:: لست معاق.... ( الكاتب : هاجسي )       :: طار الغرام وانشدا العصفورا.... ( الكاتب : هاجسي )       :: عندما يتوحش النسر..انظروا ماذا فعل بالسحلية ( الكاتب : عـمــــر )       :: كيك بارد في 10 دقائق بدون بيض بدون فرن سهلة وقمة في الروعة ( الكاتب : عـمــــر )       :: شيلة | خوينا يبشر بعزه | أداء فهد بن فصلا | حصري 2020 ( الكاتب : عـمــــر )       :: تويوتا لاند كروزر برادو تكتسب المزيد من القوة ونسخة بلاك إيديشن في اليابان ( الكاتب : أميرة الذوق )       :: تحديثات حول مكان إقامة سمرسلام 2020 ( الكاتب : أميرة الذوق )       :: النصر والهلال.. تحضيرات متطابقة قبل الديربي ( الكاتب : أميرة الذوق )       :: متفوقا على رونالدو.. ديبالا أفضل لاعب في الدوري الإيطالي ( الكاتب : أميرة الذوق )       :: مفخرة الأرض .. الطراز الفاخر ❤ ( لكزس lx 570 م 2020 فل كامل ) ( الكاتب : نور الشمس )      

 

 

 الله يحييك معنآ هـنـا


 
العودة   منتديات شوق > منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية > ركن المواضيع الإسلامية
 

ركن المواضيع الإسلامية على مذهب أهل السنة والجماعة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 09-12-2014, 08:11 PM
سنابل الحياة غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6044
 تاريخ التسجيل : Dec 2014
 وقتك معانا : 2071 يوم
 أخر زيارة : 22-12-2014 (06:02 PM)
 المشاركات : 1,000 [ + ]
 التقييم : 100
 معدل التقييم : سنابل الحياة will become famous soon enoughسنابل الحياة will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي أسرى بدر ونزول بعض الآيات




جديد منتدى
أسرى بدر ونزول بعض الآيات



أسر أبي العاص بن الربيع:

قَالَ ابنُ إسْحَاقَ: وقد كان في الأسارى أبو العاص بن الربيع بن عبد العُزَّى بن عبد شمس، خَتَنُ رَسُولِ اللهِ-صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ-وزوج ابنته زينب.قال ابن هشام: أسره خراشُ بن الصِّمة،أحد بني حرام.

الذين أطلقوا من غير فداء:

قَالَ ابنُ إسْحَاقَ: فكان ممن سمي لنا من الأسارى ممن منَّ عليه بغير فداء من بني عبد شمس بن عبد مناف: أبو العاص بن الربيع بن عبد العُزَّى بن عبد شمس من عليه رَسُول اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ- بعد أن بعثت زينب بنت رَسُول اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ- بفدائه. ومن بني مخزوم (بن يقظة): المطلب بن حنطب بن الحارث بن عبيدة بن عمر بن مخزوم، كان لبعض بني الحارث بن الخزرج، فترك في أيديهم حَتَّى خلوا سبيله. فلحق بقومه.
قال ابنُ هشام: أسره خالدُ بن زيد، أبو أيوب الأنصاري، أخو بني النَّجَّار.
قَالَ ابنُ إسْحَاقَ: وصيفي بن أبي رفاعة بن عابد بن عبد الله بن عمر بن مخزوم، ترك في أيدي أصحابه فلمَّا لم يأتِ أحدٌ في فدائه، أخذوا عليه ليبعثن إليهم بفدائه فخلُّوا سبيله، فلم يفِ لهم بشيءٍ، فقال حسانُ بن ثابت في ذلك:

قفا ثعلب أعيا ببعض الموارد
وما كان صيفي ليوفي ذمة

قال ابن هشام: وهذا البيت في أبيات له.

