:: اتركو كل شي وتعالو !! ( الكاتب : أمجاد )       :: ودي آحكيلك عن ضحكتي والشعُور الحلو بوجودك." ( الكاتب : أمجاد )       :: مكرونة بالزبادي وللحم المفروم ( الكاتب : صمتي اتعبهم )       :: قلبي يشتاقه وهو بين اضلعي ( الكاتب : صمتي اتعبهم )       :: كوب قهوة ونقاط حروفها سكر ( الكاتب : غسق )       :: تفعيل العضويات .. ( الكاتب : ابو حسن )       :: علي يتبرع بأمواله من جوهرة التاج، ريك فلير يلمّح لظهوره في الرو ( الكاتب : نور الشمس )       :: ليفربول ينتزع التعادل من يونايتد ( الكاتب : نور الشمس )       :: الشلهوب وكاريلو ينعشان الهلال قبل السد ( الكاتب : نور الشمس )       :: سلام ( الكاتب : المحبوب )      

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


فـعـاليــات ومواضيع شــوق المميزة

نجم الأسبوع



 
العودة   منتديات شوق > الأقســام الشبابية > ركن السياحة والسفر
 

ركن السياحة والسفر نصائح للمسافرين ، برامج سياحية ، تجارب المسافرين

موسوعة تتحدث عن مدن اليمن صور وأحداث

تاريخ اليمن القديم ما معنى كلمة ( اليمن ) تعدد اسم اليمن في كتب التاريخ فهي عند قدماء الجغرافيين " العربية السعيدة " وفي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 24-11-2014, 01:34 AM
ألجـنرأل غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 4079
 تاريخ التسجيل : Aug 2012
 وقتك معانا : 2627 يوم
 أخر زيارة : 11-08-2012 (05:55 PM)
 المشاركات : 1,017 [ + ]
 التقييم : 50
 معدل التقييم : ألجـنرأل will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي موسوعة تتحدث عن مدن اليمن صور وأحداث



[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]


[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]


تاريخ اليمن القديم
ما معنى كلمة ( اليمن )
تعدد اسم اليمن في كتب التاريخ
فهي عند قدماء الجغرافيين " العربية السعيدة "
وفي العهد القديم " التوراة "
يذكر اليمن بمعناه الاشتقاقي أي الجنوب
وملكة الجنوب (ملكة تيمنا)
وقيل سميت اليمن باسم (ايمن بن يعرب بن قحطان).
وفي الموروث العربي وعند أهل اليمن أنفسهم
أن اليمن اشتق من " اليمن "
أي الخير والبركة وتتفق هذه مع التسمية القديمة
" العربية السعيدة " .

وقال آخرون سمي اليمن يمنا
لأنه على يمين الكعبة والعرب يتيامنون
والجهة اليمنى رمز الفأل الحسن
ولا يزال بعض أهل اليمن يستعملون لفظة الشام
بمعنى الشمال واليمن بمعنى الجنوب ........

اليمن ارض الخير اليمن ارض الحب
اليمن ارض العزة والكرامة
اليمن ارض الامجاد
اليمن ام الدنيا
اليمن الروح
اليمن اصل العرب...
ومن لم يعترف باليمن فهو ليس عربيا

من سكن ( اليمن )
تشير بعض المراجع
إلى ان أول من استوطن اليمن هو قابيل ابن آدم
عندما طُرد بعد ان قتل أخاه هابيل··
ومثلت اليمن منذ القدم واحدة
من اهم مراكز الحضارات السامية
لتوافر كل مقومات الاستقرار البشري فيها··
وإلى يومنا هذا ما تزال هذه الارض الطيبة
تكتنز بكل مقومات الوجود المؤثر في هذا العالم··

الحضارة اليمنية القديمة
كانت حضارة بناء وتعمير··
حضارة شقت القنوات
وشيدت السدود تحت صخر الجبال··
وبُنيت فيها المدرجات
فحولت جبال اليمن إلى حدائق معلقة··
وهي حضارة لم تستسلم لحصار الصحراء والبحر··
وتظل اليمن مهدا لآثار حضارة عمرها آلاف السنين
لعبت دورا اساسيا
ومهما في التأثير والتأثر بالحضارات القديمة··
لكنها ظلت حضارة فريدة ومتميزة··
فالمدن اليمنية بفنونها المعمارية
دليل آخر على ابداع اليمنيين
وقدرتهم على الاحتفاظ بهذه الفنون
التي ورثوها عن اجدادهم عبر حقب التاريخ المختلفة·

وقد ازدهرت مملكة سبأ العظيمة
في عصر الملكة بلقيس··
وساد الرخاء في ارضها الغنية الخضراء
بسبب سد مأرب العملاق
الذي بني قبل اكثر من 3 آلاف سنة··
كما ان العاصمة صنعاء
بُنيت من قبل نبي الله نوح بعد الطوفان·

منذ قديم الزمن انطلق اليمنيون يجوبون البحار
من عدن وقنا والمخا في اتجاه الشرق والغرب··
ومن صنعاء وحضرموت
تحركت قوافلهم عبر الصحراء العربية
ورمال صهيد والربع الخالي في اتجاه الشمال··
ورسموا آثارهم في كل مكان من الجزيرة العربية··
وشقوا ذلك الطريق الذي عُرف منذ القدم
بطريق اللبان··
رمز اليمن وتجارتها في تلك الحقبة من الزمن·

