أسفة يا بنتي ما عرفتك ولا عرفتك بنفسي بس توها قمر عرفتني فيك ومدحتك كثير
)راحت أم رامي تحضن سارة وتسلم عليها سلام فيه كثير من الشكر على مواقفها مع بنتها الي هي بعيد عن ديارها وعن أمها تشكرها وهي قلبها صافي عليها من الي سمعته من قمر (
سارة : والله عذريني ما عرفتك من البداية كان رحبت فيك عدل ودخلتك على طول بدال حديثنا الي كان بره
أم رامي :لا عادي الحين خلاص بدخليني البيت
سارة :أفا عليك هذا بيتك أنتي الي تدخلينا وتطلعينا
أم رامي: ماعاش الي يطلعكم
)دخلت سارة أم رامي داخل وسلموا عليها الجماعة قالوا لها أنها تجلس بس هي عيت عشان العشاء الي محضرينه وهمت هم عشان يطاعون بسرعة وجلست أم رامي تسولف مع الجوهرة إلى أن يطلعون(
خليل :ياني متوله على أكل الشام كثير
عمر : الحين الواحد يأكل المقبلات من أهلها
خليل :يله زتت يقول رامي هناك فيه عروض بعد العشاء
يعقوب : يعني السهرة صباحي
عبدالرحمن : هذا الزين وكل واحد يلبس لبس حلو
أحمد : أنا بلبس بدلة
عبدالرحمن: أشوفك جيت ديار الوالدة وتركت زينا
أحمد : لا بس أريح وشكله حلوة كثير وهي ماركة من سي كي
خليل : أنا بلبس زيك بدلة
عبدالرحمن : أما أنا بلبس ثوب وغترة بعد
حمدان : راح تستغربون من لبسي أنا وعمر
عبدالرحمن: وش بتلبس
حمدان : بنلبس كندورة وسفرة مال الإمارات
عبدالرحمن : نشوف مين الأحلى
حمدان : خلاص
في غرفة عبدالوهاب
مها : ها عبدالوهاب أجلس بحجاب بس
عبدالوهاب : همممممممممم أول شيء أحنا ببلد أسلامي والثاني ترى عباتك ولا حجابك لبسك لهم ما هي عادة بل هي عبادة لله وإن كنا ببلد أجنبي وحسيت أن هناك مضرة بلبسك الغطوة بقولك شليها ولا فيه إنشاء الله أي حرج كذا أنا سمعت من الفتاوى ونهاية أمرنا هذ ا مافي غير أسيل هي الي بتجلس بدون عباة أما حبيبتي مها أنا أغار عليها حتى من نفسها لأنها كل معاها
مها: سمعا وطاعة
عبدالوهاب : أحبك مها وأبي أرجع ذكريات شهر البصل أأأأ قصدي العسل من جديد
مها: البصل ها خلاص بنخليه شهر بصل
عبدالوهاب : أرجوك هذي زلة لسان وماهي معودة من جديد
مها : أنا أحب أي شهر معك ياحبيبي
عبدالوهاب : الله عيديها
مها : هي تطلع مرة وحدة بس
عبدالوهاب : اقول شب وعديها
مها : يله تأخرنا عليهم
عبدالوهاب : خلاص ما أبي أروح بجلس وياك خلاص
مها : لا أرجوك خلنا نروح
عبدالوهاب : مليتي مني يعني
مها : ما عاش الي يمل منك حبيبي
عبدالوهاب : قوووووووووووول (هدف) قلتيها مرة ثانية بس ما حد بينقذك مني في الليل
)طلع عبدالوهاب وهوفرحان(
مها : الله يخلف علي أستجن زوجي
خليل : ياحلو هالأبتسامة شعليها أتلاقيها زوجته مدلعته وفرحانة
عبدالوهاب : أي مدلعتني تو بس حررررررررررررررررررررررره
خليل: أي والله حرره بس هانت يا أبو أسيل وبتشوف من الي بيقول حرررررره
عبدالوهاب : نشوف
)ركبت العوائل زي التقسيم الأخير في السيارات وقامر يرقون زود فوق حتى أنا الجوهرة قامت تسبح الله من الخوف (
خالد : ها يمه شفيك صوتك فيه تمتمه مبينة
الجوهرة : سبحان الله سبحان الله والله ياولدي الي يشوف من هالأرتفاع لازم يسبح تخيل ينخسف فينا هاليبل
خالد : يمه فال الله ولا فالك ترى تو خير بنرقه بعد
