:: والصلح خير ( الكاتب : نور الشمس )       :: تطبيق مكتبتي / مجاني ( الكاتب : عـمــــر )       :: مشروع مربح من المنزل ( الكاتب : نور الشمس )       :: قُتلتُ مظلوماً.... ( الكاتب : هاجسي )       :: فاو تي ٧٧ 2020 - حسن كتبي ( الكاتب : نور الشمس )       :: قالت الأشجار ' ( الكاتب : ώảịţịήịg Яōşě✿ )       :: فلفلة معمرة بالروز و الكفتة ( الكاتب : نور الشمس )       :: طريقة عمل السينابون ( الكاتب : نور الشمس )       :: مفارش طاولات / تجميعي ( الكاتب : نور الشمس )       :: اهدااا لكي يا الاصيله ( شوق المها ) ( الكاتب : صمتي اتعبهم )      

 

 

 الله يحييك معنآ هـنـا


 
العودة   منتديات شوق > الأقســام الأدبية والثقافية > شـوق القصص والروايات
 

شـوق القصص والروايات قصص , روايات أدبية , قصص الحب , قصص واقعية و حقيقية

عدد المعجبين2الاعجاب
  • 2 اضيفت بواسطة سُكُون

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 24-04-2017, 08:10 PM
سُكُون غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 6699
 تاريخ التسجيل : Dec 2015
 وقتك معانا : 1646 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (04:44 AM)
 المشاركات : 18,120 [ + ]
 التقييم : 39123
 معدل التقييم : سُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond reputeسُكُون has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

الأوسمة الممنوحة

افتراضي إشتغل في صنعة أبيك




جديد منتدى
يُحكى أنه كان هناك شابّ زاهد متعبّد يرتدي ثياب الزاهدين ، من ثوبٍ أبيض وعمامة خضراء وغيرها ، وكان هذا الشاب هو الذي يعيل أمه وإخوانه بعد وفاة والده ، وفي ذات يوم ضاقت في وجهه سبل العيش ولم يجد عملاً ، أو أي شيء يرتزق منه ، وكان يتمشّى في أحد الأيام في سوق البلدة والحزن يخيّم عليه وعلامات اليأس والقنوط ترتسم على وجهه ، فرآه شخصٌ من معارفه ، وسأله ما الذي بك يا فلان ؟ أراك على غير وضعك الطبيعي ، فأخبره عن حاله وعن الوضع الماديّ الصعب الذي يعيشه . فقال له : إعمل يا أخي في صنعة أبيك وتوكّل على الله . ولما كان الشابّ لا يعرف ما هي صنعة أبيه لأن والده مات وهم صغار توجّه إلى أمه وسألها قائلاً : ماذا كان أبي يعمل يا أمي ، وما هي صنعته ؟ فتغيّر وجه الأمّ وأصابها شيء من الوجوم وقالت بشيءٍ من عدم المبـالاة : كان أبوك يعمل في التجارة يشتري ويبيع ويربح ويرتزق من ذلك ، غير أن الشابّ لم يقتنع بهذا الكلام فقال لأمه : والله إن لم تخبريني عن صنعة أبي لأتركنّ هذا البيت ولن أعود إليه مرة أخرى . ولما رأت الأمّ الإصرار في نبرات ابنها وفي نظرات عينيه ، وأيقنت أنه يعني ما يقول تنهدت وهي تقول : وماذا كان يصنع أبوك يا ابني ؟! كان لصاً يحمل عَتَلَةً(1) ونَبُّوتَاً(2) وهذه هي أدوات صنعته ، فيفتح أبواب الناس خلسـة في الليل بالعتلة ، ويضرب بالنبوت من يجيء في وجهه من الناس ، لقد قضى أبوك أكثر أيام حياته هائماً على وجهه في الجبال مطارداً من الناس ومن الحكومة ، وقضى بقيّة أيامه في السجون ، وكنت لا أراه في السنة إلا لأيام قليلة ، وصدّقني إني كنت أتمنى له الموت حتى يريحني ويريح نفسـه . وسكتت الأم بعد أن أفرغت ما لديها من كلامٍ طالما كتمته ولم تُصرّح به ، ولكن دمعات خفيفة كانت تتدحرج من مقلتيها .