موقع ( اليمن ) قديما
اليمن الكبرى، أو اليمن التاريخية :
هي تلك الأرض الواقعة جنوب الجزيرة العربية،
تمتد من الطائف وتخوم مكة شمالاً،
إلى عدن في أقصى الجنوب،
إلى باب المندب غرباً، إلى مضيق هرمز شرقاً،
إلى تخوم كاظمة (الكويت حالياً)
في الشمال الشرقي.
وللإيجاز سنحاول توضيح بعض الأمور المهمة
في تاريخ اليمن، الأمور التاريخية والأمور الدينية
بشكل نقاط كما يلي :
• اليمن سميت اليمن بهذا الاسم لعدة أسباب:
وجد في الكتابات السبأية القديمة
ذكر اليمن بلفظ (يمنات)،
وكذلك لأنها بلاد اليُمن والبركة،
أي بلاد الخير الكثير الذي لاينقطع،
وأيضاً بلاد البركة لأنها اشتهرت بإنتاج
جميع المواد التي تستخدم في الطقوس الدينية القديمة
مثل البخور واللبان ...
وغيرها قبل وبعد بناء الكعبة المشرفة،
وأضيف سبب آخر هو وقوعها يمين الكعبة المشرفة.

هل ذكرت ( اليمن )في الكتب القديمة.
ذكرت اليمن في الكثير من الكتب
القديمة والتاريخية، منها التوراة،
وكتب التاريخ الإغريقي،
والروماني...الخ
ووصفت باليمن السعيد،
لتمتعها بوفرة في المياه والخضرة،
ولطبيعتها الخلابة،
ولأرضها الخصبة ولأنها أرض لمعظم الأنبياء،
وأنصار الأنبياء، ولتعدد حضاراتها المهمة في تاريخ البشرية،
ولدورها وبيوتها وقصورها الفخمة،
ولجسارة وقوة شعبها الذي صنع من الجبال قصوراً شامخة،
ومدرجات زراعية في قمم الجبال الشاهقة.

تعتبر اليمن
- بحسب الكتب التاريخية المختلفة،
وبحسب ما توصل له العلم مؤخراً
– الموطن الأول للجنس البشري على الأرض،
ونقطة التجمع والانطلاق الأولى للهجرات البشرية.

( اليمن ) في القرآن والسنه
ذكرت اليمن في القرآن،
وحملت سورتين من سور القرآن
أسماء مناطق فيها (سبأ، الأحقاف)
سبأ امتدت من مأرب شمالاً إلى شبوة شرقاً،
والأحقاف في حضرموت شرقاً،
ووصف الله اليمن بأنها (جنة، وبلدة طيبة)
ولم يطلق على أي أرض هذا الوصف في القرآن غير اليمن.

ملوك اليمن أول من لبس التيجان،
ومن أشهر ملوكهم:
الملكة بلقيس التي يعتقد بأنها زوجة النبي سليمان
وورد ذكرها في القرآن في سورة سبأ
(لا زال هناك خلاف
بين أن تكون ملكة بلقيس اليمن
أم شخصية أخرى[1])[2]،
والملك الصعب بن ذي مرائد بن الحارث
الرائش بن حمير بن سبأ الملقب بذي القرنين،
لأن تاجه كان له طرفان كالقرنين،
وهو الذي ذكر في سورة الكهف
في قصته مع قوم يأجوج ومأجوج
(كما جاء في ابن كثير والمقريزي وبن هشام والطبري..
وغيرهم الكثير) والملك كرب أسعد أو أسعد الكامل
هو أول من آمن بنبي الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام
من قبل أن يولد وهو أول من كسا الكعبة،
وأمر ولاته بمكة من جرهم بكسائها كل عام،
وأمرهم بتطهيرها وألا يقربوها دماً،
ولا ميتة ولا المحايض وجعل لها باباً ومفتاحاً،
ويعتبر من أعظم ملوك اليمن،
وقد قال عن نفسه في قصيدة شهيرة :
قد دعتني نفسي لأن انطح الصين بخيلٍ أقودها من ظفار،
ولنا فيلق صعب القياد عرندسُ،
ثمانون الفاً راكبا غير راجل،
نلت بلاد المشرقين كلها،
ونلت بلاد المغربين وبابلاً،
ونلت بلاد السند والهند كلها وفي الصين
صيدنا نقيباً وعاملاً.
وقد قال الرسول عن الملك تُبع
(لا تسبوا تُبعاً فإنه كان قد أسلم).

رواه أحمد في " المسند " (37/519)
عن سهل بن سعد رضي الله عنه
وقال المحققون: حسن لغيره.
وحسنه الألباني في " السلسلة الصحيحة " (2423) .

ذكر القرآن العديد من القصص،
نالت أرض اليمن ورجال اليمن نصيباً كبيراً منها،
ومن تلك القصص :
قصة أصحاب الجنة،
قصة أصحاب الأخدود،
إرم ذات العماد،
قصة نبي الله سليمان عليه السلام وملكة سبأ،
قصة السيل العرم،
قصة ذو القرنين،
قصة الفيل وأبرهه ومحاولة هدم الكعبة... وغيرها.

يوجد في اليمن عدد من قبور الأنبياء
الذي يعتقد عدد من الباحثين اليمنيين
والعرب حقيقتها ومنهم عليهم السلام:
الأنبياء نوح
وأيوب
وهود
وصالح
وشعيب.