أما البنات أستلموها تصوير بكاميرة الفيديو على هالمناظر الحلوة صح أنه ليل بس منظر المدينة من تحت روعة وصلو العوائل للمنتزه الي رامي حاجز فيه ونزلوا وحيوهم المظيفين بالمطعم بالقهوة العربية والتحيات (
طلبوا الأكل الي هو المشويات مع المقبلات جاء أول المقبلات ثم المشويات
خليل : عمر أشوي أشوي
عمر: لا أبي أكل بسرعة
خليل : أقلها أستطعم الأكل
عمر : الأكل من دون ما تاكله ريحته حلوة يكفي
خلصوا الأكل وبعدها حلو وبدت خلال التحلية السمرة للليلة بداوها بتحية لدول الخليج العربي الي كانوا مليانين في المنتزه وبعدها بدأت الأغاني الي ما عجبت خليل ولا العنود بس حكم القوي على الضعيف بس لازم فيه حل
خليل : كأنك متضايقه
العنود: بس متضايقه الا بموت من الخنقه خلنا نطلع
خليل : حاسه بالي أبي أقولك يله
(طلع خليل مع العنود وقالوا لهم إذا خلصتوا أتصلوا علينا طلعوا من النتزه وشافوا محلات تبيع ملابس وهدايا راحوا بتجاهها(
العنود: الله شحلات هالدبدوب ودي أخذه
خليل: يعني تبينه
العنود : أي
خليل : لا هذا مبيوع لوحدة لوحدة حلوة
العنود : أشوفك قمت تخربط هذا تونا جايين بس بوريكك وبقول للجازي
خليل : كلتني شراع بماي قولي لمين مبيوع أول
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@
العنود : أي والله حق منو مبيوع
خليل: لحياتي العنود مبيوع
العنود استحت من أخوها الي فاجأها بالكلام بس شكرته على المفاجأة الحلوة بعد ما شروا الدبدوب مشوا أشوي الا شافوا محل يبيع أبواك وأقلام وميداليات ينكتب عليها شرى خليل له بوك مكتوب عليه
ما يرجع الطرف عنها حين أبصرها
حتى يعود إليها الطرف مشتاقا
العنود : يعيني على الغزل
خليل : يله عاد ماهو غزل
العنود : شتسميه أيل
خليل : كلام حب
أتصل عمر بخوه يقول لهم تعالوا راحو المغنيات
دخل خليل مع العنود للمنتزه وكلن راح لمحله
عمر: وش شريتوا
خليل : أنا شريت بوك والعنود دبدوب
عمر : أشوف بوكك
خليل : اللقافة قرافة بعدين بوريك
بدأ حفل السيرك مع والحريم خايفين من هالحيوانات يجوون لهم جاء المدرب وطلب أحد يقوم معه للعبة تحدي خفيفة
يعقوب أنا بقوم
المدرب: اللعبة هي أنك بتنسدح بالأرض مع كم واحد قيتهم والفيلة بتمر عليكم
يعقوب : لا بنسحب
المدرب : لا تخاف
يعقوب : ثقة فيلتك ترى نحب روحنا
المدرب : لا تحمل هم
انبطحوا الشباب الي أختاروهم والكل مترقب وش بيصير بس يوم طلعت الفيلة خاف الكل والشباب يتشهدون مر الأول ولا داس أحد والثاني هم مر والثالث مر والرابع كان بيدوس يعقوب كتخويف والكل يصارخ بس عدل رجله الفيل وعدا قام يعقوب وهو فرحان وراح للجماعة بس أقبل شاف أمه تبكي وراح جنبها
يعقوب : يمه ليه عاد
سارة: ولا تكلمني طول عمرك
يعقوب : يمه ما أقدر ما لأكلمك
سارة : أجل تقدر تذبح روحك عشان ما أكلمك ولا أشوفك
يعقوب : ما أقدر أنا على الحب كذا حتى أنا بصيح
سارة : ماتقدر قلبك قاسي
يعقوب بدأيتفاعل مع أمه يبي يصيح لين ما تجاوبت معاه عينه وبدأ يبكي أم يعقوب ما عجبها ولدها يبكي قامت أحضنته وكل الي يشوفون هالمشهد قاموا يصفقون , بعدها بدأ ألعاب خفة اليد وبعدها بدأ حفل أجمل الجميلات وأطول شعر وأجمل زي