قَالَ ابنُ إسْحَاقَ: وأبو عزة عمرو بن عبد الله بن عثمان بن أهيب بن حُذافة بن جُمح كان محتاجاً ذا بنات، فكلَّم رَسُولَ اللهِ-صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ-,فَقَالَ: يا رَسُولَ اللهِ,لقد عرفتَ ما لي من مالٍ، وإني لذو حاجةٍ وذُو عيالٍ،فامنُن عليَّ,فمنَّ عليه رَسُولُ اللهِ-صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ-,وأخذ عليه ألا يظاهرَ عليه أحداً,فقال أبو عزة في ذلك يمدحُ رَسُولَ اللهِ-صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ-,ويذكرُ فضلَهُ في قومِهِ:

بأنــك حـق والمليك حميـد
من مبلغ عني الرَّسُول محمــدا
لها درجات سهـلة وصعـود
وأنت امرؤ بـوئت فينـا مبـاءة
شقـي ومــن سالمته لسعيـد
فإنــك من حاربتـه لمحـارب
تأوب ما بي: حسـرة وقعـود
ولكن إذا ذكرت بـدرا وأهــله

ثمن الفداء:

قال ابنُ هشام:كان فداء المشركين يومئذ أربعة آلاف درهم للرجل إلى ألف درهم,إلا من لا شيء له فَمَنَّ رَسُولُ اللهِ-صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ-عليه.

أسماء خيل المسلمين يوم بدر:

قال ابنُ هشامٍ:وحدَّثني بعضُ أهلِ العلم أنَّه كان مع المسلمين يوم بدر من الخيلِ فَرَسُ مَرْثد بن أبي مَرْثد الغَنَوي،وكان يُقَالُ له السَّبَل،وفرس المقداد بن عمرو البهراني،وكان يُقَالُ له بَغزجة ويُقال سبحة،وفرس الزُّبير بن العَوَّام،وكان يُقَالُ له اليعسوب.

خيل المشركين:
قال ابنُ هشامٍ:ومع المشركين مئةُ فرسٍ.

نزولُ سورةِ الأنفالِ:
قَالَ ابنُ إسْحَاقَ: فلمَّا انقضى أمرُ بدرٍ أنزل اللهُ-عَزَّ وجَلَّ-فيه من القرآن"الأنفالَ" بأسرِها،فكان مما نزل منها في اختلافهم في النفل حين اختلفوا فيه:{يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأَنفَالِ قُلِ الأَنفَالُ لِلّهِ وَالرَّسُول فَاتَّقُواْ اللّهَ وَأَصْلِحُواْ ذَاتَ بِيْنِكُمْ وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ}سورة الأنفال1 .فكان عُبادةُ بن الصَّامت-فيما بلغني-إذا سُئِلَ عن" الأنفال",قال:فينا-معشرَ أهلِ بدرٍ-نزلتْ حين اختلفنا في النَّفل يومَ بدرٍ،فانتزعه اللهُ من أيدينا حين ساءت فيه أخلاقُنا،فردَّه على رَسُولِ اللهِ-صلَّى الله عليه وسلَّم-,فقسمه بيننا عن بواء-يقول على السواء-,وكان في ذلك تقوى الله وطاعتُهُ وطاعةُ رَسُولِهِ-صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ-وصلاح ذات البين.

مَا نَزَلَ في خُرُوجِ القومِ مَعَ الرَّسُولِ لملاقاةِ قُرَيْشٍ:

ثم ذكر القومَ ومسيرَهُم مَعَ رَسُولِ اللهِ-صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ-حين عرف القومُ أنَّ قُرَيْشاً قد سارُوا إليهم,وإنَّمَّا خرجُوا يُريدون العِيْرَ طَمَعاً في الغنيمةِ،فَقَالَ:{كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِن بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقاً مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَمَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنظُرُونَ} سورة الأنفال(5-6). أي كراهية للقاء القوم,وإنكاراً لمسير قُرَيْش،حين ذكرُوا لهم.{وَإِذْ يَعِدُكُمُ اللّهُ إِحْدَى الطَّائِفَتِيْنِ أَنَّهَا لَكُمْ وَتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ} أي الغنيمة دون الحرب {وَيُرِيدُ اللّهُ أَن يُحِقَّ الحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ} سورة الأنفال(7). أي بالوقعة التي أوقع بصناديدِ قُرَيْشٍ وقادتهم يومَ بدرٍ.{إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُم ْ} أي لدعائهم حين نظروا إلى كثرة عدوهم وقلة عددهم: {فَاسْتَجَابَ لَكُمْ} بدعاء رَسُولِ اللهِ-صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ-ودعائكم:{أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ}سورة الأنفال(9). {إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِّنْهُ}أي أُنزلت عليكم الأمنةُ حين نمتم لا تخافون{وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُم مِّن السَّمَاء مَاء}للمطر الذي أصابهم تلك الليلة،فحبس المشركين أنْ يسبقوا إلى الماء،وخلَّى سبيلَ المسلمين إليه:{لِّيُطَهِّرَكُم بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الأَقْدَامَ} سورة الأنفال (11) أي ليُذهب عنكم شكَّ الشيطانِ،لتخويفه إيَّاهم عدوهم واستجلاد الأرضِ لهم حَتَّى انتهوا إلى منزلهم الذي سبقوا إليه عدوَّهم.