( اليمن ) صنعاء
صنعاء هي واحدة من المدن اليمنية القديمة
التي يعود تاريخها إلى سلالة سبأ
من القرن السادس قبل الميلاد.
وقد عُرفت بأسماء عدة، أشهرها:
"مدينة سام" نسبة إلى مؤسسها الأول
سام ابن نبي الله نوح (عليه السلام)،
والذي بناها بعد الطوفان،
كما تعرف باسم "أزال"
نسبة إلى "أزال بن يقطن" حفيد "سام بن نوح"،
وما يزال اسم أزال معروفًا،
وهذه التسمية وردت في التوراة.
وأكثر الأسماء شيوعًا "صنعاء"،
ويعني المدينة الحصينة، ويقال:
إنه يرجع لجودة الصناعة ذاتها
التي اشتهرت بها أسواقها ومحلاتها،
كقولهم "حسناء".
وقد ورد اسم صنعاء في عدد من النقوش اليمنية القديمة،
وأقدم تلك النقوش يعود إلى القرن الأول الميلادي،
كما ورد في النقوش أيضاً
ذكر قصرها التاريخي المشهور "غمدان".
وكان "ذو نواس" آخر ملوك الدولة الحميرية
قد اتخذها عاصمة لملكه في مطلع القرن السادس الميلادي،
وكذلك جعلها الأحباش
الذين غزوا اليمن وحكموها من 525م حتى 575م.
وخلالها بنى أبرهة الحبشي بنايته المشهورة بـ "القُلّيس"،
والتي ما زالت موجودة حتى الآن؛
لتحل محل الكعبة في مكة.
وكان أبرهة قد توجه إلى مكة،
كما هو معروف؛
لهدم الكعبة عبر الطريق الذي عرف
بـ "درب أصحاب الفيل".
وبتعاقب العصور كانت صنعاء
إما مدينة مهمة أو عاصمة،
وكانت أحد أسواق العرب الموسمية قبل الإسلام،
مثل:
"سوق عكاظ"،
و"دومة الجندل"،
و"هجر"،
و"عدن"،
و"الجند".
كما كانت محطة مهمة على طريق التجارة،
عبر الهضبة اليمنية التي حلت محل طريق اللبّان القديم،
وكانت تبدأ من عدن عبر صنعاء
حتى مكة فيما عُرف بـ"درب أسعد".

( اليمن ) حضرموت
مدائن تاريخية وواد أخضر
نضير وبحر لؤلؤي نقي ودروب عابقة بالبخور،
ازدهرت أول حضارة فيها في الألف الأول قبل الميلاد،
موقعها إلى الشرق من العاصمة صنعاء
على امتداد وديان واسعة
وبين السلاسل الجبلية وصحراء الربع الخالي،
وتعد حضرموت كبرى محافظات
الجمهورية اليمنية مساحة.
المدن التاريخية السياحية

مدينة تريم:
كانت ولا تزال منارا إسلاميا مشعا
كإحدى المدن الثقافية يوجد فيها أكبر مكتبة
تضم آلاف المخطوطات.

مدينة شبام:
تقع في منتصف الوادي،
وتبعد عن سيئون 19 كيلومترا،
وهي عبارة عن قلعة مهيبة
متميزة بعماراتها السامقة وناطحات السحاب،
وتعتبر هذه المدينة من مدن التراثي الإنساني العالمي.

أما وادي دوعن المشهور بإنتاج أجود أنواع العسل
فتنتشر على ضفتيه قرى سياحية شائقة،
وتتميز محافظة حضرموت بأروع أنواع الصناعات
والفنون الفلكلورية،
وتتوفر فيها المنشآت المختلفة
للخدمات السياحية وفقا للمقاييس العالمية.

( اليمن ) شبوة
تقع شبوة إلى الشرق من مدينة صنعاء
عاصمة اليمن بمسافه تقدر 320كم.
قامت مملكة أوسان (بيحان حالياً)
ومملكة قتبان في شبوة.
أيضا مدينة شبوة القديمة
وهي عاصمة دولة حضرموت.
وتوجد بها الكثير من الاثار القديمه
والكهوف التي كانت مناجم لتعدين
البرونز والكبريت والشب والنحاس
وتوجد المغارات الطبيعيه
مثل مغارة الخسفه في منطقة لماطر
ومغارة خدر الشب في الرحبه بمديرية ميفعه
ومغارة خرق باحمار في مديرية رضوم
هذه المغارات تستحق المغامرات الشبابيه
خصوصا انه لم يسبق لاحد فك لغزها
لعمقها وكثرة الخرافات عن خطورتها
كما توجد الجداول والشلالات
مثل شلال لماطر وغيل السعيدي
وغيل نعمان وصيق بن حدج
وصيق العجر في منطقة سلمون
تعتبر شبوة ملاذ امن للسياح
لقضاء الاوقات الممتعة على سواحلها الخلابه
وجزرها الصغيره
كذلك يوجد في شبوة الجبال الشاهقة
والغنيه بالاثار القديمه والقبور المعلقة
التي يصعد لها السياح الاجانب
وتصويرها بآلات التصوير
وهذه الجبال توجد بها الوعول للاصطياد
والغزلان والنمور المتوحشه
في جبل كدور بارض حمير وجبل سقاه بارض نعمان.

الإسلام في ( اليمن )
تبلغ نسبة المسلمين في اليمن حوالي 99،98%
من إجمالي السكان،
وكان الإسلام قد انتشر في اليمن بسرعة كبيرة،
ويعود دخول الإسلام في اليمن
إلى عهد نبي الإسلام محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم
حينما أرسل علي بن أبي طالب
ومعاذ بن جبل إلى اليمن
لدعوة أهلة إلى الإسلام،
فكان أن استجاب أهل اليمن إلى دعوتهما
دون تردد أو مقاومة.
ثم ترسخ الإسلام في اليمن أكثر
ودخل أهله في جيش المسلمين الذي فتح الشام
وعدد أخر من البلاد
التي أصبحت من حواضر المسلمين فيما بعد.

