:: اسأل عن عضو غايب.. ( الكاتب : سآلي )       :: توقعات بفوز فان دايك بجائزة أفضل لاعب في العالم ( الكاتب : صمتي اتعبهم )       :: عبارة راقية ( الكاتب : المهذبة جدا )       :: اللهم بشّرني بما ينتظرني....... 🤗 ( الكاتب : حنايا )       :: ساعات راقية ( الكاتب : ســـــما )       :: (همّة حتى القمّة)مشاركة بسيطه لأحتفالنا باليوم الوطني🇸🇦💚 ( الكاتب : مشاعر مبعثره )       :: ويضن أنها نسته وتضن انه عشق غيرها ! \ تجميعي ( الكاتب : المحبوب )       :: من نحبهم بشدة يختارهم الغياب بدقة ! \ تجميعي ( الكاتب : ώảịţịήịg Яōşě✿ )       :: شيلة : هلا بالسعودي ياهلابه | كلمات : احمد الغامدي | اداء : منيف الجنيدي ( الكاتب : ώảịţịήịg Яōşě✿ )       :: مليون عــام ( الكاتب : المحبوب )      

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا

اليوم الوطني 89 للمملكة العربية السعودية


فـعـاليــات ومواضيع شــوق المميزة

نجم الأسبوع



 
العودة   منتديات شوق > الأقســام الأدبية والثقافية > شـوق القصص والروايات
 

شـوق القصص والروايات قصص , روايات أدبية , قصص الحب , قصص واقعية و حقيقية

قصة الـزوجـة الـعـــذراء

قصة الـزوجـة الـعـــذراء لقد قررت ان تذهب وليحدث مايحدث..لن يحدث لها اكثر مما حدث...تطلعت الى المرآه بيأس وهمست: -لماذا ياربي خلقتني هكذا؟دميمة لماذا لم تهبني ولو مسحه من جمال؟ لماذا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 11-05-2014, 01:11 AM
لك الشوق غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
SMS ~
الأوسمة الممنوحة
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : May 2012
 وقتك معانا : 2690 يوم
 أخر زيارة : اليوم (01:51 PM)
 الإقامة : حيث اكون
 المشاركات : 33,562 [ + ]
 التقييم : 9577
 معدل التقييم : لك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة الممنوحة

