:: سكرابز أوسمة مفرغة ( الكاتب : عاشق الملكي )       :: اطارات راقيه ( الكاتب : سُكُون )       :: أجمل إطلالات ايفانكا ترامب ( الكاتب : عاشق الملكي )       :: بايو انستقرام مزخرف ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: آه من وجع الفقد ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: لآاجمل امنياتى كونى ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: وماكل اشتياقي كان حبا ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: خطة تطوير شامله ( الكاتب : اجمل ايامي )       :: انتي قصر احلامي ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: نظــرة عيـونــك ياخلــي ( الكاتب : عنيزاوي حنون )      

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعــاليـــات شــوق

نجم الأسبوع

قريبا

الموضوع المميز لشهر يونيو



 
العودة   منتديات شوق > الأقســام الأدبية والثقافية > شـوق القصص والروايات
 

شـوق القصص والروايات قصص , روايات أدبية , قصص الحب , قصص واقعية و حقيقية

قصة الأنتقام من بنى أدم

الانتقـــــام المقدمـــه في حياه كل منه قصه قد عاش بها وخرج منها مجروحا قد غدر بها او خذل وجرح فمنا من قرر الا يخوض بمثلها ولم يسامح ومنا

عدد المعجبين1الاعجاب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 22-09-2014, 02:30 PM
لك الشوق متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
SMS ~
الأوسمة الممنوحة
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : May 2012
 وقتك معانا : 2684 يوم
 أخر زيارة : اليوم (09:22 AM)
 الإقامة : حيث اكون
 المشاركات : 33,549 [ + ]
 التقييم : 9312
 معدل التقييم : لك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond reputeلك الشوق has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة الممنوحة

افتراضي قصة الأنتقام من بنى أدم



[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]


[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]

الانتقـــــام


المقدمـــه


في حياه كل منه قصه قد عاش بها وخرج منها مجروحا
قد غدر بها او خذل وجرح
فمنا من قرر الا يخوض بمثلها ولم يسامح
ومنا
من خاض قائلا لنفسه قد جرحت ولكني تعلمت
ومنا
من صمت داعيا الزمن ان يتشفي له
ومنا
من قرر الانتقام بنفسه ظنا منه ان هذا سيريحه ويشفي غليله
ناسيا حكم وعدل من لا يغفل ولا ينام
ولكنها النفس البشريه عندما يسيطر الغضب عليها
تلك هي
هدي
بطله قصتنا وما قررت القيام به بعد ما عانته
هدي
تبلغ من العمر الثالثه والعشرين
علي قدر كبير من الجمال الذي وهبه الله اياها
شقراء كانت برغم انها من اصول مصريه
فقد كان تذات شعر بني فاتح قصير
وعينين عسليتين
ذات جسد ضئيل ومع هذا كانت ذات جمال فاتن ونادر
وهذا ما
ساعدها في تنفيذ قرارها الطائش....







الفصل الاول
البدايه


عاشت هدي بين والدتها ووالدها كموج بحر تاره يهيج وتاره يهدأ
فقد كانا والديها منفصلين
فحينما تذهب للمكوث مع والدتها اياما يحزن والدها
وعندما تذهب له تغضب والدتها
فقد كانت حياتها شقاءا في شقاء
الي أن ارتاحت فبرغم ان هذا قد احزنها واثر فيها كثيرا
الا انه كان اريح لها
فقد بدا والدها يتغير معها ويعاملها بجفاء كما كان يعامل والدتها
الي ان طلقها من حياته قائلا لها في برود
اذهبي وعيشي معها عسي ان تنفعك فلا اريد ان اراك
فليس لك عندي الا مالا هذا هو ما لكي عندي
وقفت هدي مذهوله لما تسمع شارده فيه وما قاله
اهذا كل ما يملي عليك واجبك ي ابي!
اهذا هو مفهوم كلمه اب!
المال وحسب..
تبا لمن يفهمون الحياه هكذا
تركته هدي دون أن تتفوه بكلمه واحده مكتفيه
بنظرات العتاب والخذلان
فقد أحبته كثيرا..
أثر هذا بهدي كثيرا وعلم فيها
وان كان قد ولد فيها مشاعر الغضب الا ان فكره الانتقام لم تتغلغل داخلها بعد
عاشت مع والدتها وان كانت قد افتقدت والدها الا انها اقلمت حياتها علي هذا

