:: سكرابز أوسمة مفرغة ( الكاتب : عاشق الملكي )       :: اطارات راقيه ( الكاتب : سُكُون )       :: أجمل إطلالات ايفانكا ترامب ( الكاتب : عاشق الملكي )       :: بايو انستقرام مزخرف ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: آه من وجع الفقد ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: لآاجمل امنياتى كونى ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: وماكل اشتياقي كان حبا ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: خطة تطوير شامله ( الكاتب : اجمل ايامي )       :: انتي قصر احلامي ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: نظــرة عيـونــك ياخلــي ( الكاتب : عنيزاوي حنون )      

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعــاليـــات شــوق

نجم الأسبوع

قريبا

الموضوع المميز لشهر يونيو



 
العودة   منتديات شوق > الأقســام الأدبية والثقافية > شـوق القصص والروايات
 

شـوق القصص والروايات قصص , روايات أدبية , قصص الحب , قصص واقعية و حقيقية

الهروب إلى الماضي

الهروب إلى الماضي!!! جلس بين يدي والده كما إعتاد أن يفعل كل يوم في نفس الوقت ليستمع إلى نصائح والده والتي دائما ما تتكرر فيها عبارة: إعقل حكمتي يا بني

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 25-08-2014, 12:50 PM
لك الشوق متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
SMS ~
الأوسمة الممنوحة
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : May 2012
 وقتك معانا : 2684 يوم
 أخر زيارة : اليوم (09:22 AM)
 الإقامة : حيث اكون
 المشاركات : 33,549 [ + ]
 التقييم : 9312
 معدل التقييم : لك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة الممنوحة

افتراضي الهروب إلى الماضي



cm5bIi.gif

الهروب إلى الماضي!!!

جلس بين يدي والده كما إعتاد أن يفعل كل يوم في نفس الوقت ليستمع إلى نصائح والده والتي دائما ما تتكرر فيها عبارة: إعقل حكمتي يا بني فإنما حياتك أمر عظيم.. فعشها بتدبر وإبداع وإعلم أن إرتقاءك هو قمة نجاحك وسر وجودك.

ينظر إلى عيني أبيه وهو يخبره عن توحيد الله تعالى ويؤكد له أن الشرك لن يكون صنما تمثالا يعبده ولن يأتيه في ثوب الشيطان المرعب الشرير المتوحش، بل سيكون الشرك متشحًا بثوب طاهر براق يوحي بالعفة والنقاء ولكنه يأسر القلب وينحرف به عن توحيد الله تعالى في القصد والهدف.

يقول له والده إن رسوله الكريم إنما بعث ليتمم مكارم الأخلاق، فالأخلاق الحسنة موجودة أصلا متمركزة أساسا في الفطرة الإنسانية منذ بدأ الخلق من قبل الدين وإرسال الرسل وبعث الأنبياء، وإنما جاء رسوله الكريم ليتمم الأخلاق الحسنة، يتممها أي يتوجها ويرنو بها إلى الغاية السامية الأخلاق الحسنة جميلة رائعة رائقة تسمو بالإنسان ولكن تمامها وكمالها هو أن تكون موصلة إلى باب الجنة كقناة تربط بين الإنسان وربه في كل سكنة وحركة.

أخبره والده عن الصدق مع النفس قبل الصدق معه الأخرين، وأن الكاذب ليس الذي يكذب على الناس وإنما الكاذب الحقيقي هو الذي كذب على نفسه أولا وإستخف بعقله بداية وغش قلبه وروحه وخادع نفسه، ثم إنزلق بعد ذلك وتبعا لذلك في مستنقع الكذب على الآخرين وخداع الناس تحت مسميات براقة وشعارات جميلة ودعاوى لا يمكن مجادلتها فاستمر في الكذب حتى صار الكذب عنوانه ومنهجه وهو يحسب أنه يحسن صنعا.

