الله يحييك معنآ هـنـا


فـعـاليــات شــوق

فعالية تحدي الثنائيات

قريبا

قريبا



 
العودة   منتديات شوق > الأقســام الأدبية والثقافية > شـوق القصص والروايات
 

شـوق القصص والروايات قصص , روايات أدبية , قصص الحب , قصص واقعية و حقيقية

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 23-05-2014, 06:20 PM
نسائم الفجر غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 5248
 تاريخ التسجيل : May 2014
 وقتك معانا : 2324 يوم
 أخر زيارة : 04-06-2014 (11:34 PM)
 المشاركات : 601 [ + ]
 التقييم : 100
 معدل التقييم : نسائم الفجر will become famous soon enoughنسائم الفجر will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي قصه , قصه الفتاه الصغيره




جديد منتدى
هي قصة فتاة جميلة صغيرة السن كانت تتابع دراستها باحد التاناوييات و كان والدها يرافقها كل يوم للمدرسة و كان ينتظرها حتى تدخل إلى ساحة المدرسة حين ذاك كان يذهب إلى عمله، و في يوم من الأيام تفاجأ برسالة من مديرة المدرسة تشعره فيها بأن إبنته تغيبت عن الدراسة لمدة تفوق الشهر، عندها جن جنون الأب و لكنه تمالك أعصابه و قرر أن يتعامل مع الموضوع بحكمة و عقلانية، و فكر في طريقة تجعله يتاكد من صحة كلام المديرة و في نفس الوقت أراد أن يعرف أين تقضي إبنته كل هذا الوقت الذي تغادر فيه المدرسة و كيف تخرج منها خصوصا و أنه كان يرافقها كل يوم.
و في صباح اليوم الموالي و كما العادة، تناول الأب وجبة الإفطار مع أسرته الصغيرة المكونة من زوجته و ولدين و بنتين، و خرج هو و إبنته الكبرى لكي يوصلها إلى مدرستها، و عند وصولهما رسمت قبلة على خده و ودعها بابتسامة مزيفة و في داخله نيران مشتعلة.
ركن الأب سيارته في إحدى الأزقة المحاذية لسور المدرسة و بدا يراقب كل مخارجها و مداخلها عله يرى إبنته و هي تخرج من إحداها، و لم تمر سوى 15 دقيقة حتى خرجت الفتاة من الباب الخلفي تلتفت وراءها و ركبت سيارة أحد الشباب الذي كان بدوره يترقب خروجها.
ركب الأب سيارته مسرعا و غير مصدق لما رأته عيناه هل هذه هي إبنته التي أحسن تربيتها، هل هذه هي حصيلة تعب كل هذه السنوات.


تحسر الأب بشدة و واصل مراقبته لسيارة ذلك الشاب الذي ركبت معه إبنته؛ و فجأة توقفت السيارة أمام أحد البنايات و نزلت الفتاة برفقة الشاب و الأب يتعقب خطواتهما، فشاهدهما و هما يدخلان إحدى الشقق، لم يتمالك الأب أعصابه فدخل عليهما و ياليته لم يدخل لقد شاهد منظرا مروعا منظرا تقشعر له الأبدان لقد وجد إبنته بين أحضان ذلك الشاب، أغمي على الأب المسكين من هول الصدمة و لكن وقاحة الفتاة كانت فوق كل وصف لقد قررت أن تضع حد لحياة أبيها، نعم لقد قررت أن تقتل أباها و كان لها ما أرادت، قتل الأب المسكين و قطع قطعا صغيرة و كانت هذه فكرة العشيق الذي لم يتقبل فكرة وجود جته في شقته، و للتخلص منها نهائيا قررى أن يضعها في ألة الغسيل.
و في المساء دهبت الفتاة إلى منزلها و كان شي لم يكن، سالتها والدتها عن والدها فقالت لها أنه لم يأتي لأخذها من المدرسة، و فجأة دق جرس الباب فقامت الفتاة لفتحه فتفاجأت بأبيها يقف أمامها، إنه حي يرزق إنه لم يمت فمن ذاك الرجل الذي ساعدت عشيقها في تقطيع جتته، تسمرت في مكانها من شدة الصدمة، فقال لها والدها مع تيد للغسيل مفيش مستحيل ههههه ههههه ههههه هههههه تعيشو وتاكلو غيرها .




جديد منتدى

رد مع اقتباس
قديم 25-05-2014, 10:40 AM   #2


الصورة الرمزية اصيل الورد
اصيل الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5233
 تاريخ التسجيل :  May 2014
 أخر زيارة : 03-06-2014 (10:12 AM)
 المشاركات : 499 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصه , قصه الفتاه الصغيره



رَبِي يِعْطِيكْ ـاَلعَافْيَةْ
سَلمتِ وَ سلمتْ يمْنَاكْ
اَشْكُرك لْرَوعَة طَرحُكْ العُطْر
لِرُوحكْ وَردْ
مُخْمَلِي’ وَباقاَت وَردْ


 


رد مع اقتباس
قديم 25-05-2014, 08:19 PM   #3


الصورة الرمزية مــاجد
مــاجد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5234
 تاريخ التسجيل :  May 2014
 أخر زيارة : 26-05-2014 (08:57 PM)
 المشاركات : 998 [ + ]
 التقييم :  100
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصه , قصه الفتاه الصغيره





يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ..
عَلَـــىْ روْعـــَــةْ طرْحِـــكْ’..
بإآنْتظَـــآرْ الَمزيِــدْ منْ إبدَآعِكْ ..
لــكْ وردّيْ وَأكآليلَ ورْديْ ..


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الصغيره, الفتاه, قصه
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفاصيلي الصغيره أتعبتني \ بقلمي .. ώảịţịήịg Яōşě✿ بوح الخاطر ونبض المشاعر 24 05-04-2019 06:26 PM
اجمل القصص الخياليه , قصة السلحفاء الصغيره نسائم الفجر شـوق القصص والروايات 1 14-02-2015 06:03 PM
قصص مضحكه مختلفه , قصة النقطه الصغيره نسائم الفجر شـوق القصص والروايات 2 25-05-2014 09:00 PM
معلمي...تلميذتك الصغيره كبرت... قيثارة الذكرى شـوق الخواطـــر 5 23-02-2011 04:38 AM
فهدالمساعد,,التفاصيل الصغيره**.. زيزوحياتي شـوق القصيـــد 5 30-11-2010 07:06 PM

Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96