الشباب ما قصروا في مشاهد البنات الجميلات كانوا طبعا من الجمهور ونورة جالسة أطالع عبدالرحمن الي ماشال عينه على وحدة وهم ريم أطالع عمر والجازي مش لازم لأن خليل ما يناضر هالأشياء بس فجرت منيرة أم الوليد
أم وليد : لا كمل طالع
خالد كان في جو ثاني
منيرة: خالد
انتبه خالد
خالد : ها حبيبتي
منيرة حبيبتك ها بعد ما خزيت صح
خالد : ما عليش منهم ذول جياكر مو حلوين
منيرة : أكذب بعد
الحريم قاموا يضحكون مع الرجال جد كانت منيرة تغار على زوجها كثير وحتبين الغيرة في الأحداث المقبلة , المهم جاء أجمل زي قام فيه الشباب كلهم وبدأت التصفية لين ما بقى إلا عبدالرحمن مع عمر الي جد كانوا وسيمين ولبسهم حلو كان زي ماقلنا عبدالرحمن بالزي السعودي وعمر بالزي الإماراتي قام التصويت الي خلا المذيع يقول أسم الفايز والجمهور قسمين الس يشجع عبدالرحمن وقسم يشجع عمر والبنلات عينهم على عمر وعبدالرحمن ونورة وريم ميتين قهر ويبين هذا علو وجيهم اليكانت العنود تضحك عليهم شيماء تزيدها
شيماء : منيرة طالعي البنات كيف منهبلين على عمر وعبدالرحمن
منيرة :الله يعينهم على المعجبات
هالكلام خلا نورة تتكلم
نورة : أصلا هالبنات ما تربوا صح
العنود مع الجازي ماتوا ضحك عليها وكان عبدالرحمن يطالع هالموقف من بعيد وعارف شصايربس الله يعينه
قل الحكم النتيجة النهائية بفوز
الحكم: فاز زي (السعورات (
الكل منبهر وشو السعورات
الحكم : فاز الزي السعودي مع الإمارات صفقوا لهم
الكل قام يصفق وخذ عبدالرحمن وعمر هديتهم وراحوا لهلهم
الكل مبروك لكم
يعقوب : شعليهم البنات طايحين عليهم هطوني وحدة بس
عبدالرحمن كان يطالع في الحريم الي كانت وحدة تخزه خز وعرف أنها نورة ويبي يعدل موقفه
عبدالرحمن : أصلا هالبنات ما يستحون على وجهم ولا فيه وحدةتسوي كذا
خلصت العيلة سهرتها وراحوللبيت الكل نام إلا عبدالرحمن الي جلس في الحديقة لوحده يكتب شعر بس حس أنه في أحد وراه جاي لها وتفاجأ أنها نورة
نورة : السلام عليكم
عبدالرحمن : وعليكم السلام والرحمة
تابع وحتشوف أيش صار بين عبدالرحمن ونورة ......................................
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
(اهداء لكل من يحب حب عفيف وطاهرأخوكم )
نورة تقرب من عبدالرحمن الي كان ساهي بشعره بس حس في الأخير وناظر وراه لقا نورة أي نورة ما قدرت أنها تخفي غيرتها ولا حبها له إن كان هو موحاس فهي تحس صحيح أنالمجتمع والدين مايسمحون بهذا الشيء خوفا من الأضرار المترتبة عليه لكن إن كان الهدف نبيل وشو السبيل لتوصيل المعلومة (قولوا لي أبي ردودكم) هي فكرت بأن السبيل هو أنها تتحدث معاه ما تدري وش شعور عبدالرحمن لكن تعرف أنه ماهو خاذلها لذلك قربت
نورة :السلام عليكم
عبدالرحمن : وعليكم السلام
نورة : كيف حال أجمل شخص
عبدالرحمن يعرف أنها غارت عليه لكن يبي يماطل معاها
عبدالرحمن : الحمدلله بس بعد اليوم خلاص بلبس أجمل شيء عندي إذا البنات كذا بيكلموني ولا وحدة بتعطيني رقمها
نورة في خاطرها :لهذي الدرجة وصلت يا عبدالرحمن بنات و أرقام تليفونات أقول أنا الغلطانة الي فكرت بواحد زيك (وصلت نورة حدها وقامت تبكي )
