:: الملوخية المصرية ( الكاتب : نور الشمس )       :: شوقي لك يشدني وما اعرف منتهاه ( الكاتب : هاجسي )       :: فساتين أفراح للبنات الصغار ( الكاتب : هاجسي )       :: اقهري حسادك ( الكاتب : نور الشمس )       :: الشوق طاري والنبض ميعاد ( الكاتب : هاجسي )       :: النودلز الصيني ( الكاتب : نور الشمس )       :: الاشتياق يوقظ ضجيج ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: الفرو في الديكور ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: يا طير ياللي شايل صوت الأفراح ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: اخدعينى ( الكاتب : عنيزاوي حنون )      

 

 

 الله يحييك معنآ هـنـا


 
العودة   منتديات شوق > منتديات المواضيع الاسلاميه , منتديات المواضيع العامه , صحيفة اخبار الالكترونية > ركن النقاشات والحوار الجـاد
 

ركن النقاشات والحوار الجـاد القسم يهتم بالمواضيع الحوارية والنقاشات الجادة والمتنوعة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 24-01-2015, 09:03 PM
مسلمه عصريه غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6175
 تاريخ التسجيل : Jan 2015
 وقتك معانا : 1998 يوم
 أخر زيارة : 27-01-2015 (01:19 PM)
 المشاركات : 1,098 [ + ]
 التقييم : 100
 معدل التقييم : مسلمه عصريه will become famous soon enoughمسلمه عصريه will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي لا تبك على فائت




جديد منتدى
لا تبك على فائت



يروي
سوندرز مدرس الصحة بكلية جورج واشنطون درساً قد تعلمه و لن ينساه أبداً، فيقول:

" لم أكن بعد قد بلغت العشرين من عمري و لكني كنت شديد القلق حتى في تلك الفترة المبكرة من حياتي، فقد اعتدت أن أجتر أخطائي ، و أهتم لها هماً بالغاً.

وكنت إذا فرغت من أداء امتحان ما و قدمت أوراق الإجابة, أعود إلى فراشي فأستلقي عليه، و أذهب أقضم أظافري وأنا في أشد حالات القلق خشية الرسوب، لقد كنت أعيش في الماضي وفيما صنعته فيه ، وأود لو أنني صنعت غير ما صنعت ، وأفكر فيما قلته من زمن مضى ، وأود لو أنني قلت غير ما قلت- وكل ذلك كان يتم بطريقة سلبية حيث كنت دائماً أضع اللوم على نفسي-...

ثم إني ذات صباح دخلت الفصل و زملائي الطلبة، وبعد قليل دخل المدرس ـ
مستر براندوين ـ ومعه زجاجة مملؤة باللبن و ضعها أمامه على المكتب و تعلقت أبصارنا بهذه الزجاجة ، وانطلقت خواطرنا تتساءل :" ما صلة اللبن بدروس الصحة ؟ ّوفجأة نهض المدّرس ضارباً زجاجة اللبن بظهر يده فإذا هي تقع على الأرض ويراق ما فيها ، وهنا صاح مستر براندوين : " لا يبك أحدكم على اللبن المراق " .

ثم نادانا الأستاذ واحداً واحداً لنتأمل الحطام المتناثر والسائل المسكوب على الأرض، ثم جعل يقول لكل منا :

" أنظر جيداً إنني أريد أن تذكر هذا الدرس مدى حياتك، لقد ذهب اللبن واستوعبته البالوعة، فمهما تشد شعرك ، تسمح للهم والنكد أن يمسكا بخناقك فلن تستعيد منه قطرة واحدة .

لقد كان يمكن بشيء من الحيطة و الحذر أن نتلافى هذه الخسارة و لكن فات الوقت، وكل ما نستطيعه أن نمحو أثرها وننساها ثم نعود إلى العمل بهمة و نشاط".




جديد منتدى

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لا, تبك, على, فانت
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96