:: لا تـقف عاجزاً مهزوماً متكئاً على عصا الخوف ( الكاتب : مشاعر مبعثره )       :: تطبيق واجباتي للايفون والاندرويد ( الكاتب : سمير رامي )       :: ماراح تصدق الشيخة جايه ولاول مره بالسعودية اربعه سلندر اس كلاس 2020 ( الكاتب : نور الشمس )       :: اقسم قسم وأقسم بمن حل القسم - فهد بن فصلا (جديد) | 2020 ( الكاتب : نور الشمس )       :: أسرع وألذ طبخة دجاج جربوها والله روعة 🍗 ( الكاتب : نور الشمس )       :: الهلال يمزق النصر.. ويحلق وحيدا ( الكاتب : ώảịţịήịg Яōşě✿ )       :: لست معاق.... ( الكاتب : هاجسي )       :: طار الغرام وانشدا العصفورا.... ( الكاتب : هاجسي )       :: عندما يتوحش النسر..انظروا ماذا فعل بالسحلية ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: كيك بارد في 10 دقائق بدون بيض بدون فرن سهلة وقمة في الروعة ( الكاتب : عنيزاوي حنون )      

 

 

 الله يحييك معنآ هـنـا


 
العودة   منتديات شوق > الأقســام الأدبية والثقافية > شـوق القصص والروايات
 

شـوق القصص والروايات قصص , روايات أدبية , قصص الحب , قصص واقعية و حقيقية

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 15-04-2014, 11:22 PM
لك الشوق غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
SMS ~
الأوسمة الممنوحة
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : May 2012
 وقتك معانا : 3008 يوم
 أخر زيارة : 05-06-2020 (08:46 PM)
 الإقامة : حيث اكون
 المشاركات : 33,693 [ + ]
 التقييم : 9757
 معدل التقييم : لك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة الممنوحة

افتراضي حسناء على الجانب الآخر




جديد منتدى


حسناء على الجانب الآخر...!



قالَ لزوجه عندما صحا من نومهِ على سريرٍ في المستشفى: ماذا حدثَ..لماذا أنا هنا؟!
قالتْ له زوجُه: اتَّصل الدفاعُ المدني بنا، وقالوا إنَّك في المستشفى، ولكن اين محفظةُ نقودك؟! ...فأخذَ يتذكرُ..