كانت هدي قد أنهت دراستها الجامعيه
فأرادت أن تبحث عن عمل لتقتل فراغها ووحدتها
الا أن اباها قد رفض مدعيا انك لستي بحاجه للمال
سحقا المال ثانيه!
سئمت هدي الحياه وضجرت العيش
كانت لديها صديقه منذ صغرها كانت من اقرب الناس لها
رفعت سماعه الهاتف وطلبتها..
كيف حالك مروة( اسم صديقتها )
بخير اشتقت لك
وأنتي كيف احوالك؟
اجابت هدي في بؤس
أموت ببطيء كرهت الحياه
قالت مروه نفذي ما ساقوله ارتدي ملابسك وسنذهب للنادي معا ولن اقبل اي عذر
كانت هدي تكره هذه الاماكن فهي دائما مكتظه بالناس وهي تحب الهدوء
ومع الحاح مروه رضخت هدي
قائله بانتظارك..

ذهبت هدي لتبدل ملابسها
دائما ثيابها ثياب البنت الملتزمه التي لا تضع المساحيق وان كانت لا تحتاجها
فهي ذات جمال طاغي
ومع احتشامها يزداد جمالها الفاتن
كانت تسمع وتري نظرات الاعجاب من زملائها في الجامعه
وكانت لا تلتفت لها فلم يكن من معتقداتها ما يدعي الحب
فلا مكان له الا في القصص والمسلسلات
كانت تري نظرات الغيره وتسمع الهمسات من زميلاتها لبعضهن
يرمونها باتهام انك مريضه معقده لديك كل هذا الجمال
والفرص الثمينه وتتضيعيها؟
وكانت تتقبل هذا بابتسامه بارده,,
مساكين لا يفهمون!
نرجع مع هدي وقد ارتدت ملابسها منتظره مروه صديقتها ليذهبا للنادي
وهناك كان الموعد....






الفصل الثاني
لقاء لم يكن في الحسبان


كانت مروه صديقه هدي ذات شهرة في هذا النادي لكثره ترددها عليها بخلاف هدي
فبينما هم ذاهبون الي احدي الكراسي ليجلسا
اعترضت طريقهما فتها بصحبه شاب وهي تضحك,,
هدى..عاش من شافك معجزه ان رايتك
التفت هدي لها انها مني كانت زميلتهم في المدرسه الثانويه
سلمت عليها قائلا ضاحكه كما تعلمي مني لا احب تلك الاماكن
ولكن لالحاح مروه اتيت
قالت مني ده من حسن ظني تعالي اعرفك علي اخي,,
التفت اليه هدي لاول مره ولم تنطق حرفا فقد التقت بعيناه وتاهت فيها
ووقعت في اسره من اول نظره..
لا نلومها فقد كان حقا شابا وسيما ذا عضلات مفتوله
عينين شديدتا السوا ليل تتوه فيه
شعر ناعم
حلم كل فتاه..
هو ايضا اسره جمالها الطاغي الذي لم يجده فيمن قابلهم قبل ذلك
من الفتيات التي لا حصر لها..
وهذا ما كانت لا تعرفه هدي
أو لم تابه له
فقد وقعت ضحيه غرامه..
فلم تدرك حقيقه هذا الشاب الموجعه
فما كان الا كالحرباءالتي تتلون بألف لون حتي تنال ما تريد ثم تظهر علي حقيقتها البشعه
بدأت القصه منذ هذا اللقاء الغير متوقع في هذا النادي
أصبحت هدي تعشق هذاالنادي بعد ان كانت تكرة مثل تلك الاماكن
لكنه الحب..
وادمنت المرور عليه حتي يستني لها رؤياه
هو ايضا كان ممثلا بارعا وعن جداره استحق ان يكون دنجوان العصور والامصار
قد نقول انه أعجب بها فلا ننكر هذا فهي ذات جمال يأخذ بالالباب
الا أن هذا الشاب كان أنانيا مغرورا
لا يحب سوي نفسه وحسب

هذا ما كانت تحاول مروه صديقه هدي أن تقوله لها الا أنها
لم تلتفت لها
حاولت بكل الطرق ان تنقذها لكنها لم تقابل سوي ابتسامات ساخره بل جرحتها هدي
ونعتها بالبنت التي تغار
قابلت مروه جرحها لها بحزن الا انها اشفقت عليها
وعذرتها

باتت هدي تعيش في هيام وحب وسعاده لا توصف
كان يمدها بأعذب كلمات الحب والهوي
وهي الأخري لم تبخل عليها بمشاعره الصادقه بخلافه
وعدها أنها له ستكون ووعدتها لغيرك لا اريد..