[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]

أما الشابّ فذهب إلى السوق وإشترى عتلة ونبوتاً ، وقرّر أن يشتغل في صنعة أبيـه ، وبعد منتصف الليل سار لوحده يحمل أدواته المذكورة حتى وصل إلى قرية مجاورة ، وكان الظلام حالكاً والليلة غير مُقمرة مما يُسهِّل مثل هذه الأعمال ، وتوجّه إلى أول بيتٍ صادفه في طرف البلدة ، وبالعتلة الحديدية فتح الباب الخشبي بخفة ورشاقة دون أن يُحدث صوتاً أو ضجّة ، ونظر داخل الغرفة وإذا برجل وامرأة ينامان على سريرهما ، فأغلق الباب وقال : أعوذ بالله من أعمال الشيطان ، وأخذ يلوم نفسه ويقول : من أعطاني الحقّ في فتح بيوت الناس وكشف أسرارهم وعوراتهم ، ثم ترك البيت وذهب للبيت المجاور ، وبخفة ورشاقة فعل به كما فعل بالبيت الأول ، وإذا بفتاة وحيدة تنام على سريرها ، فتعوّذ بالله من الشيطان مرة أخرى وأغلق الباب ، وقال لنفسه : إنّ هذه الأعمال التي أقوم به هي أعمال لا يرضاها الله ، فترك هذا البيت وسار إلى البيت الذي يجاوره ، وفتح بابه بعتلته كما فتح سابِقَيه ونظر داخله وإذا به يرى بضعة جِرَار ، فقال الآن أصبح الوضع أحسن مما كان عليه في الأوّل ، ثم دخل وفتح جرّةً من هذه الجرار وإذا بها مليئة بالقطع الذهبية والنقديّة ، وفتح بقية الجرار ، ونظر داخلها وإذا بها مثـل الجرّة الأولى ، فقال لنفسه : إن هذا المال له أصحاب ادَّخروه ووفّروه وتعبوا من أجله ، فمن أعطاني الحقّ في سرقته ، والله لن أسرقه ولكنني سآخذ منه الزكاة ، سأقسمه وآخذ منه العُشْر ، فأشعل سراجاً كان هناك وأفرغ واحدة من هذه الجرار ، وبدأ يعدّ ويخرج تسعة قطع ويضعها في ناحية ، ويضع قطعة واحدة في ناحية أخرى ، وهكذا وهو على هذه الحالة يعدّ تسعة هنا وواحدة هناك أذَّنَ مؤذّن البلدة لصلاة الفجر ، فترك العدّ وفَرَشَ عباءته وأخذ يصلّي الفجر ، ومرّ الناس إلى المسجد فرأوا البيت مفتوحاً والسراج مضيئاً فتنافروا وأتوا بهراواتهم وعصيهم ، وتحلّقوا حول الرجل ، ولكن عندما رأوه يصلّي تركوه حتى يكمل صلاته ، وبعد أن فرغ من الصلاة أحاطوا به وقالوا له : ما الذي تعمله هنا ؟ وكيف تفتح بيوت الناس وتأخذ أموالهم ؟ وما الذي تعمله في هذا المال حتى جعلته كومين : فقال لهم : أتركوني وسأخبركم بالحقيقة ، ثم سرد عليهم قصته بكاملها ، فقال أحدهم وكان أكثر الناس لغطاً : أما البيت الأوّل الذي فتحته ورأيت به الرجل والمرأة وسترتهم وأغلقت عليهم الباب ، فهذا بيتي والرجل الذي رأيته هو أنا والمرأة زوجتي ، أما البيت الثاني الذي فتحته ورأيت به الفتاة وسترتها وأغلقت عليها الباب فهذا بيتي أيضاً والفتاة هي ابنتي الوحيدة ، أما البيت الثالث الذي به المال وهو هذا البيت ، والذي لم ترضَ أن تسرق منه المال بل اكتفيت منه بالزكاة فهو بيتي أيضاً وهـذا مالي ، ولأنك شابّ مؤمن وتقيّ فقد زوجتك ابنتي الوحيدة التي رأيتها وقاسمتك في مالي هذا الذي بين يديك ، وأعطيتك بيتاً من هذه البيوت تعيش فيه مع زوجتك ، فخرَّ الشابُّ راكعاً لله يشكره ويحمد فضله ، على أن هداه وأبعد عنه إغواء الشيطان ، ثم ذهب إلى بلده وأتى بأمه وإخوانه ليعيشوا معه في هذا العزّ الذي لم يكن يحلم بـه

وهكذا نرى مدى تأثير الإيمان على النفوس ، وعلى الأخلاق السامية النبيلة ، وكيف تقود الإنسان إلى عمل الخير ونبذ الشر والفساد .