عبدالرحمن حس في أنه جرحها زيادة توه بيقول لها الصدق لكنها هربت أي هربت هربت من دنيا غدارة خاينة ما تكمل للشخص فرحته ولا سعادته كانت حاطه عبدالرحمن فارسها النبيل الي بيتزوجها لأنها بنت عمه مو بس كذالأنه يحبها بس هي ماشافت علامات كثيرة على حبه لها لأنه زي ماقلنا الدين مايسمح بالعب بالعواطف لأنه مافي شيء أكيد نستنتج من خلاله أن هذي العلاقة مألها للزواج عشان كذا عاطفة الحب الإيحاء بها أو توصيلها للطرف الثاني صعبة جدا إلا بالصدف الي تكون قليلة جدا
)المهم راحت نورة تبكي على حالها وترثي عمرها والي وصل له حالها بس ممكن هي ظالمة عبدالرحمن بس هو مايعرف مشاعرها أتجاهه عشان كذا المفروض ما يكذب ولا يلعب معاها لاتحاولين يا نورة هو مايحبك ولا يفكر فيك.
عبدالرحمن الي دارت فيه الدنيا بعد الي صار كذا يكون أول لقاء بالي حبها طول عمره من صغره وهو يحبها ويزداد حبه لها كل يوم بس هو خسرها في أول لقاء بس لازال فيه فرص كثيرة يفسر لها الي صار .
نام الكل ويوم أذن الفجر صحا خليل وقعد الكل على تذمرو صراخ عليه بس فيه واحد ما فاد معه وهو يعقوب لذا جاب ماي ودفقه عليه قام يعقوب مرتاع والي حوله يضحكون عليه بس هو تمالك غضبه
يعقوب : سويتها يا خليلوو أقول الدنيا يوم لك ويوم عليك تذكر هالكلمة مني زين راح تعرف معناها بعدين
صلوا الرجال والنساء بس نورة ما صلت معاهم الي كان عبدالرحمن يدور عليها لو يكلمها بالنظرات يكفي بس هي ماهي موجودة
راحت العنود تصحي نورة بس يوم راحت لها لقتها تبكي خافت العنود من هالشيء وقامت تسألها
العنود : نورررو حبيبتي ليه تصيحين دموعك والله غالية
نورة: ............
نورة كانت متأثرة كثير ماتدري هالي تسويه صح ولا غلط تقول للعنود ولا لا
العنود: نورة تكلمي شفيك أرجوك تكلمي من الي غلط عليك قولي بس وأنا أوريك فيه
نورة في خاطرها تقدرين تردين لي حبي بأخوك وتخلينه يحبني ما أظن
العنود : حسبي الله على الي خلاك تصيحين والله لا يوف
نورة : أرجوك يالعنود لا تكملين
لهذي الدرجة هي تحب عبدالرحمن حتى بالدعاء عليه ما ترظى مع أنه جرحها بس هو مازال ولد عمها
العنود : أنزين وشفيك
نورة : مافيه شيء
العنود : كل هالدموع ولا فيك شيء
نورة ما قدرت تخنق العبرة وارتمت على حضن العنود الي فيها من ريحة الغالي
نورة : أرجوك يالعنود بقولك بس لا تتدخلين وأنتهت السالفة هنا خلاص ولأنك أكثر وحده أحبها بقولك
العنود : عجلي قولي لاتحبسين هالقهر بصدرك الدنيا ماتسوى ولا أحد
نورة : جد الدنيا ماتسوى بس واحد كان يسوى لي الكثير بس أمس تبين لي الكثير وتأكد لي أن الدنيا ماتسوى
أمس قابلت أخوك ولا تسألين كيف المهم تكلمت معاه أشوي وتبين لي أنه ما يحبني ولا يفكر فيني وما يبي الا البنات الصايعات والتكلم معاهم وحبهم وأنا لا لا لا
رجعت تبكي نورة زود عن أول بس العنود ما صدقت لأن عبدالرحمن يحب نورة مع أن نورة ما ذكرت أي أخو بس هي تعرف أن عبدالرحمن يحبها كثير ولا يرضى عليها وهو الحين بفكر كيف يراضيها وهي ماتبي تدخل بهالسالفة لأنهم هم الي بيحلونها لوحدهم أي لوحدهم