لم تكن تعلم أنها تعيش كابوسا اسودا قريبا منه ستصحو...






الفصل الثالث

وأضحي الحب وهما



لم تكن تريد هدي أن تسمع ولو مره لكلام صديقتها
فكانت تراها كزميلاتها تغار منها..

الا أنها قد بدات تتذكر كلماتها..
حينما
بدأ هذا الشاب يعاملها بجفاء
كانت قد أخبرت والدتها بقصتها معه وانه سياتي قريبا لمنزلهم..
الي أن جاءاليوم الذي حدده لها ,
تأخر
تتصل به لا يجيب
لم يعد يأتي للنادي
حتي أخته قد اختفت
ومضت عشره ايام دون أن تعرف عنه شيئا
الا أن جائت تلك المكالمه التي
لم تكن تتوقعها أبدا
نظرت الي هاتفها خفق قلبها انه هو
رفعت السماعه بسرعه
وكاد قلبها أن يتوقف
حتي دموعها تحجرت في عينيها
لهول ما سمعته...
اسف هدي والدي غير موافق علي ارتباطنا
ومصمم ان ارتبط بابنه عمي
الخطوبه غدا مساءا
اسف
انها فتاه طيبه جدا اتمني ان تأتي لاعرفك عليها..!

وقعت هدي مغشيا عليها..

ظلتا هدي ثلاثه أيام طريحه الفراش لا تأكل ولا تشرب
أمها قالت لها في حنان,,
احمدي الله يا ابنتي اانكي لم تكوني له والا ندمتي عمرك كله
قالت هدي بصوت ضعيف,,
ما يحزنني يا اماه ان الحقيقه كانت امامي والجميع حذرني ولم اسمع
ليتني قد سمعت كلامهم ليتني
وانهمرت باكيه
حضنتها أمها وقبلتها في جبينها
غدا ستجدي من يستحق حبك واخلاصك
أجابتها هدي في حده
لا أريد لا لا لا
ثم بكت مره اخري

تمر الأيام وهدي كما هي بائسه حزينه
الي ان نظرت الي نفسها في المراه مره
جائها صوت داخلها,,
أيعجبك حالك ؟
قالت لا ولكن ليس بيدي وما ذنبي؟
صرخ فيها هذا الصوت متعجبا,,
ما ذنبك؟؟
ألم أقل لك ليس مايدعي حبا
انه ليس له وجود الا في القصص؟
قالت هدي باكيه,,
فعلا ولقد مثل علي بكل براعه...
اجابه الصوت بلهجه غامضه..
والممثل اليس من حقه ان يكافئ ويكرم؟؟؟
التفت له هدفي اهتمام مردده ماقاله يكافئ؟
ثم ابتسمت ابتسامه صفراء نعم سيكافئ!
ثم هدأت وذهبت الي فراشها لكن عقلها
لم يتوقف عن التفكير والتخطيط....





الفصل الثالث
سأنتقــم



استيقظت هدي في نشاط وخفه لم تعهد عليها
حتي ان والدتها تفاجئت بها
الا انها قابلتها بابتسامه وقبلتها في جبينها
ربنا يسعدك دائما حببني
احمد الله انكي خرجتي مما كنتي فيه وصرتي في تحسن
اجابتها هدي بابتسامه غامضه وقالت ولسه يا امي!
لم تلتقت الام للهجه ابنتها الغامضه اكتفت بمعانقتها
جاء المساء الذي كانت تنتظره هدي بشغف
ارتدت ملابسها في عجله
وذهبت له..
فقد قررت تهنئته !!

وفي داخلها تقول,,سأنتقم!

