أمجاد :

 

 

 الله يحييك معنآ هـنـا

اليوم الوطني 90 للمملكة العربية السعودية ، الموافق للثالث والعشرين من شهر سيبتمبر

اليوم الوطني 90 للمملكة العربية السعودية ، الموافق الثالث والعشرين من شهر سيبتمبر


فـعـاليــات شــوق

فعالية تحدي الثنائيات

قريبا

قريبا



 
العودة   منتديات شوق > الأقســام الأدبية والثقافية > شـوق القصص والروايات
 

شـوق القصص والروايات قصص , روايات أدبية , قصص الحب , قصص واقعية و حقيقية

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 23-05-2014, 06:14 PM
نسائم الفجر غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 5248
 تاريخ التسجيل : May 2014
 وقتك معانا : 2319 يوم
 أخر زيارة : 04-06-2014 (11:34 PM)
 المشاركات : 601 [ + ]
 التقييم : 100
 معدل التقييم : نسائم الفجر will become famous soon enoughنسائم الفجر will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي قصه , قصه الفراشة




جديد منتدى
قصة الفراشة عبرة ودرسًا


ذات يوم ظهرت فتحة في شرنقة عالقة على غصن.
جلس رجل لساعات يحدِّق في الفراشة الصغيرة.
فجأة وهي تجاهد في دفع جسمها من فتحة الشرنقة توقفت الفراشة عن التقدم.. يبدو أنها تقدمت قدر استطاعتها، ولم تستطع أكثر من ذلك.
... حينها قرر الرجل مساعدة الفراشة، فاخذ مقصاً وفتح الشرنقة.
... خرجت الفراشة بسهولة.
لكنَّ جسمها كان مشوهاً وجناحيها منكمشان.
ظَلّ الرجل ينظر متوقعاً في كل لحظة أن تنفرد أجنحة الفراشة، وتكبر وتتسع.
.. وحينها فقط يستطيع جسمها الطيران بمساعدة أجنحتها.
لكن لم يحدث شيء من هذا.
في الحقيقة لقد قضت الفراشة بقية حياتها تزحف بجسم مشوّه وبجناحين منكمشين.
ولم تنجح الفراشة في الطيران بعد ذلك.
لم يفهم الرجل -مع طيبة قلبه ونيته الصالحة- أن الشرنقة المضغوطة وصراع الفراشة للخروج منها، كانا من إبداع خلق الله لضغط سوائل معينة من الجسم إلى داخل أجنحتها، لتتمكن من الطيران بعد خروجها من الشرنقة.





كثيرٌ من الناس يتساءل: لماذا ابتليتُ أنا بأمر معين، وربما -لا قدر الله- لا يصبر على هذا الابتلاء، ولكن السبب أن الإنسان لا يعرف أين الخير وأين الشر فيما وقع عليه من ابتلاء، أما من يصبر فيتضح له بعد ذلك حقيقةُ الابتلاء، وما جر عليه من خير في الدنيا، وما سيحظى به من أجر ودرجة رفيعة عند الله عز وجل إذا صبر في الآخرة، ولعلنا نأخذ من قصة الفراشة عبرة ودرسًا لنا في حياتنا نصل فيه إلى أهمية الابتلاء في حياتنا.

أحيانا تكون الابتلاءات هي الشيء الضروري لحياتنا..
فهل فهمنا من قصة الفراشة أننا إذا لم نمر بالابتلاء لما تمكنا من الطيران والتحليق في سماء الحياة؟


فلسفة الابتلاء في الإسلام

أولاً: الابتلاء ميراث النبوة فمن قل حظه من الابتلاء، فقد قل حظه من ميراث النبوة، إذن الأنبياء يعني تركوا علماً وابتلاءً، فمن أخذ من العلم لابد أن يأخذ من الابتلاء، والابتلاء على قدر الإيمان، فكلما يعني اقترب الإنسان من ربه كلما ازداد الابتلاء ليظهر.. لتظهر قضية التمحيص، وتظهر مسألة الغربلة حتى (لِيَمِيزَ اللَّهُ الخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ).
الأمر الثاني: فلسفة الابتلاء هي عبارة عن قطعة الذهب المختلط بها بعض من المعادن الخسيسة أو الأقل نفاسة يعني، هناك معادن نفيسة ومعادن خسيسة، فعندما يضعها الجواهرجي مصنِّع الذهب في البوتقة في الفرن في النار لينصهر يخرج الذهب بعد هذا الانصهار وبعد هذه الحرارة الشديدة ذهباً إبريزاً خالصاً، لا يحدث له هذا التخلص من تلك الشوائب التي تعلق به إلا بابتلاء وفتنة، فتنة هذه النيران التي صهرته (وأحرقته)، هكذا تكون يعني فلسفة الابتلاء في.. في كلمات صغيرة، يعني المؤمن هو قطعة الذهب والعوائق والشوائب هي هذه المتعلقة بهذه القطعة، لن يخلص الذهب إلا بالابتلاء.