[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]


(1) - العَتَلَة : عمود من الحديد له رأس عريض يستعمله البنَّاءُ ،
ويُهدم به الحائط .
(2) – النبّوت : العصا الغليظة المستوية

[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]
.




جديد منتدى

رد مع اقتباس
قديم 24-04-2017, 11:50 PM   #2


الصورة الرمزية مشاعر مبعثره
مشاعر مبعثره غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7535
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 أخر زيارة : اليوم (03:15 AM)
 المشاركات : 34,128 [ + ]
 التقييم :  89842
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 
 SMS ~
ظ…ط«ظ„ ط¢ظ„ط«ط±ظٹط¢ ظ…ط¢ظ„ظٹ طھظ„ط¢ط*ظٹظ‚ ... ظ…ط¶ظˆظٹ ط´ط¹ط¢ط¹ظٹ ظپظٹ ط³ظ…ظژط¢ ع¯ظ„ ظ…ط®ظ„ۆظ‚🌹
لوني المفضل : White

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: إشتغل في صنعة أبيك



يسلموو على القصة


 
 توقيع :
"



': ط§ظ†ط§ ظ…ظ† ط§ظ„ظ†ط§ط³ ط§ظ„ظ„ظٹ ظ„ط§ ظ…ط§طھطھ ظ…ط´ط§ط¹ط±ظ‡ظ… طھط¬ط§ظ‡
ط´ظٹطŒظ…ظ† ط³ط§ط¨ط¹ ط§ظ„ظ…ط³ظ‘طھط*ظٹظ„ط§طھ طھط±ط¬ط¹ طھط¹ظٹط´🦋


رد مع اقتباس
قديم 25-04-2017, 02:31 AM   #3


الصورة الرمزية المهذبة جدا
المهذبة جدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7666
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 أخر زيارة : اليوم (04:56 AM)
 المشاركات : 6,167 [ + ]
 التقييم :  74133
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 
لوني المفضل : Slategray

الأوسمة الممنوحة

افتراضي رد: إشتغل في صنعة أبيك



شكرا عزيزتي على الإنتقاء الجميل
سلمت يداكِ


 


رد مع اقتباس
قديم 03-05-2017, 11:24 AM   #4


الصورة الرمزية اعشق انفاسك
اعشق انفاسك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7892
 تاريخ التسجيل :  Apr 2017
 أخر زيارة : 20-03-2018 (12:15 PM)
 المشاركات : 1,611 [ + ]
 التقييم :  1470
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: إشتغل في صنعة أبيك



دائما متميزهـ في الانتقاء

سلمت على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك


لكـ خالص احترامي


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 06-05-2017, 09:03 PM   #5


الصورة الرمزية اماراتي عيناوي
اماراتي عيناوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 406
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 أخر زيارة : 01-09-2017 (03:58 AM)
 المشاركات : 6,044 [ + ]
 التقييم :  634
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: إشتغل في صنعة أبيك



تسلمي احتي الغاليه سكون
ع الطرح المميز وراقي ثااانكس الشيخه
تحياتي لسموج


 
 توقيع :



(((منوره التوقيع ثغوووره)))


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لبيك اللهم لبيك معناها والمراد منها الشيخ محمد صالح المنجد الدلوعه ركن المواضيع الإسلامية 8 17-09-2017 01:36 AM
لبيك اللهم لبيك عبق الورد ركن المواضيع الإسلامية 8 28-09-2015 08:11 PM
اسم شمعة فى المنام ، تفسير معنى إسم شمعة فى الحلم اميرتك انا ركن المواضيع الإسلامية 1 27-03-2015 03:30 PM
إستغل وجودك في الحياة همس القصيد شـوق القصص والروايات 9 13-02-2013 05:54 PM
إحســاس أشبـه بالصمـــــت .. سماء شـوق الخواطـــر 6 07-12-2010 09:47 PM

Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96