ما نزل في تبشير المسلمين بالمساعدة والنصر وتحريضهم:

ثم قال-تعالى-:{إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلآئِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ} أي آزروا الذين آمنوا {سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرَّعْبَ فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَآقُّواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَمَن يُشَاقِقِ اللّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} سورة الأنفال(12،13). ثم قال: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُواْ زَحْفاً فَلاَ تُوَلُّوهُمُ الأَدْبَارَ وَمَن يُوَلِّهِمْ يَوْمَئِذٍ دُبُرَهُ إِلاَّ مُتَحَرِّفاً لِّقِتَالٍ أَوْ مُتَحَيِّزاً إِلَى فِئَةٍ فَقَدْ بَاء بِغَضَبٍ مِّنَ اللّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ} سورة الأنفال(15،16). أي تحريضاً لهم على عدوهم،لئلا ينكلوا عنهم إذا لقوهم،وقد وعدهم اللهُ فيهم ما وعدهم.

ما نَزَلَ في رمي الرَّسُولِ للمشركينَ بالحَصْباءِ:

ثم قال-تعالى-في رمي رَسُولِ اللهِ-صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ- إيَّاهم بالحصباء من يدِهِ حين رماهم:{وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللّهَ رَمَى}أي لم يكُنْ ذلك برميتك،لولا الذي جعلَ الله فيها مِن نصرك،وما ألقى في صدورِ عدوِّك منها حين هزمهم اللهُ:{وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاء حَسَناً إِنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ}سورة الأنفال(17),أي ليُعرِّفَ المؤمنين مِن نعمتِهِ عليهم في إظهارِهم على عدوِّهم وقِلَّةِ عددِهم؛ليعرفُوا بذلك حقَّهُ,ويشكرُوا بذلكَ نعمتَهُ.

ما نزل في الاستفتاح:

ثم قال:{إِن تَسْتَفْتِحُواْ فَقَدْ جَاءكُمُ الْفَتْحُ},أي لقول أبي جهل: اللهم أقطعنا للرحم وآتانا بما لا يُعرَفُ فأَحِنْهُ الغداةَ.والاستفتاح:الإنصاف في الدعاء.يقول اللهُ-جَلَّ ثناؤه-:{وَإِن تَنتَهُواْ} أي لقُرَيْش {فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَعُودُواْ نَعُدْ} أي بمثل الوقعة التي أصبناكم بها يومَ بدرٍ{وَلَن تُغْنِيَ عَنكُمْ فِئَتُكُمْ شَيْئًا وَلَوْ كَثُرَتْ وَأَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ}سورة الأنفال(19).أي أنَّ عَدَدَكم وكثرتَكُم في أنفسِكم لن تُغنيَ عنكم شيئاً، وإني مع المؤمنين أنصرهم على مَن خالفهم ([1]).

للمزيد راجع:
"سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد" للصالحي (4/337-341)، و"زاد المعاد" لابن قيم الجوزية (3/255)، و"الرحيق المختوم" للمباركفوري (335-336)، و"عيون الأثر في سيرة خير البشر" لابن سيد الناس (2/83)، و"السيرة النبوية في ضوء المصادر الأصلية" لمهدي رزق الله أحمد (423).


-1 سيرة ابن هشام(2/ 249-311)




جديد منتدى
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مصري, الآيات, بحر, بعض, ونزول
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احدث رسائل امنيات 2014 - مسجات امنيات منوعه 2015 ضحكه الدنيا مسجات , رسائل جوال sms 11 02-02-2018 05:27 PM
عزتي في سماالبرق ومزون... زيزوحياتي شـوق الخواطـــر 4 03-12-2010 03:35 AM

Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96