:: أحكام الوضوء ( الكاتب : نور الشمس )       :: لو عملتى اللحمة المفرومة بالطريقة دى مش هتبطليها ابدا ( الكاتب : نور الشمس )       :: شوربة العدس و الخضار الحمراء ( الكاتب : عـمــــر )       :: حسنها غطاء بنات الديره ( الكاتب : زلزال حرف )       :: كليب اسري ياليل ii كلمات مهدي بن حويل ii ألحان وأداء حسين ال لبيد ( الكاتب : نور الشمس )       :: فضائل كثرة ذكر الله ( الكاتب : همس راقي )       :: كورونا يفتح باب الدوري السعودي أمام بلهندة وفيغولي ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: وسوسه القايله. ( الكاتب : هاجسي )       :: التهاب الجيوب الانفية Acute sinusitis ( الكاتب : عنيزاوي حنون )       :: أطقم كنب فخمة / تجميعي ( الكاتب : نور الشمس )      

 

 

 الله يحييك معنآ هـنـا


 
العودة   منتديات شوق > الأقســام الأدبية والثقافية > شـوق القصص والروايات
 

شـوق القصص والروايات قصص , روايات أدبية , قصص الحب , قصص واقعية و حقيقية

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
#1  
قديم 27-05-2015, 08:29 PM
سيدة القصر غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6418
 تاريخ التسجيل : May 2015
 وقتك معانا : 1836 يوم
 أخر زيارة : 17-06-2015 (07:25 PM)
 المشاركات : 240 [ + ]
 التقييم : 100
 معدل التقييم : سيدة القصر will become famous soon enoughسيدة القصر will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي قصة من الادب الصيني




جديد منتدى


هذه القصة مأخوذة عن الأدب الصيني أردت أن أعرضها بتصرف،
لا لشيء إلا لأخذ العبرة والحكمة في كيف يكون التصرف
عند الخلاف أو الاختلاف.
يحكى أن شابًا تقدم للزواج من الفتاة التي اختارها قلبه وعقله؛
لتكون شريكة حياته، وكانت تلك الفتاة تعيش مع أبيها؛
نظرًا لوفاة والدتها منذ طفولتها، وأخبر الشاب الفتاة ووالدها
بأن والدته تعيش معه، ولا يستطيع أن يعيش بدونها،
ورحبت الفتاة ووالدها بهذا الأمر، وتم الزواج بحمد الله،
وانتقلت الفتاة لتعيش مع زوجها ووالدته، وظنت الفتاة أن حماتها
ستعوضها عن حنان الأم الذي افتقدته منذ نعومة أظفارها.

ولكن لم يمض كثير حتى صدمت العروس بأن "حماتها" لا تعاملها
كابنة لها بل كخادمة،
وحاولت العروس أكثر من مرة أن تتقرب من حماتها بشتى الوسائل،
حتى تحافظ على عش الزوجية،
ولكنها كانت في كل مرة تشعر بالفشل،
حتى اكتشفت أنها لن تستطيع أن تعيش معها تحت سقف واحد،
ومرت الأيام، فلا الحماة غيرت معاملتها،
ولا الزوجة رضيت وقبلت تصرفاتها،
بل ازدادت الأمور سوءًا، وخيم الحزن والغضب
والتعاسة علي المنزل بأكمله!!

فقررت الزوجة أن تفعل شيئا! فلم تجد أمامها غير والدها،
فذهبت إليه، وشرحت له الموقف، فكر الأب في الأمر مليًا،
ثم دخل غرفته، وعاد بعد بضع دقائق ومعه زجاجة صغيرة
على شكل قطارة، وهمس في أذن ابنته،
وكأنه يخشى أن يسمعه أحد قائلًا:
"ليس في وسعك يا ابنتي إلا أن تستخدمي هذا السم بطيء المفعول،
الذي لا يقتل قبل مرور سنة؛ كي تتخلصي من حماتك للأبد،
ففهرت ابنته فاها، قائلة: ماذا تقول يا أبي؟! أنا أقتل؟!
رد عليها الأب قائلا: اسمعي كلامي يا ابنتي فأنا لن أعيش لك،
وليس هناك أحد أأتمنه عليك غير زوجك.

واستطاع الأب أن يقنع ابنته بأنه ليس هناك حل آخر،
وطمأنها بأنه لن يكتشف أحد على وجه الأرض هذا السم،
وأخبر الأب ابنته بأن كل ما عليها هو أن تجهز لـ"حماتها"
كل يوم ألذ الطعام، وتضع به قليلًا من هذه القطارة في طبقها،
وأضاف الأب قائلًا:
وحتي تكوني متأكدة أنه لن يشك فيك أحد عند موتها،
عليك أن تطيعي كل رغباتها، وتعامليها كما لوكانت ملكة،
وكل أوامرها واجبة! فكرت الابنة في الأمر،
واقتنعت بأن هذه هي الطريقة الوحيدة لتعيش مع زوجها
الذي أحبته في سعادة، وأسرعت لتنفيذ الخطة!

مضت أسابيع، ثم توالت الشهور،
وكل يوم تعد الزوجة الطعام لـ"حماتها"،
وتضع قطرات من المحلول في طبقها، وتذكرت دائمًا
ما قاله والدها عن تجنب الاشتباه فيها، فتحكمت في طباعها،
وأطاعت "حماتها" وعاملتها كما لو كانت ملكة،
بل كما لو كانت أمها.