وصلت هناك استقبلها وقد تفاجئ كثيرا لكنه سلم عليه في برود
ثم قدم اليها عروسه قائلا,,
أ‘راك بأجمل من رأت عيني..
_ ياله من نذل حقير _ رددت هذا داخلها هدي
ثم ابتسمت وسلمت عليها في هدوء مصطنعا وقالت ,
حقا أحسنت الاختيار كما عهدناك!
كانت هدي قد احضرت معها حبوب مخدره او هلوثه كانت قد خباتها في حقيبه
يدها
ثم دستها في كوب العصير في خفاء وقدمته له مبتسمه
وما هي الا دقائق حتي انقلب حال الشاب
صار فعل اشياء مخجله ويعاكس هذه ويغمز تلك
دهش الجميع وخجلو
وعروسه تقف مذهوله لا تصدق
قالت ماذا بك وماذا تفعل
ثم ابعدها عنه في حده وقال لها
ماذا تظنين نفسك
اتصدقي ماقلته عن جمالك
اعلمي اني ماخطبتي الا لمالك وضحك بهستريا
تتلقي العروس في صدمه
وترمي خاتم الخطبه في وجهه وتغادر
وينقلب الحفل جحيما
وتغادر هدي مبتسمه فائزه بما حققته..
ألم أقل لكم سأنتقم..؟

وبعد مضي عده شهور يحاول أن يعود هذا الشاب لهدي
ويصلح ما أفسده
بعد ان تركه الجميع بعدما ظهر لحقيقته ونبذه الكل
نظرت له هدي في شماته وقالت له,,
كما تدين تدان
وادرات له ظهرها وهي تقول
اذهب لا أريد ان اراك فمن مثلك لا يستحق الا ان
يعيش وحيدا..
غادر منكسرا حزينا
ثم انهمرت هي باكيه فقد أحبته بصدق ولا زالت
لكنها لن تعود
ثم قالت سأقتل هذا الحب داخلي
ساحوله كرها
سانتقم من الجميع
ممن يعبثون بي..
سانتقم منك يا ادم....




الفصل الرابع
حواء وانتقامها من ادم


لم ينطفي الجرح داخها من هذا الخائن
لم يكفي ما فعلته فما فعلته اظهارا لحقيقته فقط
لم يشفي غليلها
فقررت ان تنتقم من ادم ومن يحاول التقرب منها
فكلهم سواء يرتدون الأقنعه متعدده الاشكال والالوان
والوجه واحد,,اناني , غدار,خائن..
هذا ما قررته هدي..
كانت قد انقطعت عن النادي
لكنها الان قررت ان تعود حتي يتسني لها الانتقام..
فلماذا هو فقط يخدع ويخون وينافق
ساجعله يري ماذا ستفعل حواء
ماذا سيكون انتقامها..
عادت الي النادي
سارت فيه وجمالها يلفت الناظرين له
تقرب منها احدهم ونظرات الاعجاب تملا عينيه بل قد تكون هياما
فارتدت هدي قناع الخداع وجمالها الفتان
فقد كان لا يوصف تقف امامه القلوب راضخه مستسلمه
فوقع في حبها..
تمضي الأيام وبالحب المزيف تسقيه
وايام وتختفي من حياته
وتتركه جريحا منكسرا
متلذذه هي بذلك..
وتقابل غيره وكما فعلت معه تفعل مع غيره..
واستمرت في تلك المسرحيه السخيفه شهور
تتلذذ بانتصاره عليهم وبدموعهم
قائله ,,
اهذا ما بي قد فعلتم...؟؟

ومضت بتلك المشاهد المؤلمه تجرح هذا وتبيع ذاك
الي أن قابلته.....