أصبح اليمن جزءاً من الدولة الإسلامية
منذ عهد رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم،
حيث عين عدد من العمال عليه
وكان ممن عينهم علي بن أبي طالب،
ومعاذ بن جبل،
وأبو موسى الأشعري،
وسعيد بن لبيد الأنصاري،
والبراء بن عازب،
وخالد بن الوليد
ووبر بن يحنس،
وآخرون غيرهم،
وكان محمد صلى الله عليه وسلم
قد أمر عامله وبر بن يحنس ببناء جامع صنعاء
الذي سمي الجامع الكبير.
ولم تنقطع تبعية اليمن للدولة الإسلامية
طوال فترة الخلفاء الراشدين
وفترة بني أمية، غير أن اليمن انفصل مبكراً
عن الدولة العباسية
ونشأت به خلال تلك الفترة أمارات إسلامية مستقلة،
لكن تلك الفترة الانفصالية لم تستمر،
فقد أرسل الخليفة العباسي المأمون بن هارون الرشيد
حملة عسكرية ناجحة لإعادة اليمن إلى الدولة العباسية.

شهادة النبي محمد عليه افضل الصلاة والسلام
في اهل ( اليمن )

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(أتاكم أهل اليمن أرقّ أفئدة وألين قلوبا ً ،
الإيمان يمان والحكمة يمانية )

متفق عليه
وقال عليه الصلاة والسـلام:
(اللهم بارك لنا في شامنا ،
اللهم بارك لنا في يمننا ،

قالوا وفي نجدنا ،
قال هناك الزلازل والفتن
وبها يطلع قرن الشيطان )

رواه البخاري وأحمد والنسائي
وقال عليه الصلاة والسلام:
(إن الله يبعث ريحا ً من اليمن
ألين من الحرير فلا تدع

أحدا ً في قلبه مثقال ذرة من الإيمان إلا قبضته )
رواه مسلم والحاكم
وقال عليه الصلاة والسلام:
( إني لأجد نفس الرحمان
من هاهنا وأشار إلى اليمن )

رواه أحمد والطبراني
وقال عليه الصلاة والسـلام:
(إذا مر ّ بكم أهل اليمن
يسوقون نساءهم ويحملون

أبناءهم على عواتقهم
فإنهم مني وأنا منهم)

أخرجه الطبراني بإسناد حسن
صحابة الرسول الاعظم ( اليمنيون )
- أبو موسى الأشعري
- أبو هريرة
- أبي بن كعب
- أسامة بن زيد
- أسيد بن حضير
- أنس بن مالك
- ثابت بن قيس
- جرير بن عبدالله البجلي
- حاطب بن ابي بلتعة
- حذيفة بن اليمان
- دحية الكلبي
- حسان بن ثابت
- زيد بن ثابت
- زيد بن حارثة
- سعد بن معاذ
- سلمة بنت الأكوع
- شرحبيل بن حسنة
- عامر بن فهيرة
- عبدالله بن رواحة
- عدي بن حاتم
- وغيرهم الكثير الكثير

عن ثوبان قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
« إني لبعقر حوضي -أي:
بمكان، وهو موقف الإبل من الحوض إذا وردته
- أذود الناس لأهل اليمن،
أضرب بعصاي حتى يرفض
-أي: يسيل - عليهم.
فسئل عن عرضه، فقال:
من مقامي إلى عُمان،
وسئل عن شرابه فقال:
أشد بياضاً من اللبن، وأحلى من العسل،
يغت فيه ميزابان، يمدانه من الجنة،
أحدهما من ذهب،
والآخر من ورق» رواه مسلم

قال النووي رحمه الله:
"هذه كرامة لأهل اليمن
في تقديمهم في الشرب منه؛
مجازاة لهم بحسن صنيعهم،
وتقدمهم في الإسلام، والأنصار من اليمن،
فيدفع غيرهم حتى يشربوا
كما دفعوا في الدنيا عن النبي صلى الله عليه وسلم
أعداءه والمكروهات"
شرح النووي على مسلم (15/62،63)..
عند شرحه لحديث رقم (3301).

عن عمران بن حصين قال:
«إني عند النبي صلى الله عليه وسلم
إذ جاءه قوم من بني تميم فقال:
اقبلوا البشرى يا بني تميم.
قالوا:
بشرتنا فأعطنا، فدخل ناس من أهل اليمن
فقال:
اقبلوا البشرى يا أهل اليمن،
إذ لم يقبلها بنو تميم.
قالوا:
قبلنا جئناك لنتفقه في الدين
ولنسألك عن أول هذا الأمر ما كان؟
قال:
كان الله ولم يكن شيء قبله،
وكان عرشه على الماء،
ثم خلق السموات والأرض،
وكتب في الذكر كل شيء،
ثم أتاني رجل فقال:
يا عمران، أدرك ناقتك فقد ذهبت فانطلقت أطلبها،
فإذا السراب ينقطع دونها،
وايم الله لوددت أنها قد ذهبت ولم أقم»
رواه البخاري (7418).

ففي هذا الحديث يتجلى فضل أهل اليمن
في قبولهم البشرى وحرصهم
على الفقه في الدين،
يتضح ذلك من قولهم بعد قبولهم البشرى:
«جئناك لنتفقه في الدين»،
فلم يطلبوا شيئاً من أمور الدنيا،
ولم يطلبوا العطاء،
إنما طلبوا منه الفقه والعلم،
فأي فضل أعظم من الفقه في الدين،
وأي فضل ناله أهل اليمن.

