:: سكرابز أوسمة مفرغة ( الكاتب : عاشق الملكي )       :: اطارات راقيه ( الكاتب : سُكُون )       :: أجمل إطلالات ايفانكا ترامب ( الكاتب : عاشق الملكي )       :: بايو انستقرام مزخرف ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: آه من وجع الفقد ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: لآاجمل امنياتى كونى ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: وماكل اشتياقي كان حبا ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: خطة تطوير شامله ( الكاتب : اجمل ايامي )       :: انتي قصر احلامي ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: نظــرة عيـونــك ياخلــي ( الكاتب : عنيزاوي حنون )      

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعــاليـــات شــوق

نجم الأسبوع

قريبا

الموضوع المميز لشهر يونيو



 
العودة   منتديات شوق > الأقســام الأدبية والثقافية > شـوق القصص والروايات
 

شـوق القصص والروايات قصص , روايات أدبية , قصص الحب , قصص واقعية و حقيقية

عبرات الحنين للكاتبة زهور اللافندر

أسْـــتــهـلُ الــنـظـمَ حَـمْـدًا لـــلإلـــهِ الـــحَـقِ فـــْردًا و صـــــلاةً تـــــأتـــي بـــعـدًا وسَــــلامًـــا لـــلــبَـشِــيــر​ .​ .​ هناك ​ حيث الحزن المتجذر في أعماق القلوب .. ​ و حيث يصبغ مر الألم

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 10-07-2014, 03:40 PM
طبعي دلع غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 3974
 تاريخ التسجيل : Jun 2012
 وقتك معانا : 2646 يوم
 أخر زيارة : 19-06-2012 (09:47 AM)
 المشاركات : 73 [ + ]
 التقييم : 20
 معدل التقييم : طبعي دلع is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي عبرات الحنين للكاتبة زهور اللافندر



أسْـــتــهـلُ الــنـظـمَ حَـمْـدًا لـــلإلـــهِ الـــحَـقِ فـــْردًا
و صـــــلاةً تـــــأتـــي بـــعـدًا وسَــــلامًـــا لـــلــبَـشِــيــر

.

.


هناك

حيث الحزن المتجذر في أعماق القلوب ..

و حيث يصبغ مر الألم ..... ألوان الحياة ..

هدف لا بد من تحقيقه

و رحلة لا بد من خوضها ..

*

و هناك

حيث يتحطم الحلم على صخرة الواقع ..

و ينهار الأمل أمام الظلم و الجبروت ..

انكسار لا جبر له

و حياةٌ لا بد من عيشها ..

*

و حينما

تتغير الحياة في لحظة ..

تنقل ساكنيها إلى محطات مختلفة ..

مكان غير مألوف

و أشخاص بأقنعة !! ..

*

ذكريات الماضي

ممزوجة بلوعة الحاضر ..

.

.

.

بعد رحلة دامت لعامين ..

تظهر ..

بحلتها التي تمنيتها ..

.

أهديها ..

لكم أنتم ..

يا من أحب ..

.

تنبيه : لا أحلل لمن يقوم بنقل الرواية أو جزء منها بدون ذكر (اسمي و هذا التنبيه).
.

.



المملكة العربية السعودية

جده


1409 هـ


الأحـــــــــــــد


15 : 2 صباحاً


***

سماء سوداء ملبدة بالغيوم ..

رياح باردة تتغلغل في الطرقات ..

.. شوارع خالية ..

.. سكون مخيف ..

.
.
.


جلست على كرسيها الصغير

واضعةً كفيها على رأسها

الدموع تنساب من عينيها بغزارة

و الحرقة تسري في قلبها وجوفها

و ألم يعتصر قلبها بلا رحمة ..

.

الهدوء و الظلمة

كانا يحيطان بها من كل جانب ..

و مع نحيبها المرتفع

تكون مشهد مخيف ..

.
.
.
مررت كفيها ببطء على وجهها

لتمسح تلك الدموع ..

جعلت كفيها يكملان المسير

ليستقرا على سطح منضدة الزينة ..

و ظهرت ملامحها ..

.

عينان حمراوان

و شعر أسود مشعث ..

كحل أسود

أذابته الدموع

فعكّر صفاء الوجه الفاتن ..

.

أراحت رأسها بلا وعي على سطح المكتب

و اعتصرت بأناملها ذلك المظروف الأبيض ..

ثم صاحت بألم : لااااااااااااااااااااااا , ما أصدق , لااااااااااااااااااا ..