أنوار هاديات:

1- دعوة إلى تصحيح مفاهيمَ خاطئة فيما يتعلق بابتلاءِ الله - سبحانه وتعالى - لعباده من غنًى أو فقر؛ فليست التوسعةُ في الرِّزق بالتي تعطي العبدَ حجَّة بأنه من المُكرَمين عند الله، وليس التضييق في الرزق بالذي يدلُّ على إهانة الله - سبحانه - لمن قدر عليه رزقه، إن هذا وذاك امتحانٌ وابتلاء، وليس كما يظن الجاهلون بأن الله إنما يرزق الناسَ في الدنيا بحسَب مكانتهم عنده، فيوسِّعُ على أوليائه، ويضيِّق على أعدائه.


فبسطُ الرِّزق أو قبضُه ابتلاءٌ من الله لعبده؛ ليظهر منه الشكرُ على النعمة أو البطرُ، ويظهر منه الصبرُ على المحنة أو الضجر، والجزاء على ما يَظهر منه بعد.
2- لا ينبغي للإنسان أن يغترَّ عند الرخاء، ولا أن ييئسَ عندما تصيبه عُسرة الضراء، ولا ينبغي له أن ينسى هدف وجوده في الحالتين، وعليه أن يدركَ أن التوسعة في العطاء امتحانٌ، والتقتير في العطاء امتحانٌ أيضًا، والنتيجة النهائية تأتي على تصرُّفه تجاه هذا العطاء، سواءٌ بالتوسعة أو التضييق، وإلا فسيفشل في الامتحان.
3- الإنسان - إلا من عصم الله - ضعيفٌ أمام سلطان المال وتسلُّطه عليه، فإذا لم يحضَّ نفسَه على مراقبة الله، وإذا لم يُقِم على نفسه وازعًا يزَعُه عن غلبة الهوى - استبدَّت به شهوةُ المال، وصرَفته عن الله، وأرتْه الحياةَ الآخرة سرابًا خادعًا، لا ينبغي له أن يدَعَ هذا الحاضر الذي بين يديه ويتعلق بهذا السرابِ الخادع الذي لا يدري ما وراءه.
4- تنبيه المؤمن إلى أن ميزانَ الكرامة عند الله - عز وجل - هو تحقيقُ التقوى والاستقامة: ﴿ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ﴾ [الحجرات: 13]... وأن الإهانة والخِذْلان للعاصي المتنكِّب سبيلَ التقوى، وليست سَعةُ الدنيا كرامةً ورفعة، ولا ضِيقُها إهانةً ومذلَّة، فهلاَّ انتبه الغافلُ لذلك!.
5- الإيمان كلَّه نصفان: نصفٌ صبرٌ، ونصفٌ شكرٌ، فإذا ابتلاك اللهُ بالنِّعم، فعليك أن تشكرَها، وإذا ابتلاك الله بالنِّقم، فعليك أن تصبرَ،



قال النبي - عليه الصلاة والسلام -: (([عجبًا لأمر المؤمن؛ إن أمرَه كلَّه خير؛ إن أصابته سراءُ شكر، فكان خيرًا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرًا له، وليس ذلك لأحدٍ إلا للمؤمن))؛ رواه مسلم.

" الم أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون "




جديد منتدى

رد مع اقتباس
قديم 25-05-2014, 08:22 PM   #2


الصورة الرمزية مــاجد
مــاجد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5234
 تاريخ التسجيل :  May 2014
 أخر زيارة : 26-05-2014 (08:57 PM)
 المشاركات : 998 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصه , قصه الفراشة





أعطآك الرب مآ تشتآق له النفس وتهوى
وبآرك لك عطآئك الرأقي
يآ نقآء ل أنفآسك الورد وعبقه


 


رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015, 11:43 PM   #3
ممدوح عبدالله الحازمي عضو في ذمة الله


الصورة الرمزية 【«أدمنت حبك»】
【«أدمنت حبك»】 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 15
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 30-03-2017 (03:28 AM)
 المشاركات : 36,153 [ + ]
 التقييم :  294
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: قصه , قصه الفراشة



الله يعطيك العافيه

موضوع رااائع

وجهود أروع

نتظر مزيدك

بشوووق

ادمنت حبك ^ ^


 
 توقيع :
رحمة الله تغشاك وجنة الخلد مأواك

صدقه جاريه لصاحب العضويه

القران الكريم
https://www.youtube.com/watch?v=eODqd1bUQHw&t=154s



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الفراشة, قصه
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرسم على أجنحة الفراشة أميرة صور جميله , قسم الصور 9 14-08-2016 09:24 AM
كيف تكون الفراسة عبق الورد ركن المواضيع العــامة 5 17-02-2016 08:55 PM
تفسير الفراشة في الأحلام لك الشوق ركن المواضيع الإسلامية 0 17-10-2015 03:50 PM
طريقة تحضير حلوة الفراشة - حلوة الفراشة - كيفية تحضير حلوة الفراشة-حلويات العيد لك الشوق مطبخ حواء , عالم الطبخ 0 11-08-2015 08:11 PM
كيف تجذب الاخرين علم الفراسة اميرة الاحزان ركن النقاشات والحوار الجـاد 1 05-02-2015 03:20 AM

Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96