اللهم بارك لنا في يمننا
عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما
[لفظة تعظيم]،
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
«اللهم بارك لنا في شامنا،
اللهم بارك لنا في يمننا،
قالوا:
ونجدنا،
قال:
اللهم بارك لنا في شامنا،
اللهم بارك لنا في يمننا،
قالوا:
يا رسول الله! وفي نجدنا،
فأظنه قال في الثالثة:
هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قـرن الشـيطان»
رواه البخاري (1037).

وفي الحديث إثبات فضل اليمن،
فهي مباركة بدعاء الرسول صلى الله عليه وسلم،
وكذلك الشام.

جيش الإسلام:
عن أبي أمامة قال:
قال رسول بالله صلى الله عليه وسلم:
«إن الله استقبل بي الشام،
وولي ظهري اليمن،
وقال لي:
يا محمد، إني جعلت لك ما تجاهك غنيمة ورزقاً
وما خلف ظهرك مدداً»
صحيح: أخرجه الطبراني في الكبير (7642)،
وصححه الألباني في صحيح الجامع (1716).
وهذا الحديث علم من أعلام النبوة،
فقد انطلق أهل اليمن لفتح الفتوح،
وكان منهم القادة في كثير من المعارك
التي خاضها المسلمون ضد أعدائهم من الكفار،
ووطئت أقدامهم فارس والروم،
ووصلوا المغرب الأقصى،
وبلاد السند،
وجنوب فرنسا،
ومن له أدنى إلمام بالتاريخ يعرف ما لأهل اليمن
من ماضٍ عريق في الدفاع عن الإسلام والمسلمين.

يمانيون غير أنا حفاة
قد روينا الأمجاد جيلاً فجيلا
قد وطئنا تيجان كسرى وقيصر
جدنا صاحب الحضارات حمير

عن جبير بن مطعم قال:
«كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
بطريق بين مكة والمدينة،
فقال:
يوشك أن يطلع عليكم أهل اليمن،
كأنهم السحاب، هم خيار من في الأرض،
فقال رجل من الأنصار:
ولا نحن يا رسول الله؟
فسكت.
قال:
ولا نحن يا رسول الله؟
فسكت.
قال:
ولا نحن يا رسول الله؟
فقال في الثالثة كلمة ضعيفة:
إلا أنتم»
حسن: أخرجه البخاري في التاريخ (2/ 272)،
والبزار (3428)،
وابن أبي شيبة (12/ 183)،
وأحمد في المسند (16724)،
وأبو يعلى (7401)،
والطبراني (1549)،
والبيهقي في دلائل النبوة (5/ 353)،
وصححه الألباني في الصحيحة (3437).

تحقرون أعمالكم مع أعمالهم:
عن أبي سعيد الخدري قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«إنه سيأتي قوم تحقرون أعمالكم إلى أعمالهم،
قلنا:
يا رسول الله، أقريش؟
قال:
لا، ولكن أهل اليمن»
صحيح: أخرجه ابن أبي عاصم في الآحاد والمثاني (4/ 216).

أهل اليمن أرق أفئدة:
عن أبي سعيد الخدري قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«أهل اليمن أرق أفئدة وألين قلوباً»
صحيح: أخرجه أحمد في المسند (4/232)،
وابن أبي عاصم في الآحاد والمثاني (4/257).

تنفيس كرب المسلمين
إنما يكون بأهل اليمن:

عن أبي هريرة قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«ألا إن الإيمان يمان،
والحكمة يمانية،
وأجد نفس ربكم من قبل اليمن»
صحيح: أخرجه الإمام أحمد (2/541) (10978)،
والطبراني في مسند الشاميين (1083).
ففي هذا الحديث شرف عظيم لأهل اليمن،
وأي شرف وهو علم من أعلام النبوة،
فأهل اليمن هم من هبوا من البراري
والقفار والجبال،
وركبوا المهالك والأخطار،
وأنزلوا بأسهم بالكفار،
وفتحوا الأمصار،
فبهم نفس الله عن المؤمنين الكربات.

والحديث ليس من أحاديث الصفات؛
فيمر على ظاهره،
والنفس فيه اسم مصدر نفس ينفس تنفيساً،
مثل: فرج يفرج تفريجاً وفرجاً،
وهكذا قال أهل اللغة كما في (النهاية)،
و(القاموس)،
و(مقاييس اللغة).

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
"فقوله: «من اليمن»
يبين مقصود الحديث؛
فإنه ليس لليمن اختصاص
بصفات الله تعالى حتى يظن ذلك،
ولكن منها جاء الذين يحبهم ويحبونه،
الذين قال فيهم:
[مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ] {المائدة: 54}.

وقد روي أنه لما نزلت هذه الآية؛
سئل عن هؤلاء؟
فذكر أنهم قوم أبي موسى الأشعري.
وجاءت الأحاديث الصحيحة،
مثل قوله: «أتاكم أهل اليمن،
أرق قلوباً، وألين أفئدة، الإيمان يمان، والحكمة يمانية».

وهؤلاء هم الذين قاتلوا أهل الردة،
وفتحوا الأمصار،
فبهم نفس الرحمن عن المؤمنين الكربات".
الفتاوى لابن تيمية (6/397- 398).

أي أنه كلما ضاق الأمر بالمسلمين
يأتي أهل اليمن ليذودوا عن حياض المسلمين
وينفسوا كرباتهم
وينتصروا لله وللمسلمين.