و لم يكد لصدى صوتها أن ينتهي

حتى ُفتح باب الجناح ..

انتفضت برعب

و هبت من مكانها فزعة ..

تراجعت للخلف ببطء ..

التصقت بالجدار

و عيناها معلقتان بمدخل الباب

تترقبان دخول القادم ..

.
.
.

دلف إلى الحجرة بهدوء ..

مد يده وأشعل الضوء ..

ثم رفع حاجبيه بصدمة .. قبل أن يتردد صوته هاتفًا :

: ريم !!!!!!!!!!!!!!!!! .. خير ؟؟ .. واشبك ..؟؟ ..

اقترب منها بقلق

عيناه تحملان تساؤلات عديدة

و عندما حاول أن يمد يده إليها..
.
.

صرخت برعب : لااااااااااااااااا .. لا تقرب مني .. لااااااااااااااااااااا ..

هربت من أمامه بسرعة ..

لكن

يده كانت أسبق ..

قبض على ساعدها

و جذبها إليه ..

حاولت أن تتخلص من قبضته ..

لكنها ..لم تقدر ..

صرخت في جنون : هدني , لااااااااااا , لا تــــلــــمـــســـنــييييييييي ..

ارتسمت الصدمة على محيّاه فأمسك كتفيها بقوه و نظر إلى عينيها و هو يهتف بحيرة قلقة : ريم حبيبتي , علميني واش فيك ؟؟ .

صرخت بألم و هي تحاول أن تتحرر منه : أقلك خلني .. رجعني الرياض الحين .. الحين ترجعني الرياض..
ما لك حق تلمسني .. خلني بروحييييييييي..

حدّق فيها بدهشة : انتي واش جالسه تقولين ؟؟ ريم , أنا زوجك سلطان ..

عضت على شفتها بألم و هزت رأسها بانهيار .. لا .. لا ..

.

هو ..

ظن بأن هناك شيئاً مسّها , تركها منذ ساعة لعمل ما و كانت بصحة جيدة ..

إذاً ..

ما الذي أصابها الآن !! لماذا هذا التحول ؟؟ و هكذا فجأة !!! ..

.

أجلسها بحنو على السرير هامسًا: اجلسي , خليني أقرا عليك ..

هبت من مكانها و صرخت : لااااا , أنا ما فيني شي , ما فيني شي ..

اشتعل غضبه فصاح : رييييم ..

تراجعت للخلف و هي تنظر إليه ثم توقفت ..

ابتلعت ريقها و ضمت كفيها إلى صدرها و هي تشهق بألم هامسةً: سلطان .. أنـ .. أنـ .. أنا .. أنا ..أنـ

قاطعها بلهفة : انتي ايش ؟؟ تعبانه ؟؟ حامل ؟؟ ايش بالضبط !!..

هزت رأسها بانهيار هامسة بذات التردد : لا .. أنـ .. أنا .. أنا ..
أخـ ..

أخـ ..

أختك ..
.

أنهت كلمتها وهي تجثو على ركبتيها , قبل أن تضع وجهها بين كفيها و تنخرط في بكاء مرير ..

نظر إليها بصدمة هاتفًا: ريم !! ريم انتي واش جالسه تقولين !!!؟؟ ..

صرخت وهي تهز رأسها : آآآآآآه , أنا أختك يا سلطان , أنا أختك من الــــــرضـــــــــــاعــه ..

انتفض غضباً وصرخ: واش هالكلام الفاضي اللي تقولينه ؟؟ ..

رفعت رأسها إليه و الدموع تسيل هاتفةً برجاء: و الله العظيم , و الله العظيم ..

نزل إليها و قبض على يدها بقسوة ..

صرخ في وجهها : انــــــــــــتـــي انــهبــلـــتي , من وين جايبه هالكلام الفاضي ؟؟
أقلك أنا سلطان زوجك , تقوليلي أخوي بالرضاعه !!!! ..

خنقتها عبرتها

لم تستطع أن تنطق بكلمة

دموعها تحدثت عنها ..

و لكنّ سلطان

لم يفهم شيئا من حديثها ..

.

رفعت يدها الحرة و أشارت إلى المكتب ..

التفت إلى المكان الذي أشارت إليه و التقطت عيناه المظروف الأبيض ..

ترك يدها بجفاء ثم نهض من مكانه بصمت و توجه ببطء إلى المكتب ..

تناول المظروف بيده ..

فتحه ..