الفصل الخامس
اغفر لي يا ادم


لم يكن كسابقيه
يقع مسرعا تحت سحر جمالها وغرامها..
وان كانت قد لمحت في عينيه نظرات الاعجاب
الا أنه لم يستسلم ويذهب اليه معترفا بحبه كالمجنون الولهان..
كان يدعي أحمد..
كان شابا هادئا رزينا ليس كغيره ممن عرفتهم..
لم يكن وسيما جدا
الا أن في عينيه شيئا قد لفت انتباهها وشدها..
كانت نظرات عميقه
قد تكون شفقه او عطف لا أدري
لكنها كانت مليئه بالكلام..
تعرفا علي بعضهما..
تعمقت علاقتهما وتحولت الي أخوه صادقه..
فقد عرفها قبل أن تحكي له شيئا
قرا كل شيء في عينيها كان يحس بها دون ان تتكلم..
تحاول هدي أن توقعه في حبها
لكنها ينظر اليها في شفقه وحزن,,
وكانه يقول لها,,
كنت أتمني أن تتغيري
ماذا بعد ما تفعليه ماذا بعد انتقامك,,؟
انتقمي
اجرحي
وتتلذذي بجراحهم..
ثم انظري الي نفسك في نهايه الطريق..
من معك؟
من بجانبك...؟
ستجدي نفسك وحيده...
اهذا ماتريدي
حسنا سأفعله
سأرحل عنك
وهم واقفا..
تشبثت بيده..
لا ترحل فأنا أريدك بجانبي..
خفق قلبه حينما لمست يده
فقد كان يحبها حبا جما
لكنه كتمه داخله حتي يغيرها..
أجابها بعد أن تغلب علي مشاعره..
حسنا اتركي هذا المكان _ النادي _
نظرت اليه غاضبه,,
ماذا تقول..؟
قال لها ان اردتي أن ابقي معكي فودعي هذا النادي..
قالت له.
اتهددني
اذهب
لا أريد أحد
لا أريدك
وف داخلها غير هذا..
فرحل عنهــا في أسي وحزن كامنين داخله..

مرت أيام وقد انقطع أحمد عن رؤيتها..
وعادت هدي الي ماكانت عليه
تعرف هذا وتخون وتجرح مكمله مسرحيتها
وهو ينظر لها من بعيد في حزن وشفقه ثم يرحل بعيــدا..

بحثت عنه هدي كثيرا فلم تجده
فقد وجدت نفسها تفكر فيه كثيرا..
وتتذكر ماقاله لها..
اقتنعت بكلامه..
ماذا بعد.....؟
وما نهايه كل هذا؟
سأبقي وحيده..
بدأت ترتسم ملامحه أمامها
ونظراته العميقه
من هذا؟
ولماذا يفعل معي كل هذا؟
لما ينصحني؟
لما يريد مني أن اترك النادي ولا يراني أحد..؟
وظهرت أمامها اخيرا الحقيقه ..
انه ليس مثلهم..
انه يخاف عليها هي..
لماذا لم يقع تحت سحر جمالها كغيره؟
لانها لم يرد الا أن يراها سعيده
يشفق عليها مما هي فيه تمضي..
وجدت نفسها تحيه بكل جوارحها..
فقد غيرها
جعلها تندم
وتبكي علي حالها..
ولكن أين هو الان...؟
أين؟
اعتصر قلبها حزنا بكت كثيرا
احتياجها له يقتلها
ووحدتها تخنقها..
ودموعها تحرقها..
أين أنت يا ادم..؟
أرجوك عد
ارجوك اغفــر لي..!
فأنا أحبــك....




الفصل السادس
وعاشــا معــا


مرت الأيام تتلوها االيالي
لكنها كانت طويله جدا علي هدي...
لا تنتهي..
الحزن يملؤها واحتياجها له يقتلها..
راتها أمها
فقالت لها,,
مذا بك يا حبيبتي؟
قالت هدي باكيه

نادمه يا امي
لقد وجدت من احبني بصدق
ولكني ضيعته
ضيعته وانهمرت في ابكاء..
اني أموت يا أمي.
حضنتها أمها وقالت لها,,
لا تقولي هذا يا حبيبتي..
ان كان قد أحبك حقا فسيعود حتما..
بكت هدي وقالت
لا يا امي لن يعود
فقد جرحته..
قبلتها أمها علي جبينها وقالت لها
ثقي بي يا ابنتي..
ومسحت دموعها
وقالت لها مداعبه
ما رايك ان نذهب لنتمشي معا
فقد مللت
هيا هيا لاترفضي
لاجلي حبيبتي
ذهبت معها هدي علي ضجر
فلم تكن راغبه في اي شيء
ســواه!
وفجاه وهما يسيرا جاء امها مكالمه يجب علي ان أعود فخالتك مريضه
أتاتي معي ام تسبقيني الي المنزل
قالت هدي
لا امي اذهبي وسالحق بك
أريد أن أقف أ مام البحر
وقفت هدي تتامل البحر وهي تبكي..
وتحدثه..
ليتني لم أفعل..
ليتــه يعــود لي..
ليت..
وسأعده اني سأتغير
لا فقد تغيرت حقا
ليته يسامحني فقط...
لكن أين هــو..؟
ثم يأتيها الصــوت من الخلف..
صوت تعرفه جيدا
صوت تتوق له كثيرا
سمعته يتتردد في اذناها في رقه وحنان..
هـــدي..
التفتت له وقلبها يخفق في شده..
انه هو..
لم تشعر بنفسها الا وهي تعانقه ..
لم يجد هو مفرا من اخفاء مشاعره
فعانقها بشده ونسي كل شيء..
وقال لها في حنان أحبك هدي..
كاد يغمي عليها من حنانه وكلماته..
عانقته قائله له..
اغفر لي يا احمد فأنا أحبك
أحبك..
فأبعدها عن ذراعيه وطبع قبله علي جبينها وقال لها..
لقــد عدتي لي يا حبيبتي..
وطلع شروق الشمس
وبدات حياتهما
وعاشا معا ...