حسبكم أهل اليمن وليكم الله ورسوله:
عن فيروز الديلمي قال:
«إنهم أسلموا فيمن أسلم،
فبعثوا وفدهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقالوا:
يا رسول الله، نحن من قد عرفت،
وجئنا من حيث قد علمت،
وأسلمنا فمن ولينا؟
قال:
الله ورسوله. قالوا:
حسبنا رضينا»
صحيح: رواه الإمام أحمد (18200)،
وأخرجه أبو يعلى (12/203).

أهل اليمن
أهل شريعة وأمانة وقضاء:

عن أبي هريرة قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«الملك في قريش،
والقضاء في الأنصار،
والأذان في الحبشة،
والشرعة في اليمن،
والأمانة في الأزد»
صحيح: أخرجه أحمد (8761)،
وأخرجه الترمذي (3936)،
دون قوله: "والشرعة في اليمن"
وصححه الألباني في الصحيحة (1084).

الحكمة يمانية:
عن أبي هريرة قال:
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
«الفخر والخيلاء في الفدادين أهل الوبر،
والسكينة في أهل الغنم،
والإيمان يمان،
والحكمة يمانية»
رواه البخاري (3499).

إنهم مني وأنا منهم:
عن عتبة بن عبد رضي الله عنه:
«أن رجلاً قال:
يا رسول الله! العن أهل اليمن،
فإنهم شديد بأسهم،
كثير عددهم،
حصينة حصونهم.
فقال:
لا،
ثم لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الأعجميين،
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
إذا مروا بكم يسوقون نساءهم،
يحملون أبناءهم على عواتقهم،
فإنهم مني وأنا منهم»
حسن: أخرجه أحمد في المسند (17647)،
وابن أبي عاصم في الآحاد والمثاني (2280)،
والطبراني في الكبير(17/304).

الإيمان هاهنا:
عن أبي مسعود قال:
«أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده نحو اليمن
فقال:
الإيمان يمان هاهنا،
ألا إن القسوة وغلظ القلوب في الفدادين
عند أصول أذناب الإبل
حيث يطلع قرنا الشيطان في ربيعة ومضر»
رواه البخاري (3302).

قال ابن حجر رحمه الله:
" قوله:
أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده نحو اليمن فقال
: «الإيمان»:
فيه تعقيب على من زعم أن المراد بقوله:
«يمان»: الأنصار، لكون أصلهم من أهل اليمن؛
لأن في إشارته إلى جهة اليمن
ما يدل على أن المراد به:
أهلها حينئذ لا الذين كان أصلهم منها،
وسبب الثناء على أهل اليمن:
إسراعهم إلى الإيمان وقبولهم،
وقد تقدم قبولهم البشرى
حين لم تقبلها بنو تميم"
فتح الباري (6/508).

خير الرجال رجال أهل اليمن:
عن عمرو بن عبسة السلمي قال:
«كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
يعرض يوماً خيلاً،
وعنده عيينة بن حصن بن بدر الفزاري،
فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم:
أنا أفرس بالخيل منك.
فقال عيينة:
وأنا أفرس بالرجال منك،
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:
وكيف ذاك؟
قال:
خير الرجال رجال يحملون سيوفهم على عواتقهم،
جاعلين رماحهم على مناسج خيولهم،
لا بسو البرود من أهل نجد.
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
كذبت،
بل خير الرجال رجال أهل اليمن،
والإيمان يمان إلى لخم وجذام وعاملة،
ومأكلول حمير خير من آكلها،
وحضرموت خير من بني الحارث،
وقبيلة خير من قبيلة،
وقبيلة شر من قبيلة،
والله ما أبالي أن يهلك الحارثان كلاهما،
لعن الله الملوك الأربعة حمداً،
ومجوساً، ومشرحاً، وأبضعة،
وأختهم العمردة.
ثم قال:
أمرني ربي عز وجل أن ألعن قريشاً مرتين،
فلعنتهم،
وأمرني أن أصلي عليهم مرتين،
ثم قال:
عصية عصت الله ورسوله غير قيس وجعدة وعصية،
ثم قال:
لأسلم وغفار ومزينة وأخلاطهم من جهينة
خير من بني أسد وتميم وغطفان وهوازن
عند الله عز وجل يوم القيامة،
ثم قال:
شر قبيلتين في العرب نجران وبنو تغلب،
وأكثر القبائل في الجنة مذحج ومأكول»
صحيح: أخرجه الإمام أحمد (1945، 1946)،
واللفظ له،
وأخرجه الطبراني في مسند الشاميين (969)،
وابن أبي عاصم في الآحاد والمثاني (2269)،
والحاكم (4/81)،
والبخاري في التاريخ (4/248)،
وأورده الهيثمي في المجمع (10/43)،
وصححه الألباني في الصحيحة (2606) و(3127)
وصححه شعيب الأرناؤوط.

أهل اليمن أهل سمع وطاعة:
عن عقبة بن عامر قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«أهل اليمن أرق قلوباً وألين أفئدة، وأنجع طاعة»
حديث حسن: رواه أحمد (4/154)،
وقال الألباني في الصحيحة (1775): حسن.

فقد وصفهم النبي صلى الله عليه وسلم
أنهم أنجع طاعة؛
أي: أنهم أسمع وأطوع للحق ينقادون له بسهولة
ويسر بخلاف غيرهم.

قال الإمام أيوب بن القرية
وقد سئل عن أهل اليمن:
"هم أهل سمع وطاعة ولزوم الجماعة".