العنود : حبيبتي العنود أن كان الي قلتيه صح فهو مايستاهل قطرة من دموعك الغالية قومي وصلي الفجر وفطري معانا يله
نورة : لا بصلي وبنام لأني مانمت من أمس وأعتذري لهم ولا تبينين شيء أرجوك
العنود : كيفك بس سرك في بير إنشاء الله
راحت نورة تصلي الفجر ونامت بس العنود تذكرت أنا نورة مانامت لهذي الدرجة تحب أخوها ياليته يدري كيف هي تحبه كلن ما أنتظر ولا ثانية عشان يراضيها بس خله هو يحل السالفة معاها.
دخل عبدالرحمن وعمر للمطبخ وكانت هناك شيماء والعنود الي من شافت أخوها جلست تناظره تبي تعرف جواب لأسألتها الكثيرة من خلال عينه وهم عبدالرحمن يبي يعرف هي تعرف ولا لا شافت حبيبته كلمتها تعرف أخبارها حالها كل هذا يبي يعرفه بس صوت شيماء قطع حبل أفكارهم
شيماء: عمر شيل الصنية هذي مع السفرة وودها للرجال
عمر: تأمرين أمر
شيماء : خلصتي سويتي الكبدة
العنود : أي أمي
شيماء : صحيتي نورة للصلاة وللفطور
عبدالرحمن يناظر أمه ويبي يعرف الإجابة بسرعة والعنود تغير السالفة بس عبدالرحمن ما صبر
عبدالرحمن : أنتي ماتستحين أمي تسألك وتغيرين السالفة رمسي بسرعة قولي
العنود: أنا ما أساتحي ها أمي بقولك الإجابة عن سؤلك بعدين
شيماء : اللهم صلي على محمد وشصاير لكم اليوم أحد معطيكم عين
تأكدت العنود من أنا عبدالرحمن يحاتي نورة ويحبها وسبه لها كان من دون وعي منه لأنه متعذب بحبه لها بس هي تنتظر أمها تسألها مرة ثانية
شيماء : عبدالرحمن خذ هذي الصنية بسرعة قبل لا تبرد الكبدة
عبدالرحمن إنشاء الله يمه
شيما: أنزين يله روح
عبدالرحمن : إنشاء الله يمه
شيماء : ما أدري شفيكم اليوم هذا أول يوم لنا هنا ملقلتي لي يمه صحيتي نورة ولا أروح أصحيها
تكلمت نورة وهي تناظر عبدالرحمن الي كان متشوق لجوابها
العنود : لا هي كانت صاحية طول الليل تفكر ومانامت والحين هي تصلي وبعدها بتنام ماتبي أكل بس كأنها كانت تبكي
شيماء : أجل خليها تأخذ راحتها أحنا مانقدر على نورة
عبدالرحمن جلس يتهم روحه ويأنبها لأنها هي السبب بالي صار يستاهل الي يجيه هو نذل ولازم يعاقب روحه ماهو ماكل لين ما تاكل هي (حبيبته نورة)
بعد ما خلصوا الجمعة الفطور جلسوا سوالف مع بعض النساء مع الرجال في الحديقة الخارجية بس كانوا قسمين
عمر : سمعوا هالنكتة الجديدة
خالد: ياولدي لتخليها تضحك كثير ترى ما أقدر
عمر : إنشاء الله يبه (يقولك كان فيه محشش صحا من النوم وراح المطبخ فتح الثلاجة لقا الجلي يتحرك قال له لا تخاف أنا ما أخوف
الكل يضحك وأكثرهم بو وليد
عمر هذي وحدة ثانية فيه احول سجل بالجيش حطوه في القصف العشوائي وفيه محشش قالوا له في الصين كل دقيقه ينولد واحد
!! قال هذا التطور مهوب حنا كل 9 أشهر وخذوا هذي ثانية محشش يركض بالبيت صدم امه
قالت له عما يعميك
ما شفتني
قال شايفك
!!؟ بس مادري وين
عمر يطالع الكل يضحك حتى الحريم لكن واحد معبس مايدري وش فيه أكيد هوعبدالرحمن
عمر : لهذي الدرجة النكت حقتي قديمة ومو عاجبتك
عبدالرحمن مايبي يكسر بخاطر أخوه
عبدالرحمن : لا والله حلوة بس مالي خاطر
عبدالرحمن سلم على الجماعة واستأذنهم لأنه يبي ينام أشوي