افتراضي قصة الـزوجـة الـعـــذراء



الـزوجـة الـعـــذراء OBzHSQ.gif


قصة الـزوجـة الـعـــذراء

لقد قررت ان تذهب وليحدث مايحدث..لن يحدث لها اكثر مما حدث...تطلعت الى المرآه بيأس وهمست:
-لماذا ياربي خلقتني هكذا؟دميمة لماذا لم تهبني ولو مسحه من جمال؟ لماذا ابدو الى جانب اختي مريم كالقرد المشوه!!لماذا هي جميله وانا لا؟
وتحدرت الدموع على خديها لتغرق وجهها النحيل الأصفر ولكن لا
قفزت بسرعه ومسحت دموعها بكفيها وهي تقول لنفسها بصوت خافت:
تنقصني الثقه بالنفس...دائما انا هكذا استعد للذهاب وكأنني اخشى المواجهة...كلا...اليوم فقط يجب ان ان تكون لدي الشجاعه لأذهب وأواجه الجميع بدمامتي ولايهمني ماسيقولونه عني...
في لحظات كانت قد استعدت وارتدت ثوبها الأسود وققفت تنظر لنفسها في المرآه..السواد..لماذا السواد...وهمت بأن تغيره عندما فتح الباب ودخلت عليها والداتها امرأه في العقد الخامس من عمرها....جميلة جمالا مبهراً
وان كانت السنين قد اضفت على جمالها مسحه من وقار....نظرت اليها بقسوة وقالت:-سارة الم تكملي بعد ارتداء ملابسك...والدك ينتظرنا في السياره هيا بسرعه
وقبل ان تخرج التفتت اليها قائله:مريم اختك انتهت من زمن طويل وانت لاتزالين تنظرين لنفسك في المرآه ياسبحان الله!!
>
نظرت لوجهها في المرآه نظرة اخيرة عيناها ضيقتان وانفها كبير المحدب كأنف صقروفمها الواسع وشفاتها الغليظتان ووجها الشاحب الهزيل وشعرها المجعد المنفوش ..لاشيئ فيها جميل تنهدت بيأس وخرجت من الحجرة تقدم رجلا وتؤخر رجلا ولكنها مصممه ان تواجه الناس بوجهها القبيح انهم لايرون فيها الا هذا الوجه...يالهم من ناس لاتهمهم الا القشور اصطدمت عيناها عندما خرجت بجمال اختها
الباهر....انها تاخذ كل ملامح والدتها القامه الفارعه الهيفاء وشعرها الاسود الحريري..وعيناها الواسعتان وفمها
الجميل وكادت تتراجع كالعاده ولكن لا ان عقلها الان هو الذي يقودها كفاها جبناً وخضوعا لا لن تتراجع بعد الأن نظرت الى اختها مريم نظرات تقطر بالمره وهي تقول:-هيا...
قالتها بخمول وكأنها تقول لن اذهب وبادلتها اختها نظره فاحصه وقالت هي الاخرى:-هيا بنا
قالتها بنشاط وحيويه ابنه الثامنه عشر
وفي السياره كالمعتاد جلست ساره وامها في المقعد الخلفي بينما مريم جالسة بثقه في المقعد الامامي وذلك حتى يتباهى ابوها بجمالها امام الناس هكذا يقولها ابوها مرار وتكرار
ألقت برأسها على المقعد وهي ساهمه..سمعت صوت ابيها وهو يقول ممتدحا ابنته الصغرى مريم:-ماكل هذا الجمال اني اغار عليك من ان تكوني ابنتي
وصفعت اذنها ضحكه امها السعيده وهي تقول:-مريم ستحجب عنا الانظار لجمالها لن يرانا احد الى جانبها شئ على الاطلاق
لمعت الدموع في عيني ساره لكنها اخفتها بسرعه رهيبه خشية ان يلمحها احد وهي تبكي ولماذا تبكي؟
ان الله خلقها هكذا دميمة لاتستطيع فعل بدمامتها شيئا انها تغار من اختها الى حد الكراهيه
وعندما وصلوا الى مكان الحفل لفتت مريم اليها الانظار بجمالها الباهر
وثقتها بنفسها التي لاحدود لها وانزوت ساره في ركن مظلم تجتر احزانها وتندب حظها العاثر
ولكن حدثت مفاجاه في الحفل مفاجأه صاعقه...لايمكن احد يتصورها ولايمكن يصدقها انسان..
لقد خطبت ساره..نعم سارة وليست مريم الحلوة..الجميله الرشيقه
خطبت ساره القبيحه المحرومه من الجمال ..خطبتها احدى السيدات لأبنها سعيد...ابتسمت الأم وهي تجيب:
-تريدين خطبة مريم بالتأكيد...
ولكن السيده ردت عليها بحزم:-كلا نريد ساره هكذا اوصاني ابني...
ذهلت الأم تبعثرت الكلمات داخل جوفها ولم تنطق....وبعد فتره صمت طويله اجابت الام بفرحه ممزوجه بالدهشه:
-تقصدين ساره ابنتي الكبرى انها تلك التي ترتدي الفستان الأسود
اجابت السيده بإصرار:-نعم انها هي هي التي يريدها ابني
صمتت الأم وهي تفكر بسرعه...كيف يكون هذا...لقد انقلبت الموازين..سارة الدميمة تخطب بينما الاخرى الجميله لم يتقدم لها احد حتى الان
ولكن هذا مستحيل..اين راها هذا الشاب وكيف عرفها حتى يقصدها بطلب الزواج انه بالتأكيد مخطيئ...
افاقت الأم على صوت ام سعيد وهي تقول لها:-ماذا قلت ياأم صالح..متى نأتي الى بيتكم لنطلب يدها من والدها رسمياً
ترددت الأم قبل ان تقول:-اهلا بكم في اي وقت ولكن..لي شرط ياأم سعيد..وهو يجب ان يراه سعيد
وخرجن من الحفل والأم لاتصدق نفسها وساره بادية الوجوم والارتباك وكأنها عرفت مايدور حولها...ومريم مرحه لاهيه كعادتها دائما
لاتسأل عن شي
وخلال ايام بدأ الأهتمام يحيط بسارة في البيت..الكل يهتم بها..الكل تناسى قبح وجهها
امها تدللها وابوها يشفق عليها واخوانها الاربعه يتطلعون اليها في دهشه
اما هي كانت في غنى عن ذلك كله كانت لها احلامها الخاصه..كانت تغوص في بحار نقيه من السعاده والدهشه وتتساءل بينها وبين نفسها معقول..أنا القبيحه هناك من يرغب في ان يزوجني ولماذا..وماذا يريد مني.....
تعود وتبحث في نفسها...