أهل اليمن أول من جاء بالمصافحة:
عن أنس قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«قد أقبل أهل اليمن، وهم أرق قلوباً منكم»
صحيح: أخرجه أحمد في مسنده (13212)،
وأخرجه البخاري في الأدب المفرد (967)،
وأبو داود (5213)،
وصححه الألباني في صحيح أبي داود (4344)،
وقال شعيب الأرناؤوط في حاشية المسند (20/433):
إسناده صحيح على شرط مسلم،
رجاله ثقات رجال الشيخين غير حماد
-وهو ابن سلمة- فمن رجال مسلم.

قال أنس:
وهم أول من جاء بالمصافحة.

أهل اليمن أشبه الناس برسول الله
وأصحابه إذا قدموا الحج:

عن إسحاق بن سعيد، عن أبيه، قال:
«صدرت مع ابن عمر يوم الصدر،
فمرت بنا رفقة يمانية،
ورحالهم الأدم، وخطم إبلهم الجرر،
فقال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما:
من أحب أن ينظر إلى أشبه
رفقة برسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه
إذ قدموا في حجة الوداع،
فلينظر إلى هذه الرفقة»
صحيح: أخرجه الإمام أحمد في مسنده (6016)،
وقال الألباني في صحيح أبي داود (4144):
صحيح الإسناد.

وفي موضوع آخر،
نار المحشر من قعر عدن :

في صحيح مسلم عن حذيفة بن أسيد الغفاري قال:
اطلع النبي علينا
ونحن نتذاكر فقال:
ما تذاكرون؟
قالوا: نذكر الساعة.
قال: إنها لن تقوم حتى ترون قبلها عشر آيات،
فذكر الدخان
والدجال
والدابة
وطلوع الشمس من مغربها
ونزول عيسى ابن مريم
ويأجوج ومأجوج،
وثلاثة خسوف:
خسف بالمشرق،
وخسف بالمغرب،
وخسف بجزيرة العرب،
وآخر ذلك نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم.

وفي رواية عند مسلم:...
نار تخرج من قعر عدن ترحل الناس.

وعند أبي داود:
وآخر ذلك نار تخرج من اليمن
من قعر عدن تسوق الناس إلى المحشر.

روى البخاري ومسلم:
من حديث عائشة رضي الله عنها قالت:
عبث رسول الله يوماً في منامه
فقالت عائشة:
يا رسول الله رأيتك قد فعلت شيئاً
لم تكن تفعله
فقال النبي عليه الصلاة والسلام:
"العجب أن ناساً من أمتي يؤمّون البيت الحرام
لرجلٍ من قريش لجأ بالبيت الحرام
فإذا كانوا ببيداء من الأرض
خُسِفَ بهم (أي إذا خرج هؤلاء القوم
لهذا الرجل الذي اعتصم ببيت الله الحرام
يخسف الله الأرض بهذا الجيش ،
وهذا أمر قدريّ لا دخل للبشر فيه)
قالت عائشة:
قلت يا رسول الله فإن الطريق يجمع الناس
(يعني ما ذنب كثيرٍ من الناس ممن يمشون في الطريق
ممن لم يخرجوا لقتال العائذ بالبيت الحرام في هذا الجيش) ؟
فقال النبي:
نعم فيهم المستبصر والمجبور
وابن السبيل يهلكون جميعاً
مهلكاً واحداً ويصدرون مصادر شتى
يبعثهم الله على نياتهم"
(يبعث الله كل واحد منهم على نيته التي خرج بها ومات عليها.

نبدأ بنار المحشر
والتي تخرج من قعر عدن
ولماذا قعر عدن ،وليست عدن؟؟
نار المحشر من قعر عدن:

لم يكن أحد يعرف في الماضي
أن مدينة عدن فوق فوهة بركان
حتى جاء الإنجليز واستعمروا عدن
ومع بداية عصر الطيران ورصد المدن
من ارتفاعات عالية
عندئذ ظهرت مدينة عدن كمدينة مقعرة السطح
وفوهة عظيمة لبركان عظيم هائل خامد
كما قال رسول الله في الحديث السابق
فسموها الإنجليز مدينة فوهة البركان (kraytar)
كريتر
وكان هذا الاسم المتداول بينهم وليس اسم عدن.

ولقد قامت البعثة الملكية البريطانية لعلوم البراكين
خلال عام 1964م
دراسة بركان عدن الخامد بقيادة البروفيسور I.G.Gass
الذي بدأ ورقته العلمية بقوله
(إن البراكين الحالية ما هي إلا ألعاب نارية أمام بركان عدن)
وذلك من خلال التركيب البنيوي لتلك البراكين
وبركان عدن،
ونجد في مجلة Readers Digest 1979
مقالاً علمياً يقول أن بركان
كراكاتو في إندونيسيا(Krakatau volcano)
الذي إنفجر عام 1883م
والذي اعتبروه العلماء
أقوى بركان في ذاكرة البشرية المدونة
وتسبب في مقتل ستة وثلاثون ألف شخص
وسمع الناس دوي الانفجار
على بعد مسافة خمسة ألاف كيلومتر,
وحجب الرماد والدخان البركاني
ضوء الشمس لمدة أسبوع عن الكرة الأرضية
وأدي البركان إلي تفتيت
واختفاء معظم الجزيرة التي خرج منها
ولقد قدر العلماء قوة هذا البركان
بمائة قنبلة هيدروجينية......
وينتهي المؤلف إلي أن هذا البركان الضخم
يعتبر مثل الألعاب النارية مقارنة ببركان عدن.
يتبع



l,s,um jjp]e uk l]k hgdlk w,v ,Hp]he

l,s,um jjp]e uk l]k hgdlk w,v ,Hp]he





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إذا كنت تشعر بالرهبة حين تتحدث مسلمه عصريه ركن النقاشات والحوار الجـاد 0 24-01-2015 10:12 PM
كيف تتحدث مع الغرباء!!! راغدة ركن النقاشات والحوار الجـاد 3 24-01-2015 03:48 PM
حبة دواء تجعلك تتحدث بأي لغة الاخبار من هنـا وهنــــاك 0 16-07-2014 04:23 AM
صور تتحدث عن اروع الكلام كرستاله ركن المواضيع العــامة 9 21-03-2013 03:28 PM
سادع انوثتي تتحدث روح الغلآ عالم حواء , ألأناقة والجمال 6 04-12-2012 01:41 PM


All times are GMT +3. The time now is 01:55 PM.