الخاتمه


الانتقام أسوء شيء ممكن تفكر فيه
فدائما أنت من يندم في النهايه
ويتمني ان يعود به الزمن يوما
ليصحح ما قد فعله
ولكن أني له هذا..
بل قد يخسر اناس قد أحبوه بصدق
كما قد كان سيحدث مع بطله قصتنا
فلنسعي دائما أن نكون متسامحين
لكي تستمر بنا الحياه
ولا ننسي دائما وابدا
ان الله غفور رحيم حكم عدل
لا يغفل ولا ينام
أتمني تكون القصه قد نالت اعجابكم

مما راق لى


rwm hgHkjrhl lk fkn H]l

rwm hgHkjrhl lk fkn H]l




عاشق الورد معجبون بهذا.

رد مع اقتباس
قديم 02-10-2014, 04:15 PM   #2


الصورة الرمزية دموع حزينة
دموع حزينة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5918
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 17-12-2014 (03:49 AM)
 المشاركات : 993 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصة الأنتقام من بنى أدم



يسلموا علي القصة بوركت اناملك


 


رد مع اقتباس
قديم 23-10-2014, 12:51 AM   #3


الصورة الرمزية دلوعه الشوق
دلوعه الشوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5915
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : 17-01-2015 (10:08 PM)
 المشاركات : 1,313 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصة الأنتقام من بنى أدم



جزاااااااااااااااااك الله كل خير


 


رد مع اقتباس
قديم 09-11-2014, 03:34 AM   #4


الصورة الرمزية جاكى بدر
جاكى بدر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5985
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 أخر زيارة : 25-01-2017 (06:29 PM)
 المشاركات : 3 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصة الأنتقام من بنى أدم



يعطيك العافيه


 

التعديل الأخير تم بواسطة سندريلا ; 27-10-2015 الساعة 01:20 PM

رد مع اقتباس
قديم 21-01-2015, 12:05 PM   #5


الصورة الرمزية ملاكـ
ملاكـ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6158
 تاريخ التسجيل :  Jan 2015
 أخر زيارة : 05-02-2015 (05:13 PM)
 المشاركات : 198 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصة الأنتقام من بنى أدم



مووضوع روعه
جزااكـ الله خيرأأ




 


رد مع اقتباس
قديم 24-05-2016, 12:28 AM   #6
.:: المستوى الثامن ::.


الصورة الرمزية عاشق الورد
عاشق الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6788
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 20-08-2019 (11:29 PM)
 المشاركات : 4,123 [ + ]
 التقييم :  8698
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصة الأنتقام من بنى أدم



يسلموا ياغلا
على هيك شيء جميل
وهذا ما عودتنا عليه دوماً
ربي يسعدك ولا يحرمنا من مواضيعك الجميلة
في انتظار جديدك لا عدمناك !!!
لك صادق مودتي
كنت هنا
عاشق الورد


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كما تُدين تُدَان ليس فقط في الإنتقام ! بنادوول ركن المواضيع العــامة 6 18-05-2017 08:10 PM
تفسير الأنتقال من المنزل αs̲тωяњ ركن المواضيع الإسلامية 3 19-05-2014 02:27 AM


All times are GMT +3. The time now is 10:16 AM.

أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ شبكة أخبار الـرياضـة العربية والعالمية @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى خلفيآت الجوال @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "89" للمملكة العربية السعودية @ قسم المصارعة والألعاب المتنوعة @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1