جذب بأصابعه الأوراق المختبئة فيه ..

و تلك العينان الباكيتان تتبعانه في خوف ..

و ما هي إلا لحظات ..

حتى

سقطت الأوراق من يده في صدمة , التفت إليها في حدة و الشرر يتطاير من عينيه ..

.

هي ..

ابتلعت ريقها بصعوبة و قلبها ينتفض بين ضلوعها ..

تحرك نحوها بهدوء مخيف ..

هتفت بتوتر شديد : أنا ما أدري عن شي , واحد دخّله من تحت باب الفيلا بعد ما طلعت , ما أدري مين , ما أدري ..

لم يعر بالاً لحديثها بل واصل سيره نحوها بنفس الثبات المهيب ..

أحست بالخطر يقترب فنهضت من مكانها بسرعة و ركضت ..

و لكن ..

: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآه

تعالت صرختها عندما شعرت بخصلات شعرها تتمزق بين أصابعه..

جرّها مع شعرها بكل قوته ثم صرخ في غضب و هو يهزها : يالـــــــحـــــــــــــــــــــقـــيــييره ..

صرخت بدورها و هي تحاول أن تحرر شعرها من قبضته القوية :
و الله ما أدري عن شي , هــدنيييييييييي ..

زمجر بغضب كاسر و هو يهوي على وجهها بصفعة قاسية ..

شهقت في ألم قبل أن يدفعها بكل قوته نحو الحائط ..

اصطدم رأسها بعنف ..

و سقط جسدها النحيل على البلاط البارد ..

.
.

.
. .
. . .

.
.
.
.

فتحت عينيها ببطء , الصورة ليست واضحة أمامها , عادت و أغمضتهما و هي تتأوه في ألم واضعةً كفها على رأسها محاولة أن تخفف قليلاً من الصداع الذي ينخر رأسها ..
..

.


فجأة !!!!!..

سمعت صوتاً من فوقها ..

رفعت بصرها بحدة إلى الأعلى ثم جحظت عيناها رعباً وهي تصرخ في ارتياع :

: لاااااااااااااا , سلطااااان , لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااا



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@



~ æ~¤~♥ عـــــــــبـــــراتـــ الـــحــــنــــــيـــــنـ ♥~¤~ æ~



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


**
و مضت
** عشرون عاما ً **

**

@@@@@@@@@




الفصل الأول

~~~~~~~~~

~ الـــطـــعــنــة ~


**********************


قد يُنعم الله بالبلوى و إن عظُمت و يبتلي الله بعض القوم بالنعمِ


*************************



المملكة العربية السعودية


جدة


1429 هـ


السبت


5 0 : 10 صباحًا


# مــــــــــــقــبـرة الـــفـــيـصــلـيـة #

...... من تحت الغيوم الكثيفة .......

هبت ريح باردة ..

خدش زئيرها سكون المقبرة ..

و أضفى على جنباتها المزيد من الوحشة ..

.

تطايرت ذرات الرمال من حوله ..

و هو يقف ساكنًا أمام ذلك القبر ..

قد علق بصره بسطحه الرملي ..

و مضى يستعيد ذكريات أعوامِ مضت ..

.


اشتدت الريح أكثر ..

فاقتحمت ذرات من الرمال عينيه الساحرتين ..

أغمضهما فورًا وهو يشيح بوجهه إلى الجهة الأخرى ..

.

~ ترررن .. تررررن .. تررررن ~

أدخل يده في جيب ثوبه ..

ثم أخرج هاتفه المحمول ..

: ألو ..

......: أستاذ تركي .. اتصل علينا مكتب الأستاذ حسن ناصر و بلغونا بتقديم الموعد للساعه
30 : 10 الصباح ..

رفع تركي رأسه إلى الأعلى ينظر إلى الغراب الذي ينعق على السور : و السبب ؟؟ ..

.......: اجتماع مستعجل ..

نظر تركي إلى ساعته الفاخرة ..
ثم قال : تم ..

أغلق هاتفه ..

و ..

عاد إلى تأمل القبر ..

.


و بعد لحظات طويلة ..

أيقظه شعاع الشمس الذي تسلل إلى وجهه من بين الغيوم ..

أيقظه .. من ظلمة أفكاره ..

.

همس بحزم : اليوم يا لغالي راح أبدأ أول خطوه و أخذ حقك , بالغصب,
وعدتك ولا واحد منهم بيرتاح و راح أوفّي بكلمتي ..

وضع نظارته الشمسية على عينيه ..

و سار من بين القبور ..

حتى تجاوز سور المقبرة ..

انعطف لليمين و

............. : تركي ؟؟!!!

قطب تركي حاجبيه و التفت إلى الخلف ..

ابتسم الرجل الذي يقف أمامه قائلا بتساؤل: تركي بن الوليد ؟؟!! ..

دقق تركي النظر في الرجل بلحيته البيضاء التي تصل إلى صدره و ملامحه الوقورة .. ثم قال : عبد الله صلاح ؟؟ ..

أومأ الرجل برأسه في إقرار ..

و صافح تركي بحرارة : حيا الله تركي .. اش هذي المصادفه اللي خلتني أشوفك ؟؟..

لاح شبح ابتسامة على شفتي تركي : هِيّا نفسها اللي عرفتني عليك يا ابو مشعل ..

تمتم أبو مشعل : الله يرحمه و يغفر له ..

أمنّ تركي بصوت منخفض ..

ربت أبو مشعل على كتفه وقال بمرح : يللا ما أعطلك .. توكل على الله ..
بس بما إني شفتك مره ثانيه .. صدقني .. ما راح أفكك ..

قال تركي في احترام : البيت بيتك في كل وقت يالطيب ..

اتسعت ابتسامة أبو مشعل : تسلم يالشيخ .. في حفظ الله ..

و تركه .. متوجهًا إلى داخل المقبره ..

تحرك تركي إلى سيارته السوداء ..

استقلها .. و ..

توجه إلى لقائه المنتظر ..



@@@@@@@


جده


مكتب الأستاذ حسن ناصر

30 : 12 ظهرًا



~ رائد ~

وقف بصمت ..

قلبه ينزف ألماً و قهراً ..

حاول أن يلتقط شيئاً من الهواء ..

علّه يطفئ النار المشتعلة في صدره ..

و لكن ..

انتصر عليه شعور الاختناق ..

قطرات العرق بدت واضحة على جبينه الواسع ..

قبض على كفه بألم ..

و بصعوبة ..

نطق : و يعني ؟؟؟ ..

.

~ حسن ~

رمقه بنظرات صارمة قاسية
: يعني تنفذ اللي قلت لك عليه و بدون أي نقاش ..


رفع رائد بصره ..

كان يشعر بأن الدموع ستفر من محجريهما ..

و هتف برجاء شديد : بس .. بس يا أبويه رهـ

هب والده واقفاً على قدميه وقاطعه بغضب شديد : أقول بلا كلام زايد .. سوي اللي قلت لك عليه و بدون أي نقاش ... راح أفسخ هذي الخطوبه .. و لا همني * جاسم * و لا أخوه .. فهمت ..

أطرق رائد برأسه في صمت ..

أتم حسن حديثه : تنقلع معاها بكره عشان تسوي التحاليل.. أنا كلمت عايد يطلعها خلال يومين ..

تمتم رائد : خير إن شاء الله ..

استدار ببطء عائداً إلى الباب ..

و ضع يده على المقبض البارد ..

أدراه بهدوء ..

و خرج ..


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@