أقسام المنتدى

منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية @ ركن المواضيع الإسلامية @ ركن المواضيع العــامة @ صــالة إلترحيـــب @ •. قسم الالعاب والمرح والتسلية ..« @ قسم التراحيب , قرارات اداريه , تراحيب بالأعضاء الجدد @ ركن النقاشات والحوار الجـاد @ من هنـا وهنــــاك @ ركن السياحة والسفر @ الأقســام الأدبية والثقافية @ شـوق القصيـــد @ شـوق الخواطـــر @ شـوق القصص والروايات @ الأقســام الأسريـة @ عالم الرجل - ازياء رجالية @ عالم حواء , ألأناقة والجمال @ مطبخ حواء , عالم الطبخ @ ركن الديكورات واللمسات المنزلية @ ركن النصائح و الإرشادات الطبية @ بوردكاست 2018 , خلفيات ايفون 2019 , خلفيات بلاك بيري 2019 , مسجات 2019 , خلفيات جالكسي 2019 , خلفيات @ برامج كمبيوتر مجانية , العاب كمبيوتر @ منتدى الجوال والإتصالات @ مسجات , رسائل جوال sms @ قسم الشيلات والأناشيد @ توابع الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب - قسم الفوتوشوب - قسم السويش ماكس - ملفات فلاشيه - SwishMax @ صور جميله , قسم الصور @ توابع الفوتوشوب , تحميل خطوط الفوتوشوب @ دروس الفوتوشوب - دروس الفوتوشوب بالعربي @ فعاليــات شــوق @ °•.♥.•° الأقسام الإداريـة °•.♥.•° @ شؤون المنتدى الإدارية @ قسم الطلبات والإقتراحات والشكاوي @ الإرشيـــف @ الاجتماعات الادارية @ اسرار البنات @ مدونات عامة @ شبكة أخبار الـرياضـة العربية والعالمية @ قصائد , قصص , اشعار , بقلم الاعضاء @ الخيـمــة الرمضـــانيــة @ الحمل والولادة , عالم الطفل @ المرحلة المتوسطة بنين , بنات @ المرحلة الإبتدائية بنين , بنات @ المرحلة الثـانوية بنين , بنات @ منتدى شوق , منتديات شوق @ الجامعات و الكليات بنين وبنات @ علاج المتأخرات عن الحمل @ منتدى خلفيآت الجوال @ خلطات حـواء @ وسع صدرك, نكت مقالب كوميديه, صور مضحكه @ فيض التميز والابداع @ قرارات اداريه , قسم القرارات الاداريه @ الأقســام الشبابية @ السيارات والدراجات النارية @ «ღ» كُرســي الإعتـــراف «ღ» @ الحياة الزوجية ● | ♥ ٌ » @ مواضيع من تصاميم الاعضاء - حصريات الموقع @ ملتقى الإداريين والإداريات @ القسم التــجـــــاري @ الســـوق الإلكتروني Online Shopping @ قسم القصائد الصوتية @ وظائف @ المرئيات والصوتيات الإسلامية @ الرسول والصحابة @ يوتيـ YouTube ـوب @ قسم التجــارب ومعالجة المواضيع @ قسم أريد حلاً @ ๑قسم خاص لـحصريات الاعضاء وإبداعاتهم ๑ @ بوح الخاطر ونبض المشاعر @ شغب ريشة لـ تصاميم الاعضاء @ العالم بمنظوري الشخصي -عدسة الاعضاء @ مجلة المنتدى @ قــــاعة المناســـــــبات @ ركن الأشغال اليدوية والخياطة @ » شـوق كافيــه « @ ®؛°¨°؛®][ الأقسام التعليمية ][®؛°¨°؛® @ قسم اللغة العربية وآدابها @ قسم تطوير الذات @ إضاءات اللغة الانجليزيه واللغات الأخرى @ قسم اللغة العربية وادآبها @ إضاءات اللغة الإنجليـزية واللغات الأخـرى @ ركن شروحات المنتدى @ ذوي الإحتياجات الخاصة @ قسم الثروات الطبيعية @ فيديو المطبخ @ ركن المخالفات @ المدونات المميزة @ °•.♥.•° الأقسام الترفيهية °•.♥.•° @ قيد المراجعة والتدقيق @ فعاليات ومسابقات رمضان @ مائــــدة رمضــان @ مطبخ آل شوق لـحصرياتكم @ لجنة المسابقات @ إستضافات آل شوق @ قسم التميــز @ اليوم الوطني "89" للمملكة العربية السعودية @ قسم المصارعة والألعاب المتنوعة @ همس القوافي بأقلام الأعضـاء @ ركن الرسـم والفنـون @ ملتقى المشرفين والمشرفات @ شوق للردود المتميزة @ قسم التاريخ والتراث @ لكل مشكلة حل @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1