وبحركه خاطفه اخذت الكتاب من تحت السرير وخرجت
واخذت تقراه في الصاله
الأحد1-3
لم اذهب اليوم الى المدرسة..انني اكرهها وليتني لااذهب اليها ابداً..اكره كل شي فيها حتى صديقاتي لااشعر بالأنتماء اليهن..اشعر بغربه شديده
اتت امي في الصباح لإيقاظي من النوم مع اخوتي ولكنني تظاهرت بالمرض وبقيت في السرير اتقلب من جنب الى جنب وفي العاشرة صباحا اخذت الهاتف الى حجرتي انها فرصه لأحادثه..فلست استطيع احادثه وسط ضجه اخوتي
ولكنني لم اجده في المكتب او ربما رفض ان يتحدث لي لقد بدأ يتهرب مني...انني اشعر بهذا منذ فترة قصيره..معه حق هو يريد الزواج وانا اتهرب منه وكيف لااهرب من الزواج
وانا اشعر بااني لست طبيعيه كبقيه البنات انني في السابعه عشر والدورة الشهريه لم تأتني بعد انني اخاف ان اسال امي في هذا اخاف اسئل اي انسان
وفي هذه اللحظه سمعت سارة صوت الهاتف يرن وتناولت السماعه وسمعت صوت ام سعيد:-ساره كيف حالك وكيف حال سعيد
-نحن بخير
-ماذا بك ياسارة؟هل انت متعبه؟
-كلا ياخالتي ولكنني لم انم ليله البارحه
لم ترد ام سعيد وسمعت صوت تهدج انفاسها من سماعه التلفون واخيرا قالت بصوت قلق:-لاباس عليك المهم اننا نتظركم الليله على العشاء انت وسعيد لاتنسي
واقفلت السماعه دون ان تنتظر الرد واسرعت ساره تحتضن المفكره بلهفه شديده وفتحتها بسرعه
السبت7-3
يالها من مفاجاه زلزت كياني..انني لااستطيع ان اصدق حتى امي وابي اصيبوا بصدمة شديده لايزالون يعانون منها حتى الآن ولكنهم على الاقل فرحون..كلهم سعداء ولكن ماشعوري انا بالضبط
انني لاادري هل افرح ام احزن؟
هل حقاً ساتحول الى رجل!!!!!!!!!!!
توقفت ساره عن القراءه وهي لاتكاد تستطيع ان تبتلع ريقها من شده الأنفعال وعادت الى القراءه
هل حقاً ساتحول الى رجل!!!!!!!!!!!
ان الطبيب اخبرنا اليوم بذلك..وقال لابد من اجراء عمليه عاجله لتحديد الجنس
ياالهي سااتحول الى رجل بعد فترة قصيرة لاتتجاوز الاسابيع انني لااحتمل الفكرة رغم انني كنت اعاني في حياتي السابق عدم اندماجي في حياة البنات..ماذا افعل وكيف ساتصرف
امي فرحه جدا وابي فخور بان الله حقق له امله اخير في ان يكون له ولد وسط خمس بنات
توقفت ساره عن هذا الحد ودموعها تطفر من عيناها مامعنى هذا؟هل يعقل؟هل تتصور هل يمكن؟
وكيف واين ومتى ولماذا؟ترى هل سعيد الذي تزوجته يمكن ان يكون هو الفتاه صاحبه المذكرات هذه؟؟؟؟!
ترى هل كان فتاة في يوم ما...ان هذا يفسر كل شيئ....لاتحتاج ابداً لتفسير اكثر من هذا
واقشعر بدنها بشدة وهي تتخيل انها تعيش مع فتاة كزوج وزوجه
واغمضت عيناها وكأنها تنفي هذا الأحتمال..ولكن لماذا ياربي لماذا يكون هذا هو نصيبها من الدنيا
ارادت ان تعيش بسعاده فعاشت التعاسة كلها
وفكرت هل تكمل قراءة هذه المذكرات ولكنها تشعر بالغثيان
فاسرعت الى الحمام لتلقي مافي جوفها واستسلمت على الاريكة وهي تشعر بتعب شديد بعدما لقته واغمضت عيناها لترتاح قليلاً ولكنها نامت
نامت دون ان تدري وفتحت عينيها لتجدة امامها بكامل ثيابه والمفكرة بيده
تذكرت ماحدث فشعرت بخوف يسري في بدنها واحست انها مريضه..مريضه جداً
نظر اليها بقلق ويداه ترتجفان وقدماه ترتعدان ان بدنه كله يهتز بعنف
وبادرها قائلا ونظرات القلق واضحه في عينيه:-سارة جاوبيني بصراحه ماذا عرفت بالضبط وماذا قرأت في المفكرة