وقفَ أبو محمدٍ في جوِّ الصَّيفِ القائظ على قارعةِ الطريق.. يُلوِّحُ لسياراتِ الأجرةِ المارةِ. مرَّت ساعتان وهو على حاله ذاك... حتى نفخ فوهُ وكلت يداهُ..فآد عودُه ..وناءت قدماهُ بحملِ جسمهِ الثقيلِ..فاستسلمَ واقفاً مسبلَ اليدين تلاحقُ عيناهُ السياراتِ المارّةَ يمنةً ويسرةً ..وقد حجبت عينيهِ سحابةٌٌ رقيقةٌٌ من دمعٍ، فلولا أن كظمَها لسرّى عن نفسهِ مُرَّ البكاء. تحرقتْ معدتُه لوجبةِ الغداءِ، وكانت حاجتهُ للطّعام شديدةً لمعاناتهِ مرضَ الُّسكرِ وإن لم يأكلْ في الوقتِ المناسبِ فإنَّهً سيعاني كثيرا..
وتاقَ جسمُه إلى نومةٍ هانئةٍ ٍبعدها..لولا أن تداركتهُ رحمةُ ربِّه فحطَّت قربَه سيارةُ أجرةٍ ..فصحا من غفلتِه تلكَ ..وما كاد يصدِّقُ أن السائقَ أوقفَ سيارتَه حِذاءه دونَ أن يُلوِّحَ له بالوقوفْ..قال في نفسِه : وأخيرا جاء السائقُ ابنُ الحلال..
وما أن تقوقعَ بجسمهِ الضَّخمِ في سيارةِ الأجرةِ الصَّغيرةِ..واستقبلهُ ريحُ المُكيفِ الباردِ بحنان، حتى تنفَّسَ الصُّعداء.. وانطلقَ صوتُ مسجلِ السيارةِ بالغناءِ.."نانسي عجرم" : " أحبك ..نص.. نص.. نص... "
. انطلقتْ السيارةُ... وانطلقَ خيلاؤُه كأنَّما يقودُ فيلقاً إلى حربٍ..ثم تراءتْ له مائدةُ الغداءِ تُرائي الحالمِ اليقظِ..المائدةُ التي تُواعدُهُ أو تتوعدُهُ إن أطالَ المُكثَ؛ إذ ما أنْ يحطَّ قدمه على عتباتِ بيتِه ويضعَ رحالَه، حتى تُبْسطَ لَه، فينحني عليها حنوَ الضيغَمِ على فلِوّ ..ونال منها ما يحبُّ ويشتهي، ثمَّ إذا اضطجعَ في مقامهِ هذا نائماً، انطلقتْ من منخارهِ الزَّغاريدُ..تلك التي ألفَ أنغامُها أهلُ البيتِ، ورُبَّما الجيران.
ثمّ تراءى له من بعدٍ خيالُ سيِّدةٍ حسناءَ، تقفُ على الرَّصيفِ من جانبِ الشارعِ الآخرَ وقد داعبَ بعضَ خصلاتِ شعرها الفاحمِ، وأطرافَ ثوبِها الهفهافِ النّاعمِ كفُّ النَّسيم في كلِّ اتجاهٍ..فرقَّ أبو محمدٍ لها، قائلاً في نفسِه " لقد نال التَّعبُ من هذهِ الحسناءِ اليافعةِ مثلَ ما نالَ مني..واللهِ حرام..لولا يأتي سائقٌ ابنُ حلالٍ بسيارتهِ..كسائقي هذا، فيحتملُها إلى وجهتَها..وتمنّى لو أنَّه نفسَهُ كان ذلك السائقُ ".
رنَّ الهاتفُ الخُليوي... وما هي حتَّى انخفضَ صوتُ المُسجِّلُ حتى انعدمَ تماماً... و بصوتٍ ينبعثُ منه الحزنُ ونفخَةُ الغضبِ ردَّ السائقُ على الهاتفِ قائلا "ماذا تقول..أبي!!..متى..أين!!..في المُستشفى الحكومي!...سآتي حالا" ..
وانحرفَ السائقُ بسيارتهِ يمنة، وتباطأتْ سرعتُهُ حتى انعدمتْ تماما..وأطرقَ مسندا رأسهِ على الِمقود..وأبو محمدٍ من الأمرِ في حيرةٍ ..رفعَ السَّائقُ رأسهُ..وقال: انزل هنا ياعمُّ..فقد أتاني نعيُ أبي ..نقلوهُ الآن بسبب جلطةٍ ألمَّتْ فحملوهُ إلى المستشفى..وهناكَ قضى..قال أبو محمَّدٍ" لا حولَ ولا قوةَ إلا باللهِ..إنّا للهِ وإنَّا إليهِ راجعون..يرحمهُ اللهُ تنحَّ يا بني..دعني أقودُ السيارةَ عنك ..أنتَ متعبٌ جدا.."
قال السائقُ بحزن وأدبٍ جم "لا عليكَ يا عمُّ ..سأتدبرُ أمري " ..مضى السائقُ في حالِ سبيله..إلى حيثُ منفذٍ في جزيرةِ الشارعِ يعكسُ اتجاهَ مساره إلى الجانبِ الآخرَ..قال أبو محمدٍ بعد أن انتصبَ واقفاً..كمهزومٍ مستسلمٍ تخلَّى عنه غبارُ معركة" رحمَ الله أباهُ..ثم قال في نفسه " ويْ كأنَّ أباه لم يمتْ إلا السّاعة!..اللهمَّ لا اعتراض" ..فرآهُ مُقبلاً يمنةً والتفتَ يسرةً ..فإذاها السيدةُ الحسناءُ يلوحُ خيالُها في الأفقِ البعيدِ..لا ضيرَ فأنا والحسناءُ في هذا الهمِّ سواءٌ َفسُرِّيَ عنه...
وعاد يُلوِّح من جديدٍ للسياراتِ المارةِ المسرعةِ التي تنهبُ الشارعَ نهبا..والتفتَ يسرة يتابعُ السيارةَ التي خلَّفتهُ وراءَها ..يراقبُها من بعيدٍ، في حسرةٍ ولوعةٍِ وألم..
تباطأتِ السيارةُ شيئاً.. شيئاً حتى استقرَّتْ حيالَ السيدةِ الحسناءِ..وما هي حتى صعِدت إليها..وانطلقتْ تنهبُ الأرضَ لا تلوي على شيء..هنالكَ صرخَ أبو محمدٍ صرخةً مزَّقت الهواءَ من حولَهُ :" يا ابن الكاااااااااااااااالب!!!" فترقرقتْ عيناهُ سحابتيْ دمعٍ دونَ أن تنزفا..
وانطلقا في السَّيارة.. تغيبهُما أمواجُ السراب الذي يترقرقُ من بعيدٍ! ..وخارتْ قواه..

مما راق لى






جديد منتدى
 توقيع :
تطمن لاتظن اني مع الايام راح انساك


رد مع اقتباس
قديم 17-04-2014, 02:37 AM   #2


الصورة الرمزية śњτατ.σиτњα
śњτατ.σиτњα غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5196
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 14-10-2014 (02:12 AM)
 المشاركات : 4,019 [ + ]
 التقييم :  119
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي رد: حسناء على الجانب الآخر



سلمت يدآك على روعة الطرح
وسلم لنآ ذوقك الراقي على جمال الاختيار ..
لك ولحضورك الجميل كل الشكر والتقدير ..
اسأل البآري لك سعآدة دائمة ..
ودي وتقديري لسموك


 


رد مع اقتباس
قديم 18-04-2014, 06:07 PM   #3


الصورة الرمزية αs̲тωяњ
αs̲тωяњ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5195
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 01-06-2014 (05:49 PM)
 المشاركات : 2,684 [ + ]
 التقييم :  121
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Ivory
افتراضي رد: حسناء على الجانب الآخر



طرح رائـع


يعطيك آلف عافيه


وسلمت الأنآمـل المتألقه

على روعة جلبها وانتقائها الراقي

بإنتظار روائعك القادمه بشوووق

لـروحــك آلـــجوري ,


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
في حفل ابن خشمان عريب السلايل ريتال شـوق القصيـــد 3 04-02-2015 11:02 AM
خدعوها بقولهم حسناء المجروح شـوق القصيـــد 12 27-01-2012 12:08 PM

Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96