خالد ودي أكلم الوليد مع سامي من وصلنا ما كلمناهم
خالد : ليلى تعالي كلمي زوجك لا تخلينه لوحده لا يتزوجك عليك بغيابك
قامت ليلى بسرعة لأخوها والكل يضحك على موفقها
ليلى يله دق بسرعة
دق خالد على سامي
خالد : ألو السلام عليكم
سامي : وعليكم السلام كيف حالكم وحمدلله على السلامة
خالد: الله يسلمك واحنا كلنا بخير
سامي : أخيرا كلمتوا متى وصلتوا
خالد : لا تواخذنا يا أخوي كنا تعبانين من السفر ويوم أرتحنا كلمناكم حتى ولدي ما كلمناه
سامي : لا جزاكم الله ألف خير وبشرك ترانا ربحنا مناقصة جديدة وحتربحنا كثير بالشركة بس أقول الشره مو عليك الشره على حرمتي
خالد : على طاري حرمتك ما قامت تكلمك إلا لين قلنا لها أنك بتتزوج عليها
ليلى تسمع لأنه أحرجها وخذت السماعة منه والكل يضحك
ليلى: السلام عليكم
سامي : وعليكم السلام هلا بالطش والرش والبيض المفقش كيف حالك
ليلى : حالي ما يسرك بموت من القهر ليه بتتزوج علي وأنت من متى تحبها هي حلوة ولا لا
سامي في خاطره جد عقول الحريم صغيرة
سامي : الي أحبها وحده شعرها أشقر وعيونها بنية مع سواد وهي لونها لون الحور وما هي متينة ولا ضعيفة وتحبني بجنون ولا أعتقد أنها تظن فيني إني راح أحب أحد غيرها وعلى فكرة حبيتها من يوم ما أنضربت عشانها عرفتيها
ليلى : ..........
سامي : أشوفك ساكتة قولي عرفتيها
ليلى : أي عرفتها
سامي : أجل ليه تسأليني عنها
ليلى : أبي أختبرك هل تتذكرها للحين ولا لا
سامي: أنسى نفسي ولا أنساها ولو علي كان ماخليتها تتركني لكن أبي حبي لها يزيد بالشوق لها بس إذا جات عندي ماحد راح يفكني منها
ليلى: خلاص أستحي خذ هذا حمدان وريم ومنال وسلطان يبون يكلمونك
كلموا العيال أبوهم وبعدها كلم خالد ولده الوليد
خالد : السلام عليكم
الوليد: وعليكم السلام يقولون من شاف أحبابه نسى أصحابه
خالد :لهذي الدرجة زعلان أجل كيف بنراضيك
الوليد : بقولكم لي أنكم بخير
خالد: أجل هذي هينه أحنا الحمدلله بخير وبألف عافية
الوليد : وكيف جو سوريا ووينكم الحين
خالد : والله الجو حلو كثير مع برودة تلطف الجو واحنا ببلودان الحين وكيف الشركة يقول سامي ربحنا مناقصة جديدة
الوليد: الحمدلله الشركة جاها عهد جديد أنا وسام يونبشرك أهي الحين أحسن وبالمناقصة تكون أحسن بعد
خالد : زين الحمدلله خلني أبشر عمامك
الوليد: وين أهلي أبي أكلمهم كلهم مشتاق لهم كثير
منيرة : السلام عليكم كيف حالك ولدي عساك بخير
الوليد : كل هذا مرة وحدة شكلك مستعجلة تبين تمشين
منيرة :أفا عليك ياولدي كل هذا من ولهي لك
الوليد : أهم شيء انتو مرتاحين ووين نورة أبي أكلمها
منيرة : دقيقة نورة نورة شكلها موهني أي نايمه هي
الوليد :عطيني أجل الجوهرة وعمتي ليلى وأخواني
وليد كلمهم كلهم وتحمد لهم السلامة وجاه تليفون
وليد: هلا والله كيف حالك
حنين : هلا بيك وينك من زمان ما كلمت ولا شفتك بعد
وليد : أسف والله معا أني بالظهران الا إن الشركة ما خذه كل وقتي
حنين : الله يعينك انزين مالك عذر اليوم راح تجيني
________________________________________________
انتهى البارت ان شاء الله يعجبكم
وهاذي الروايه (منقوووووووووووله OLOR="#ff3366"][/COLOR]