تكلمت دون ان تنظر اليه:-عرفت كل ماينبغي ان اعرفه منذ زمان والان يجب ان افهم ماموقفي بالضبط وماهو دوري الذي من المفروض ان اقوم به في حياتك
-سارة ساقول لك كل شيئ ولك حرية الأختيار...ولكن عديني اولا ان كل مايقال بيننا لن يعرفه احد
همست بصوت مبحوح:-اعدك
-لقد كنت اتمنى ان اصارحك بكل شي منذ البداية ولكني خفت خفت ان تسيئ فهمي وخفت اكثر ان تخبري اهلك فتحدث كارثه
-انني...
-ارجوك لاتقاطيعني حتى اتم حديثي معك صدقيني كنت انوي ان اخبرك الليله ولكني كنت اضعك تحت الاختبار وفعلا خلال تلك الأيام لم تصدر منك اية كلمة ولتتاكدي من صدق نواياي لقد كنت ساخبرك بكل شيئ الليله انا وامي ولاثبت لك هذا فان امي اتصلت بك اليوم لتدعونا عندها الليلة اليس كذلك؟
واومات براسها دون ان تتحدث كانت متعطشه لتعرف كل شيئ كل شيئ
تابع سعيد حديثه
-لقد كنت فتاه...نعم كنت فتاه...اذهب الى المدرسة وألعب وكل شي كنت افعله كبقية البنات ولكنني كنت حائرة اشعر بأن هذا ليس بعالمي وهذه ليست دنياي وفعلا بعد ان ذهبت للطبيب لإجراء فحص طلب بان تجري جراحه عاجله لاتحول الى ذكر
همست سارة وكانها خافت ان تجرحه:-اعرف هذا
ورد سعيد:-ولكنك لاتعرفين ماحدث بعد ذلك صحيح امي فرحت وابي رقص طرباً...واخواتي جميعا افتخروا بي الا انني كنت اتمزق اشعر باانني باهت الشخصية ليست لي ملامح معينة لاانتمي الى جنس وعشت فترة رهيبة قاسيت فيها الامرين كنت اتعذب فعلا لم اندمج في عالم الرجال واشعر بحنين جارف لعالمي الاول عالم النساء
فذهبت الى الطبيب طالبا منه ان اعود كما كنت فرفض رفضا قاطعا وطردني من عيادته ولما رات امي حالتي تلك رات ان تزوجني
تكلمت سارة بهدوء:-وانا كنت من وقع عليها الاختيار ولكن لماذا؟
صمت سعيد قليلا قبل ان يقول:-ولكن لن تغضبي لو اخبرتك؟
اشاحت بوجهها وهي تقول:-اعلم لأني انسانة قبيحه شوهاء وبالتاكيد سأوافق بسرعه وساارضى باي شيئ ولن اتكلم
ابتسم سعيد ورد عليها بصوت هادئ:-ليس هذا بالضبط ولكنني كنت مقدما على تجربة رهيبه خطيرة بالنسبة لي شيئئ لم يحدث ابد في حياتي
ورات امي ان اجرب ولن اخسر شيئ وقالت لتكن زوجتك فتاة بسيطه تقنع ولاتتعرض على شيئ
ونظر اليها طويلا قبل ان يتابع:-وهذا ماحدث
وسألته سارة :-ولكن لماذا تنام كل ليله في بيت امك؟
-قلت لك بانني قررت ان اجرب...ولكن في ليلة الزواج كرهت الفكرة ككل...واحسست بأنني اشمئز من كل شيئ ولم اطق البقاء في بيت واحد معك اشعر اني اظلمك دون ذنب ارتكبتيه وكانت امي تحاول ان تعيديني اليك ولكنني كنت ارفض رفضا قاطعا
-اذن لماذا تعود كل يوم على هذه الحاله المزريه؟
-اشعر بصراع نفسي رهيب اريد ان اعود الى حالتي الأولى ولكن وجودك في عالمي يقيدني يجعلني احس اني رجل وان هناك زوجة تنتظرني ولكنني كنت اتمزق فكنت في كل صباح وبعد ان اصحو من النوم اذهب الى المستشفى واطلب بمقابلة الطبيب ويرفضون لانهم يعرفوني فاصرخ بااعلى صوتي طالبا ان اعود الى حالتي الاولى فيلقون بي في الخارج واعود مرة اخرى وافتعل الشجار معهم ليدخلوني وابقى انتظر الطبيب حتى الحاديةعشر لانه بعد ذلك يذهب لعيادته الخاصة ولكنة لايعيرني اهتمام
كنت مصرا ان يعيدني الى حالتي الأولى
تكلمت سارة فخرج صوتها مهتزاً:-والان؟
-والان لك الخيار اما ان تحتمليني على هذه الحالة التي انا فيها الان.......ربما اعود رجلاً..او الفراق
-ولماذا لم تحدد ماتريد قبل ان تتزوجني؟