جامعة الملك عبد العزيز


30 : 1 ظهراً


على سلالم المكتبة المركزية .. المقابلة للمبنى الـ13عشر ..

وقفت .. بقوامها الممشوق ..

.

أي جاذبية تلك التي ترسمها ملامحها الشابة ..

أهي العينان السوداوان الكحيلتان ؟؟..

أم الرموش السوداء الطويلة ؟؟ ..

أم الأنف الأنيق ؟؟..

أم هي تلك الغمازتان الشقيتان اللتان تظهران عند أدنى حركة من شفتيها ..

شفتيها الناضجتين ..

المزدانتين بلمعة الورد ..

.


جلست بهدوء ..

و أخذت تتأمل الأجواء من حولها ..

.
رفعت بصرها إلى السماء ..

كانت ملبدة بغيوم كثيفة ..

.

هبت نسمات باردة ..

حركت خصلات شعرها الكستنائي ..

رفعت كفها الرقيق ..

و وضعت جزءً من خيوط الكستناء خلف أذنها ..

ليظهر قرطها الوردي المتلألأ ..

الذي انسجم مع ألوان ثيابها ..

تنورة من الجينز الأزرق ..

يزينها حزام وردي.. جلدي رفيع .. أحاط بخصرها ..

قميص أبيض مطعم برسومات متقنة لأزهار تمزج مختلف درجات اللون الوردي ..

.


: و اللي مآآآآآخذ عقلك يتهنا بببببببه ..

لمعت على شفتيها ابتسامة ضاحكة ..

ظهرت على إثرها غمازتاها الشقيتان : هاه .. بشري ؟؟ ..

اقتربت منها فتاتان ..

إحداهما طويلة القامة .. نحيلة الجسد ..

يتدلى شعرها الغجري الأسود على طول ظهرها ..

ملامحها تنم عن شخصية متهورة منفعلة ..

و الأخرى ..

متوسطة الطول ..

فتية الجسد ..

بيضاء البشرة ..

جميلة الملامح ..

قد رفعت شعرها الأسود المسترسل إلى الأعلى ..

و لكن خصلات متمردة تحررت من سجنها ..

.

هتفت الأولى : لا الحمد لله ..قمحه ..

ضربتها الأخرى بحنق : ولا حق الجنان اللي سويتيه..

ردت لها الضربة : هييييييييه .. مرااااموه تراني فرحانه و ما لي خلق مصارعه حره ..

أشاحت مرام ببصرها في استفزاز ..

و وجهت حديثها إلى الحسناء كستنائية الشعر : ردت عليكِ تساهير ؟؟ ..

هزت رأسها نفيًا و هي تنهض من مكانها و تنفض تنورها : لا .....
.... المهم .. تراني ميته من الجوع يلا نروح نآكل ..

حملت حقيبتها : هاه .. أية كافتيريا ؟؟..

: البتول..
: العلوم ..

رفعت بصرها إليهما : بديييييناااااااااا يا سوسو و مرمر ..

صاحت ساره بانفعال : البتول موت أحمر ..

شهقت مرام باعتراض و هي تضع يدها على قلبها : و العلوم أخس و ألعن ..

وضعت ساره يديها على خصرها : لاتلعنين .. بعدين العلوم بنشتري و ننطق نآكل على طول .. لو رحنا البتول لـ

حركت الحسناء عينيها في ضجر ..

و أدرات ظهرها إليهما قبل أن تحث الخطى ..

: هييييييييييييه .. عااااشقة جاسم ..

ارتسمت على شفتيها ابتسامة هائمة .. قبل أن تقول : نــعم يا فضــــــــيحة ..

هتفت مرام : على وين ؟؟؟!! ..

التفتت إليها و على شفتيها ابتسامة شقية : و الله الجو يجنن و نفسي أتمشّى ..

هزت مرام رأسها بتساؤل : يعنييي ؟؟ ..

هزت كتفيها و هي تواصل سيرها : 12 ..

شهقت ساره: الله يآخذ ابليسك .. بتضّربينا مشوار إلين هناك ؟؟؟ ..

لم تلق أي استجابة ..

لأن مرام قد لحقت بالحسناء .. منهية اختلاف وجهات النظر ..

حركت شفتيها بضجر ..

و ركضت إليها : إلا يا الأميره البيضاء .. ما تحدد موعد الزواج ؟؟ ..

رفعت الحسناء حاجبيها بخبث : ويييه .. أنا ما قلتلكم.. ؟؟ ..

صاحت ساره بدهشة : لا تقولييييييين يا رهّيف.. أخيراً حدد الأخ الموعد ؟؟ ..

ضحكت رهف بمرح : طبيعي .. خلاص الملكه الشهر الجاي ..

أمسكت بها ساره : لااااااا .. انتي يبغالك جلسه طويله .. الامتحانات شغلتني عن أخبارك .. اش اللي صار بالضبط ..

.


الجو عليل ..

نسيم بارد ..

يريح النفس ..

و يجبرها على الابتسام ..


.


عدلت من وضع حقيبتها الوردية : انتو من أول عارفين بموعد الملكه .. و قبل أمس رائد علمني انهم حددوا موعد الزواج ..

صفقت ساره بكفيها في جذل : أخييييييييييراً .. يا الله .. كم سنه واحنا نستنى ..

هتفت مرام بسخرية : اللي يقول زواجك ..

هتفت ساره بطريقة مستفزّة : زاوج أغلى صديقاتي .. أكيد راح أكون فرحانه ..

التفتت مرام إلى رهف : يعني .. متى بالضبط ؟؟ ..

غمزت رهف بعينها : شهرين بالضبط ..

ضحكت ساره بخبث : و الله و بدأ العد التنازلي ..