v,hdm ghj/k hkd lh hpf; (lkr,,,,,,,,g)





رد مع اقتباس
قديم 24-01-2014, 04:31 PM   #2


الصورة الرمزية أميرة الدلع
أميرة الدلع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1399
 تاريخ التسجيل :  Jun 2011
 أخر زيارة : 06-05-2016 (06:39 PM)
 المشاركات : 4,314 [ + ]
 التقييم :  86
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: رواية لاتظن اني ما احبك (منقوووووووول)



روااايه اكثر من روووووووعه
راقت لي وبشششششششششده
ربي يعيطك العاافيه م قصرت ي الغلا
كل الشكر لشخصك الكريم

تقبل مروري


 


رد مع اقتباس
قديم 24-01-2014, 04:40 PM   #3


الصورة الرمزية لك الشوق
لك الشوق متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : اليوم (04:36 AM)
 المشاركات : 33,536 [ + ]
 التقييم :  9312
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: رواية لاتظن اني ما احبك (منقوووووووول)



ياهلا والله بك

بس طويله تتعب
ههههههههه

لكن الله يسعدك على الطله الحلوه



 


رد مع اقتباس
قديم 26-01-2014, 02:23 PM   #4


الصورة الرمزية نواف العتيبي
نواف العتيبي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4988
 تاريخ التسجيل :  Jan 2014
 أخر زيارة : 27-01-2014 (05:20 PM)
 المشاركات : 66 [ + ]
 التقييم :  20
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
آنآ بخخخير 'و آلكتإبآت آلحزينهہ ،مجرد حكآيإ قديمہ.
لوني المفضل : Darkgray
افتراضي رد: رواية لاتظن اني ما احبك (منقوووووووول)



يتجسد الابداع دائما في
مواضيعك عندما يكون
لها هذا التميز مجهود جدا رائع..
تحياتي لك


 


رد مع اقتباس
قديم 28-01-2014, 08:25 PM   #5


الصورة الرمزية وردة الكون
وردة الكون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3671
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : 17-09-2015 (02:36 AM)
 المشاركات : 5,530 [ + ]
 التقييم :  84
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
من حلو ريقي ..
عادي لو أكل الخبز سآدهـ
لوني المفضل : Fuchsia
افتراضي رد: رواية لاتظن اني ما احبك (منقوووووووول)



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهـ

ومشكور والله يعطيكـ الف عافيهـ

على هيكـ رواية رائعه ومميزه

وتقبل مروري

وودي وتقديري


 


رد مع اقتباس
قديم 08-02-2014, 03:34 AM   #6


الصورة الرمزية رسمتك حلم
رسمتك حلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5011
 تاريخ التسجيل :  Feb 2014
 أخر زيارة : 04-11-2014 (10:17 AM)
 المشاركات : 4,670 [ + ]
 التقييم :  278
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي رد: رواية لاتظن اني ما احبك (منقوووووووول)



اعشق مثل هالروايات
تم نسخها لقرائتها

سلمت الايادي


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فلسفه فكريه نابعه الندى ركن المواضيع العــامة 6 29-05-2017 12:57 AM
احبك موت , كلمات اغنيه احبك موت للفنان ماجد المهندس ,قصيدة احبك موت لك الشوق مطبخ حواء , عالم الطبخ 0 21-03-2015 05:40 PM
رواية - احبك حب م حبه بشر لك الشوق شـوق القصص والروايات 1 21-04-2014 01:09 AM
رواية احبك يااجمل شى بدنيتي طبعي دلع شـوق القصص والروايات 3 18-04-2014 06:07 PM


All times are GMT +3. The time now is 06:19 AM.

أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ شبكة أخبار الـرياضـة العربية والعالمية @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى خلفيآت الجوال @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "88" للمملكة العربية السعودية @ قسم المصارعة والألعاب المتنوعة @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1