توالت نصائح والده على أذنيه يوما بعد يوم كان يستمع إلى كلمات والده وهو يجلس على الأرض أمامه في حالة خضوع وهدوء يتلقى هذه النصائح بحالة تسليم كامل وكان يدرك أن كل كلمة تخرج من شفتي أبيه هي أغلى من الذهب وأهم من الدنيا بكل ما فيها أراد أن يحفر كلمات والده في قلبه وأن يحفظها في وجدانه وأن يرسخها في كيانه كله.

تمر السنوات ويموت الأب بعد أن كبر الفتى وخرج منطلقا في الحياة يبحث عن الرزق يبحث عن الوجود يبحث عن تحقيق الذات يريد أن يعيش الدنيا كإنسان يتزوج وينجب ويعمل، وتحقق له ما أراد حقق نجاحات في حياته وحصل إحتياجات ضرورية تلزمه لبقائه وبنى الأسرة التي يتمنى وأصبح له مال وأولاد وواقع في الحياة.

أصبح الرجل الذي كان فتى أصبح يرى الدنيا ويعيشها ويريد أن يعبرها بسلام، لم ينس كلمات والده ونصائح أبيه يحاول دائما أن يتذكر هذه النصائح عندما تواجهه أحداث الحياة وإبتلاءاتها وإختباراتها يعتصر ذهنه ويبحث في ذاكرته عن الرصيد المهم الغالي المتمثل في كلمات أبيه ونصائحه، ويحاول أن يواجه كل مشكلة بترديد إحدى نصائح الأب، يريد أن يبحث عن تحقيق أي نجاح في حياته وهو يردد بلسانه واحدة من قواعد أبيه التي حفرت في قلبه ووجدانه.

يشعر بغربة عجيبة فإنه عندما يتذكر كلمات والده ويردد نصائحه بلسانه أو يحاول أن يطبقها كما كان يطبقها في طفولته في إطار واقع حياته بينما كان طفلاً، فيباغت بشيء عجيب وهو أن ترديد نصائح والده لا يجدي ولا يفيد ولا يحقق له أي إنجاز على الأرض، فعندما تواجهه الأزمة ويتذكر نصيحة من نصائح والده ويرددها بكل قوته لا تحل الأزمة على الإطلاق، عندما يسعى ويتطلع إلى تحقيق أمر مهم متجد في حياته أصبح في أمس الحاجة إليه ويريد أن يحققه بنصيحة من نصائح والده فيتذكر النصيحة ويرددها بكل خضوع بكل حب ولكنه يجد ويالحسرته أن هذه النصيحة لا يكفي ترديدها في إشباع هذه الحاجة الطارئة أو مواجهة الواقع الجديد.

قرر أن يعود إلى منزل أبيه لعله يجد الإجابة، ذهب بالفعل إلى المنزل وجلس في نفس الموضع الذي كان يجلس فيه أمام أبيه، إرتدى نفس الثوب الذي كان يرتديه أبوه وهو يلقنه هذه النصائح الغالية، بل إنه أغلق النافذة بنفس الأسلوب ووضع نفس المشروب الذي كان يتناوله والده أثناء جلسته معه، حاول أن يعزل نفسه عن الدنيا كلها عن الواقع وقرر أن يجلس نفس الجلسة ويعيش نفس الجو ويتقمص نفس الحالة ويستحضر نصائح والده وسالت دموعه حارقة على خديه من تأثره من كلمات والده التي يحفظها عن ظهر قلب، يدرك أن هذه النصائح هي سر الحياة وهي النجاة وهي الأمل وهي الحكمة الكاملة، دموعه تحرق قلبه قبل أن تحرق خديه، يكاد أن يجن لماذا لا يستطيع أن ينقل هذه النصائح المهمة والكلمات الغالية إلى واقع حياته فيستفيد منها إستفادة فعلية ويجني ثمرتها بشكل فعال ملموس؟