: مــــــــرام .. ســــــــاره .. !!!!!!!!!


التفتن إلى مصدر الصوت ..

صاحت مرام بمرح و هي تلوح بيدها : هلا بالثنائي ..

اقتربت منهن فتاتان أخريان ..

و بعد السلام ..

.


تردد رنين هاتفٍ محمول ..

فابتسمت رهف ..

تعرف صاحب هذه النغمة جيداً ..

أخرجت الهاتف من حقيبتها بسرعة ..
: السلام عليكم ..

.
.


رائد ..

يقف في حجرته أمام النافذة المفتوحة ..

يتأمل الشارع الخالي إلا من عدد قليل من السيارات ..
: و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته .. اشخبارك يا قمر .. ؟؟ ..

.

: الحمد لله تمام ..

.

ابتسم : هاه .. كيف الجو عندك ؟؟ ..

.

رفعت رأسها إلى السماء : روعه .. الظاهر راح ينزل مطر ..

.

أطرق برأسه ..
و قال بخفوت : من زمان عن المطر ..

.

ابتسمت بحزن ..

و أخذت تمشي بعيداً عن الفتيات ..

و قالت : صح .. من زمان عن المطر .. أذكر آخر مره نزل فيها كنا مع * حبيبتي * ..

.

تنهد قائلاً : الله يرحمها ..

و بعد لحظة صمت ..

استطرد ..

: كانت أيام حلوه و صعب الواحد ينساها ..

.

دموعها كانت ستغلبها ..

و لكنها قاومتها بقوه ..

و حاولت أن تغير الموضوع ..

هتفت بمرح طفولي هتفت : رورووو .. معقوله للآن ما طلبت شي .. ما أصدق انك داق بس عشان تسأل عن الأوضاع و الجو ..

.

صدحت ضحكته : الغلط مو عليكِ يالفالحه .. الغلط عليه أنا اللي داق أتطمن ..
ناس ما تنعطي وجه ..

.

:خلاااااااص .. السموحه يا لحبيب .. آمر اش عندك ؟؟ ..

.

شعر بالارتباك ..
و ظهر ذلك جلياً في صوته ..
: آه .. متى راجعه البيت ؟؟ ..

.



ufvhj hgpkdk gg;hjfm .i,v hgghtk]v





رد مع اقتباس
قديم 10-07-2014, 06:21 PM   #2


الصورة الرمزية لك الشوق
لك الشوق متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : اليوم (09:22 AM)
 المشاركات : 33,549 [ + ]
 التقييم :  9312
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 
 SMS ~
لوني المفضل : Crimson

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: عبرات الحنين للكاتبة زهور اللافندر



قصه جميله بصراحه
اشكرك من كل قلبي
على هيك نقل
تقبلي مروري
لك الشوق


 


رد مع اقتباس
قديم 11-07-2014, 02:34 PM   #3


الصورة الرمزية بسمـة
بسمـة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5373
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 11-07-2014 (02:44 PM)
 المشاركات : 998 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: عبرات الحنين للكاتبة زهور اللافندر



تسلم روحك على الطرح الراقي
ابدعت/ي بالطرح والانتقاء
بانتظار جديدك
مودتي


 


رد مع اقتباس
قديم 22-08-2014, 02:11 AM   #4


الصورة الرمزية śњτατ.σиτњα
śњτατ.σиτњα غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5196
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 14-10-2014 (02:12 AM)
 المشاركات : 4,019 [ + ]
 التقييم :  39
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي رد: عبرات الحنين للكاتبة زهور اللافندر



سلمت يدآك..على جميل طرحك وحسن ذآئقتك
يعطيك ربي ألف عافيه..بإنتظار جديدك بكل شوق.
أمنياتــــي لك بدوام التآلّق والإبداع
بآقات الشكر والتقدير أقدمها لك.
[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طريقة اعداد ايس كريم اللافندر , تحضير ايس كريم اللافندر لك الشوق مطبخ حواء , عالم الطبخ 2 18-06-2015 06:47 PM
طريقة ايس كريم اللافندر 2014 , عمل ايس كريم اللافندر 2014 , ايس كريم اللافندر 2014 لك الشوق مطبخ حواء , عالم الطبخ 2 23-12-2013 07:56 PM


All times are GMT +3. The time now is 10:11 AM.

أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ شبكة أخبار الـرياضـة العربية والعالمية @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى خلفيآت الجوال @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "89" للمملكة العربية السعودية @ قسم المصارعة والألعاب المتنوعة @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1