-لم اكن اعلم ان هذا سيحدث لي اقنعتني امي بان حالي سيتحسن بعد الزواج..وساصبح رجلاً ككل الرجال ولكنها اخطأت بالتاكيد فظلمتك معي
ولكن ربما سأتجاوز هذه الفترة بنجاح بفضلك وابقى مدينا لك بقية الحياة
وجاء صوتها بارداً لاحياة فيه:-ولماذا ابقى....هل تحبني؟
-انني لم احب في حياتي الاشخصا واحد
-اعرف واين هذا هو الشخص؟
-لقد تركني فترة طويلة واعتقد انه متزوج ولدية اطفال
هل اترك لك فرصه تفكرين؟
-لاوقت لتفكير اريد العودة الى بيت اهلي واتمنى ان نبقى اصدقاء
-كما تشاءين...ولكن كيف اطلقك ونحن لم نتزوج الا منذ فترة بسيطه...ماذا سيقول اهلك؟
-لايهم انا اعرف اتصرف
وفعلا عادت سارة الى بيت اهلها في نفس الليلة..بعد ان اتفقت مع سعيد على ان يختفي شهر على الاقل واخبرت اهلها انه سافر في مهمه تتعلق بعمله وواجهت نظراتهم المتسائلة بدهشة بنظرات قوية لاتخشى شيئا
وبعد شهر وصلتها ورقة طلاقها وسط صراخ امها وبكاء اختها وجزع ابيها وقلق اخوتها
ولكنها بقيت كما هي لاتهتز لها شعرة
لاتتكلم ولاحتى تبكي اخذتها امها على انفراد وهي تسألها:-مالذي حدث ياسارة لماذا طلقك بهذه السرعة؟
-لاادري
-كيف لاتدرين وانت لم تعيشي معه الا اياما
-لاادري
لم تخبر امها بشيئ ولم تظفر منها بطائل
وتناقشت امها مع ابيها طويلا في موضوع طلاقها ورفض ابوها ان يذهب اليه ليتفاهم معه
ورفضت هي ان تعود وبقيت الام تبكي وتنعي حظ اختها الثانية
وبعد ستة اشهر من طلاقها حضرت فتاة لزيارة سارة
استقبلتها امها بدهشة فلم يسبق ان زارت سارة اي صديقه ولكنها اخبرت الام بانها صديقه سارة منذ ايام زواجها
ابتسمت سارة وهي تستقبلها وقالت لها بفرح:-اذن تحدد مستقبلك....
انها زوجها سعيد عاد الى اصله وجاء لزيارتها


تمــــــــــــــــــــــت


مما راق لى

rwm hgJ.,[Jm hgJuJJJ`vhx





رد مع اقتباس
قديم 11-05-2014, 01:43 AM   #2


الصورة الرمزية سندريلا
سندريلا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5185
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 27-07-2019 (04:02 AM)
 المشاركات : 13,789 [ + ]
 التقييم :  2850
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Firebrick

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: قصة الـزوجـة الـعـــذراء



ي الله
قصه توجع القلب
تسلم ع النقل الراائع


 


رد مع اقتباس
قديم 14-05-2014, 04:43 PM   #3


الصورة الرمزية الهواوي
الهواوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5193
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 28-08-2014 (09:59 AM)
 المشاركات : 912 [ + ]
 التقييم :  35
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: قصة الـزوجـة الـعـــذراء



عوافي ع الطرح الراقي والمميز
$


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



All times are GMT +3. The time now is 09:26 PM.

أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ شبكة أخبار الـرياضـة العربية والعالمية @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى خلفيآت الجوال @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "89" للمملكة العربية السعودية @ قسم المصارعة والألعاب المتنوعة @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1