إنه عاد بجسده وروحه ووجدانه إلى نفس الجو نفس المناخ نفس الحالة التي عاشها عندما لقنه والده هذه النصائح المهمة، لقد ظن أن إستحضار هذه المرحلة من حياته عندما تلقى هذه الكلمات سيكون كفيلا بأن تطبق هذه النصائح في واقع حياته فتحل مشكلاته وتشبع إحتياجاته وتريح قلبه وتحسن واقعه، فإكتشف أنه بالعودة إلى منزل أبيه ومعايشة هذا الواقع السابق هذه الذكريات لم يزدد الا عزلة عن واقع حياته اليوم والا بعدا عن رؤية مشكلاته بل وتخلى عن مسئولياته تجاه أسرته وأبنائه وعمله ومجال تفوقه ونجاه في الحياة، هو يشعر بالغربة فهو يريد أن يتمسك بنصائح والده يريد أن يطبقها لكنه لا يعرف من وسيلة لتطبيقها في أرض الواقع سوى العودة إلى ارتداء ثوب والده والجلوس على الأرض في نفس الموضع بمنزل والده ويردد هذه النصائح بلسانه وقلبه في حالة خضوع كامل.

ما السر إذن إن النصائح صحيحة وحقيقية وغالية ومهمة، وها هو يعود إلى أجوائها الأولى التي قيلت فيها فلماذا لا يستطيع أن يحل مشكلاته ويرتقي في حياته ويتقدم نحو مستقبله الذي يتوافق مع تطور الحياة نفسه؟

في لحظة معينة تذكر مقولة قالها والده يوما من الأيام.. لقد أخبره أبوه في أحد الأيام أن هذه النصائح ليس الهدف منها ترديدها أو حفظها ولكن الهدف منها أن تطبق في واقع الحياة تطبيقا يتسم بالذكاء يتسم بالمرونة يستم بالإبداع، هذه النصائح الغالية الثمينة المهمة جاءت ليعيش بها الابن واقع حياته هو وليس واقع حياة أبيه الذي إنتهى ومر عليه الزمن، بل إن إصرار القلب على أن يطبق النصائح المهمة في سياق حياة مضت وإنتهت هو قمة الظلم لهذه النصائح لأنه إختزال لمضمونها وإمتهان لقدرتها وفعاليتها، فهل عجز الابن عن الإنتقال بنصائح أبيه إلى واقع حياته هو يجعلها نبراسا هاديا ينطلق على أساسه لمعالجة مشكلات حياته وواقع يومه الجديد ومستقبله؟ إن حب الابن لأبيه وتقديسه لنصائح والده كان يستلزم منه أن ينتقل بهذه النصائح في واقع حياته يبذل الجهد الكافي لكي يعرف كيف يستفيد من هذه النصائح إستفادة عملية تطبيقية.

الكاتب: أحمد عباس.

guk9GH.gif


hgiv,f Ygn hglhqd





رد مع اقتباس
قديم 26-08-2014, 03:15 AM   #2


الصورة الرمزية śњτατ.σиτњα
śњτατ.σиτњα غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5196
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 14-10-2014 (02:12 AM)
 المشاركات : 4,019 [ + ]
 التقييم :  39
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي رد: الهروب إلى الماضي



سلمت يدآك..على جميل طرحك وحسن ذآئقتك
يعطيك ربي ألف عافيه..بإنتظار جديدك بكل شوق.
أمنياتــــي لك بدوام التآلّق والإبداع
بآقات الشكر والتقدير أقدمها لك.
[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماهو معنى حلم الهروب , تفسير حلم الهروب والمطاردة , معنى الهروب والمطاردة في المنام اميرتك انا ركن المواضيع الإسلامية 1 05-03-2015 10:29 PM
صور من الهروب في حياتنا .. ؟؟ كرستاله ركن المواضيع العــامة 7 26-12-2012 01:07 PM
الهروب جولانار شـوق الخواطـــر 10 26-06-2011 01:00 PM


All times are GMT +3. The time now is 10:12 AM.

أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ شبكة أخبار الـرياضـة العربية والعالمية @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى خلفيآت الجوال @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "89" للمملكة العربية السعودية @ قسم المصارعة والألعاب المتنوعة @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1