بعد ستة أشهر تغير جو البيت تمامًا،
ولم تدخل الزوجة في جدال مع حماتها،
التي بدت الآن أكثر طيبة، وبدا التوافق بينهما واضحًا،
وكأنهما ابنة وأمها بالفعل، وأحبت الحماة زوجة ابنها،
وشعرت تجاهها بعاطفة الأم لابنتها،
وبادلتها زوجة ابنها الشعور نفسه.

فما كان من الزوجة إلا أن توقفت عن وضع قطرات السم في الطعام
، وذهبت إلى أبيها مسرعة تستنجد به أن يعطيها شيئًا
يوقف مفعول السم الذي أعطته لحماتها طوال ستة أشهر،
وقالت لأبيها وسط ندم وبكاء شديد:
"أبي، ساعدني من فضلك أريد أن أوقف مفعول السم
حتى لا تموت، فقد تغيرت "حماتي" تمامًا،
واكتشفت أنها طيبة وحنونة،
واستطاعت أن تعوضني عن حنان الأم الذي افتقدته سنوات طويلة،
ولا أستطيع العيش بدونها!!".

ابتسم الأب، وظهرت على وجهه علامات الرضا وقال لها:
"أنا لم أعطك سمًا على الإطلاق يا ابنتي!
لقد كانت تلك الزجاجة التي أعطيتها لك عبارة
عن قطرات من الماء"!!

لقد أراد الأب الحكيم أن يعلم ابنته -بشكل غير مباشر-
كيف تطبق قول الله تعالى:
"ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم"،
وأنه إذا كان هناك جدال فالقضية حساسة جداً،
لا ينبغي أن تختار الكلمة الحسنة، ب
ل ينبغي أن تختار الكلمة الأحسن، وهذا المعنى نجده في قوله تعالى:
﴿ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِ
الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ
وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ﴾ [سورة النحل الآية: 125]

من الأحاديث الشريفة المتعلقة بهذا المعنى:
عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْر، أَنَّ عَائِشَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا-
أَخْبَرَتْهُ قَالَتْ:
((اسْتَأْذَنَ رَجُلٌ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-, فَقَالَ:
ائْذَنُوا لَهُ بِئْسَ أَخُو الْعَشِيرَةِ أَوْ ابْنُ الْعَشِيرَةِ,
فَلَمَّا دَخَلَ: أَلَانَ لَهُ الْكَلَامَ,
قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّه، قُلْتَ الَّذِي قُلْتَ، ثُمَّ أَلَنْتَ لَهُ الْكَلَامَ،
قَالَ: أَيْ عَائِشَةُ: إِنَّ شَرَّ النَّاسِ مَنْ تَرَكَهُ النَّاسُ
أَوْ وَدَعَهُ النَّاسُ اتِّقَاءَ فُحْشِهِ)
صدق رسول الله "صلى الله عليه وسلم"




جديد منتدى

رد مع اقتباس
قديم 31-05-2015, 08:00 PM   #2
ممدوح عبدالله الحازمي عضو في ذمة الله


الصورة الرمزية 【«أدمنت حبك»】
【«أدمنت حبك»】 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 15
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 30-03-2017 (03:28 AM)
 المشاركات : 36,153 [ + ]
 التقييم :  294
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: قصة من الادب الصيني



الله يعطيك العافيه

موضوع رائع

وجهود أروع

نتظر مزيدك

بشوووق

ادمنت حبك ^ ^


 
 توقيع :
رحمة الله تغشاك وجنة الخلد مأواك

صدقه جاريه لصاحب العضويه

القران الكريم
https://www.youtube.com/watch?v=eODqd1bUQHw&t=154s



رد مع اقتباس
قديم 11-06-2015, 06:41 AM   #3


الصورة الرمزية مستريح البال
مستريح البال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 10-09-2019 (09:14 PM)
 المشاركات : 29,990 [ + ]
 التقييم :  2212
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Chocolate
افتراضي رد: قصة من الادب الصيني



كأًلًعًأَدٌة أِبِدًأِعّ
رٌأُئعُ وُطّرٌحَ يّسّتَحٌقً أًلّمَتٌأِبّعّة
لًأً عَدّمًنٌأُ أِلٌتَمَيَزً وً رِوُعُة أًلًأُخّتَيّأَرِ
بّأَنَتُظُأُرُ جًدِيًدٌكً بَـ كًلّ شّوَقّ
دَمًتُ بِكلُ خًيّرً


 
 توقيع :

{ مًنٌ لا آا يعرٍفً شخصيتيٍ|

لاآا يحقُ لهـًـ الحكمً علىَ تصرٍفآاتيً!..~



رد مع اقتباس
قديم 17-07-2016, 07:21 PM   #4


الصورة الرمزية نسمة هدوء
نسمة هدوء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6426
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : 18-02-2020 (12:06 AM)
 المشاركات : 7,774 [ + ]
 التقييم :  2905
 الجنس ~
Male
 
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: قصة من الادب الصيني



الله يعطيكْ العآفيه عآلجلب المفيد
وبـ إنتظآر المزيـد من الفآئدهـ
دمت / بـ بخير وسعآدهـ "


 
 توقيع :
•●فِنّيِ ضَجّيِجْ وَدْآخَلِي جَوَ سّاكَنْ..؟||¨•●
عِشْ كمَـآ أنتْ .. لآ تقْتلْ ذآتكـ لـ أجْلهِمْ ..


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيفية عمل الارز الصينى - مقادير سهلة لعمل الارز الصينى طبعي دلع مطبخ حواء , عالم الطبخ 7 08-07-2014 01:11 AM
الجدول الصيني , تحديد جنس الجنين بالجدول الصيني , ما هو الجدول الصيني مرهفة القلب الحمل والولادة , عالم الطفل 5 01-05-2013 09:38 PM

Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم Sitemap Arabic By

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96